Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الاسمر بعد اجتماع اتحادات ونقابات قطاع النقل البري: سندعو الى إضراب في 8 شباط - عقيص: التهويل بانتخاب فرنجية لا أساس له والخوف من الفقر والتضخّم - اَلْمَغْفِرَة . . . مَا أَصْعَبَهَا مِنْ كَلِمَةٍ - 17 قتيلا على الأقل وأكثر من 80 جريحا في انفجار داخل مسجد في باكستان - تسديد قروض مصرف الإسكان... بالليرة أو الدولار؟ - حاصباني: عوائق دستورية وسياسية وتقنية تبطئ تنفيذ شروط النقد الدولي - ماذا نعرف عن الدبابة البريطانية "تشالينجر 2"؟ - خلف وصليبا: جلسة إنتخاب الرئيس مُنعقدة حُكماً منذ خلو سدة الرئاسة والدعوات لانعقادها لزوم ما لا يلزم - خلط الجفصين باللبنة وبرّو ينصح بشراء الماركات التي تحمل اشارة iso 22 - مفاجآت الحرب في أوكرانيا! نزال بين الدبابات الغربية والروسية، فلمن ستكون الغلبة؟ - اوهامٌ مع بائعي الاوهامِ...! - ريابكوف: التحدث مع زيلينسكي ومن يحركونه غير مجدٍ حاليا - التطورات القضائية في ملف المرفأ أزالت إلى حد كبير التباينات بين مكونات المعارضة - وداعاً للسيّارة و"السرفيس".. وأهلاً بـ"السكوتر" الإلكترونيّة والـ"سكيت بورد"! - جدول جديد للمحروقات.. اليكم الاسعار! - الأمن العامّ يحبط مخطّطاً إرهابياً لـ"داعش": تفجير مستشفى والهجوم على كنيسة - Who Is Yuri Shvets? - قبلان: البيطار وظيفة تخريب ومشروع فتنة ويجب محاكمته - عوده: العدالة لا تجزأ وليست انتقائية أو كيدية وتمقت ازدواجية المعايير - إطلاق مشروع تركيب 300 من الأطراف الإصطناعية المقدمة مجانا من الهند في مستشفى الحريري بالتعاون مع وزارة الصحة

أحدث الأخبار

- أقرب إلى النهاية.. إعلان في واشنطن عن تحديث ساعة القيامة - CAN A 1,500-YEAR-OLD METHOD SECURE PEACE IN THE AGE OF CLIMATE CHANGE? - لم يُر منذ العصر الحجري.. مذنب أخضر يستعد للاقتراب من الأرض - مخاوف من تحول إنفلونزا الطيور إلى "وباء بشري" - دراسة تكشف "سر ضخامة الحيتان" - فيديو نادر وفريد من البراري: أيل لحظة "تخلصه من قرونه" - خبايا أنتاركتيكا.. صور فضائية ترصد "مستعمرة الإمبراطور" - اكتشاف "يهدد بكارثة" في قاع البحر المتوسط - ياسين تفقد في صيدا وجوارها حملة النظافة ومتطوعيها: فلتساعد البلديات المجاورة بلدية صيدا في إيجاد مطمر صحي - "دانون" تعتزم خفض انبعاثات الميثان 30 بالمئة بحلول 2030 - تفاديا لمرض صعب.. نصيحة طبية لمن يربون حيوانا أليفا - ظاهرة غريبة في رومانيا.. ما قصة "الصخور الحية"؟ - IUCN welcomes appointment of Razan Al Mubarak as UN Climate Change High-Level Champion for the COP28 Presidency - من الإصابة، إلى الحريّة، تقرير يلقي الضوء على طائر اللقلق في لبنان - اطلاق حملة لاعادة استخدام وتدوير النظارات الطبية في وزارة البيئة ياسين: المشروع يعمّق ثقافة الفرز ويتطابق مع خطة الوزارة لتخفيف النفايات - مايكروسوفت تبحث استثمار 10 مليارات دولار في الذكاء الاصطناعي - 4 أنظمة غذائية فعالة جدا.. ضرورية لحياة أطول - لجنة كفرحزير: شركات الترابة استولت على كميات تكفيها لسنوات بغطاء من وزراء ورؤساء بلديات - "البني بديلا للأبيض".. أقمار اصطناعية ترصد "كارثة" في أوروبا - "كارثة" تهدد الأرض.. دراسة تكشف ما سيحدث بحلول 2100

