Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بيان صادر عن مصرف لبنان.. ماذا بعد 28 شباط؟! - كورونا يحصد المزيد من الضحايا في لبنان... كم بلغ عدد الوفيات والإصابات؟ - الفضيحة... وكرامةُ الانسانِ - لسنا أضاحي على مذبحِ الحروب - مؤتمر دولي لوقف التدخلات الخارجية - عراجي: البنك الدولي كان يعلم مسبقا بالتلقيح قي القصر الجمهوري ومجلس النواب - عبدالله: آن الأوان لمناقشة تعرفات الخدمات الطبية المتنوعة - إصدار عقوبات بحق ولي العهد السعودي وفقا لأحكام ماغنتسكي؟ - الانتخابات النيابية الفرعية في نيسان؟ - النائب حمادة بعد تعرض منزله في الهرمل لقذيفة وإطلاق نار: تقدمت بشكوى وما حصل نتيجة للتفلت الأمني - تزايد المواقف المؤيدة لدعوة الراعي لـ"حياد لبنان" - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 25-02-2021 - عناوين الصحف ليوم الخميس 25-02-2021 - كاريتاس أطلقت حملتها لهذا العام معكن بتبقى الحياة...بدعمكن بيستمر لبنان - جميل السيد: موقفه مُهين..! - مخزومي التقى سفير تركيا وجدد الدعوة للإسراع في تشكيل حكومة - قوى الامن: توقيف الرأس المدبر لعصابة سرقة سيارات في فرن الشباك - الفرزلي: أين الجريمة إن اقدمت وزارة الصحة تحت سقف الشروط المنصوص عنها على تلقيح 11 نائبا اعمارهم فوق السبعين؟ - القناعي أكد من دار الفتوى حرص بلاده على دعم المجتمع اللبناني وتقديم المساعدات له - حبشي من بكركي: تخلي لبنان عن الحياد جر الويلات الراعي توجه إلى المجموعة الدولية ليخلصه من جهنم يعيشها

أحدث الأخبار

- كارثة بيئية: تسرب نفطي يلوث شواطئ لبنان وفلسطين - الرئيس الصيني شي يحث على تعزيز الحفاظ على التنوع البيولوجي والحوكمة البيئية العالمية - السمكة الوحش.. سمكة ما قبل التاريخ أم سمكة تمساح ضالة؟ - الولايات المتحدة تعود رسميا إلى اتفاقية باريس للمناخ - العالم يخشى عليهم.. الصقليون يسخرون من تحذير "بركان إتنا" - كوكبنا في أهدأ فتراته.. والسبب: الجائحة - تكساس.. إنقاذ الآلاف من السلاحف البحرية.. فيديو وصور - القط لاري يحتفل بالذكرى العاشرة لتوليه مهامه في "داونينغ ستريت" - بطريقة بسيطة.. يمكنك تخفيض نسبة السكر في الدم - طائرات الركاب في خطر.. والسبب هواتف الجيل الخامس - نباتات "المفترس" تدهش العلماء بقدرة فريدة يملكها البشر... صور وفيديو - زبد البحر يغمر قرية في أيرلندا… فيديو - اكتشاف سبب مهم لذوبان جليد القطب الشمالي - العثور على مخلوقات بحرية تعيش بدرجة -2 مئوية تحت القارة القطبية الجنوبية! - ورق الزيتون... نتائج مذهلة لمرضى السكري وطالبي التنحيف - 3 مهمات نحو المريخ.. ماهي الفوارق والأهداف؟ - بيل غيتس يكشف أبرز التحديات التي تواجهنا بعد وباء كورونا - مسبار "الأمل" يرسل أول صورة للمريخ - أنهار من الذهب..كاميرا فضائية تكشف ما يحدث في الأمازون - تتوالى مفاجآت المريخ... شيء يرى للمرة الأولى حول الكوكب الأحمر

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
الانتخابات النيابية الفرعية في نيسان؟
المزيد
النائب حمادة بعد تعرض منزله في الهرمل لقذيفة وإطلاق نار: تقدمت بشكوى وما حصل نتيجة للتفلت الأمني
المزيد
عراجي: البنك الدولي كان يعلم مسبقا بالتلقيح قي القصر الجمهوري ومجلس النواب
المزيد
مؤتمر دولي لوقف التدخلات الخارجية
المزيد
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 25-02-2021
المزيد
مقالات وأراء

سعر الصرف سيرتفع خلال الشهرين المُقبلين.. المصارف تشتري الدولارات من السوق السوداء!

