Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الحواط: "الحزب" دمر الطائفة الشيعية والدولة مخطوفة - لماذا أطلق الرصاص على جدته... "معلومات جديدة" عن قاتل تلاميذ تكساس - كيف تقدّم طلباً للحصول على القرض السكني الجديد؟ - ابي رميا: ندرس الدوائر الانتخابية لنحدد ان كان هناك امكانية للطعن - سعر صرف الدولار في السوق السوداء يسجل رقما قياسيا جديدا! - بالفيديو قوات تركية تدخل سوريا، فيما تسحب روسيا قواتها. فهل يتم التحضير لجولة جديدة من الصراع؟؟؟ - جريمة "المطرقة" إلى الواجهة من جديد! - ما جديد أزمة الخبز؟ - لقب تاريخي لروما ومورينيو - ابو الحسن: برّي المرشح الوحيد لرئاسة المجلس بعيداً عن الشعبوية والمعارك الوهمية - لبنان: مجلس الأمن يدعو إلى التشكيل السريع لحكومة شاملة وتنفيذ الإصلاحات - تحليق مشترك لمقاتلات أميركية ويابانية بعد إطلاق صواريخ من كوريا الشمالية - ابراهيم من الولايات المتحدة: لبنان بعيد عن الترددات الأمنية المحيطة به - غياث يزبك: على "الحزب" الذي يخطف الدولة و"التيار" التراجع قليلاً - شهيّب: سنحتضن قوى التغيير - المسّ بالودائع يقضي على القطاع المصرفي نهائيًّا! - خاسرون في الانتخابات اللبنانية يستعدون لمعركة «الطعون» - نقيب أصحاب الأفران يرفع الصوت: لا قدرة لدينا على التحمل أكثر - كلّ ما يجب أن تعرفوه عن "جدري القرود" - البنتاغون: روسيا بدأت سحب قواتها من سوريا للقتال في أوكرانيا

أحدث الأخبار

- وزارة البيئة: مجلس الوزراء أقر محميتي جبيل وأنفه البحريتين بناء لاقتراح وزير البيئة - التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام - محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم - وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا - معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف - صباح اللقلق الأبيض - تقرير: حرارة الأرض قد ترتفع 1.5 درجة خلال الأعوام المقبلة - تركيا.. ذئاب تجتاح حظيرة خراف وترتكب مجزرة - ابتكار إنزيم يستطيع هضم أطنان من البلاستيك في ساعات - وزير الزراعة جال في الجنوب والتقى اتحادات بلدية وزراعية - فرق “الليطاني” تهدم بعض التعديات - الترشيشي يرفع الصوت عاليا: المزارعون منكوبون بسرقات النازحين والأمم المتحدة تحميهم - نصّار: تاريخ 30 نيسان من كل عام يوم سياحي لمغارة كفرحيم - ياسين يتابع قضية لون المياه في "الصفرا" - افتتاح سوق الزهور والمنتجات الزراعية والحرفية في جبيل بحضور وزير السياحة - موجة حر في جنوب آسيا تسفر عن انقطاع الكهرباء وحرائق غابات - اكتشاف نوعاً جديداً من أسماك الراي في مياه أبوظبي - ناسا تلتقط صورة لحطام على المريخ "يبدو من عالم آخر" - اطلاق حملة مكافحة حشرة السونة في حقول قمح البقاع - ندوة عن "الحوكمة البيئية في إدارة النفايات الصلبة والمواد الكيميائية" والكلمات اكدت ضرورة البدء بالفرز من المصدر واقفال المكبات العشوائية

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
هجوم دامٍ في مدرسة ابتدائية في تكساس: بالصورة مراهق يقتل 21 شخصاً بينهم 19 طفلاً بايدن ونائبته يهاجمان "حيازة الأسلحة"
المزيد
إطلاق نار بمدرسة في تكساس.. 21 قتيلا وكشف هوية المنفذ
المزيد
بري رئيسا للمجلس بأكثر من 65 صوتاً... ولا موعد بعد لأولى جلسات البرلمان الجديد
المزيد
الجيش يدق ناقوس الخطر.. لا غذاء ولا محروقات
المزيد
رئيسُ "التصريفِ" يرتاحُ... أمَّا الناسُ فتموتُ!
المزيد
#‏انتخب_صح

