Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- فايزر تتوقع إنتاج 80 مليون عبوة من الحبوب المضادة لكوفيد-19 - صباحُ الخيرِ يا أغلى وطنٍ! - عبدالله: الضبابية في موضوع الترسيم يفرط بثروتنا النفطية - قرداحي: حان وقت الاستقالة - هل تثمر جولة ماكرون الخليجية وتُحل أزمة لبنان؟ - جهود لمواجهة "اوميكرون".. الأهم إقناع الناس بأخذ اللقاح - لبنان يحاول التوفيق بين أزمته الاقتصادية ومواجهة «كورونا» - تهديد اسرائيلي: الدولة اللبنانية ستكون مسؤولة عن أي تصرف يقوم به "حزب الله" ضد إسرائيل - انخفاض في أسعار المحروقات... إليكم التفاصيل - استقالة قرداحي: جرعة دعم لميقاتي في سبيل الخروج من مأزق التعطيل؟! - "الطبخة" النيابية لقبع البيطار لم تنضج بعد.. وباسيل "يحضر ولا يصوّت" على عزله - لهذا السبب قرر قرداحي اعلان الاستقالة من وزارة الاعلام - أسرار الصحف اللبنانية الصادرة في بيروت صباح اليوم الجمعة 3 كانون الأول 2021 - عناوين الصحف ليوم الجمعة 3 كانون الأول 2021 - ناظم الخوري: لمن له آذان صاغية فليسّمع هذا النداء - لقد فعلها سهيل عبود... فهل تتم تنحية البيطار؟ - نزولا عند طلب الفرنسيين.. هل يعلن قرداحي استقالته غدا؟ - فنيانوس يتقدم بدعوى مخاصمة الدولة بسبب بيطار - الكويت: اتّهام 5 أشخاص جدد بـ«تمويل حزب الله» - إعادة هيكلة المصارف: السلطة ذات المصداقية!

أحدث الأخبار

- الفقر عدو البيئة - وزارة السياحة: "بكاسين" اللبنانية تفوز كواحدة من أفضل القرى السياحية في العالم من قبل منظمة السياحة العالمية - علماء يحذرون من وصول "الكائنات الفضائية" إلى الأرض عبر المركبات المبعوثة - غانم: مواقف الملك تجاه لبنان لا تنسى - ياسين توجّه إلى بشامون لمعاينة الحريق.. ووزارة البيئة تنبّه من خطر الحرائق - يقطعون أشجار السنديان ويُحمّلونها إلى الجانب السوري - الحاج حسن استقبل وفدا من أكساد واتفاق على تقديم 150 ألف غرسة زيتون ومن الأشجار المثمرة - للمرة الأولى.. طائرة أيرباص A340 الضخمة تهبط على جليد القارة القطبية الجنوبية - اعتقد أنها قنديل البحر... رجل يعثر على سمكة "غير عادية" على شاطئ سان دييغو - وزير البيئة: 3 مبادرات لتطبيق استراتيجية مستدامة للنفايات - سفيرة ايطاليا تطلق "بيت الزعتر والخزامى" في محمية أزر الشوف - "جريمة" بحقّ "طائر برّي"! - اكتشاف أول بؤرة لإنفلونزا الطيور في فرنسا - فيديو لا يصدق.. أسماك قرش تهاجم قرشا وحيدا وتلتهم نصفه - درب عكار: نجاح إكثار أكثر من ألف شجرة غبيراء SORBUS TORMINALIS - سفيرة بريطانيا لقمة العمل المناخي بعد زيارة للبنان: البلد يحتاج الى اصلاحات عاجلة ولتكن إعادة البناء الأكثر خضرة في صميم أي خطة مستدامة - وزير البيئة يعاين وضع مطمر الناعمة ويغرّد عن تنفيس آبار الغازات - إجتماع تنسيقي ضم وزير الزراعة إلى وزير البيئة - المرتضى عرض لموضوع قلعة كيفون مع رئيس بلديتها ومدير جمعية حماية الطبيعة - ناقوس خطر للعالم.. تحديد موعد "الذوبان الكبير"

