Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بايدن: الغرب يجب أن يبقى موحدا في مواجهة الحرب على أوكرانيا - المكتب الاعلامي للبطريرك يوسف العبسي ينفي هذا الخبر ويحذّر من فبركة الاخبار المتعلقة بالكنيسة - الشيخ قاووق: هناك من يعمل لإبقاء البلد في متاهة الأزمات - سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد - عوده عن المثلية: مع احترامنا لحرية الإنسان المطلوب توجيه الرغبات وتنظيمها في أطر أخلاقية وروحية يمكن من خلالها تحقيق مقاصد الله - رئيسي: الأميركيون والأوروبيون لم يلتزموا بتعهداتهم ونكثوا العهد - نقابة أصحاب الأفران دعت المطاحن العاملة إلى إعارة المتوقفة قمحاً مدعوماً - رعد: لنسارع الى تشكيل حكومة الممكن كي تتحمل مسؤولية إدارة البلاد - ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بحلول بداية تموز - سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"! - سائق سيّارة أجرة يتحرّش بالفتيات - جان جبران: تقنين قاس جداً في المياه بحال عدم حصولنا على المساعدات - جدري القردة.. تحورات سريعة بمعدل غير مسبوق - "القوات": للانتقال من المرحلة "الجهنمية" والتحضير للانتخابات الرئاسية - ابو فاعور: لا تزال معاناة مرضى السرطان مستمرة - جعجع ينشر صورة لـ"كرسي برّي": لمكافحة المخدّرين في كراسي السلطة! - نقابة الممرضات والممرضين: لا يمكن السكوت عن عدم نيل الرواتب في مواعيدها - التنسيق "الأعلى" بين إسرائيل وأميركا.. لمواجهة "حزب الله" - حاصباني يحذّر من زوال لبنان: هناك من يريد الفراغ - هكذا ردت النائب ندى البستاني على تصريحات جوزيف أبو فاضل

أحدث الأخبار

- الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور - المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل - القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر - اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف - عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب - فياض عرض لسفراء وممثلي الأسرة الدولية واقع قطاع المياه ومشاكله: نعمل على تحسين الجباية وأداء الشبكة - "لجنة كفرحزير": الحفر وراء شلال الشرفة ومعبر الزاروب اعتداء على الطبيعة - وزير البيئة جال في محمية اليمونة وشارك في استلام مشروع محطة الصرف الصحي - وزارة البيئة: سنطلب وقف أعمال الحفر فوق "مغارة الفقمة" - بلدية الحازمية أطلقت استراتيجيتها البيئية لتخفيف حجم النفايات بالتنسيق مع "كومبوست بلدي ونضيرة" - المكاري لوفد "الثائر": الإعلام مسؤولية وطنية، ونعمل على إعداد قانون عصري غانم: سنضع كل امكانياتنا من اجل اعلاء شأن الاعلام البيئي - لتجنب "كارثة بيئية"... 10 ملايين دولار من السعودية للناقلة صافر - دراسة تقارن بين ذاكرة النباتيين وآكلي اللحوم! - في فرنسا.. النحل يدفع ثمن التغير المناخي - لحود زار محمية أرز الشوف متفقدا - ياسين في ورشة تدريبية : لتطبيق مبدأ مراعاة البيئة على المشاريع الإنمائية للدولة - إكتشاف جديد... "تهديد خطير للقطب الجنوبي"! - تيمور جنبلاط يسأل عن الاجراءات لتشغيل معمل مطمر الناعمة للكهرباء - حنكش زار وزير البيئة : لانشاء نواة عمل من نواب المتن لحماية بيئة المنطقة من الاعتداءات التي تطالها - من يعوّض خسائر قطاع المقالع؟

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"!
المزيد
هكذا ردت النائب ندى البستاني على تصريحات جوزيف أبو فاضل
المزيد
سائق سيّارة أجرة يتحرّش بالفتيات
المزيد
الأفران توضح سبب أزمة الخبز... فما الحلّ؟
المزيد
حاصباني يحذّر من زوال لبنان: هناك من يريد الفراغ
المزيد
مقالات وأراء