الصايغ: هناك من يخاف من السلاح أما نحن فلا

2022 نيسان 19 #‏انتخب_صح

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


أكد المرشح عن المقعد الماروني في دائرة "كسروان الفتوح وجبيل" على لائحة "صرخة وطن" الدكتور سليم الصايغ أن أهمية الانتخابات النيابية تكمن في وجوب أن تُظهر وجهة نظر الشعب اللبناني التي تذهب نحو الحرية والسيادة والاستقلال. ورأى أن عودة سفراء الخليج إلى لبنان تدخل في إطار ترتيب الأوضاع الى ما بعد 15 أيار، فالهمّ الأكبر هو ما سيحصل بعد هذا التاريخ.

ولفت الصايغ في حديث ضمن برنامج 20/30 مع ألبير كوستانيان عبر LBCI "إلى أن هناك ضبطًا للخلاف وقواعد اشتباك وفراغًا في لبنان، أشار إلى ان هناك مبادرة غربية سعودية وقد حان الوقت لتترجم، ولكن هذا لا يعني أن كل تقدم للدور السعودي الفرنسي هو تقهقر لإيران". وشرح: "إن رأينا النشاط الدبلوماسي بين السعودية وإيران في الملفات التي تعنيهم مباشرة لا سيما أمن الخليج نرى أن هناك الكثير من التعاون وبالنتيحة ليس هناك مواجهة كاملة وشاملة بل ضبط للصراع وهناك ملفات مفتوحة وترتيب لتموضع كل دولة حول هذه الملفات حتى عندما يحين وقت إقفال أحد هذه الملفات يكون كل منهم حجز مكانه على الطاولة كأحد رعاة الترتيبات المنتظرة".

وتابع: "إن كان هناك سان كلو ثانٍ، فيجب أن يكون الفرنسي موجودًا والأطراف الرعاة لهذا الانتقال للبنان من حالة إلى حالة أخرى، مؤكدًا أنه لا يمكن للبنان أن يبقى عرضة لموازين القوى الداخلية"، سائلا: "لو ربحت القوى التغييرية الأغلبية في مجلس النواب فهل يكفي ذلك لنقل لبنان من حالة إلى حالة أخرى؟" وأجاب: "كلا، هذا الأمر يحتاج إلى عاملين آخرين: عامل مواكبة دولية وعامل قدرة الضغط الشعبي لتعطيل أثر السلاح إن تم التهديد به، لذا من واجبنا أن نوفّر الظروف الموضوعية ليوضع السلاح على الطاولة والسؤال المركزي هو كيف وليس إذا".

واعتبر أنّ هناك "اهتمامًا دوليًا بلبنان وهناك مبادرة سعودية فرنسية وننتظر نتائج الانتخابات الرئاسية الفرنسية، مبديًا اعتقاده بأنه سيتم التجديد للرئيس الحالي إيمانويل ماكرون وهناك فريق عمل جديد سيكون لديه مقاربة مختلفة، مشيرًا إلى أن تأثير اوكرانيا على المشهد في الشرق الأوسط وطريقة التعاطي مع الملفات الإقليمية ولاسيما الملف اللبناني تغيّرت، معربًا عن تصوّره بأن هناك عملية ليس تحجيم بل عدم إعطاء إيران ما تطمح أن تأخذه في الملفات الاقليمية ومن هنا أهمية الانتخابات النيابية أي أنها يجب أن تظهر وجهة نظر الشعب اللبناني التي تذهب نحو الحرية والسيادة والاستقلال".

