Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- "لانجيا".. فيروس فتاك جديد يظهر في الصين بمعدل وفاة يصل إلى 75% - السياح والمغتربون يهربون من لبنان إلى تركيا وهذه هي الأسباب! - هلْ نحنُ جاهزونَ فعلاً؟ - إضراب يهدد بـ"انهيار" سوق السيارات في لبنان - المفاوضات تبدأ بين برشلونة وميسي.. هذه خطة "العودة الكبرى" - الوطنيون الاحرار يستكمل جولته على التغييرين ويرحب بلقاء مجلس النواب - كنعان: ليس هناك بعد اتفاق على سعر صرف للدولار الجمركي - لبنان يرفض شراء الذرة الأوكرانية المتوجهة لميناء طرابلس على متن سفينة "رازوني" - عون – ميقاتي: لا حافز للتنازلات - نصرالله يطلق "التحذير الأخير": لا تخطئوا التقدير! - طابور المرضى: من يصل أولاً يأخذ الدواء - سائقة طائشة تقتل 6 أشخاص في حادث مروري "مرعب" - "صالون" المعارضة: لقاء "جسّ نبض" والعبرة بالاستحقاق الرئاسي - دهم منزل ترامب... وهذا ما قاله! - حديث حذر حول الأسماء المرشحة لخلافة عون - هل تؤدي الاعتداءات الإسرائيلية الاخيرة على غزة الى تعطيل مهمة هوكشتاين؟ - مسؤول عسكري أميركي يتحدث عن "مؤشرات اجتياح" لتايوان - أين الموازنة والكابيتال كونترول؟ - هذا ما سيتطرق إليه السيد نصرالله اليوم - هل تبلّغ لبنان طلبًا إسرائيليًا عبر دولة شقيقة أو صديقة بتأجيل الترسيم؟

أحدث الأخبار

- أكثر من مئة بلدة بلا مياه شرب بسبب الجفاف في فرنسا - ظواهر بيئية خطيرة تنتظر العالم - أول حالة وفاة بجدري القردة خارج إفريقيا - من عليه تجنب أكل البطيخ الأحمر؟ - 20 طناً تهدد الأرض: موعد ومكان انفجار الصاروخ الصيني الشارد - ستريدا جعجع: أيّ فريق مهما علا شأنه لا يمكنه الحكم لوحده - 24 ساعة صعبة في حال انهيار الأهراءات.. وهذا ما يجب فعله! - قتلى في فيضان بكنتاكي الأميركية.. والسلطات تخشى الأسوأ - بالتفاصيل.. إليكم تأثير سقوط الإهراءات - تحسبا لاحتمال انهيار الإهراءات.. وزارتا البيئة والصحة: أغلقوا النوافذ والابواب وارتدوا الكمامات! - رسالة البابا فرنسيس بمناسبة اليوم العالمي للصّلاة من أجل العناية بالخليقة ٢٠٢٢ - إكتشاف أول إصابة بأنفلونزا الطيور هذا العام - لجنة كفرحزير البيئية طالبت بنقل مصانع شركة الترابة ومقالعها لضرورة انسانية - فيروس "ماربورغ" قادر على قتل المصاب بـ3 أيام! - الخوخ يطرد السموم من الجسم - مؤتمر اقليمي في جامعة القديس يوسف لتطوير زراعة العنب - مركز لوك هوفمان: منارة سلام في حمى جبل لبنان - حرائق الغابات تستعر في فرنسا,وعمليات الإجلاء متواصلة - بالصور- خرائط للمناطق الخطرة... تنبيه من اندلاع الحرائق في الأيام المقبلة - ظاهرة قناديل البحر تغزو الشواطئ اللبنانية من الجنوب حتى الشمال

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
السياح والمغتربون يهربون من لبنان إلى تركيا وهذه هي الأسباب!
المزيد
هلْ نحنُ جاهزونَ فعلاً؟
المزيد
"لانجيا".. فيروس فتاك جديد يظهر في الصين بمعدل وفاة يصل إلى 75%
المزيد
محليات

