Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- لا صحة لفرار مدير عام الماليّة والشؤون العقارية ستعود - أي متطلبات فرضتها وثيقة الوافاق الوطني في مسألة اللامركزية الإدارية - "لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المفوضية"...التيار بعد إصدار مفوضية النازحين إفادات سكن: أين الحكومة من هذا الموضوع؟ - الراعي من اوستراليا: نريد من المسؤولين الاوستراليين دعم لبنان في المحافل الدولية - سفينة محملة بالقمح غادرت مرفأ أوكرانيا متوجهة إلى مصر - هل تتناول الزعفران؟ فوائد صحية ذهبية وخطر في هذه الحالة! - ترزيان: سوريّون حوّلوا عقاراً إلى سوق تجاري وملتقى "للزعران والسارقين" - بوحبيب يلتقي عبداللهيان.. وتأكيد على ضرورة انهاء الشغور الرئاسي - أشار لزلزال عنيف وتسونامي.. هل بالغ العالم الهولندي في توقعاته؟ - سعيد: لبنان اكبر منكم جميعاً ولن يسقط - قوى الأمن: توقيف الرأس المدبّر لعملية سرقة خزنة من داخل منزل في غوسطا - أسعار النفط ترتفع وسط مخاوف بشأن الإمدادات - لودريان يقرّ بفشل مبادرته! - الرامغافار: لنحول خيبة أملنا إلى تحد جديد - الدفاع الروسية: تدمير طائرتين مسيرتين أوكرانيتين قبالة سواحل القرم وكراسنودار - الفوضى الآتيةُ:"أنهُ بلدُ الضيافةِ"! - جعجع اطّلع من وفد "كاريتاس" على مشاريعها وأكد استعداد الحزب للمساعدة والتعاون - محاصصات وتدخلات سياسية داخل أوجيرو القرم: مشكلة أوجيرو لا تقتصر على المازوت - مصر.. البحوث الفلكية تعقب على توقعات العالم الهولندي بشأن "زلزال مدمر في البلاد" - الدولار يرتفع لأعلى مستوى منذ مارس مع ميل الفيدرالي للتشديد

أحدث الأخبار

- سحابات دخان تنبعث من مكب النفايات في حرج برسا.. والاهالي يناشدون - لغز ثالث أكبر أقمار النظام الشمسي.. كاليستو يحتوي على أكسجين يحيّر العلماء - ياسين: لنشر الطاقة المتجددة وتحقيق هدف الانبعاثات الصفرية عام 2050 - غانم حذر من مخاطر داهمة :"نحن في خضم تغيرات مناخية كبيرة ولتتخذ التدابير قبل وقوع الكارثة - "زلزال أقوى قادم".. توقع جديد مرعب من العالم الهولندي - هنا ... غلبون، البلدة النموذجية! - ياسين: التعاميم والمواصفات للحد من تلوث وضرر المولّدات ملزمة - العدد الثاني من مجلة “الحمى”: صون الطبيعة بإشراك الشباب - مؤتمر بيئي دولي في استراحة صور حول التنمية الإجتماعية والبيئية في المناطق الساحلية للبحر المتوسط - "ظاهرة مخيفة" لدى دودة صغيرة تلتهم أفراد جنسها عند التوتر! - دراسة تحذّر من تأثيرات الاحتباس الحراري على أعداد "النحل الطنان" في أوروبا - تعميم لوزير البيئة للحد من تلوث المولّدات الكهربائية - انجاز مضاف لمشروع وبرنامج spnl الحمى للسلام H4P بالتوسع من كيفون وشملان الى بلدة بيصور وتكريم وزير السياحة وليد نصار و رئيس جمعية حماية الطبيعه الدكتور اسعد عادل سرحال - الإعصار "إيداليا" يكتسح فلوريدا ويتجه شمالا - الأرصاد السعودية تطلق "الإنذار الأحمر" في مكة - مبيدات رائجة في لبنان رغم خطرها السرطاني - ابو فاعور: المبيدات المسرطنة أُدخلت عبر التهريب والتلاعب.. ولن أنتظر طويلا قبل فضح الأسماء - خبير مناخ سعودي كشف 7 أسباب للظواهر الجوية العنيفة في مكة جراء ارتفاع درجات الحرارة - لجنة "محمية غابة أرز تنورين"عرضت تداعيات حريق "بيت المحمية" - عبوات أهمّ شركات المياه ملوّثة بنسبة 130 درجة

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
أي متطلبات فرضتها وثيقة الوافاق الوطني في مسألة اللامركزية الإدارية
المزيد
لا صحة لفرار مدير عام الماليّة والشؤون العقارية ستعود
المزيد
سفينة محملة بالقمح غادرت مرفأ أوكرانيا متوجهة إلى مصر
المزيد
"لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المفوضية"...التيار بعد إصدار مفوضية النازحين إفادات سكن: أين الحكومة من هذا الموضوع؟
المزيد
الراعي من اوستراليا: نريد من المسؤولين الاوستراليين دعم لبنان في المحافل الدولية
المزيد
مقالات وأراء

الحل الأسهل والأسرع والأكثر عدالة لأزمة المودعين!