وأشار إلى أنه لا يمكن أن نقول قطعًا اننا في إطار لعبة المحاور، فنحن نريد ان تتدخل الدول الكبرى في لبنان للمحافظة على استقلاله. وإذا قلنا أن الملف اللبناني ممسوك من السعوديين والفرنسيين إلا أن بعض العرب يفضّلون إعطاء حضور أكبر لايران وسوريا في المرحلة الانتقالية، موضحًا أن لدى الفرنسيين والسعوديين مقاربة مختلفة وهذا يجب أن يعطي أملا بأن لبنان غير متروك أو ملزّم لأي محور وخصوصًا إيران وهذا جيّد طالما أن لبنان قادر على ان يسحب نفسه من لعبة المحاور".

وعن السيادة والدفاع عنها قال نائب رئيس حزب الكتائب: "لقد خضنا معارك للدفاع عن سيادة الدولة في وقت كان آخرون يطالبون بإصلاح النظام السياسي ونزع الامتيازات المسيحية والمارونية وهذه أدت إلى إشكالية ليس بين اللبنانيين والفلسطينيين بل إلى إشكالية لبنانية لبنانية حول إدارة الأولويات في حينه، جازمًا بأن أولويتنا كانت دائمًا سيادة الدولة ونحن حسّاسون بالجينات حول كل ما يتعلق بالسيادة وقد يكون السبب في أننا مستهدفون بالاغتيالات والإقصاء والتصفية الجسدية والسياسية لأننا حجر عثرة بالتعاطي مع هذا الملف".

واعتبر الصايغ أن هناك احتلالًا ايرانيًا للقرار السياسي اللبناني وليس من احتلال عسكري للبنان، فلو قلنا إن هناك احتلالا عسكريا ايرانيا يعني أن هناك آلاف الشباب سيقاومون، مضيفًا: "هناك هيمنة على مؤسسات الدولة والقرار اللبناني، فالدولة غير قادرة على اتخاذ قرار خارج طهران وقد دافع رئيس البلاد في حاضرة الفاتيكان عن هذا الأمر، وهو ثبّت ما قاله في خطابه ومطلوب منا ان نقاوم بكل الوسائل السلمية المتاحة وأهم مقاومة هي المقاومة الشخصية الفردية بدءاً بصناديق الاقتراع ".

وأكد الصايغ ألّا ثقة بسلاح حزب الله فهو ينكّل ولا يترك الناس تعبّر عن رأيها، معتبرًا أن السلاح الذي ينكل بالديمقراطية يخدم إسرائيل ومصالحها لأن النموذج الديمقراطي هو نقيض للدولة العنصرية.

ورأى أن حزب الله بانغماسه في الصراعات الإقليمية واستخدام سلاحه في الداخل والتهويل به جعل منه ميليشيا مسلحة، مشيرًا إلى أن قضية السلاح أصبحت أن "السلاح يحمي السلاح" وليس أن السلاح يحمي لبنان.

وأشار إلى أن الفرنسيين يعتبرون بواقعية سياسية أن حزب الله هو أكبر قوة خارج الدولة اللبنانية ولا بد من التعامل معها ببراغماتية، لافتًا إلى أن العلاقة الفرنسية بحزب الله ليست جديدة، والمشكلة عند الفرنسيين ظهرت خصوصًا بعد تفجير المرفأ حيث أن هناك منظومة مسؤولة وعلى رأسها حزب الله عنه، بينما كان هناك حرص فرنسي على عدم حشر حزب الله في الزاوية وضيّعوا الأمور واعتبرت الدوائر الفرنسية ولاسيما الاليزيه أن حزب الله هو قوة استقرار في لبنان.

واعتبر الصايغ أن التدويل بدأ بخطى حثيثة بعد "سيدر" الذي وضع شرطًا مفاده أن المساعدات يجب أن تقابلها إصلاحات وعند وجود الاشتراطية معناها أننا دخلنا في الوصاية الاقتصادية او الاصلاحية وهي ستزيد اكثر، أما بالنسبة للعقد الاجتماعي الجديد وبظل وجود السلاح وبظل وجود اناس تخاف من السلاح يمكن ان يعطل انما لن يستطيع بعد نجاحنا ان يفرض، وأوضح أن مشكلتنا مع السلاح أن هناك من يخاف منه واعتقد أنه يمكن عقد تسوية معه وقد فشلوا ، موضحًا اننا لا نخاف السلاح .