الصحافة الخضراء

محليات

جنبلاط رئاسياً: هاجس الجبل يبقى أولوية

2022 كانون الأول 02 محليات الأخبار

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


في المراحل المشابهة لما يجري حالياً من تطبيع للوضع الداخلي بلا احتدامات مباشرة، يغيب الكلام عن الحزب التقدمي الاشتراكي، في انتظار مزيد من التبلور لاتجاهات الاستحقاق الرئاسي. حينها يعود رئيس الحزب وليد جنبلاط إلى الواجهة. إذ تراجع الكلام عن دوره كبيضة قبان، في مرحلة لا تشهد بعد احتداماً فاقعاً، بعدما توجهت الأنظار إلى النواب «التغييريين» قبل أن تعم الخلافات بينهم وتظهر مدى هشاشتهم. إلا أن موقع جنبلاط السياسي، في قراءة موقفه الرئاسي، يتعدى عدد الأصوات التي تمنحها كتلته لأي مرشح.

لا يزال جنبلاط يؤيد ترشيح النائب ميشال معوض لرئاسة الجمهورية، أو بالأحرى هو مستمر في تأييد وضع اسمه في صندوق الاقتراع حتى الآن، من دون أن تخرج إلى السطح بعد أي تباينات بينه وبين القوى المعارضة، ولا سيما القوات اللبنانية التي يختلف معها على بعض المسارات السياسية الداخلية. علماً أن من بين قوى المعارضة من يتوجس، مرة تلو أخرى، من قيامه بحركة ارتدادية. لكن لرئيس الحزب التقدمي حسابات كثيرة تتعلق بمستقبل التسوية التي سيتم التوصل إليها في نهاية المطاف. ونهاية المطاف حتى الساعة، بحسب مصادر سياسية، تعني أخذ الفراغ إلى حدّه الأقصى بحيث يمكن أن تستقيم معه تسوية الإتيان بقائد الجيش العماد جوزف عون، حين يستنفد المسيحيون مرحلة الاعتراض على عدم إجراء التعديل الدستوري للإتيان به أو الاتفاق على اسم توافقي شكلاً، فتصبح الأولوية حينها للانتخاب الذي قد يتقدم على الاسم الذي لا يرضي كافة المسيحيين.

لكن، حتى الآن، لن يخرج جنبلاط من عباءة التوافق مع القوى المعارضة، وهو لاحقاً لن يخوض معركة تجاه القوى المسيحية من المعارضة أو التيار الوطني الحر في اختيار الرئيس الجديد للجمهورية، رغم ما بينه وبين التيار من اختلافات جذرية طبعت سنوات العهد وما قبله. ومع أن الرئيس نبيه بري الذي يعد من أكثر القادرين على إقناع جنبلاط بتسوية حكومية أو استعادة الترويكا الماضية من خلال تأييد رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، إلا أن بري لم يتمكن من نيل مباركة جنبلاط المصرّ منذ اللحظة الأولى على عدم تأييد فرنجية. وهو نصح مراجعيه ومحاوريه بعدم السير به أكثر من مرة، وبيّن جوهر اعتراضاته وما يمكن أن يعكسه انتخابه على الوضع الداخلي.
لكن لجنبلاط حسابات تتعدى الموقف من فرنجية، أو عدم الحصول على رضى داخلي جامع ومباركة الرياض، أو حتى التوافق مع المظلة السعودية للمعارضة في توجهها الرئاسي. من لا يعرف حقيقة وضع الجبل لا يعرف إلى أي مدى تبقى في خلفية كثير من قرارات جنبلاط ورؤيته لمستقبل العلاقات بين المكونات اللبنانية، ولا يدرك أن الجبل يشكل خصوصية له، بخلاف ما تشكل أي منطقة أخرى لأي زعيم سياسي. وهي تبقى هاجسه الأول والأخير، في حواره مع حزب الله ومع القيادة السنية ومع القوى المسيحية، التي انضمّت إلى مصالحة الجبل أو بقيت خارجة عنها في حينه.

