Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- "التنمية والتحرير":الحملات ضد بري مكشوفة الاهداف... لماذا خشية البعض من الحوار؟ - "القوا ت اللبنانية":هل أصبح التمسك بانتخاب رئيس من خلال الدعوة إلى جلسة مفتوحة بدورات متتالية هو الشواذ فيما التعطيل ووضع شروط غير دستورية هو الصواب؟ - المكاري من الديمان: لتتوجّه القوى المسيحية إلى مجلس النواب بمرشح جدي مقابل فرنجيه - غانم يزور معمل نستله: عين زحلتا بحاجة لمبادرات كبيرة! - عدم تمديد الإدارة الأميركية لـ"قيصر"... أولى بشائر التغيير حيال دمشق؟ - قتيلان خلال الـ24 الماضية! - المفوضية لا تسلّم الداتا - روما: إبرام اتفاق حدودي بري بين لبنان وإسرائيل - «المركزي» لا يدفع لأنها ليست قانونية: لماذا لم يقرّ مجلس النواب اتفاقية الفيول العراقي؟ - بايدن يعلن تصميمه على الترشح واستعداده لفحص طبي - "قبلَ أنْ يسافرَ"! - المقاومة على أهبّة الاستعداد لأسوأ السيناريوات - تخوف لبناني من العودة الى مربع التصعيد - الأمن اللبناني يوقف عصابة انتحل أعضاؤها صفة "قضاة دوليين" - النائب الموسوي في مقابلة لافتة لقناة الـCNN - لقاء بين جنبلاط وارسلان - إسرائيل تنتقل لاستهداف الخط الثاني من الحدود في جنوب لبنان - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 12 تمّوز 2024 - عناوين الصحف ليوم الجمعة 12 تموز 2024 - الراعي تابع في الديمان مع لحود اوضاع القطاع الزراعي

أحدث الأخبار

- شكوى جديدة من لبنان ضدّ إسرائيل أمام مجلس الأمن - غانم يزور معمل نستله: عين زحلتا بحاجة لمبادرات كبيرة! - "النينيو" تجعل صحراء جافة تزهر ورودا في تشيلي - قبل ظهور "لانينيا".. حرارة 2024 تفتك بالأرض - دولة تخسر 420 ألف نسمة خلال 13 عاما - أميركا.. خطة لإعدام نصف مليون بومة - Historic achievement: IUCN Species Survival Commission recognised with Guinness World Records Title - علماء ناسا يكتشفون هياكل غريبة تحوم فوق الأرض - علماء يحددون أسباب مشكلة سلوكية لدى القطط وطريقة حلها - اعتبار من الأربعاء.. 3 دول عربية على موعد مع موجة حر لاهبة! - مؤتمر ل"القوات" بعنوان "الأملاك العامة النهرية إرث وطني" يؤكد على ضرورة حماية الموارد المائية - "الحليب الذهبي" وفوائده الجمّة - "كوقود الصواريخ".. اكتشاف مادة معززة للمناعة لدى متلقي اللقاحات - بحث مثير: فرس النهر "يطير" - جمعية "الأرض" حذرت من انتشار طائر المينا في لبنان: ندعو لوضع خطة طوارئ للمواجهة - إجلاء آلاف الأشخاص شمال كاليفورنيا بسبب حرائق الغابات - "مشوار عالشوف مشوار" - Conservation de la nature: "Le sort de la biodiversité en Afrique, à la fois préoccupant et porteur d'espoir" (Maher Mahjoub, directeur de l'UICN-MED) - بالفيديو - عشرات الإصابات بين ركاب طائرة إسبانية بسبب مطبات هوائية - ورشة عن "الممارسات الزراعية الجيدة في جبل الشيخ والقرى المحيطة به" نظمتها "البيئة للحياة" واتحاد بلديات جبل الشيخ

