Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- القبض على أبرز إرهابيي داعش في "جنوب العراق" - جعجع يكشف عن موقف القوات من الاستشارات الاثنين.. ويردّ على فرنجيّة! - إضراب المحامين يؤجّل الاستماع إلى قهوجي في قضية انفجار المرفأ - مدير منشآت الزهراني يرد بعنيف على السيد! - اللواء عباس إبراهيم يؤكد توقيف العميل أمين محمد مرعي بيضون - السفارة الفرنسية: وصول مساعدات إنسانية فرنسية جديدة إلى لبنان - عكر نقلت إلى رئيس جمهورية قبرص رسالة شكر من عون ودياب والتقت رئيسة البرلمان ووزيري الدفاع والخارجية - جميل السيد يفضح لعبة المازوت! - المجذوب ووزني وقعا قرارا مشتركا قضى بزيادة التعويضات للأساتذة المشاركين في مراقبة وتصحيح الامتحانات الرسمية - المشنوق: مع رفع الحصانة من أعلى الهرم إلى أسفله لماذا استثناني البيطار من حقي بالإدلاء بإفادتي؟ - ابو صعب يتقدم على كنعان والنار تستعر بينهما! - "كِرسي كَراسي... وآخْ يا راسي"! - إرتفاع جديد بأسعار المحروقات! - خبير لقاحات يحذر: المتحور دلتا سيجدكم إن لم تكونوا محصنين - ميقاتي ينتظر إجابات على "استفسارات جوهرية" قبل ‏قرار التكليف - فأر يحدث فوضى داخل برلمان الأندلس... فيديو - تغيير رقم ماكرون وتعديل إجراءات تأمينه بعد تقارير عن التجسس عليه ببرنامج إسرائيلي - فرونتسكا تطلع مجلس الأمن على تطبيق القرار 1701: الأمم المتحدة تبذل ما في وسعها للتخفيف من حدة الأزمة ولكن الإنقاذ في أيدي القادة اللبنانيين - فيديو.. هذا ما دار داخل كبسولة بيزوس الفضائية - حزب الله: ما حصل ليل أمس اعتداء سافر من طائرات العدو على الأراضي اللبنانية والسورية

أحدث الأخبار

- التغير المناخي.. اللوم على الرجال أكثر من النساء - الحليب الحيواني أم النباتي... أيهما أكثر فائدة - آلاف قناديل البحر تغزو بحر آزوف... فيديو - علماء يرصدون بدء تكوين ثلاثة توابع حول كوكب جديد - علماء يدعون اكتشاف عالم مواز لكوننا في القطب الجنوبي يقلب كل شيء كالمرآة - أزمة المياه في إيران تتصاعد.. وهتافات ضد خامنئي - مقاطع فيديو مروعة.. إجلاء 200 ألف شخص من "المدينة الغارقة" - حتى الدببة في لبنان لم تسلم من سوء الأوضاع الاقتصادية - ثاني أكسيد الكربون في 2023.. تحذير مخيف من "وكالة الطاقة" - فيديو إطلاق آلاف الأسماك من طائرة و"كأنها تنفجر حقا" يشعل الإنترنت! - فيضانات كارثية تقتل نحو 50 شخصا وتدمر المنازل في أوروبا... فيديو وصور - ولاية أميركية تسجل أعلى درجة حرارة على الكوكب - القرنبيط ذو "الفركتلات" يقدم حقنة "سرية" تقي من أمراض خطيرة - المعدن الذي سيطيل عمر البطاريات ويُحدث ثورةً في صناعة الكهرباء.. الغرافين: أقوى من الفولاذ بـ 200 مرة! - علماء يكتشفون "خزانا" لفيروس كورونا في جسم الإنسان... سبب العدوى السريعة - 7 فوائد "غريبة" لقشور البطيخ تجعلك تلتهمها من الخارج إلى الداخل - في كهف بإسبانيا.. اكتشاف رسوم مدهشة عمرها 7500 عام - حب الله في مؤتمر يونيدو للطاقة في فيينا: نعمل على الاسراع في اعتماد الطاقة المستدامة - سوزان هاني تُوَائِمُ بين الطبيعة والإنسان - فيديو.. الآلاف يخرقون إجراءات كورونا لرؤية "البقرة المعجزة"