العدالةُ لضحايا الأكثريّة

2022 حزيران 02 مقالات وأراء النهار

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



كتب الوزير السايق سجعان قزي في جريدة النهار:


هل أطاحَت نتائجُ جلسةِ 31 أيّار نتائجَ انتخاباتِ 15 أيّار؟ الكُتلُ النيابيّةُ السياديّةُ/التغييريّةُ يُعزّي بعضُها بعضًا بأنَّ الرئيسَ نبيه برّي فاز لأوّلِ مرةٍّ بأكثريّةِ النِصفِ زائدًا واحدًا. لكنَّ الجميعَ تناسَوا أنَّ عددَ الأصواتِ يَدومُ أربعَ ساعاتٍ بينما فوزُه يَدومُ أربعَ سنوات. القوى التي تُقدِّرُ ذاتَها أكثريّةً سياديّةً فَشِلت في تحقيقِ اختراقٍ في نيابةِ رئاسةِ المجلس وغيرِها، فيما الشعبُ انتخَبها لتَتّحِدَ وتَنتصر. والنوّابُ أدْعياءُ التغييرِ فوّتوا في أوّلِ جلسةِ نيابيّةٍ يَحضُرونَها فرصةَ أن يكونوا كُتلةً موحَّدةً ووازنةً رغمَ أصواتِهم الثلاثةَ عشرَ وتَسبّبوا بفوزِ الفريقِ الذي اتّهموه بالاعتداءِ عليهم أثناءَ التظاهرات! و"الوسطيّون" عَوّموا قوى 8 آذار، ثم عادوا في اليومِ التالي يُعطون دروسًا في الوِحدة للسياديّين!

إنَّ الطرحَ السياديَّ والتغييريَّ لا يَكفي ليكونَ الطارحُ قوّةً سياديّةً وتغييريّة. إنَّ النضالَ الفِعليَّ بكلِّ الوسائلِ المتاحَةِ قانونيًّا أو وطنيًّا من أجلِ السيادةِ والتغييرِ هو معيارُ الانتماءِ إلى الفريقِ السياديِّ والتغييريِّ. حتى الآن نَسمَعُ كلامًا في الإعلامِ عن السيادةِ والتغيير، ولا نرى نضالًا جِدّيًا من أجلِ تحقيقِهما. حين بَلغ هنيبعل التاسعةَ من العمرِ اصْطحَبه والدُه، هَمِلْكار، إلى مَعبدِ مِلْكارت الفينيقيِّ في قَرطاجة ليُقسِمَ اليمينَ "المقدَّسَ" على "ألّا يكونَ يومًا صديقًا للرومان". ظلَّ هذا القسمُ وعدًا إلى أن أعلنَ هنيبعل الحربَ على روما من سنةِ 214 ق.م حتّى وفاتِه نحو سنةِ 183 ق.م.

طبعًا لا ندعو إلى الحربِ وإن كنّا أهلَ مقاومة، وهنيبعل ليس بينَنا مع أنّنا بحاجةٍ إليه. لكنّنا ندعو إلى ترجمةِ الأقوالِ بالأفعال. الوقتُ حان لحسمِ المواقفِ والخروجِ من الجمودِ القاتل والميوعةِ المتفشِّيّة والفشلِ المتراكم. فلا نَبيعُ سِيادةً في البحرِ، بينما نحن في حالةِ تنويمٍ سياديٍّ. ليست السياسةُ فنَّ توزيعِ الوعودِ بل تنفيذُها. طال انتظارُ بابِ الفرج من دونِ نضال، وطال انتظارُ الشعبِ عودةَ العزّةِ والحياة الكريمة. مِمَّ نخشى لقلبِ الأمرِ الواقع؟ نحن في قَلبِ كلِّ ما كنا نَخشاه. نعيشُ واقعَ الخِسارةِ من دون خسارة. كلُّ الهزائمِ وراءَنا ولا أمامَنا سوى الأملِ بالتغيير، فانتَفِضوا أو انْسَحِبوا. والتغييرُ ليس محصورًا بعُمرٍ وفئة. لا توجد قوى تقليديّةٌ وقوى تغييريّة، بل قوى وطنيّةٌ وأخرى غيرُ وطنيّة، وقوى نزيهةٌ وأخرى فاسدة، وقوى شجاعةٌ وقوى جَبانة.