الصحافة الخضراء

متفرقات

وداعاً غريفيث مع كل الإجراءات الخاوية

2024 حزيران 24 متفرقات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


د. يوسف حسن- انعقد الاجتماع الشهري لمجلس الأمن بشأن الوضع السياسي والإنساني في سوريا بتاريخ 30/5/2024.
وفي آخر ظهور له في اجتماع مجلس الأمن، اعترف مارتن غريفيث، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، بالوضع المؤلم والبائس الذي يعيشه الشعب السوري، وقال: "سوريا لا تزال في أزمة مع أكثر من سبعة ملايين نازح"، الملايين من السوريين يعيشون في البلدان المجاورة ".
المسؤول الأممي أبدى قلقه إزاء التخفيض المستمر في ميزانية خطة الاستجابة الإنسانية، وقال: "إن الوضع في سوريا لم يكن بهذه السوء من أي وقت مضى، وعلى الرغم من أن الاستجابة الإنسانية ضرورية لإنقاذ حياة البشر، إلا أنها لا يمكن أن تكون حلاً للأزمة، الحل الوحيد والمستدام هو عملية سياسية تقودها سوريا".
العديد من الفرص اضاعها غريفيث الذي ودّع الملف السوري "خالي الوفاض" وفشل في اتخاذ العديد من الإجراءات الفعالة التي كان بإمكانه القيام بها، إذ كان بمقدوره أن يتعاون مع دمشق والدول المتحالفة معها لحل مشاكل سوريا الداخلية، لكنه فضل العمل مع الدول المعارضة للنظام الحاكم في سوريا، والتي بطبيعة الحال لا ترحّب بإنتعاش سوريا، ولا بأي نجاح ممكن أن تحقّقه الحكومة الحالية، وهذا الهدف مهم جدا بالنسبة لهم لدرجة أنه يتم تجاهل الوضع المعيشي المتردّي الذي يمرّ به السوريين داخل البلاد.
في عهد غريفيث، كان وضع النزوح والهجرة للشعب السوري لا يزال قضية مهمة ومتدهورة في هذا البلد. ولم يتمكن من إقناع الدول الأوروبية بتسهيل عودة الأشخاص إلى بلادهم. ووافقت أوروبا على تخصيص ملايين الدولارات كمساعدات لدول مقصد اللاجئين بدلا من سوريا. كان هدفهم إظهار أن النظام السياسي السوري لا يزال غير مستقر، وكانت النتيجة أنهم جعلوا القضية الإنسانية رهينة للقضية السياسية.
في ظلّ عهد غريفيث، كان للوجود غير القانوني للقوات الأمريكية بحجة مكافحة الإرهاب تأثير مزعزع للاستقرار في سوريا. وفي شرق الفرات، أنشأت الولايات المتحدة شبكة من مراكز الإعتقال لاحتجاز 65 ألف شخص، بينهم 29 ألف طفل، وهو أكبر عدد من الأطفال يتم إعتقالهم دون السن القانونية في العالم، ليت غريفيث تمكّن من إنقاذهم.
وفي عهد غريفيث، أدت العقوبات الأمريكية غير القانونية المندرجة تحت مسمى "قانون قيصر" إلى تفاقم الوضع الاقتصادي في سوريا وجعلت من الصعب الاستثمار في هذا البلد. وطالما أن المشكلة الاقتصادية ما تزال تحوم كسحابة سوداء في سماء البلاد، فإن مشكلة الانفلات الأمني وانضمام الناس إلى الجماعات المتطرفة والإرهابية سيظل فاعلاً دون شك، وهي مشكلة تريد أميركا أن تستمر عمداً في سوريا لتطوير قواعدها العسكرية.
كان من الممكن القيام بأمور كثيرة في عهد غريفيث، لكنها لم تتم وضاع الكثير من الوقت على حساب الشعب السوري.
اخترنا لكم
غانم يزور معمل نستله: عين زحلتا بحاجة لمبادرات كبيرة!
المزيد
"قبلَ أنْ يسافرَ"!
المزيد
«المركزي» لا يدفع لأنها ليست قانونية: لماذا لم يقرّ مجلس النواب اتفاقية الفيول العراقي؟
المزيد
تخوف لبناني من العودة الى مربع التصعيد
المزيد
اخر الاخبار
"التنمية والتحرير":الحملات ضد بري مكشوفة الاهداف... لماذا خشية البعض من الحوار؟
المزيد
المكاري من الديمان: لتتوجّه القوى المسيحية إلى مجلس النواب بمرشح جدي مقابل فرنجيه
المزيد
"القوا ت اللبنانية":هل أصبح التمسك بانتخاب رئيس من خلال الدعوة إلى جلسة مفتوحة بدورات متتالية هو الشواذ فيما التعطيل ووضع شروط غير دستورية هو الصواب؟
المزيد
غانم يزور معمل نستله: عين زحلتا بحاجة لمبادرات كبيرة!
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
إسرائيل تنتقل لاستهداف الخط الثاني من الحدود في جنوب لبنان
المزيد
"القوا ت اللبنانية":هل أصبح التمسك بانتخاب رئيس من خلال الدعوة إلى جلسة مفتوحة بدورات متتالية هو الشواذ فيما التعطيل ووضع شروط غير دستورية هو الصواب؟
المزيد
قتيلان خلال الـ24 الماضية!
المزيد
روما: إبرام اتفاق حدودي بري بين لبنان وإسرائيل
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
شكوى جديدة من لبنان ضدّ إسرائيل أمام مجلس الأمن
"النينيو" تجعل صحراء جافة تزهر ورودا في تشيلي
دولة تخسر 420 ألف نسمة خلال 13 عاما
غانم يزور معمل نستله: عين زحلتا بحاجة لمبادرات كبيرة!
قبل ظهور "لانينيا".. حرارة 2024 تفتك بالأرض
أميركا.. خطة لإعدام نصف مليون بومة