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
لقد فعلها سهيل عبود... فهل تتم تنحية البيطار؟
المزيد
نزولا عند طلب الفرنسيين.. هل يعلن قرداحي استقالته غدا؟
المزيد
إعادة هيكلة المصارف: السلطة ذات المصداقية!
المزيد
ناظم الخوري: لمن له آذان صاغية فليسّمع هذا النداء
المزيد
فنيانوس يتقدم بدعوى مخاصمة الدولة بسبب بيطار
المزيد
فن وثقافة

كأنني حى.. إبداع جديد من العملاق محسن عبد العزيز

2021 تشرين الثاني 17 فن وثقافة

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


صموئيل نبيل أديب
عضو جمعية المراسلين الاجانب في مصر


بحضور أعلام الفكر و الأدب المصري و فى تمام السابعة من مساء الاثنين 15 نوفمبر استضافت ورشة الزيتون بحزب التجمع شرق القاهرة الكاتب الكبير والقاص والروائي "محسن عبد العزيز"
وذلك لمناقشة أحدث إصداراته القصصية (كأننى حى)، والصادرة حديثا عن الهيئة العامة لقصور الثقافة،..

الندوة إدارتها الكاتبة الروائية أماني الشرقاوي،
و شارك فى المناقشة كل من الفنان والقاص والناقد عز الدين نجيب، المبدعة د.فاطمة الصعيدي ، والكاتب الروائى دكتور محمد إبراهيم طه، والقاص والناقد أمل سالم..

قالت الدكتورة فاطمة الصعيدى أستاذ الأدب بجامعة حلوان :- ..
" العنوان مكتوب كأنني حي يخبرك العنوان انه بلا روح بالرغم من جمال الغلاف الذي يخبرك بروعة الريف.. و احيي المصمم الذي صمم الغلاف لبراعته الكبيرة…".. وأكملت قائلة :-"وتصاغ جملة البداية عند ( محسن عبد العزيز) بمكملات الخبر مرة، أو البدايه بالجملة الفعلية، أو بالجملة الاسمية .. لذا أقول أن محسن عبد العزيز يكتب عن نفسه الان و ذكرياته هي الواضحة في المجموعة.. "

و عن المجموعه قال الناقد عز الدين نجيب :-
البناء الفني كان متكامل في معظم القصص.. و تنوعها أضفى الي المجموعة بُعد نفسي و مذاق خاص.. فبين قصص عن القرية التي تذكر القارئ عن ذكرياته في القرية و تصور القرية بشكل ملموس لكل من يراها من قبل.. .. الي قصص الفانتازيا مثل قصة الذبابة… هذا التنوع جعل المجموعة لها لذه خاصه

بينما أشاد القاص والناقد أمل سالم بالمجموعة قائلا :-
"نحن أمام مجموعة قصصية فريدة من نوعها.. فلم يقترب الكاتب إلى الطابع الروائي بل أبدع في السرد القصصي الخالص… و تنقسم الى القصه والقصه القصيره.. وتراوح العنوان بين كلمة واحدة و ثلاث كلمات بحيث يتجذر العنوان بداخل النص..
القصة الأولى كأنني حي تحكي مأساة الإنسانية كلها في حالات الوفاة.. الأمر الذي تكرر في عدد من المجموعه.. حيث أجاد الكاتب استخدام الاسترجاع الداخلي غير المنتمى.. حيث أن الكاتب استخدم ديموقراطية النص حيث يترك القارئ يستشف ما وراء النص و المغزى و الفكر..
و استخدم الكاتب أشياء مشتركة في القصص التي تشعر القارئ أنه أمام حياة متكاملة..مثل كلمات الجسر.. الحيوانات.. "