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
خبير لقاحات يحذر: المتحور دلتا سيجدكم إن لم تكونوا محصنين
المزيد
"كِرسي كَراسي... وآخْ يا راسي"!
المزيد
إرتفاع جديد بأسعار المحروقات!
المزيد
ميقاتي ينتظر إجابات على "استفسارات جوهرية" قبل ‏قرار التكليف
المزيد
ابو صعب يتقدم على كنعان والنار تستعر بينهما!
المزيد
متفرقات

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 05-07-2021

2021 تموز 05 متفرقات

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

في قلب لبنان شيء عفن. وهو اليوم على أهم مفترق طرق على الإطلاق.

مقالة للقائم بالاعمال البريطاني مارتن لونغدن، وبأسلوب جاف اختصرت واقعا مأساويا للحياة اللبنانية، تطرق فيها الى فشل سوق أي كان للمحاسبة وتحميله مسؤولية الانفجار الكارثي للمرفإ.

الديبلوماسي البريطاني وضع اصبعه على جرح نظام متجذر بانقسامات طائفية، اصبح معه لبنان على شفير الافلاس، وقد صبت النخبة السياسية فيه تركيزها على تقسيم قالب الحلوى ولم يأخذوا في الاعتبار يوما أن يخبزوا بدله قالبا أكبر.

النخبة ازدادت غنى في حين يدقع الشعب في الخسارة، وماذا ينتظر هذا الشعب بعد؟

فالاوضاع المعيشية الى مزيد من التفاقم ازمة المحروقات تراوح بلا حلحلة والطوابير على حالها رغم الحديث عن انفراج موقت اذ ان تفريغ باخرة لن يحل الازمة ما لم "يتم وقف التهريب ومكافحة السوق السوداء كذلك ازمة المازوت والكهرباء والدواء
ازمات تتوالد وتنتظر ولادة حكومة انقاذ علها توقف انحدار البلاد السريع نحو الهاوية...

ومع عودة الرئيس المكلف الى بيروت عادت الحرارة على خط التأليف على ان تكون هذه الايام حاسمة وفق ما قال السيد نصر الله الذي كشف عن لقاءات تعقد اليوم وغدا لبلورة المشهد الحكومي.

وفي هذا الاطار يتوقع ان يزور الرئيس الحريري غدا الرئيس بري الذي اعاد احياء مبادرته،المعطيات اشارت الى ان اتصالات الرئيس المكلف ستكون حاسمة باتجاه اخذ القرار اما التأليف او الاعتذار...

توازيا تحرك قطري في اتجاه بيروت للمساعدة في حلحلة الازمة اذ يصل غدا الى لبنان وزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ويلتقي الرئيسين عون وبري والرئيس المكلف وقائد الجيش.

وقبل الدخول في تفاصيل النشرة خبر الى طلاب البريفيه اذ يبدو ان الامتحانات الرسمية لشهادة البريفيه الى الالغاء والقرار يصدر اما الليلة او غدا..

‎البداية من ازمة الدواء نقيب المستوردين يحذر من فقدان الدواء اذا لم تدفع المستحقات للشركات العالمي وحاكم مصرف لبنان يعلن أنه سيقوم بتسديد الإعتمادات والفواتير التي ستقدم اليه من قبل المصارف والتي تتعلق بالأدوية، وبخاصة أدوية الأمراض المزمنة والمستعصية، وفقا لاولويات التي تحددها وزارة الصحة ضمن مبلغ لا يتعدى أربعمئة مليون دولار يغطي أيضا مستوردات أخرى بما فيها الطحين.


================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

هي خمسة تحرس عيني الوطن...

في الخامس من تموز 1975 رمت عين البنية ببصرها أقصى القوم عندما تخلت الدولة عن واجب الدفاع عن أرضها وشعبها فغرست أولى ثمار الشهادة... رجال صدقوا...وآمنوا أن النصر من عند الله... فأنتصروا.

وفي الخامس من تموز 2021 مازالت عين التينة تتطلع بعين الوطن إلى سبيل للخروج من أزمات تتراكم وتكبر ككرة ثلج تحفر بإبرة علها تفتح ثغرة في انسداد الافق السياسي تحاول إدارة عجلات الحل للكف عن المراوحة في دوامة الازمة تسعى إلى تدوير الزوايا نحو باب الحل وانجاز تشكيل حكومة إنقاذية.

