Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بيان صادر عن مصرف لبنان.. ماذا بعد 28 شباط؟! - كورونا يحصد المزيد من الضحايا في لبنان... كم بلغ عدد الوفيات والإصابات؟ - الفضيحة... وكرامةُ الانسانِ - لسنا أضاحي على مذبحِ الحروب - مؤتمر دولي لوقف التدخلات الخارجية - عراجي: البنك الدولي كان يعلم مسبقا بالتلقيح قي القصر الجمهوري ومجلس النواب - عبدالله: آن الأوان لمناقشة تعرفات الخدمات الطبية المتنوعة - إصدار عقوبات بحق ولي العهد السعودي وفقا لأحكام ماغنتسكي؟ - الانتخابات النيابية الفرعية في نيسان؟ - النائب حمادة بعد تعرض منزله في الهرمل لقذيفة وإطلاق نار: تقدمت بشكوى وما حصل نتيجة للتفلت الأمني - تزايد المواقف المؤيدة لدعوة الراعي لـ"حياد لبنان" - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 25-02-2021 - عناوين الصحف ليوم الخميس 25-02-2021 - كاريتاس أطلقت حملتها لهذا العام معكن بتبقى الحياة...بدعمكن بيستمر لبنان - جميل السيد: موقفه مُهين..! - مخزومي التقى سفير تركيا وجدد الدعوة للإسراع في تشكيل حكومة - قوى الامن: توقيف الرأس المدبر لعصابة سرقة سيارات في فرن الشباك - الفرزلي: أين الجريمة إن اقدمت وزارة الصحة تحت سقف الشروط المنصوص عنها على تلقيح 11 نائبا اعمارهم فوق السبعين؟ - القناعي أكد من دار الفتوى حرص بلاده على دعم المجتمع اللبناني وتقديم المساعدات له - حبشي من بكركي: تخلي لبنان عن الحياد جر الويلات الراعي توجه إلى المجموعة الدولية ليخلصه من جهنم يعيشها

أحدث الأخبار

- كارثة بيئية: تسرب نفطي يلوث شواطئ لبنان وفلسطين - الرئيس الصيني شي يحث على تعزيز الحفاظ على التنوع البيولوجي والحوكمة البيئية العالمية - السمكة الوحش.. سمكة ما قبل التاريخ أم سمكة تمساح ضالة؟ - الولايات المتحدة تعود رسميا إلى اتفاقية باريس للمناخ - العالم يخشى عليهم.. الصقليون يسخرون من تحذير "بركان إتنا" - كوكبنا في أهدأ فتراته.. والسبب: الجائحة - تكساس.. إنقاذ الآلاف من السلاحف البحرية.. فيديو وصور - القط لاري يحتفل بالذكرى العاشرة لتوليه مهامه في "داونينغ ستريت" - بطريقة بسيطة.. يمكنك تخفيض نسبة السكر في الدم - طائرات الركاب في خطر.. والسبب هواتف الجيل الخامس - نباتات "المفترس" تدهش العلماء بقدرة فريدة يملكها البشر... صور وفيديو - زبد البحر يغمر قرية في أيرلندا… فيديو - اكتشاف سبب مهم لذوبان جليد القطب الشمالي - العثور على مخلوقات بحرية تعيش بدرجة -2 مئوية تحت القارة القطبية الجنوبية! - ورق الزيتون... نتائج مذهلة لمرضى السكري وطالبي التنحيف - 3 مهمات نحو المريخ.. ماهي الفوارق والأهداف؟ - بيل غيتس يكشف أبرز التحديات التي تواجهنا بعد وباء كورونا - مسبار "الأمل" يرسل أول صورة للمريخ - أنهار من الذهب..كاميرا فضائية تكشف ما يحدث في الأمازون - تتوالى مفاجآت المريخ... شيء يرى للمرة الأولى حول الكوكب الأحمر

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
الانتخابات النيابية الفرعية في نيسان؟
المزيد
النائب حمادة بعد تعرض منزله في الهرمل لقذيفة وإطلاق نار: تقدمت بشكوى وما حصل نتيجة للتفلت الأمني
المزيد
عراجي: البنك الدولي كان يعلم مسبقا بالتلقيح قي القصر الجمهوري ومجلس النواب
المزيد
مؤتمر دولي لوقف التدخلات الخارجية
المزيد
إصدار عقوبات بحق ولي العهد السعودي وفقا لأحكام ماغنتسكي؟
المزيد
لبنان