جمعية المصارف تطالب ميقاتي وحاكم مصرف لبنان لتمكينها من المشاركة الفعّالة في مشروع إعادة هيكلة المصارف

2022 تموز 26 محليات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


أعلنت جمعية مصارف لبنان ان عند الساعة الثانية عشرة ونصف من قبل ظهر اليوم الثلاثاء الواقع في 26 تموز 2022، التأمت الجمعية العمومية السنوية العادية لجمعية مصارف لبنان. وفي مستهل الجلسة، ألقى رئيس الجمعية الدكتور سليم صفير كلمة تناول فيها آخر المستجدات عارضاً لأهم التطورات المالية والمصرفية في ظلّ الأزمة الإقتصادية التي يعيشها لبنان حالياً وأهم ما جاء فيها:

“إن اجتماعات الجمعية العمومية محطة سنوية نناقش خلالها تطوير القطاع. للأسف هذه السنة نجتمع والموضوع المطروح بالنسبة للبعض لم يعد تطوير المصارف إنما البحث في استمراريتها. أما نحن فمستمرون في العمل كما كنا دائما ولن نَكِلّ عن السعي إلى غَدٍ أفضل لقطاع كان وسيبقى العمود الفقري لاقتصاد هذا الوطن. وليعلم الجميع أن لا قيامة للبنان من دون قطاع مصرفي معافاً وسليم. كما أنه لا استعادة للثقة إذا لم تُحتَرَم الملكية الخاصة وعلى رأسها المحافظة على الودائع.
ad

نُسأل كل يوم عن موقف الجمعية من الاتفاق بين الدولة وصندوق النقد.
الجواب سهل، طبيعي ومنطقي.
ما من عاقل يرفض مساعدة من صندوق النقد وبلده يعاني أزمة مالية غير مسبوقة.
ولكن أيضا، ما من عاقل يوافق على خطة قبل استلامه إياها رسمياً وبصيغتها النهائية. إذ أن الخطة تُعَدَّل بشكل دائم ونُعلمُ بها بواسطة التسريبات بالأعلام وعلى المنابر.
ما زالت تردنا من هنا وهناك أرقام غير نهائية عن طريقة تسديد الودائع وهي تبدو لنا في بعض الأحيان غير واقعية.
نحن مع الاتفاق مع صندوق النقد ولكن عن أي اتفاق نتحدث؟ ما هي بنوده النهائية وما هي الخطة التي سترافقه؟

من هنا وجدنا من الطبيعي أن يكون موقف الجمعية مبدئياً، يتسم بالإيجابية، ولكننا مدركون في الوقت عينه أن الشياطين تكمن في التفاصيل.
لذلك أوجز فحوى البيانات التي صدرت عن الجمعية حتى الآن بالنقاط التالية:
1- تأمل الجمعية التوصل إلى اتفاق نهائي بين الدولة اللبنانية وصندوق النقد الدولي، كونه السبيل الأسلم المتاح للخروج من الأزمة الحالية.
2- تُشَجِّع الجمعية الحكومة والمجلس النيابي على الإسراع معاً بإقرار مشاريع القوانين المطلوبة من قبل صندوق النقد الدولي.
3- تبقى الجمعية على استعداد تام لمتابعة تواصلها مع الحكومة والسلطات المالية والنقدية. ذلك بهدف الاطلاع والتنسيق، توصلاً للخروج بخطة تعافي تضع كهدف أول المحافظة على حقوق المودعين وإعادة هيكلة المصارف.
من ناحية أخرى وبالنسبة لمشروع قانون إعادة هيكلة المصارف. إن بنود هذا القانون توضع حاليا من قبل الأجهزة المختصة في مصرف لبنان. إن الجدير بالذكر أننا لم نُعلَم حتى اليوم بأية تفاصيل عن ما يمكن أن يتضمنه هذا القانون. هنالك معلومات متضاربة تردنا من هنا وهناك، وهي لا تعطينا في الحقيقة أي تصور واضح عما ستؤول إليه الأمور في هذا الصدد.