ليست السياديّةُ أن نَبقى في المعارَضة، بل أن نَقلِبَ الموالاةَ ونشاركَ في الحُكم. صحيحٌ أنَّ نتائجَ الانتخاباتِ النيابيّةِ ليست فوزًا جارفًا للمعارضة، لكنّها، إذا أُحسِنَ توظيفُها، قد تكون كافيةً للانطلاقِ منها وخلقِ زَخمٍ وطنيٍّ جديدٍ وقيادةٍ جديدةٍ بمن حَضَر. في هذا السياق، إنَّ الفريقَ اللبنانيَّ الذي يُقالُ عنه إنّه غيرُ سياديٍّ لا يحتاج إلى القيامِ بأيِّ مبادرةٍ لتغييرِ الواقع، فهو فَرضَ هذا الواقعَ ومرتاحٌ لوضْعِه، وارتفعَت معنويّاتُه بعد انتخاباتِ رئيسِ المجلسِ النيابيِّ ونائبِه ومكتبِه. هذا الفريقُ يُنجِزُ كلَّ يومٍ جُزءًا من مشروعِه الرامي إلى السيطرةِ على الدولةِ من دونِ أن يتصدّى له أحد.

واجبُ السياديّين/التغييريّين أن يَتحرّكوا لتغييرِ هذا الواقعِ واستعادةِ السيادةِ واستردادِ الدولةِ إلى نظامِها الأساس وإلى شرعيّتِها الدُستوريّة. إنَّ المبادرةَ في ملعبِ الّذين أعلنوا غداةَ الانتخاباتِ النيابية: "نحن الأكثريّةُ السياديّةُ والتغييريّة". لكنَّ تبعثرَ هذه الأكثريّةِ كَشفَ ثلاثةَ معطياتٍ: 1) الأكثريّةُ النيابيّةُ ليست بأكثريّةٍ، وبالتالي ليست متمكّنةً بدونِ اتّحادِها من قيادةِ المرحلةِ المقبلة، وامتحانُ اللَحاق (rattrapage)سيكون لدى انتخابِ اللجانِ النيابيّةِ وتشكيلِ الحكومة. 2) تداولُ السلطةِ مستحيلٌ بوجودِ قوى الأمرِ الواقع والسلاحِ غيرِ الشرعي، خصوصًا بوجودٍ قياداتٍ سياسيّةٍ مُياوِمةٍ تَعملُ بالقِطعةِ وتَنقلِبُ بالجُملةِ على التحالفات. 3) حزبُ الله يَتمتّعُ بقوّةٍ أخرى ناجمةٍ عن سلاحِه، هي القدرةُ السياسيّةُ على التحكّمِ بمؤسّساتِ النظامِ الديمقراطيّ من خلالِ لعبةِ التحالفاتِ التي يَقودها مع الرئيس نبيه برّي.