في الخامس من تموز قامت أمل...حركة لا تهدأ... وأمانة لا تضيع بوصلتها من موسى الصدر الى نبيه بري... والوجهة منحازة دوما الى: لبنان الوطن النهائي لجميع أبنائه... فلسطين هوية الإنتماء للعروبة... والإنسان أينما كان...

هذه المعادلة تترجمها اليوم حركة أمل في كل الميادين حيث تبقى في موقع الحارس المدافع عن الوطن ومواطنيه وتخفيف الأعباء عنهم في هذه المرحلة الصعبة.

وفي المناسبة دعا المكتب السياسي لحركة امل إلى الاستماع لصوت العقل والمنطق والى النداءات التي تريد خير لبنان واخرها نداء قداسة البابا فرنسيس والاسراع الى ملاقاة دعوته وما تضمنته من صلاة وتضرع من أهل الارض لرب السماء بعيدا عن " النكد المتحور" ليبقى لبنان الوطن الرسالة.

وفي الحديث عن الرسالة، فإنه في معرض الشرح الذي قدمه البطريرك الماروني بشارة الراعي الى البابا فرنسيس في شأن الوضع الحكومي ومبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري من اجل تسهيل التأليف نوه البابا بالمبادرة داعيا الى الصلاة عن نية رئيس المجلس
وعلى نية التأليف.

كشف الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن لقاءات تعقد اليوم وغدا لبلورة المشهد الحكومي متحدثا عن أيام حاسمة في هذا الشأن، وأسف السيد نصر الله أن يسمع المدعى عليهم في قضية انفجار المرفأ أسماءهم من الاعلام من دون التبلغ رسميا معتبرا أن الأمر هو شكل من أشكال التوظيف السياسي لهذه القضية.


=======================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون أم تي في"

غموض واجواء ضبابية تسيطر على الوضع الحكومي. لكن الغموض لا ينفي ان ثمة امرا ما يحصل. وزير الخارجية القطرية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني يزور لبنان غدا ويلتقي رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف ورئيس مجلس النواب. الزيارة تندرج في إطار مساعي قطر للمساعدة في حلحلة الأزمة السياسية في لبنان، كما ورد في الخبر الذي بثته قناة الجزيرة.

فلم دخلت قطر على خط حلحلة الازمة؟ وهل دخولها مجرد مبادرة فردية ام هو بتفويض عربي عموما وخليجي خصوصا؟ تتزامن الزيارة القطرية مع عقد الرئيس الحريري سلسلة اجتماعات بدأها مبدئيا برئيس مجلس النواب، الذي زاره بعيدا من الاعلام . وينتظر ان يقوم الحريري بزيارة القصر الجمهوري حيث سيقدم للرئيس عون تشكيلته الوزارية.

توازيا، الامين العام لحزب الله حسن نصر الله كشف في الكلمة التي القاها انه من المفترض ان تكون الايام المقبلة حاسمة لتشكيل الحكومة، وان اللقاءات التي ستعقد اليوم وغدا وبعد غد يمكن ان ترسم المسار الحكومي بشكل واضح. كل هذه المؤشرات تنبىء ان السكون الظاهر يخبىء حراكا مستترا، وان امرا ما يطبخ في الكواليس والغرف المغلقة. فهل تنضج الطبخة الحكومية هذه المرة على نار هادئة وخفية، ام انها ستكون كالعادة مجرد طبخة بحص؟

حياتيا الامور تزداد تعقيدا. طوابير السيارات لا تزال تنتظر امام محطات الوقود كأن الدولة لم ترفع السعر ليصبح اكثر من سبعين الف ليرة للصفيحة الواحدة. والواضح ان رفع السعر، كما حصل، لن يغير في الازمة كثيرا. فسعر الصفيحة في لبنان لا يزال ارخص بكثير من سعرها في سوريا، بالتالي فان عمليات التهريب مستمرة، واللبنانيون سيدفعون غاليا ثمن الحدود السائبة مع سوريا، التي لم ترحم شقيقها يوما ولا تتوقف عن استغلال ما بقي لديه من موارد ومن احتياطي الزامي!

