Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- إخلاء الكورنيش البحري في بيروت من الروّاد والسيارات - في كندا... الاتجاه نحو فرض ضريبة مالية على المواطنين غير الملقحين - الحاج حسن: تعاون دولي لتمكين الفلاحين - ليفربول يحقق فوزا "مريحاً" بغياب صلاح وماني - في العراق… "داعش" يعدم 4 صيادين - وزارة الاعلام واذاعة لبنان ومقر الوكالة من دون كهرباء - الحلبي: التعليم الرسمي بخطر والأزمة كبيرة جدا - البستاني: لإبقاء اجتماعات مجلس الوزراء مفتوحة - رويترز: نتنياهو يتفاوض على الإقرار بالذنب مقابل تخفيف التهم عنه في قضايا فساد - عوده: الإستحقاق الإنتخابي فرصة علينا اغتنامها ليعود بلدنا إلى ألقه - شماعي يعدد ل"الثائر" اسباب تحرير جلسات الحكومة - مقتل ضابط وإصابة 3 جنود في إطلاق نار على الحدود مع سوريا - الطاقة تنفي ما ورد على إحدى القنوات الاسرائيلية: الاتفاقية واضحة وصريحة والغاز من مصر - أرسلان: لتكثيف اجتماعات الحكومة وحل مشاكل المواطن - الراعي حذر من تعطيل الإنتخابات: الولاء مثل الحياد شرطان أساسيان لنجاح الشراكة والمساواة - الحزب يورط لبنان بإصراره على استخدامه منصة ضد الخليج - خشيةٌ من "ساعة الانفجار الكبير"... فهل تطير الانتخابات؟ - ميشال سليمان: "المطلوب واحد‎ "‎ - منظمة الصحة العالمية: "أوميكرون" يُهدد حياة غير الملقحين وكبار السن والّذين يعانون من أمراض مزمنة - الخليل: هذا التطوّر سيُريح اللبنانيين

أحدث الأخبار

- غاز شرق المتوسط..كسلاح سياسي أميركي - التشريعات البيئية: ضوابط في تكامل المنظور الاقتصادي البيئي - الحاج حسن: تعاون دولي لتمكين الفلاحين - وزير البيئة من بعلبك: لتأسيس إدارة مستدامة ومتكاملة لملف النفايات - في مشهدٍ نادرٍ ... رصد حيوان المنك "شبه المنقرض" يفترس ثعباناً ضخماً (فيديو) - علماء مناخ: ربع سكان العالم تعرضوا لدرجات حرارة قياسية في 2021 - بالفيديو: بعدما التهم 25 خروفا.. الإمساك بنمر نادر في منطقة جبلية بكردستان العراق - لبنان يقرّر إلغاء رخصة الاستيراد المسبقة للمنتجات الزراعية الأردنية - تهديد خطير قادم من القطب الشمالي.. ما هو ولماذا يثير القلق؟ - لبؤة تحمي عجلا صغيرا في مشهد تغلبت فيه الأمومة على غريزة الافتراس... فيديو - تعود إلى 180 مليون سنة... العثور على أكبر أحفورة "لتنين البحر" في بريطانيا - هل تركع أوروبا استجداءً للوقود؟ - الإستثمار في النظم البيئية «إستثمار المستقبل» - وزير البيئة يزور مقر العمالي العام: إطلاق الخطة الوطنية المتكاملة في ملف النفايات قريبا - رئيس دولة يأمر بردم "بوابة الجحيم"...حفرة تستعر باللهب...فيديو - فيديو.. مقتل 6 وفقدان 20 في انهيار صخري عند شلال في البرازيل - "ظاهرة خطيرة" تهدد دول العالم.. - بالفيديو: علماء يصدمون بمشهد تحول حوت عنبر ميت في قاع المحيط إلى "واحة للحياة" - La SPNL en alerte après un rapport sur des infections d’oiseaux migrateurs - استعدوا لإعصار الطاقة النظيفة بعد عاصفة العولمة

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
خطير جدا" مؤتمر باريس يكشف: أكبر سرقة في العصر سرقها السياسيون اللبنانيون …
المزيد
كيف علّق شارل عربيد على عودة "الثنائي"؟
المزيد
روسيا والناتو، حوار الطرشان. فهل تندلع الحرب في أوكرانيا؟
المزيد
البابا فرنسيس يفاجئ أصحاب متجر للأسطوانات في روما بزيارة... ويحصل على هدية
المزيد
الجميل تعليقًا على بيان "الثنائي": بعد ناقص تربحونا جميلة!
المزيد
عربي ودولي

