Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- "إفلاس الضمان أو احتضاره"؟ كركي يرد! - كم سجل سعر صرف الدولار مساء اليوم؟ - "حرب الكيوي".. الفاكهة الذهبية تشعل نزاعا دوليا - فراس الأبيض: من السابق لأوانه الاحتفال بما وصلنا اليه - رسميا... "إبراهيم رئيسي" رئيسا جديدا لإيران بعد حصوله على 62% من الأصوات - عن الحكومة الجديدة.. النزوح.. التدقيق الجنائي.. ما قاله الرئيس عون! - بري عرض الاوضاع مع بوريل وأبرق الى إيران مهنئا برئيسي: عقبات عدم إنجاز الحكومة محض داخلية - Major International Enterprise - Caspian Pipeline Consortium – Has Started Paying Dividends To Shareholders - عبدالله يحذر: الأمن الدوائي في دائرة الخطر - مبادرة جنبلاط لصيغة حكومية على قاعدة "لا غالب ولا مغلوب" - أسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 19-06-2021 - عناوين الصحف ليوم السبت 19-06-2021 - مبادرة برّي مستمرة و"أولوية" الحريري تأليف الحكومة - حتى في إضرابكم فاشلونَ! - يستولي على أموال سائقي سيّارات الأجرة بطريقة احتياليّة - بيان صادر عن القاضية غادة عون .. ماذا جاء فيه؟ - منظمة الصحة: متحور دلتا في طريقه ليصبح السلالة السائدة في العالم بسبب سرعة انتشاره وتفشيه - الشركة الدولية - اتحاد خطوط أنابيب بحر قزوين - بدأت بدفع أرباح الأسهم للمساهمين - اللقاحات ومتحورات كورونا.. "تصريح الـ5 سنوات" يثير القلق - وهاب: نهنىء الجمارك

أحدث الأخبار

- محققون أميركيون: العثور على أول دبور آسيوي عملاق نافق - ولادة "صغار الفضاء"... تجربة قد تأخذ الإنسان مجمدا إلى عوالم أخرى... صور وفيديو - بحث يكشف طريقة حل أزمة "سد النهضة" بـ "الموازنة المتعاكسة" وعن 5 مكاسب أحدها للسد العالي - "الجثة الكريهة" تزهر في بولندا.. وتجذب الآلاف - "الناتو" والحرب على التغير المناخي.. ما هي الأسباب؟ - باحثون يستخدمون صراصير مدغشقر لتعقب البشر تحت الأنقاض - غالونات المياه المعبّأة... ماذا عن جودتها في زمن الانهيار؟ - اختيار حزمة الأدوات البحثية للمحافظة على أبقار البحر والأعشاب البحرية من بين أفضل 25 ابتكارًا حكوميًا في دولة الإمارات العربية المتحدة - لويس لحود جال على الاديار في الكورة وتفقد المشاريع الزراعية - هل سمعتم يوما" بالنباتات الطفيلية (Parasite plants)؟ - فيديو وصور لقطيع فيلة يشعل مواقع التواصل.. ما القصة؟ - كيف تواجه الصين أزمة نقص الغذاء بتقنية "الصوبات الزجاجية"؟ - جزيرة خليجية مغطاة بالبيوض في مشهد غريب جدا... فيديو - "لسعة العقرب" و"حلقة النار"... حدثان فلكيان نادران أحدهما أسطوري خلال أيام... صور وفيديو - في اليوم العالمي للبيئة .. إغبة ممر أمان للطيور المهاجرة .. واي مخالفة سيتم ملاحقتها قضائيا - "ناسا" ترسل بعثة لاكتشاف "توأم الأرض الشرير" بعد أنباء وجود "حياة"... صور وفيديو - الحركة البيئية: مشروع توسيع وادي الجماجم لا يتضمن دراسة الأثر البيئي - يمق: شاحنات تحاول رمي النفايات عند اطراف طرابلس سنعمل على توقيفها وسنتخذ تدابير تحمي المدينة - غرينبيس: على الأمم المتحدة التحرك لتجنب وقوع كارثة تسرب نفطي ضخمة في اليمن - إسم "Total" يتحوّل ليصبح "TotalEnergies

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
فراس الأبيض: من السابق لأوانه الاحتفال بما وصلنا اليه
المزيد
رسميا... "إبراهيم رئيسي" رئيسا جديدا لإيران بعد حصوله على 62% من الأصوات
المزيد
عن الحكومة الجديدة.. النزوح.. التدقيق الجنائي.. ما قاله الرئيس عون!
المزيد
بري عرض الاوضاع مع بوريل وأبرق الى إيران مهنئا برئيسي: عقبات عدم إنجاز الحكومة محض داخلية
المزيد
"حرب الكيوي".. الفاكهة الذهبية تشعل نزاعا دوليا
المزيد
لبنان

