Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ما علاقة علييف باغتيال ابراهيم رئيسي؟؟؟ - بدء مراسم تشييع الرئيس الإيراني ومرافقيه في تبريز.. والدفن الخميس - جيش العدو الإسرائيلي يعلن انتشال جثث الرهائن الأربعة في جباليا - حاصباني: ضبط الحدود ضرورة لضبط السلاح - الخارجية الأميركية عزت برئيسي: نؤكد دعمنا لكفاح الإيرانيين من أجل الحقوق والحريات - إليكم آخر التطورات جنوباً - محمد جواد ظريف: الولايات المتحدة مسؤولة عن مأساة تحطم مروحية رئيسي - بعد مصرع رئيسي هل يتوقف تصدير الثورة؟ - صندوق النقد: صارحوا المودعين بالحقيقة! - هزات أرضية متتالية ترعب السكان بالقرب من نابولي وأضرار في المباني - ملفات عدة بين جنبلاط ورئيس مجلس الوزراء القطري - قوى الأمن: كشف ملابسات جريمة القتل في الدّورة والقبض على الفاعل وشريكه - فرنسا: ندعم "الجنائية الدولية" في السعى لإصدار مذكرات توقيف لقادة إسرائيل وحماس - 60 بالمئة من المواليد بين النازحين لا يُسجّلون سوريّين - عيْبٌ ما يجري! - رعد: قمنا بواجبنا الأخلاقي والوطني والقومي والشرعي - "سيدة الجبل": ننظر بعين القلق الى الوضع الخطير في المنطقة - مسدسات حربية داخل شاحنة اندلع حريق فيها لدى مرورها على المسلك الغربي للاوتوستراد بين البترون وكفرعبيدا - الكتائب ردا على الاعتداء على البيت المركزي: لن نمتنع عن المجاهرة بالحقيقة مهما تكررت هذه الممارسات الجبانة - بري معزياً الإمام الخامنئي بإستشهاد رئيسي وعبد اللهيان : نفقد معهما ثلة من القادة الطليعيين الذين واكبوا الثورة ثواراً وأئمة وقادة ثم شهداء

أحدث الأخبار

- نشاط بيئي في زحلة وغرس 30 شجرة ارز حملت اسماء المدارس والجمعيات المشاركة - لويس لحود في اليوم العالمي للنحل : النحلة مثال النشاط تجمعنا دائما - شركة أي بي سي : نؤكد الالتزام بتحقيق الأهداف المرسومة لمعمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة في صيدا بالتنسيق مع اتحاد بلديات صيدا الزهراني ولجان المراقبة والاشراف لجهة الصيانة - حملة تنظيف ضفاف بحيرة القرعون ضاهر ممثلا وزير البيئة: ندعو لانشاء محطات تكرير تخفف الضرر عن مياه البحيرة ونهر الليطاني - Une décennie d'engagement pour la conservation en Afrique du Nord : L'UICN-Med célèbre son partenariat avec la société civile - راصد الزلازل الهولندي يحذر: زلازل بقوة 8 درجات في هذه الأيام - رغم ما يملكه من فوائد.. متى يجب الامتناع عن تناول الغريب فروت؟ - "غدي" تحذر من الملوثات العضوية الثابتة - مسبب رئيسي للأرق.. 5 طرق للتخلص من "إدمان" الخلوي في السرير - بيانٌ من وزارة الزراعة حول "الفريز"! - 50 قتيلاً و27 مفقوداً إثر فيضانات وحمم بركانية بسومطرة الإندونيسية - نموذج جديد لبرنامج الصيد البحري المستدام! - غانم: عشوائية مخيمات النزوح تسبب كارثة بيئية وتزيد معدلات المرض - ارتفاع حصيلة قتلى فيضانات أفغانستان إلى 315 - وزير الزراعة: للتشدد بوقف عمليات تهريب المنتجات والمبيدات والأسمدة الزراعية - لماذا يجب تجنب شرب الماء من زجاجة بلاستيكية خصوصا في الصيف؟ - ياسين يعرض مع مسؤولين في البنك الدولي حاجات الجنوب - إشارة جديدة من راصد الزلازل الهولندي.. "اقتران ثلاثي يسبق القمر الجديد" - البرازيليون يتركون منازلهم بسبب الفيضانات - جونسون آند جونسون ستدفع مليارات بسبب "البودرة المسرطنة"