أما الدكتور محمد إبراهيم طه، ناقد الورشه قال :-"
استاذ محسن هو كاتب جميل لديه دراية بمفردات عالم القرية.. ف المجموعه تتعدى 9000 كلمة. في 32 قصة قصيرة.. هناك قصتين رئيسيتين هما قصة كانني حي و قصة الكومبارس..
كأنني حي. الكاف جعلتني أشعر أنني ميت او حي بلا روح.. و الكومبارس قصة بالغة العذوبة والجمال.. فالبطل يقتل الكومبارس و لا أحد يسأل من قتل و لا كيف قتل..
و توازنت المجموعة بين مجموعة شخصيات مسيطره كقصة الدكتاتور …. والمهمشين…
و كلها تدور في اتجاه واحد رسم الدواخل الإنسانية.. كما في قصة الزلزال.. أو الكتابة الرمزية مثل قصة الدكتاتور..
والكاتب غير معنى بماهية شكل القصه و لكنه معنى بالرسالة في القصة.."

بينما حللت الدكتورة كريمة المجموعة قائله :-
" تنوعت القصص و امتلأت القصص بالخيوط المتشابكة.. و استطاع أن يصل بالشعور الداخلي له إلى القارئ و استطاع رسم المشاهد بحرفية بالغة جدا في كل تفصيلة في كل سطر لدرجة أنه استخدم مشاهد مترابطة في بعض القصص كمشاهد سينمائية متنوعة مزجت بين الواقعية والرمزية"

بينما قال الكاتب شعبان يوسف :
" محسن هنا يتلاعب بحرفية بالغة بعقول القراء.. فبين قصته الرئيسية التي ابكتني انا شخصيا.. الي استخدام الرموز في قصة الكومبارس.. يتلاعب بنا بحرفية بالغة "..

بينما تحدث الكاتب محمد شمروخ قائلا :
كم لمستنى القصص الخاصه بالقريه في هذه المجموعة فأنا مواليد قنا و قد عشت ما كتبه الرائع محسن عبد العزيز فأعادتنى كلماته الي الماضي بشكل جعل عيانى تدمع..
اخترنا لكم
صباحُ الخيرِ يا أغلى وطنٍ!
المزيد
لقد فعلها سهيل عبود... فهل تتم تنحية البيطار؟
المزيد
جهود لمواجهة "اوميكرون".. الأهم إقناع الناس بأخذ اللقاح
المزيد
البابا من "سيدة النعم" في نيقوسيا: "قلق شديد" تجاه أزمة لبنان.. والراعي في استقباله: حضوركم في منطقتنا المعذّبة رسالة قوية لتسود قيم السلام والمصالحة
المزيد
اخر الاخبار
فايزر تتوقع إنتاج 80 مليون عبوة من الحبوب المضادة لكوفيد-19
المزيد
عبدالله: الضبابية في موضوع الترسيم يفرط بثروتنا النفطية
المزيد
صباحُ الخيرِ يا أغلى وطنٍ!
المزيد
قرداحي: حان وقت الاستقالة
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
نوايا مبيتة خلف تعطيل الحكومة وقضية البيطار أصبحت خلفنا
المزيد
عناوين الصحف اللبنانية وبعض الخليجية الصادرة اليوم الإثنين ١٥ تشرين الثاني ٢٠٢١
المزيد
عناوين الصحف ليوم الجمعة 26 تشرين الثاني 2021
المزيد
الصين: التحقيق الأميركي "الملفّق" بشأن أصل كورونا خاطئ
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
الفقر عدو البيئة
علماء يحذرون من وصول "الكائنات الفضائية" إلى الأرض عبر المركبات المبعوثة
ياسين توجّه إلى بشامون لمعاينة الحريق.. ووزارة البيئة تنبّه من خطر الحرائق
وزارة السياحة: "بكاسين" اللبنانية تفوز كواحدة من أفضل القرى السياحية في العالم من قبل منظمة السياحة العالمية
غانم: مواقف الملك تجاه لبنان لا تنسى
يقطعون أشجار السنديان ويُحمّلونها إلى الجانب السوري