البابا يدق ناقوس الخطر: قلق على الوجود اللبناني

2021 حزيران 02 لبنان الشرق

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


كتبت صحيفة "الشرق" تقول: ما هي أهداف وأبعاد المبادرة البابوية الجديدة لعقد لقاء كنسي مسيحي لبناني جامع في الفتيكان في الأول من تموز/ يوليو المقبل؟ وما هي أجواء التحضيرات وما هي النتائج المتوخاة، داخلياً وخارجياَ؟


بكثير من التعجب والاستغراب تابعت الدوائر الفاتيكانية ردود الفعل والتعليقات التي رافقت إعلان البابا فرنسيس استضافة اللقاء المسيحي الموسع لرؤساء الكنائس المسيحية في لبنان، ورأت أنها "جاءت متسرعة وتحمل الكثير من التأويلات والمغالطات البعيدة عن الواقع". فبعد 48 ساعة على الإعلان البابوي، أبدت الأوساط المتابعة لملف العلاقات الفاتيكانية - اللبنانية في روما تحفظها واستهجانها ما أوردته بعض وسائل الاعلام وقالت إنه "من نسج الخيال وتنقصه الدقة والمعرفة". وقد أعطت هذه الأوساط التوضيحات الآتية: أولاً، العنوان: اليوم اللبناني الطويل والمميز الذي سيستضيفه البابا شخصياً سيحمل عنوان "معاً من أجل لبنان".
ثانياً، المشاركة: الدعوة وجهت إلى رؤساء الكنائس المسيحية في لبنان الكاثوليكية والأرثوذكسية والإنجيلية، وهي محصورة بالقيادات الدينية وليس هناك أي ممثل لأي فريق سياسي لبناني.
ثالثاً، المسار: كشفت هذه الأوساط أن المبادرة لعقد هذا اللقاء تعود إلى بطريرك طائفة الأرمن الأرثوذكس في لبنان الكاثوليكوس أرام الأول الذي تواصل مع الفاتيكان وتولى سفير لبنان لدى الكرسي الرسولي فريد الياس الخازن مهمة المتابعة والتنسيق مع الدوائر الفاتيكانية بهدف تنفيذ هذه المبادرة والإعداد لتوجيه الدعوة البابوية. وقد بدأ التفكير بهذا المشروع بعد وقت قصير من حصول الانفجار في مرفأ بيروت في آب/ أغسطس الماضي واستمرت الاتصالات البعيدة عن الأضواء أشهر عدةقبل اتخاذ قرار نهائي بشأن عقد اللقاء وكيفية ترجمته.
رابعاً، البرنامج: المشاورات متواصلة لوضع البرنامج النهائي الذي يرتكز إلى ثلاثة محاور "تأمل وصلاة وتشاور". ويتخلل اليوم اللبناني - الفاتيكاني الطويل إلقاء كلمات للبابا ورؤساء الكنائس اللبنانية وصلاة مشتركة بينهم وتبادل وجهات النظر حول هموم وشجون المسيحيين في لبنان على مختلف الصعد.
تأكيد فاتيكاني على ان الدعوة البابوية غير مرتبطة بأي شكل من الأشكال بأي اجندة سياسية داخلية أو خارجية، كما انها غير مندرجة في اي سياق او مسعى لطرح مواضيع كالدعوة الى تبني الحياد او عقد مؤتمر دولي او غيره من الطروحات السياسية التي ليس لها مكان في جدول أعمال اللقاء المسيحي في الفاتيكان.


خامساً، الإطار: أبرز ما في موجبات الدعوة الى هذا اللقاء الكنسي المسيحي على مستوى القمة "القلق المتزايد على المصير" والخوف على "مستقبل السلام والاستقرار" في لبنان. وتسارع الاوساط الفاتيكانية الى التشديد على عدد من النقاط:
-أ- صحيح ان نقطة الانطلاق في فكرة عقد هذا اللقاء الموسع والجامع هي الواقع الوجودي المسيحي في لبنان الا ان الهم الاساسي هو مصير لبنان بأكمله والمستقبل المشترك بين جميع ابنائه وطوائفه ومذاهبه وفئاته.
-ب- عدم دعوة القيادات الدينية المسلمة لا يعني بأي شكل من الأشكال رغبة في التقوقع والانعزال ودعوة الى الاصطفاف والمواجهة، على العكس، المسيحيون بكل طوائفهم وفي مقدمهم الفاتيكان متمسكون بالانفتاح والحوار والعيش المشترك. وهذا الحرص البابوي بدا واضحاً وجلياً من خلال زيارتي البابا فرنسيس الى كل من الامارات والعراق ولقائه بكل من المرجعية السنية شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب والمرجعية الشيعية آية الله السيد علي السيستاني.


-ج- الفاتيكان معني بقضية الوجود المسيحي في منطقة الشرق الاوسط إلا ان التزامه بالوجود المسيحي في لبنان يرتدي اهمية خاصة نظراً لان "وطن الرسالة يحمل انموذجاً فريداً في العيش معاً في إطار مجتمع حر ومتعدد" وينبغي "المحافظة على هذا النسيج الإجتماعي وتأمين مستلزمات بقائه".