صحيحٌ أنَّ الحربَ بالنّظاراتٍ سهلةٌ، لكنَّ التعقّلَ الزائدَ مُضِرّ والأنانيّةَ مؤذية. عدا اتّحادِها، يَتحتّمُ أن تفتعلَ المعارضةُ السياديّةُ مجموعةَ ديناميّاتٍ شعبيّةٍ للتغييرِ تُزاوِجُ بين الإجراءاتِ الديمقراطيّةِ والاحتكامِ إلى الشارعِ لخلقِ حالةٍ ضاغطة. وإذا كانت المعارضةُ تَعتقدُ أنَّ موعدَ التغييرِ السياديِّ لا يَبدأ قبلَ انتخابِ رئيسِ جمهوريّةٍ جديدٍ، فهي مخطئةٌ. إنَّ انتخابَ رئيسٍ مختلِفٍ بمبادئِه وخِياراتِه وتحالفاتِه ونهجِه عن الرئيسِ الحالي يَستدعي إحداثَ واقعٍ سياسيٍّ سياديٍّ مُسبقًا ليصبحَ ممكنًا انتخابُ رئيسٍ سياديٍّ وتغييريٍ. إنَّ من شأنِ حصولِ انتفاضةٍ سياديّةٍ أن تَستبعِدَ وصولَ مرشحٍ رئاسيٍّ من 8 آذار، وتزيدَ فرصَ مرشَّحي المعارضة، وتَمتحنَ جِدّيةَ الدَعمَين العربيِّ والدُوليّ.

أكّدت السنواتُ الستُ المنصرمةُ أنَّ المعارضةَ الرمزيّةَ لم تؤدِّ إلى نتيجةٍ يُعتَدُّ بها، ولم تكن مَحَّط تقديرٍ لدى الأطرافِ المهَيمِنين على البلد، لا بل اسْتضعَفوا المعارضين وأهْملوهم. إنَّ الحفاظَ على الستاتيكو القائم صار يُشكِّلُ خطرًا على مصيرِ لبنان، لاسيما أنَّ الـمِنطقةَ مليئةٌ ببراكينَ قابلةٍ للانفجار أكثر من أيِّ يومٍ مضى. علاوةً على ذلك، إنَّ الاستمرارَ في تأليفِ حكوماتٍ تحت مُسمّياتِ الوفاقِ والوِحدةِ الوطنيّةِ لم تَحتوِ الخلافاتِ ولم تَمنع الانقسامَ، بل غَطّت تعطيلَ الدستورِ وتجميدَ القراراتِ والانقلابَ على الشرعية والمؤسّسات والنظام، وقَضَت على الوِحدةِ الوطنيّة. لذلك حذار الخطأ. سابقًا وَضعْتمونا في آتُونِ التسويات، وها إنكم تَضعونَنا اليومَ في ترفِ الهزائمِ غيرِ الضروريّة التي تؤدّي بكم إلى تَسوياتٍ جديدة.

لا بدّ للقوى السياديّةِ مِن أن تقاربَ المرحلةَ الحاليّةَ بشكلٍ مختلِفٍ يَقوم على مبدأ الشاعر أبي الطيّبِ المتنبّي: "إذا رأيتَ نُيوبَ الليْثِ بارزةً/فلا تَظنّنَّ أنَّ الليثَ يَبتسمُ". نرى الابتسامةَ، لكن... أين الليثُ وأين الأنياب؟
اخترنا لكم
سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد
المزيد
جدري القردة.. تحورات سريعة بمعدل غير مسبوق
المزيد
سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"!
المزيد
اللبنانيّون يأكلون السّموم... وإليكم ما كشفه أبو فاعور
المزيد
اخر الاخبار
بايدن: الغرب يجب أن يبقى موحدا في مواجهة الحرب على أوكرانيا
المزيد
الشيخ قاووق: هناك من يعمل لإبقاء البلد في متاهة الأزمات
المزيد
المكتب الاعلامي للبطريرك يوسف العبسي ينفي هذا الخبر ويحذّر من فبركة الاخبار المتعلقة بالكنيسة
المزيد
سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 10 حزيران 2022
المزيد
رئيس لائحة القوات يعزف عن المشاركة في هذه الدائرة
المزيد
قرار قضائي عن فيروس كورونا... إليكم التفاصيل
المزيد
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 01-07-2021
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور
القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر
عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب
المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل
اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف
فياض عرض لسفراء وممثلي الأسرة الدولية واقع قطاع المياه ومشاكله: نعمل على تحسين الجباية وأداء الشبكة