كهربائيا، معامل الانتاج تحاول ان تصمد بالحد الادنى بعدما حصلت على جرعة محددة من ال gaz oil، لكن مشكلة أخرى ظهرت في مكان آخر. فالمولدات بدأت تعاني أزمة مزدوجة: شح المازوت من جهة وعدم القدرة على العمل اكثر من عشرين ساعة يوميا من جهة ثانية.

كل هذا يهون امام اعلان وزراة الصحة عن تسجيل 46 حالة متحورة دلتا وافدة من عشرة بلدان . فهل يتحرك المسؤولون ويضبطون الامور في المطار وعلى كل الحدود قبل فوات الاوان، ام يواصلون استهتارهم وتخاذلهم فندفع الثمن من حياتنا ومن امننا الصحي كما حصل في الشتاء الفائت؟ التنبه ضروري، فلا تتخلوا عن الاجراءات الوقائية، وتذكروا دائما: درهم وقاية خير من قنطار علاج.


=====================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

أزمات لا معالجات، وإذا ظهر بصيص معالجة فلا يكون أكثر من مسكن...

هذا هو واقع البنزين والمازوت حيث الطوابير هي سيدة الموقف... هذا هو واقع الأدوية التي تختفي شيئا فشيئا من على رفوف الصيدليات, لأن الشركات تمارس عليها تقتيرا .
وبين اختفاء الدواء من على الرفوف وتقتير الشركات ، يقف المواطن عاجزا ماذا يفعل:
"والشكوى لغير الله مذلة".

في ظل كل هذه الأزمات، قضية كورونا مع المتحور الجديد، عادت إلى الواجهة، اليوم تم تسجيل مئة إصابة وإصابة وحالتي وفاة وثبوت متحور دلتا عند 46 حالة وافدة من عشرة بلدان.

قضية المرفأ عادت إلى الواجهة من بوابتين: الأولى مسار المحقق العدلي القاضي طارق البيطار، والثاني ما أعلنه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله من أنه من المؤسف أن يعرف المدعى عليهم اسماءهم من وسائل الإعلام معتبرا أن "هذا شكل من اشكال التوظيف السياسي".


====================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

هي دعوة لتجديد الخطاب وتعميق الثوابت، فالاعلام بكامل المواصفات شريك لانتصارات المقاوم.

من مؤتمر تجديد الخطاب الاعلامي وادارة المواجهة ادار الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله العدسة على ابرز المحطات واكبر التحديات، فالحقيقة أن المتآمرين يريدون اشغال كل شعب في المنطقة بقضاياه الداخلية لكي لا يبقى متسع فكري او نفسي لقضية الامة فلسطين، والتحدي ان لا نغفل عن عنواننا الاساس، وان نتطلع في آن الى همومنا الداخلية.

داخليا فوق ازمة النظام في لبنان والازمة السياسية والحكومية والفساد المستشري وازمة الوعي، هناك سبب حقيقي لما آلت اليه الاوضاع اسمه الاميركي كما اكد السيد نصر الله، فحصاره للبنان هو الذي يمنع اي مساعدة او اي هبة او اي قرض، ويفرض العقوبات ويمنع على اللبنانيين الاستعانة باي صديق ، والعرض الصيني والروسي خير دليل.

وعن البلد الذي قدم خيرة ابنائه وبناته شهداء لانقاذه من الاحتلال، سأل السيد السياسيين اللبنانيين الا يستحق البلد وشعبه ان تضحوا من اجل انقاذه اقتصاديا وماليا بان لا تخافوا من الفيتو الاميركي ولو وضعوكم على لائحة العقوبات الاميركية؟ السيد نصر الله الذي أكد أن اهم اللصوص والمفسدين في لبنان هم حلفاء اميركا، دعا الشعب اللبناني الى التسلح بالوعي والصبر والعمل الجاد والضغط باتجاه الحلول الحقيقية.

في الحقائق الحكومية إننا امام ايام حاسمة مع عودة الرئيس المكلف تشكيل الحكومة، كما قال الامين العام لحزب الله، وهناك لقاءات ستعقد اليوم وغدا وبعده ويمكن ان ترسم صورة المشهد الحكومي بشكل واضح.
وبوضوح تحدث السيد نصر الله عن تحقيقات انفجار مرفأ بيروت وتوظيفاتها، فالعدالة ما زالت بعيدة والحقيقة ما زالت مخفية.