2021 شباط 22 مقالات وأراء

تابعنا عبر

#الثائر



- " نوال الأشقر "

سجّل سعر صرف الدولار رقمًا قياسيًّا جديدًا، مقتربًا من عتبة الـ 10000 ليرة. صحيح أنّ المؤشّرات السياسيّة والإقتصاديّة على حدّ سواء فاقعة السلبيّة، وتبرّر في مكان ما المسار التصاعدي للدولار، خصوصًا في ظلّ التمادي في التعنّت السياسي وقرب نفاذ احتياط مصرف لبنان من العملات الصعبة، ولكنّ المفارقة أنّ السعر الذي استقر بين 7 و8 آلاف ليرة على مدى أكثر من شهرين، حلّق بغضون ساعتين ليتجاوز عتبة 9000 ليرة. فأي متغير حصل بغضون ساعات قليلة، وجعل الدولار يستنسخ جنون تموز الماضي حين لامس عتبة 10 آلاف ليرة ؟

لم يشكِّل ارتفاع سعر الصرف سابقةً بحدِّ ذاته، بل بتوقيته وسرعته ومعدَّله، وفق البروفسور مارون خاطر، الاستاذ المحاضر والباحث في الشؤون الماليَّة والاقتصاديَّة. في حديثه لـ "لبنان 24" يلفت إلى أنّ الدولار عاود ارتفاعه بعد فترة من الإستقرار الملتبس وذات المنحى التصاعدي غير الإنكفائي، إذ حصل ذلك في وقت لم يطرأ تغيرات مهمة على المشهد القاتم، ولعلَّ أكثر ما يضع هذا الارتفاع القياسي في مرمى الشبهات حدوثه ليلاً، وفي فترة زمنية قياسيّة لا تتجاوز الساعتين.

من يتحكّم بسعر الصرف بالريموت كونترول ويفاقم عتمة نهاراتنا؟ وهل يخضع هذا الفلتان الفجائي لمعادلة العرض والطلب، بمعنى هل ارتفع الطلب إلى حدود كبيرة فيما البلد لا يزال مقفلًا؟

المضاربة خلف جنون الدولار
ينطلق البروفيسور خاطر من توقيت الإرتفاع وسرعته، مشيرًا إلى أنّ هذا المنحى يدفعنا إلى الإعتقاد، بل الجزم، بأن سعر الصرف ارتفع بفعل فاعلين كثر " بحيث لم تَحجُب عتمة الليل وسكينة النفوس قذارة التطبيقات ومشغّليها، كما لن يخفي جنح الظلام والظلم والعبثية وخم من وراء أولئك المشغِّلين. لا يمكن أن يكون ارتفاع سعر الصرف محصلّة للعرض والطلب في سوق القطع المقطوعة الأوردة، ولا نتيجةً لازدهار التجارة أو خوف المدخرين في زمن الإقفال والجوع، بل إرتفاع سعر الصرف سببه جشع المتموّلين والمتحكّمين ممن أساؤوا أمانة الكثير فلا يصعب عليهم القليل. ليس هناك في العالم أجمع من عملة تخسر، بفعل العرض والطلب، ما خسرته الليرة في تلك الليلة، وما سبَّب الارتفاع الجنوني لسعر الصرف هو على الأرجح، المضاربة التي تنفذها جثثٌ مصرفية متحرِّكة".

الإرتفاع الفجائي بوتيرته السريعة والصادمة في آن، حصل مع قرب انتهاء المهلة التي حدّدها مصرف لبنان للمصارف بنهاية شباط، لزيادة رساميلها بنسبة 20 %، فهل تتذاكى المصارف وتعمد لزيادة رساميلها من الداخل، وأي دور لها في المضاربة والمساهمة في تقلبات السعر؟

من المرجَّح أن يكون التعميم 154 السبب الرئيسي لما شهده سوق القطع في الأيام الأخيرة وفق قراءة خاطر "هذا التعميم المُمَدَّد يُلزم المصارف بتكوين حسابات خارجيّة لدى المصارف المراسلة بما قيمته 3% من الودائع. المصارف التي فشلت في "حثّ" زبائنها على إعادة جزء من أموالهم المحوّلة، عمدت إلى التفتيش عن مصادر أخرى لتأمين الدولار. فالمصرف المركزي لم يتجاوب حتى الساعة مع طلبات التعديل المشبوهة لهذا التعميم، كما لم يمدِّد المهل. يبدو أن المصارف قررت عدم الإكتفاء بحجز 100% من الودائع، فتوجّهت إلى سوق القطع في محاولةٍ لجعل المبلغ المحجوز يصل إلى 103% من قيمتها، في خطوة جائرة تستهدف المودعين وغيرهم من الفقراء والمحتاجين.