ثبوت الشبهة على القمح الأميركي: واشنطن تُسمّم حقول السوريين

2021 تشرين الثاني 29 عربي ودولي الأخبار

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


لأخبار: أيهم مرعي-

أكّدت فحوصات مراكز الأبحاث الحكومية السورية إصابة بذار القمح الأميركية، المُقدّمة كهدية للسوريين، بآفة «النيماتودا» الخطيرة على بنية التربة، وسط تباين الآراء بين تسبّبها بتخريب الأرض الزراعية لثلاث سنوات فقط، أو بعقم شبه دائم. وفي خضمّ ذلك الجدل، تَوجّه وزير الزراعة السوري إلى الحسكة، حيث طلب من الفلّاحين الذين تسلّموا البذار إتلافها والتخلّص منها، فيما عكفت «الإدارة الذاتية» على فحصها والتأكد من سلامتها.



الحسكة | ثبّتت الأبحاث العلمية الشبهات التي دارت حول مساعٍ أميركية لضرب الأراضي الزراعية السورية، من خلال بذار قمح مسمومة، تُوزّع على المزارعين مجاناً تحت عنوان المساعدة. وبعدما نجحت بذار القمح السوري المحسّنة في إنقاذ الحقول الأميركية من التلف، إثر حصول الأميركيين على بذور سورية ثمينة من المركز الدولي للبحوث الزراعية «إيكاردا» في غربي حلب، برزت المساعي الأميركية الجديدة لهدم ما تبقّى من القدرات الزراعية السورية، والتي لا تزال إلى الآن، على رغم كلّ ما مرّت به، تشكّل عامل أمان للسوريين، يقيهم خطر الجوع بسبب الحصار الأميركي والغربي على بلادهم. وكانت تلك المعلومات قد أكّدت دراسة نشرتها «رابطة المستهلكين العضويين» في الولايات المتحدة، أفادت بأن «بذار القمح السورية أنقذت محصول القمح الأميركي، بعد العثور على هذه البذار في مركز أبحاث سوري غربي حلب». ووفق المنظّمة، فإنه «جرى اختبار 20 ألف صنف من البذار، ووَحدها البذار السورية من نوع الدوسر، أثبتت مقاومتها للآفات والحشرات، وقدرتها على التأقلم مع ارتفاع درجات الحرارة».


ومع بدء دخول البذار الأميركية إلى محافظة الحسكة، عبر معبر سيمالكا غير الشرعي مع شمال العراق، تنبّهت الحكومة السورية إلى الأمر، وتمكّنت من الحصول على عيّنات، تمّ فحصها في مختبرات وزارة الزراعة السورية وجامعة الفرات، ليَثبُت أنها مصابة بآفة «نيماتودا ثآليل القمح»، مترافقة مع عفن السنابل البكتيري، والذي يهدّد بنية التربة الزراعية. كما ثبت في التحليل المخبري أن القمح من نوع «آضنة»، وهو من الأقماح الطريّة التي يحظر التعامل بها منذ عام 1999 في الأراضي السورية، لكونها تهدّد بخلط الأصناف الممتازة، ما يشكّل خطراً على جودة البذار. وهنا، يؤكّد وزير الزراعة السوري، محمد حسان قطنا، في تصريح إلى «الأخبار»، أن «عيّنات من البذار وصلت إلى مخابر وزارة الزراعة، وتمّ فحصها، وثَبُت أن البذار صنف طريّ كان يُستخدم في دول الجوار، وتمّ استبعاد زراعته منذ سنوات، لكونه حسّاساً للإصابة بمرض الصدأ»، مضيفاً إن «البذار تحمل مرض نيماتودا الذي يؤدي إلى ضرر في التربة، وتراجع إنتاجية القمح فيها، ولا يمكن التخلّص منه إلّا بدورة زراعية تمتد لثلاث سنوات». ويوضح الوزير أن وجوده في الحسكة يستهدف «الطلب من الفلاحين ونصيحتهم بعدم التعامل مع هذه البذار أو أيّ بذار مجهولة الهوية، وإتلافها فوراً، مع تحديد طريقة الإتلاف، وتأكيد جاهزية الوحدات الإرشادية الحكومية بمساعدة الفلاحين في ذلك».