2023 تموز 26 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



العميد المتقاعد دانيال الحداد


جميع الحلول التي طرحت لحلّ أزمة المودعين تفتقر إلى العدالة والواقعية أو إلى إحداهما. وهنا تحضرني خطة أحد قضاة مجلس شورى الدولة التي نشرت خلال الإسبوع المنصرم، فهي وشهادة للحق، تعتبر من أفضل الخطط الاقتصادية المطروحة وأكثرها عدالة وشمولية، لكنني في الوقت نفسه أرى أنها غير مضمونة التنفيذ، بفعل وجود الكثير من العقبات العملية التي تحول دون تطبيقها، وأبرزها مسألة خصخصة بعض مؤسسات القطاع العام والنقمة الشعبية التي ستنجم عنها لجهة إقالة عشرات الآلاف من موظفي هذا القطاع، بالإضافة إلى التعقيدات القانونية والقضائية والمصرفية التي سترافقها، والمدة الطويلة التي ستستغرقها.
أما بالنسبة إلى ما سُمّي بخطة التعافي الاقتصادي الحكومية التي رفضها مجلس شورى الدولة، كونها تشكّل تعدياً سافراً على أموال المودعين، فدونها العديد من الأسئلة التي لم تلق أيّ إجابات واضحة ومقنعة، وأبرزها :
- ما هو مصير الودائع التي تمّ تحويلها إلى الدولار بعد ١٧ تشرين ٢٠١٩، وهل كانت دون تغطية فعلية أم لا؟ وإذا كانت من دون تغطية فلماذا تم تحويلها من الليرة إلى الدولار؟
- كيف يتساوى المودع الذي اشترى شيكات بالدولار بنسبة ١٥٪ من قيمتها الأساسية وأحياناً أقل، بعد ١٧ تشرين ٢٠١٩ ووضعها في حسابه  بصاحب الوديعة الأصلية التي كوّنها بعرق جبينه أو ببيعه عقاراً وهو آخر ما يملك، نتيجة الحاجة الملّحة؟
- أين العدالة في تحويل كبار المودعين ومتوسطيهم إلى صغار المودعين باعتماد سقف المئة ألف دولار لردّ الودائع، وهل أن جميع الودائع الكبيرة أو المتوسطة هي مشبوهة، وهل أجريت التحقيقات اللازمة لمعرفة مصادرها وفرز المؤهلة منها عن غير المؤهلة؟ أليس ذلك خرقاً للدستور  لاسيما الفقرة "و" من مقدمته والمادة ١٥ من بابه الأول – الفصل الثاني،  اللتان تنصان على حماية الممتلكات الخاصة بمعزلٍ عن  نوعها أو قيمتها؟
- بعد التعميمين ١٤٨ و١٥٨، هل بقي هناك صغار المودعين أم أنّها حجة اتخذتها السلطة للإنقضاض على الودائع الكبرى والمتوسطة، بعد أن قام أفراد هذه السلطة ومعهم النافذون بتهريب أموالهم إلى الخارج؟
- ماذا عن الحسابات المشتركة، وعلى سبيل المثال، هل يجوز أن يحصل ثلاثة اشخاص لديهم حساب مشترك بقيمة ٣٠٠ ألف دولار على ١٠٠ ألف دولار وفق الخطة المزعومة، فيما  يحصل شخص آخر لديه حساب واحد بقيمة ١٠٠ ألف دولار على المبلغ نفسه؟؟
- كيف نميز بين صغار المودعين وكبارهم ومتوسطيهم؟ فلنفترض أن شخصاً ما لديه حساب بقيمة ٥٠٠ ألف دولار وقام بتوزيع هذا المبلغ على ٥ حسابات في مصارف مختلفة، فإنه سييحصل من كل مصرف على ١٠٠ ألف دولار وبالتالي سيحصل على ١٠٠٪ من وديعته، وشخصاً آخر لديه حساب واحد في مصرف واحد بقيمة ٢٠ مليون دولار فإنه سيحصل على ١٠٠ الف دولار فقط، فأين المنطق والعدالة في تحويل كبار المودعين إلى صغارهم بين ليلة وضحاها؟!