وإذ طالب بحوار معمّق، سأل: "من سيجلس إلى الطاولة؟" مؤكدًا أن الطرح البديل يكون بإيصال كتلة وازنة، وأضاف: "لدي ثقة بأن القوى التغييرية ستحصل على الأغلبية في مجلس النواب والخط البياني الواضح هو المنظومة التي يتحكم فيها حزب الله بطريقة قوية والآخرون، أي أن هناك طبقتين الأولى صراع سياسي لضرب المنظومة والطبقة الثانية هي مع أو ضد حزب الله، مشيرًا إلى أننا سنجلس إلى الطاولة، وموضحًا أن حزب الله باسم الميثاقية يمكن أن يعطّل لكنه لا يفرض، والأهم ان ننزع إمكانية الفرض لتنقية الساحة ونتحدث بسلة متكاملة، لكن لا يمكن أن نطلب من الناس أن يكونوا استشهاديين.

وعن الحياد ذكّر الصايغ "بأننا قدّمنا عام 2012 اقتراحًا بتعديل دستوري يذكر الحياد في مقدمة الدستور ولكنه لم يبصر النور بسبب رفض القوى السياسية له ، مشددًا على ان الحياد مشروعنا وهو لا يتعلق بالسياسة الخارجية فقط بل يدخل في صلب الميثاق الوطني وأي مسّ به هو مسّ بالشراكة الوطنية".

وعن الاستراتيجية الدفاعية اكد انه لا بد من ثقافة قائمة على المواطنة الحقيقية وعدم الخوف من العدد، وهذا يتطلب نزع الخوف من قلوب الناس وتطوير النظام عبر اللامركزية وإعطاء الناس الفسحة لينمّوا الثقافة والخصوصية، مشددًا على أن الخوف ليس من السلاح بل في العقل الذي يحمل السلاح.

اخترنا لكم
كلّ ما يجب أن تعرفوه عن "جدري القرود"
المزيد
رئيسُ "التصريفِ" يرتاحُ... أمَّا الناسُ فتموتُ!
المزيد
هجوم دامٍ في مدرسة ابتدائية في تكساس: بالصورة مراهق يقتل 21 شخصاً بينهم 19 طفلاً بايدن ونائبته يهاجمان "حيازة الأسلحة"
المزيد
إطلاق نار بمدرسة في تكساس.. 21 قتيلا وكشف هوية المنفذ
المزيد
اخر الاخبار
الحواط: "الحزب" دمر الطائفة الشيعية والدولة مخطوفة
المزيد
كيف تقدّم طلباً للحصول على القرض السكني الجديد؟
المزيد
لماذا أطلق الرصاص على جدته... "معلومات جديدة" عن قاتل تلاميذ تكساس
المزيد
ابي رميا: ندرس الدوائر الانتخابية لنحدد ان كان هناك امكانية للطعن
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
لماذا أطلق الرصاص على جدته... "معلومات جديدة" عن قاتل تلاميذ تكساس
المزيد
ما حقيقة الطائرة التي سقطت في الكسليك؟
المزيد
ما هو مصير العام الدّراسي المقبل، وكيف يمكن التّحضّر له بأقل ضرر ممكن؟
المزيد
يزبك مطلقا برنامجه الانتخابي: معضلة لبنان الكبرى سيادية وفي 15 أيار نضع حداً لهذه المهزلة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
وزارة البيئة: مجلس الوزراء أقر محميتي جبيل وأنفه البحريتين بناء لاقتراح وزير البيئة
محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم
معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف
التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام
وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا
صباح اللقلق الأبيض