وهبه: أي استقرار يكون ممكنا دون إنهاء الاحتلال وعودة الفلسطينيين وقيام دولتهم؟

2021 شباط 08 لبنان

تابعنا عبر

#الثائر


كلمة وزير الخارجية والمغتربين شربل وهبه في مجلس جامعة الدول العربية:
معالي رئيس الدورة، وزير الخارجية في جمهورية مصر العربية سامح شكري،



أصحاب السمو والمعالي والسّعادة رؤساء الوفود المشاركة،
معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط،

إسمحوا لي بدايةً أن أتوجّه بالتهنئة الى الأخوة في الخليج العربي وجمهورية مصر العربية على تحقيق المصالحة مع التنويه بالجهد الخاص لدولة الكويت في دورها الفاعل وعملها الحثيث على رأب الصدع بين الأشقاء العرب. إن في ذلك تعزيز للأمن والاستقرار العربيين في مواجهة التحديات التي يشهدها العالم عمومًا وعالمنا العربي خصوصًا.
كما ننوّه بمبادرة الأخوة في مصر والأردن بالدعوة لهذا الاجتماع الاستثنائي، فهو يأتي في الوقت المناسب نظرًا لأهمية ومحورية القضية الفلسطينية التي تحتاج لتكاتف عربي وموقف موحّد قادر على الدفع باتّجاه حل عادل ودائم وشامل يتيح تحقيق السّلام بعد قيام دولة فلسطين التزامًا بمبدأ الأرض مقابل السّلام، ويكرّس جميع حقوق الشعب الفلسطيني.
أصحاب السموّ والمعالي،
تنعقد هذه الدورة الاستثنائية في ظل متغيرات دولية ومستجدات إقليمية ومواقف بعضها يحمل إشارات متضاربة، الإمر الذي يدفع بنا إلى تكثيف جهودنا المشتركة من أجل إعادة الاعتبار لأولوية القضية الفلسطينية على الصعيد الدولي والعمل على تأمين التزام المجتمع الدولي بمسؤولياته تجاه تلك القضيّة في مواجهة التعنّت الاسرائيلي المستمر.
إنّ القضيّة الفلسطينيّة معلّقة منذ عقود من دون أي حلّ عادل في الأفق فالحكومات الاسرائيليّة المتعاقبة لم تُبدِ أيّة نيّة صادقة في اتجاه تنفيذ موجباتها عبر الامتثال لقرارات الشرعيّة الدوليّة والأمم والمتحدّة. على العكس من ذلك فإنّ اسرائيل تمعن في تعميق الجرح الفلسطيني النازف عبر سياسات استيطانيّة مرفوضة والاستمرار بمحاصرة الفلسطينيين في انتهاكٍ لأبسط قواعد حقوق الانسان ومن دون أيّ رادع قانوني أو أخلاقي.



ترتدي الأشهر القليلة المقبلة أهمية خاصة حيث ينبغي علينا نحن العرب العمل خلالها بدينامية عالية لكي نتمكّن من إسماع صوتنا بقوة، وضمان التوصّل لحل القضية الفلسطينية. خاصةً وأن الدول الكبرى لا تزال تؤكد نيّتها الدفع نحو تثبيت الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط ، ولكن يبقى السؤال: أي استقرار يكون ممكنًا، دون إنهاء الاحتلال وعودة الفلسطينيين وقيام دولتهم المستقلة؟!