ممّا سبق، يتضح أنّ خطة التعافي المزعومة هي ضرب من العبث والجنون، لا بل أشبه بلعبة بوكر  مع غشّ متعمّد،  فيما كان بالإمكان وضع خطة واقعية وعادلة وشاملة تعتمد النسبية الحقوقية، وتحافظ على أموال المودعين كافة، تسدّد وفق جدول زمني، وهنا أسمح لنفسي بطرح الخطوط العريضة لخطّة معقولة وسهلة وغير استنسابية وسريعة التطبيق، مع إمكان تعديل الأرقام والنسب وفق الحجم الدقيق للأموال المتوافرة، وهي تراعي جميع الملاحظات التي ذكرتها، وتقوم على الآتي :
- اعتماد مجموع حسابات الشخص الواحد المدولرة في جميع المصارف وليس الحساب الواحد في كلّ مصرف.
-  إعطاء أصحاب الودائع بالدولار قبل ١٧ تشرين ٢٠١٩ نسبة ٤٠٪ من مجموع ودائعهم المدولرة دون الثلاثة ملايين دولار، وأصحاب الودائع المدولرة بعد ١٧ تشرين ٢٠١٩ نسبة ٢٥٪ من مجموع ودائعهم دون الثلاثة ملايين دولار أيضاً، توضع في حسابات خاصة وتسدد على مراحل، فيما يجري تحويل نسبة ال ٦٠ ٪ وال٧٥٪  المتبقية إلى أسهم في المصارف بما فيها حكماً المبالغ التي تزيد عن الثلاثة ملايين دولار.
-  وضع خطة مستقلة لبدء الدولة بتسديد ديونها للمصرف المركزي والمصارف، سواء من خلال استثمار بعض المرافق والممتلكات العامة أو من خلال عائدات النفط والغاز المرتقبة.
- بيع قسم من الذهب، لا لسداد أموال المودعين بل لتثبيت سعر صرف الليرة عند رقم محدد من دون استخدام الاحتياط الإلزامي، على أن يعاد تكوين الذهب المباع فور الشروع باستخراج الغاز والنفط، فالاستقرار النقدي حتى على السعر الحالي هو الأساس في ضمان استقرار الاقتصاد الوطني وتنفيذ الخطة المقترحة. 

إن اعتماد هذه الطرح القائم على حجم الأموال المتوافرة حالياً والنسب العادلة والملائمة  لتوزيعها، سوف يؤدي إلى تراجع كتلة الودائع في المصارف من ٩٢ مليار دولار حالياً  إلى ١٦ مليار دولار  وربما أقل بفعل تحويل القسم الأكبر منها إلى أسهم، وهذا ما يستطيع المصرف المركزي والمصارف استيعابه باستخدام الاحتياط الالزامي والموجودات المتبقية في المصارف.

  سيقول البعض، إن  الأسهم ستصبح عديمة القيمة في هذا الطرح. هذا صحيح في البداية، لكن قيمتها ستتحسّن تدريجياً من دون أدنى شك، مع استئناف المصارف عملها وبدء الدولة بتسديد ديونها، والشروع في استعادة الأموال المنهوبة ولو بعد حين.
اخترنا لكم
الفوضى الآتيةُ:"أنهُ بلدُ الضيافةِ"!
المزيد
إطلاق نار على السفارة الأميركية في لبنان... ولا إصابات
المزيد
الراعي من أستراليا: المطلوب من الأسرة الدولية تأمين المساعدات للنازحين في سوريا لا في لبنان
المزيد
"في خضم تغيرات مناخية كبيرة".. فادي غانم: لتتخذ التدابير قبل وقوع الكارثة
المزيد
اخر الاخبار
لا صحة لفرار مدير عام الماليّة والشؤون العقارية ستعود
المزيد
"لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المفوضية"...التيار بعد إصدار مفوضية النازحين إفادات سكن: أين الحكومة من هذا الموضوع؟
المزيد
أي متطلبات فرضتها وثيقة الوافاق الوطني في مسألة اللامركزية الإدارية
المزيد
الراعي من اوستراليا: نريد من المسؤولين الاوستراليين دعم لبنان في المحافل الدولية
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
ميقاتي: آمل أن تعود الحكومة إلى الاجتماع قريباً لهدفين... إقرار الموازنة وإجراء الانتخابات النيابية
المزيد
مقتل 6 أشخاص في تصادم بين 100 سيارة بسبب عاصفة غبارية في إيلينوي الأميركية
المزيد
جنونُ الحاكمينَ والحكَّامِ والمحكومينَ...!
المزيد
الخارجيّة الأميركيّة: استخدام لبنان نقطة انطلاق لهجمات صاروخيّة ضدّ إسرائيل يُعرّض لبنان للخطر
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
سحابات دخان تنبعث من مكب النفايات في حرج برسا.. والاهالي يناشدون
ياسين: لنشر الطاقة المتجددة وتحقيق هدف الانبعاثات الصفرية عام 2050
"زلزال أقوى قادم".. توقع جديد مرعب من العالم الهولندي
لغز ثالث أكبر أقمار النظام الشمسي.. كاليستو يحتوي على أكسجين يحيّر العلماء
غانم حذر من مخاطر داهمة :"نحن في خضم تغيرات مناخية كبيرة ولتتخذ التدابير قبل وقوع الكارثة
هنا ... غلبون، البلدة النموذجية!