والكلام عن خصوصية الجبل لا يتعلق بظرف أو مناسبة يستعيدها جنبلاط في الأوقات الحرجة. بل هو نابع من معرفة بالأرض، خصوصاً في ضوء التجاذبات السياسية وانعكاس الكلام السياسي الحاد وقائع غير مستحبة على الأرض، فيما تكثر المخاوف من نزعات غير وحدوية، لا سيما في الوسط المسيحي. لذا يعني جنبلاط في شكل أساسي تحييد الجبل في مقاربة خياراته الرئاسية، وعدم الذهاب إلى استنفار عصبيات في غير وقتها وزمانها. وتالياً لا يعنيه أن يختار رئيساً للجمهورية لا يمثل له في الجبل أي حضور سياسي أو شعبي، ولا يعطي إلى واقع الجبل أي إضافة سياسية أو اجتماعية، بحكم الأمر الواقع والحضور السياسي لفرنجية المحصور في منطقته، إذا كان انتخابه سيكون على حساب توافق المسيحيين بأكثريتهم أو يشكل استفزازاً لهم. وهذا لا علاقة له باختياره شخصية رئاسية من طرف سياسي موال أم معارض، بقدر ما هو استبعاد لاستنفار عصبيات القوى المسيحية الموجودة في الجبل على تنوعها، في تأييده لشخصية لا توافق عليها. فما يعني جنبلاط بالدرجة الأولى ألا يخلق أي توترات في زمن صعب سياسياً واجتماعياً واقتصادياً يمكن استغلاله، وأي ارتداد لخياراته الرئاسية، قد يفهم منه رفعاً لدرجة الحساسيات هو في غنى عنه. ولأنه يعرف كذلك أن هناك أطرافاً كالتيار الوطني الحر قادرة على أن تخلق له متاعب سبق أن حصلت، في حين أنه سيضيف هموماً جديدة على علاقته بالقوات والكتائب. لذا يحاول تمرير الوقت الضائع بأقل الخسائر الممكنة من خلال حفظ التوازن مع المعارضين بتأييد معوض، من دون أن يقفل باب الحوار الرئاسي مع بري وحزب الله وغيرهما. وهو يعرف تماماً كيف يستمر في حفظ التوازنات معهما، وهما يدركان جدياً مخاوفه ومحاذيره. وحين تنضج التسوية سيكون حاضراً، بعد أن يضمن إلا تدخل إلى الجبل أي ذبذبات.

هيام القصيفي - الاخبار
اخترنا لكم
مفاجآت الحرب في أوكرانيا! نزال بين الدبابات الغربية والروسية، فلمن ستكون الغلبة؟
المزيد
وداعاً للسيّارة و"السرفيس".. وأهلاً بـ"السكوتر" الإلكترونيّة والـ"سكيت بورد"!
المزيد
اوهامٌ مع بائعي الاوهامِ...!
المزيد
الأمن العامّ يحبط مخطّطاً إرهابياً لـ"داعش": تفجير مستشفى والهجوم على كنيسة
المزيد
اخر الاخبار
الاسمر بعد اجتماع اتحادات ونقابات قطاع النقل البري: سندعو الى إضراب في 8 شباط
المزيد
اَلْمَغْفِرَة . . . مَا أَصْعَبَهَا مِنْ كَلِمَةٍ
المزيد
عقيص: التهويل بانتخاب فرنجية لا أساس له والخوف من الفقر والتضخّم
المزيد
17 قتيلا على الأقل وأكثر من 80 جريحا في انفجار داخل مسجد في باكستان
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
عقيص: التهويل بانتخاب فرنجية لا أساس له والخوف من الفقر والتضخّم
المزيد
يزبك: كلام نصرالله يُؤكّد المؤكّد... واجتياح للسيادة
المزيد
علماء يرفعون فعالية لقاحين لكورونا إلى 99% ويطورون مناعة قوية ضد متغير "دلتا"
المزيد
نواف سلام حسم أمره: لن أترشح
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
أقرب إلى النهاية.. إعلان في واشنطن عن تحديث ساعة القيامة
لم يُر منذ العصر الحجري.. مذنب أخضر يستعد للاقتراب من الأرض
دراسة تكشف "سر ضخامة الحيتان"
CAN A 1,500-YEAR-OLD METHOD SECURE PEACE IN THE AGE OF CLIMATE CHANGE?
مخاوف من تحول إنفلونزا الطيور إلى "وباء بشري"
فيديو نادر وفريد من البراري: أيل لحظة "تخلصه من قرونه"