ومن الأهميّة بمكان أن أشير إلى المواقف الأخيرة التي عبّر عنها وزير الخارجيّة الأميركي أنطوني بلينكن التي أتت مشجّعة لجهة تأكيده على حلّ الدولتين وتشديده على أهميّة ألّا يقوم أي طرف باتخاذ خطوات تصعّب الوصول لهذا الهدف.
وفي هذا الإطار، يأمل لبنان أن تبادر اللجنة الرباعية إلى تفعيل دورها والدفع قدماً من أجل التوصّل إلى حلٍّ عادل للقضية الفلسطينية.
أصحاب السموّ والمعالي،
يجددّ لبنان التزامه بمبادرة السلام العربية التي أطلقتها القمة العربية في بيروت عام 2002، وبمبادئ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، إضافةً إلى قرارات الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ذات الصّلة، مع الإشارة إلى ما يلي:
أوّلًا: التأكيد على حل الدولتين، وقيام دولة فلسطينية ضمن حدود الرابع من حزيران 1967، تكون عاصمتها القدس الشرقية، التي نشددّ على احتفاظها بهويّتها العربيّة وعدم القبول بأي تغيير في وضعها القانوني والمادي وايقاف بناء المستوطنات الاسرائيليّة.



ثانيًا: التشديد على حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرّف، وفي طليعتها حق تقرير المصير بالإضافة الى حقّ العودة ورفض توطين اللاجئين الفلسطينيين تكريسًا لهذا الحق. كما ندعو الأشقّاء العرب الى التأكيد في المحافل الدولية وخلال اللقاءات الثنائية على أهمية الاستمرار بدعم وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا)، كي تُبقي على تقديماتها الإنسانية الأساسية تجاه اللاجئين الفلسطينيين بانتظار التوصّل إلى الحلّ الدائم لقضيّتهم.



ثالثًا: لا تزال بعض الأراضي العربية ترزح تحت وطأة الاحتلال، وتعاني من انتهاكات شبه يومية لسيادتها، ما يحتّم مطالبة اسرائيل بالانسحاب من القسم الشمالي من قرية الغجر وتلال كفرشوبا ومزارع شبعا اللبنانية، والانسحاب الكامل من الجولان السوري حتى خط الرابع من حزيران 1967. بالإضافة الى ايقاف الانتهاكات الاسرائيلية الصارخة للسيادة اللبنانية التي تحصل على وجهٍ شبه يومي برًّا وبحرًا وجوًّا، واستكمال تسليم خرائط الألغام والقنابل العنقودية التي زرعتها.
ختامًا، أصحاب السموّ والمعالي، إنّ تحصين بيتنا العربي وتعزيز أسباب وحدته هو هدفٌ أساس يجب العمل من أجل تحقيقه. وإذ نؤكدّ أن تضامننا العربي وحرصنا على مصالحنا المشتركة تبقى من الركائز الأساسيّة لتحقيق الأمن والازدهار في منطقتنا، ولتحصين بيتنا العربي الواحد وميثاق منظّمتنا الجامعة.
اخترنا لكم
الفضيحة... وكرامةُ الانسانِ
المزيد
مؤتمر دولي لوقف التدخلات الخارجية
المزيد
لسنا أضاحي على مذبحِ الحروب
المزيد
الانتخابات النيابية الفرعية في نيسان؟
المزيد
اخر الاخبار
بيان صادر عن مصرف لبنان.. ماذا بعد 28 شباط؟!
المزيد
الفضيحة... وكرامةُ الانسانِ
المزيد
كورونا يحصد المزيد من الضحايا في لبنان... كم بلغ عدد الوفيات والإصابات؟
المزيد
لسنا أضاحي على مذبحِ الحروب
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
يعقوبيان: قد أكون أنا المرشحة للإنتخابات الفرعية
المزيد
لسنا أضاحي على مذبحِ الحروب
المزيد
دولةٌ لـمـرّةٍ واحــدة!
المزيد
أرامكو: نتجه لرفع طاقة إنتاج النفط إلى 13 مليون برميل يوميا
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
كارثة بيئية: تسرب نفطي يلوث شواطئ لبنان وفلسطين
السمكة الوحش.. سمكة ما قبل التاريخ أم سمكة تمساح ضالة؟
العالم يخشى عليهم.. الصقليون يسخرون من تحذير "بركان إتنا"
الرئيس الصيني شي يحث على تعزيز الحفاظ على التنوع البيولوجي والحوكمة البيئية العالمية
الولايات المتحدة تعود رسميا إلى اتفاقية باريس للمناخ
كوكبنا في أهدأ فتراته.. والسبب: الجائحة