مع اقتراب نفاذ المهل، باتت الشيكات المصرفية المحررة بالليرة تحوَّل إلى الدولار بأقل من 25% من قيمتها الاسميَّة. يحصل ذلك بالتزامن مع ارتفاع غير مسبوق للعرض لناحية عدد الشيكات وقيمتها. وتَجدُرُ الإشارة إلى معلومات تشير إلى أنّ المصارف كانت قد دخلت على خطّ المضاربة، وإن بوتيرةٍ أقل، منذ إصدار التعميم 154. لذلك، قد تكون الزيادة القياسيَّة في سعر الصرف ناتجة عن احتدام المضاربة بين المصارف نفسها، في محاولة للاستحصال على الجزء الأكبر من الدولار الحقيقي المتوفِّر في ظل شح العرض".

ثلاثية سياسية اقتصادية وصحيّة
دخول المصارف على خطّ المضاربة وما ذُكر من أسباب، لا يُلغي المفاعيل السلبيّة السياسيَّة والاقتصادية والصحيَّة وتأثيرها على ارتفاع سعر الصرف منها وفق البروفيسور خاطر "استمرار انسداد الأفق الحكومي وازدياد التراشق العبثي بين صانعي القرار، لا بل بين وكلائهم.

انكماش الإقتصاد وغياب التدفّقات بسبب فقدان الثقة المحِقّ، تداعيات رفع الدعم غير المعلن، التهريب وجائحة كورونا وزيادة أسعار النفط عالميًّا، بالإضافة إلى استمرار طبع العملة وعدم توحيد سعر الصرف. تساهم هذه العوامل مجتمعة بتفاقم الكارثة، إلا أنها كانت موجودةً يوم كان سعر الصرف يشهد إستقراراً حذراً مما يدعم نظريتنا".

أضاف خاطر "السؤال الأبرز ليس فعلاً لماذا ارتفع سعر الصرف أو لماذا قد يرتفع، بل كيف ينهض اقتصادٌ وتبنى ثقة بقطاعِ مصرفي تدور حوله شبهة المضاربة في سوق القطع بعد جريمة إساءة الأمانة؟ ستنتفض المصارف غداً أو بعد غد وفي انتفاضتها وجع أكبر. كيف لمن لم يعرف بعد من قتل شعبه ودمر عاصمته أن يعرف من يتلاعب برغيف خبزه ... فالموت والذُّل سيان!"

لا حدود لارتفاع سعر صرف الدولار بظل استمرار الأزمة السياسيّة التي تحول دون حصول تدفقات خارجية، خصوصًا عندما يتجاوز الدولار الحاجز النفسي المتمثّل بالرقم 10000. والنتيجة، اللبنانيون على عتبة المجاعة في ظل انعدام القدرة الشرائية، فمن يوقف تلك اللعبة الشيطانية، وهل من قدرة على إحياء الضمائر الميتة لدى أهل الحل والربط ؟

اخترنا لكم
الفضيحة... وكرامةُ الانسانِ
المزيد
مؤتمر دولي لوقف التدخلات الخارجية
المزيد
لسنا أضاحي على مذبحِ الحروب
المزيد
الانتخابات النيابية الفرعية في نيسان؟
المزيد
اخر الاخبار
بيان صادر عن مصرف لبنان.. ماذا بعد 28 شباط؟!
المزيد
الفضيحة... وكرامةُ الانسانِ
المزيد
كورونا يحصد المزيد من الضحايا في لبنان... كم بلغ عدد الوفيات والإصابات؟
المزيد
لسنا أضاحي على مذبحِ الحروب
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الفضيحة... وكرامةُ الانسانِ
المزيد
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 25-02-2021
المزيد
البستاني: الشوفيون مجمعون على محاربة كورونا والضائقة الاقتصادية
المزيد
عبدالله: آن الأوان لمناقشة تعرفات الخدمات الطبية المتنوعة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
كارثة بيئية: تسرب نفطي يلوث شواطئ لبنان وفلسطين
السمكة الوحش.. سمكة ما قبل التاريخ أم سمكة تمساح ضالة؟
العالم يخشى عليهم.. الصقليون يسخرون من تحذير "بركان إتنا"
الرئيس الصيني شي يحث على تعزيز الحفاظ على التنوع البيولوجي والحوكمة البيئية العالمية
الولايات المتحدة تعود رسميا إلى اتفاقية باريس للمناخ
كوكبنا في أهدأ فتراته.. والسبب: الجائحة