المرحلة مصيرية، والكل يتطلع إلى ما يمكن أن يقدمه القطاع المصرفي.
القطاع المصرفي متعاون إلى أقصى حدود ومستمع ومتجاوب لكن لديه شرطين أساسيين:
أولا: الوطن يدور في حلقة مفرغة منذ ثلاث سنوات. والقطاع المصرفي يتأقلم ويقترح الحلول، فحبذا لو تستمعون إليه.
ثانياً: يمكن أن يُطلب من القطاع المصرفي المشاركة بالتضحيات، لكن لا يمكن أن يُطلب منه توقيع حكم إعدامه بيده.”
ثم ناقشت الجمعية التقرير السنوي للمجلس لعام 2021 ووافقت عليه. وبعد الإطّلاع والموافقة على تقرير مفوضي المراقبة حول حسابات الجمعية لسنة 2021، أبرأت الجمعية العمومية ذمّة مجلس الإدارة ثم ناقشت وأقــرّت الموازنة التقديرية لسنة 2023.
ومن ثم توقفت الجمعية العمومية مطولاً عند المعلومات التي نقلها إليها الرئيس حول مشروع قانون اعادة هيكلة المصارف الذي يجري إعداده، دون تمكين المصارف من الاطلاع عليه والمشاركة في مناقشته، في وقت أن المصارف هي المعنية الأولى به والتي ستتحمل بشكل مباشر مفاعيله، الى جانب المودعين.
وعليه، اتخذت الجمعية القرار التالي بالإجماع:

القرار
إن الجمعية العمومية، إذ تبدي استنكارها الشديد لتجاهلها بشكل كامل في مسألة حيوية بالنسبة اليها والى موظفيها والمتعاملين معها وعائلاتهم ، تقرر تفويض مجلس الادارة بالاتصال فوراً بالمسؤولين وفي طليعتهم دولة رئيس مجلس الوزراء وسعادة حاكم مصرف لبنان لتمكينها من المشاركة الفعّالة في مشروع إعادة هيكلة المصارف ، وذلك صوناً لأبسط حقوقها وحقوق موظفيها ومحافظة عليها وعلى حقوق المودعين، على ان يعود المجلس الى الجمعية العمومية في اقرب وقت لاطلاعها على نتائج اتصالاتها توخيا لاتخاذ التدابير اللازمة في ضوئها.
اخترنا لكم
"لانجيا".. فيروس فتاك جديد يظهر في الصين بمعدل وفاة يصل إلى 75%
المزيد
هلْ نحنُ جاهزونَ فعلاً؟
المزيد
السياح والمغتربون يهربون من لبنان إلى تركيا وهذه هي الأسباب!
المزيد
كنعان: ليس هناك بعد اتفاق على سعر صرف للدولار الجمركي
المزيد
اخر الاخبار
"لانجيا".. فيروس فتاك جديد يظهر في الصين بمعدل وفاة يصل إلى 75%
المزيد
هلْ نحنُ جاهزونَ فعلاً؟
المزيد
السياح والمغتربون يهربون من لبنان إلى تركيا وهذه هي الأسباب!
المزيد
إضراب يهدد بـ"انهيار" سوق السيارات في لبنان
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
مفاجأة جديدة في أزمة بيكيه وشاكيرا
المزيد
كيف افتتح سعر صرف دولار السوق السوداء صباح اليوم؟
المزيد
أبي رميا: درسنا اقتراح قانون تنظيم قطاع الرياضة
المزيد
أذونات الطحين للخبز "شك بلا رصيد"
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
أكثر من مئة بلدة بلا مياه شرب بسبب الجفاف في فرنسا
أول حالة وفاة بجدري القردة خارج إفريقيا
20 طناً تهدد الأرض: موعد ومكان انفجار الصاروخ الصيني الشارد
ظواهر بيئية خطيرة تنتظر العالم
من عليه تجنب أكل البطيخ الأحمر؟
ستريدا جعجع: أيّ فريق مهما علا شأنه لا يمكنه الحكم لوحده