الصحافة الخضراء

أمن وقضاء

غادة عون تمثل أمام الهيئة العليا للتأديب: 3 أسباب لمحاكمة غير عادلة

2024 نيسان 19 أمن وقضاء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


نشرت المدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون عبر حسابها على منصة "إكس" مقالا نشرته "المفكرة القانونية" تحت عنوان " غادة عون تمثل أمام الهيئة العليا للتأديب: 3 أسباب لمحاكمة غير عادلة" وجاء فيه: "تمثل القاضية غادة عون في تاريخ 22 آذار 2024 أمام الهيئة العليا للتأديب، وذلك في إطار النظر في الطعن الذي قدّمته ضدّ القرار التأديبيّ الصّادر بحقّها في تاريخ 4 ايار 2023. في هذا الإطار، نُعيد نشر التّعليق الذي سبق نشره بشأن الحكم التأديبيّ الذي تمكّنت المفكرة القانونية من الاطّلاع عليه، تحت عنوان: "في ملحمة إسقاط قاضية مناضلة".

وبمعزل عن التفاصيل الواردة في الحكم التأديبي والتي عمدنا إلى تحليلها، فإننا أعتبرنا أن الحكم بما تضمنه من عقوبة قاسية بحق "قاضية تجرأت" إنما يشكل في ظلّ أوضاع العدلية والقضاء، رسالة تخويف إلى أيّ قاضٍ قد يتجرّأ على أصحاب النفوذ أو نظام اللامحاسبة بأن من شأن ذلك أن يستتبع آثارا سلبية على مساره المهني قد تصل إلى حدّ الصرف. وليس أدلّ على ذلك من أن المآخذ التأديبية على القاضية عون والتي ضجّ بها الإعلام تتّصل بالدرجة الأولى في تمسّكها في الدفاع عن صلاحياتها ووظيفتها في مواجهة محاولات عرقلتها أو تعطيلها. ومن هذه الزاوية، أتى الحكم التأديبي بحقّ عون بمثابة اقتحام جديد من قبل حيتان النظام الحاكم للمجال القضائيّ ومؤشر جديد على تصميمها على بسط هيمنة شبه كاملة على القضاء إلى درجة تعطيله.

كما تجدر الإشارة إلى أن المحاكمة التي ستجري غدا ستتمّ خلافا لمبادئ المحاكمة العادلة واستقلالية القضاء من زوايا ثلاث.

فهي من جهة أولى تتم أمام هيئة عليا يرأسها رئيس مجلس القضاء الأعلى الذي كان هو نفسه عيّن أعضاء المجلس التأديبي الابتدائي الذي أصدر الحكم بحقها. هذا فضلا عن كون مجلس القضاء الأعلى هو الذي عيّن سائر أعضاء الهيئة العليا. وكان المجلس الدستوري اللبناني اعتبر في قراره الصادر في 27/06/2000 أنّ تجريد القاضي من إمكانية الطعن في القرارات التأديبية أمام مجلس شورى الدولة مقابل منحه إمكانية الطعن أمام الهيئة العليا المنبثقة كما المجلس التأديبي الابتدائي عن مجلس القضاء الأعلى إنما يعني تجريده عمليا من إحدى ضمانات استقلاليته وهي ضمانة المحاكمة على درجتين. وهذا ما عادت وأكدت عليه لجنة البندقية في رأيها الصادر أول أمس في 19 آذار 2024 في سياق النظر في الإجراءات التأديبية المقترحة لملاحقة القضاة الإداريين. وما يزيد من عوامل القلق هنا أن رئيس مجلس القضاء الذي سيتولى رئاسة الهيئة كان وجّه عددا من الشكاوى ضد عون إلى هيئة التفتيش القضائي كما نستشف من الحكم التأديبي بما يعكس مواقف مسبقة واضحة، وأن مجلس القضاء الأعلى وصل إلى حدّ التهويل بعزل القاضية عون من دون محاكمة سندا للمادة 95 من قانون تنظيم القضاء العدلي وفق ما نقلته عدد من وسائل الإعلام. وإذ تعطّل ذلك بفعل ممانعة إحدى أعضاء المجلس آنذاك هيلانة اسكندر المضيّ فيه، فإن المجلس لم يجدْ حرجا في إصدار بيان علنيّ بإدانة "سلوكيّات" غادة عون ومطالبة التفتيش القضائي بالتحقيق معها.