علّقت «الإدارة الذاتية» الكردية عمليات توزيع البذار الأميركية بانتظار فحص سلامتها

بدوره، يدعو رئيس «الاتحاد العام للفلاحين في سوريا»، أحمد صالح إبراهيم، في حديثه إلى «الأخبار»، المزارعين إلى «عدم التعامل مع البذار، وضرورة إتلافها وإعادة فلاحة الأراضي لكونها تحمل آفات مؤذية»، مؤكداً أن «الولايات المتحدة تريد تخريب الاقتصاد السوري بالكامل، ولا تريد للبلاد أن تتعافى». ويشرح الأستاذ في اختصاص وقاية النبات في كلية الزراعة في جامعة الفرات، والمشرف على التحاليل الخاصة بالبذار، جمال العبد الله، من جهته، أنه «تمّ عرض عيّنة من 2500 حبّة في مخابر كلية الزراعة في الحسكة، وثَبُت وجود 6 حبّات مصابة بينماتودا، بالإضافة إلى العفن وتكسر القمح، ما يجعل من زراعتها كارثة كبيرة على قطاع الزراعة». ويتابع أن «وجود حبة واحدة في إجمالي البذار كافٍ لنشر هذه الدودة الشعرية بالحقول، وضمان عدم إنتاجيتها لسنوات»، مؤكداً أن «مكافحة النيماتودا موضوع مرهق مادياً ويحتاج إلى سنوات لإزالته من التربة، وإلى أكثر من دورة زراعية». وفي وقت غاب فيه أي توضيح أو بيان رسمي لـ«الإدارة الذاتية»، حول بذار القمح وصلاحيّتها للزراعة، أكّد عدد من المزارعين أن البذار وُزّعت في بلدة تل حميس الحدودية مع العراق بكمية 150 طناً، قبل أن يتمّ إيقاف توزيعها مؤقّتاً. ويؤكد ذلك رئيس هيئة الزراعة في «الإدارة الذاتية»، سلمان بارود، في حديث إلى «الأخبار»، حيث يقول إن «هيئة الزراعة تسلّمت نحو ثلاثة آلاف طن من البذار المعقّمة من الوكالة الأميركية للتنمية (USAID)، وهي تحت تصرّف وحداتنا الإرشادية»، كاشفاً أنه «سيتمّ أخذ عيّنات منها وفحصها للتأكد من صلاحيتها للزراعة في المنطقة، قبل توزيعها».

الأخبار
اخترنا لكم
الراعي حذر من تعطيل الإنتخابات: الولاء مثل الحياد شرطان أساسيان لنجاح الشراكة والمساواة
المزيد
أتى الجهلُ… "خيراً"!
المزيد
روسيا والناتو، حوار الطرشان. فهل تندلع الحرب في أوكرانيا؟
المزيد
أبيض: نتحضر لموجة ما بعد أوميكرون وكارثة كبيرة إذا خسرنا سنة دراسية ثالثة
المزيد
اخر الاخبار
إخلاء الكورنيش البحري في بيروت من الروّاد والسيارات
المزيد
الحاج حسن: تعاون دولي لتمكين الفلاحين
المزيد
في كندا... الاتجاه نحو فرض ضريبة مالية على المواطنين غير الملقحين
المزيد
ليفربول يحقق فوزا "مريحاً" بغياب صلاح وماني
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
ندى بستاني اعلنت اصابتها بفيروس كورونا
المزيد
هذا ما سيفعله الحريري فور عودته
المزيد
ميقاتي ترأس اجتماعا خصص للبحث في مشاريع البنك الدولي في لبنان والتقى مولوي
المزيد
عناوين الصحف ليوم الثلاثاء 30 تشرين الثاني 2021
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
غاز شرق المتوسط..كسلاح سياسي أميركي
الحاج حسن: تعاون دولي لتمكين الفلاحين
في مشهدٍ نادرٍ ... رصد حيوان المنك "شبه المنقرض" يفترس ثعباناً ضخماً (فيديو)
التشريعات البيئية: ضوابط في تكامل المنظور الاقتصادي البيئي
وزير البيئة من بعلبك: لتأسيس إدارة مستدامة ومتكاملة لملف النفايات
علماء مناخ: ربع سكان العالم تعرضوا لدرجات حرارة قياسية في 2021