وعن المهمة الصعبة لكنها الممكنة، دعا الامين العام لحزب الله الى وضع خطة اعلامية لمواجهة التزوير والتحريف، ولتطوير المواجهة الاعلامية كما المواجهة العسكرية. كما دعا سماحته لبناء رأي عام جديد ضمن معادلة جديدة : هي المنطقة بكامل جبهاتها مقابل القدس، وهي معادلة حقيقية ويبنى عليها الآن كما أكد السيد نصر الله.


======================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

بين الإعلان عن زيارة وزير الخارجية القطرية غدا للبنان، وحديث الأمين العام لحزب الله عن أيام حاسمة في رسم المشهد الحكومي، وما كشفته مصادر وزير المال لل أو.تي.في. حول التدقيق الجنائي، يمكن القول إن لبنان يمر فعلا لا قولا بساعات حاسمة.

ففي تمام الخامسة من بعد ظهر الغد، يصل الوزير القطري الى بيروت، لينتقل فورا إلى قصر بعبدا، حيث يلتقي رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. وفي برنامج الزيارة ايضا لقاءان في عين التينة وبيت الوسط، وزيارة لقائد الجيش العماد جوزيف عون في اليرزة.

واليوم، وفي الساعات المقبلة، سلسلة لقاءات تعقد بين الاطراف، وتهدف الى بلورة الملف الحكومي اعتذارا او تشكيلا، بعد عودة الرئيس سعد الحريري لبيروت. وفي هذا الاطار، لفت ما كشفه السيد حسن نصرالله عن لقاءات اليوم وغدا وبعد غد يمكن أن ترسم صورة المشهد الحكومي بشكل واضح، وقال: الآن عاد رئيس الحكومة المكلف ومن المفترض ان تكون هذه الايام اياما حاسمة، غير انه اضاف: لا اريد ان اقول شيئا الآن.

اما في موضوع التدقيق الجنائي، فكشفت مصادر وزير المال لل أو.تي.في ان المسار بات نحو الاتجاه الصحيح. فبحسب المعلومات، سيرسل الوزير غازي وزني العقد الجديد إلى هيئة التشريع والاستشارات غدا، حيث تم الاتفاق على تقسيط الاتعاب على ثلاث دفعات، مع التزام الشركة المعنية بأن يكون تقريرها الاولي جاهزا بعد اثني عشر اسبوعا من التوقيع.


====================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

تحت سقف الدلتا ..فإن كل ما على الارض اللبنانية يتحور ويرمي بسلالة من الأزمات المستجدة من دون تأمين لقاحات للشفاء العاجل.

وحبة اسبرين تربوية واحدة منحت لطلاب الشهادة المتوسطة البريفية فهدأت البال الدارسي وجنبت التلامذة تقديم الامتحانات الرسمية لكن تفادي الشهادة المتوسطة وإبقاء الامتحانات الرسمية للشهادات الثانوية لن يكونا بسبب انتشار المتحور الهندي بل لاسباب تتعلق بأزمة المحروقات التي ستنعكس على التلامذة والأهالي وقوى الأمن الداخلي المولجة مواكبة سير الامتحانات.

وقالت وزارة التربية في بيان لها قبل قليل إن هيئة التنسيق اصدرت بيانات ضبابية بخصوص المشاركة في اعمال الشهادة المتوسطة... وفي الاجتماع معهم صباح اليوم اعلنوا انهم لا يضمنون مشاركة الاساتذة لكنهم متمسكون بالشهادة الثانوية وهذا ما يجعل تنفيذ الامتحانات في البريفية محفوفا بالمخاطر.

وبالمتحور السياسي فإن عودة الرئيس المكلف سعد الحريري الى بيروت ستفرض لقاءات، بينها مع الرئيس المؤسس نبيه بري ورؤساء الحكومات السابقين ولم يتضح الى الآن توجه الحريري نحو الاعتذار من عدمه أما السيد الوسيط فقد أعلن عن أيام حاسمة وقال الأمين العام لحزب الله إن ثمة لقاءات سوف تعقد اليوم وغدا وبعده يمكن أن ترسم صورة المشهد الحكومي بشكل واضح.