وهي من جهة ثانية تتمّ في محاكمة سرّية، من دون منح القاضية عون إمكانية المطالبة في إجرائها علانية في حال رأت ضرورة في ذلك. وهذا أيضا ما أكدت عليه لجنة البندقية في رأيها المشار إليه أعلاه.

أخيرا، يُسجّل أن قانون تنظيم القضاء العدلي لا يتضمّن أيّ تصنيف للمخالفات التأديبية أو العقوبات التي تتناسب مع خطورتها. ومؤدّى هذا الأمر هو أنّ مجالس التأديب تتصرّف وكأنّ بإمكانها أن تحدّد العقوبات التي تراها مناسبة تخفيفا أو تشديدا من دون استشعار أنها مقيدة بأيّ ضوابط. وهذا الأمر الذي دفعها أحيانا إلى إنزال عقوبات مخفّفة بحقّ قضاة ثبت تلقّيهم هدايا ورشاوى مقابل إنزال عقوبات مشدّدة بحقّ قضاة قد يُعاب عليهم تجاوز موجب التحفظ (أو بالأحرى موجب الصمت). وهذا أيضا ما أشارت إليه لجنة البندقية في رأيها المذكور أعلاه داعية إلى التأكيد على ضرورة تناسب العقوبة مع خطورة الفعل.

يؤمل أخيرا أن تصوّب الهيئة العليا للتأديب العمل التأديبي في اتجاه تحويله إلى أداة لتعزيز استقلالية القضاء والوظيفة القضائية في محاسبة المرتكبين، بدل أن تكون أداة لتقويض استقلالية القضاء ووظيفته وصولا إلى تعطيله بالكامل".
اخترنا لكم
ما علاقة علييف باغتيال ابراهيم رئيسي؟؟؟
المزيد
عيْبٌ ما يجري!
المزيد
صندوق النقد: صارحوا المودعين بالحقيقة!
المزيد
بيان ل"حزب الله" بعد حادثة مقتل رئيسي: أخ كبير.. والعزاء أولًا للسيد الخامنئي
المزيد
اخر الاخبار
ما علاقة علييف باغتيال ابراهيم رئيسي؟؟؟
المزيد
جيش العدو الإسرائيلي يعلن انتشال جثث الرهائن الأربعة في جباليا
المزيد
بدء مراسم تشييع الرئيس الإيراني ومرافقيه في تبريز.. والدفن الخميس
المزيد
حاصباني: ضبط الحدود ضرورة لضبط السلاح
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
فرنسا: ندعم "الجنائية الدولية" في السعى لإصدار مذكرات توقيف لقادة إسرائيل وحماس
المزيد
وزير الداخلية صامت أمام عاصفتَين: فوضى المركبات ووقاحة مفوضية اللاجئين
المزيد
القاضي صوان أصدر مذكرتي توقيف في جريمة انفجار المرفأ
المزيد
عقد تاريخي بين "أرامكو" السعودية و"فيفا" قبل مونديال 2034
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
نشاط بيئي في زحلة وغرس 30 شجرة ارز حملت اسماء المدارس والجمعيات المشاركة
شركة أي بي سي : نؤكد الالتزام بتحقيق الأهداف المرسومة لمعمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة في صيدا بالتنسيق مع اتحاد بلديات صيدا الزهراني ولجان المراقبة والاشراف لجهة الصيانة
Une décennie d'engagement pour la conservation en Afrique du Nord : L'UICN-Med célèbre son partenariat avec la société civile
لويس لحود في اليوم العالمي للنحل : النحلة مثال النشاط تجمعنا دائما
حملة تنظيف ضفاف بحيرة القرعون ضاهر ممثلا وزير البيئة: ندعو لانشاء محطات تكرير تخفف الضرر عن مياه البحيرة ونهر الليطاني
راصد الزلازل الهولندي يحذر: زلازل بقوة 8 درجات في هذه الأيام