-د- تأكيد فاتيكاني على ان الدعوة البابوية غير مرتبطة بأي شكل من الأشكال بأي اجندة سياسية داخلية أو خارجية، كما انها غير مندرجة في اي سياق او مسعى لطرح مواضيع كالدعوة الى تبني الحياد او عقد مؤتمر دولي او غيره من الطروحات السياسية التي ليس لها مكان في جدول أعمال اللقاء المسيحي في الفاتيكان.


سادساً، الأهداف: ترى هذه الاوساط ان ابرز اهداف اللقاء الكنسي المسيحي الجامع تكمن في: - اظهار مدى "الاهتمام الجدي والفعلي" بخطورة التحولات التي تهدد المجتمع اللبناني. - تسليط الضوء على عمق الازمات المتعددة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتربوية التي يواجهها الشعب اللبناني وتهدد مستقبل الشباب في هذا البلد.


- احداث صدمة ايجابية داخل المجتمع اللبناني وخصوصاً المسيحي من اجل تعزيز روح الامل والرجاء على حساب شعور الاحباط واليأس.


- تحفيز المجتمع الدولي على عدم نسيان الوضع اللبناني وذلك في خضم المشاكل العالمية الكثيرة والمتعددة والاوضاع الصعبة التي تواجهها مختلف الدول من جراء الازمة الصحية العالمية المستشرية منذ اكثر من عام.


سابعا، التوصيات: تتوقع الأوساط الفاتيكانية صدور بيان ختامي في نهاية اللقاء يتضمن توصيات تكون ملخصاً للنقاط المشتركة التي يكون قد خلص إليها الرؤساء المجتمعون. وفي هذا الاطار لم تستبعد حصول اتصالات جانبية واجتماعات ثنائية على هامش اللقاء الموسع والتي من شأنها تعزيز التواصل وتدعيم العمل المشترك. وتعول الاوساط القريبة من الفاتيكان على اهمية الاستثمار المعنوي والديبلوماسي في نتائج هذا اللقاء الذي "سيشكل اداة ضغط معنوي ويعطي دفعاً ديبلوماسياً في سبيل حث الدول المعنية والقادرة على تقديم كل مساعدة ممكنة للشعب اللبناني من اجل تمكينه من الصمود في أرضه وتجاوز الازمات التي تعصف ببلده". وأشارت هذه الاوساط الى ان الديبلوماسية الفاتيكانية ستستند على مفاعيل هذا اللقاء من اجل تزخيم تحركها لتجييش الدعم لدى عواصم القرار بالتنسيق مع باريس وبالتواصل مع واشنطن للمساهمة في العملية الانقاذية التي تبقى مرتبطة بقدرة الفرقاء اللبنانيين على "تغليب العقل والحكمة والمصلحة العليا على حساب الانانيات الفردية والمصالح الشخصية والفئوية الضيقة نظراً لخطورة التهديد الوجودي لوطنهم وحفاظاً على مقومات البقاء والعيش الكريم لشعبهم".

اخترنا لكم
رسميا... "إبراهيم رئيسي" رئيسا جديدا لإيران بعد حصوله على 62% من الأصوات
المزيد
حتى في إضرابكم فاشلونَ!
المزيد
عن الحكومة الجديدة.. النزوح.. التدقيق الجنائي.. ما قاله الرئيس عون!
المزيد
الشركة الدولية - اتحاد خطوط أنابيب بحر قزوين - بدأت بدفع أرباح الأسهم للمساهمين
المزيد
اخر الاخبار
"إفلاس الضمان أو احتضاره"؟ كركي يرد!
المزيد
"حرب الكيوي".. الفاكهة الذهبية تشعل نزاعا دوليا
المزيد
كم سجل سعر صرف الدولار مساء اليوم؟
المزيد
فراس الأبيض: من السابق لأوانه الاحتفال بما وصلنا اليه
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
عناوين الصحف ليوم السبت 24-10-2020
المزيد
وسط مخاوف من "مقاطعة تاريخية" للانتخابات.. خامنئي يحذر الشعب
المزيد
فرعون: ماذا بعد؟
المزيد
رقم قياسي جديد في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في لبنان
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
محققون أميركيون: العثور على أول دبور آسيوي عملاق نافق
بحث يكشف طريقة حل أزمة "سد النهضة" بـ "الموازنة المتعاكسة" وعن 5 مكاسب أحدها للسد العالي
"الناتو" والحرب على التغير المناخي.. ما هي الأسباب؟
ولادة "صغار الفضاء"... تجربة قد تأخذ الإنسان مجمدا إلى عوالم أخرى... صور وفيديو
"الجثة الكريهة" تزهر في بولندا.. وتجذب الآلاف
باحثون يستخدمون صراصير مدغشقر لتعقب البشر تحت الأنقاض