وما كان غير واضح للسيد نصرالله هو الادعاءات في ملف المرفأ التي قال إننا سمعناها من الإعلام على رئيس حكومة ووزاء وقادة أمنيين ولم نقرأ أسماء قضاة ورأى نصرالله في مسالة التبليغ عبر الإعلام شكلا من أشكال التوظيف السياسي وإذ أعلن أنه سيترك التعليق الى مرحلة لاحقة، قال نحن ما نسعى له هو العدالة والحقيقة ولكن حتى الآن ما زالت العدالة بعيدة والحقيقة مخفية...

وأضاف: على مدى سنة طالبنا قاضي التحقيق السابق والحالي بأن يجري نشر ملف التحقيق الفني التقني حول الحادثة المهولة وهل ما حصل كان تفجيرا أم أمرا متعمدا إهمالا... هل كان في مرفأ بيروت صواريخ ومخازن سلاح للمقاومة؟ وهذا جزء من حملة الأكاذيب.

وطالب نصرالله بأن يجمع قاضي التحقيق عوائل الشهداء لإخبارهم كيف استشهد أبناؤهم... هل هناك صاروخ أم عدوان إسرائيلي أو متفجرات أو استخدام من المقاومة لمستودعات المرفأ؟.

وبمعزل عن أسئلة نصرالله التقنية فإن الأمين العام لحزب الله وضع أول ارتياب مشروع على الاستدعاءات عندما تحدث عن المعايير والاستهداف السياسي وهذا ما سيؤسس لحصانة سياسية تقف في وجه رفع الحصانات وبالارتياب السياسي الدائم والحكومي المتفلت تصريفا وتأليفا فإن رئاسة الجمهورية تنتظر أن يبادر الحريري الى تقديم تشكيلة يجري تجهيز رفضها فيما الرئيس المكلف سيتأنس بالتشاور في عين التينة.

وعلى هذا الوضع المريب فإن قطر تدخل غدا على الخط اللبناني الساخن بزيارة سيجريها وزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وتبعا لقناة الجزيرة فإن زيارة الوزير القطري تأتي في إطار المساعي للمساعدة في حلحلة الأزمة السياسية في لبنان.

والدور القطري اعاد تاريخ لبنان في الدوحة عام الفين وثمانية... يومها قال الرئيس نبيه بري كلمته الشهيرة: يا سمو الامير فعلا اول الغيث قطرة... فكيف إذا كان قطر".
اخترنا لكم
ابو صعب يتقدم على كنعان والنار تستعر بينهما!
المزيد
خبير لقاحات يحذر: المتحور دلتا سيجدكم إن لم تكونوا محصنين
المزيد
"كِرسي كَراسي... وآخْ يا راسي"!
المزيد
ميقاتي ينتظر إجابات على "استفسارات جوهرية" قبل ‏قرار التكليف
المزيد
اخر الاخبار
القبض على أبرز إرهابيي داعش في "جنوب العراق"
المزيد
إضراب المحامين يؤجّل الاستماع إلى قهوجي في قضية انفجار المرفأ
المزيد
جعجع يكشف عن موقف القوات من الاستشارات الاثنين.. ويردّ على فرنجيّة!
المزيد
مدير منشآت الزهراني يرد بعنيف على السيد!
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
جنبلاط عرض المستجدات السياسية مع سفير مصر
المزيد
كرم: البطاقة التمويلية لا ترشيد فيها ولا رقابة وتمويلها من ودائع الناس
المزيد
"تعرفة جديدة" للسرفيس!
المزيد
عناوين الصحف ليوم الأثنين 19-07-2021
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
التغير المناخي.. اللوم على الرجال أكثر من النساء
آلاف قناديل البحر تغزو بحر آزوف... فيديو
علماء يدعون اكتشاف عالم مواز لكوننا في القطب الجنوبي يقلب كل شيء كالمرآة
الحليب الحيواني أم النباتي... أيهما أكثر فائدة
علماء يرصدون بدء تكوين ثلاثة توابع حول كوكب جديد
أزمة المياه في إيران تتصاعد.. وهتافات ضد خامنئي