Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- "الوضع الأمني مضبوط".. مولوي: الشغور في الرئاسة الاولى لا في الحكم والتحقيق بانفجار المرفأ "معتقل" - هذا ما بلغه سعر الصّرف مساءً! - حجار: توجه دولي لإبقاء النازحين رهينة بانتظار أن يحين وقت استخدامهم - شيخ العقل: للقيام بخطوات إنقاذية مسؤولة وتذليل العقبات الحائلة دون انتخاب رئيس - كرامي من دار الفتوى: لسنا مع رئيس تحد - وجهة ميسي القادمة.. تقارير تتحدث عن "خطوة مذهلة" - عثمان زار عويدات موضحا ما ورد في مذكرته واللغط حولها لاسباب مجهولة: لا خلاف مع النيابة العامة وربما هناك من يريد ضرب الأمن في لبنان - ابراهيم: سأقيم دعوى قضائية ضد ناشري أكاذيب في حقي في قضية انفجار المرفأ - أين أصبحت هبة الباصات ومن هي المؤسسات المعنية بهذا الملف؟ وزير الأشغال يوضح! - قلق أميركي من تقدم الصين في الفضاء.. وتصفه بـ"المذهل" - عون عن الحديث التلفزيوني لميقاتي: تضمن سلسلة مغالطات وتحريفاً للوقائع بعضها يتكرّر عن قصد - قبلان: لن يمر قانون في مجلس النواب لا يحفظ أموال المودعين ولا يعيدها من المصارف - وفد من الكونغرس وصل إلى بيروت.. مؤشر إلى بدء تبلور توجه أميركي حيال الأزمة السياسية - جدول جديد لأسعار المحروقات...! - البنتاغون يدرس اقتراحا لتزويد أوكرانيا بأسلحة يصل مداها لأكثر من 150 كيلومترا - هذا ما سجله سعر صرف الدولار صباحا! - مونديال قطر: 4 مباريات الاثنين - سعيد: التعطيل والمعطّل وصاحب القرار إيران وكلام البطريرك الراعي في مكانه - مدرّب ألمانيا: التعادل مع اسبانيا هو الشرارة التي يحتاجها للتأهل لمراحل خروج المغلوب وتغيير دفّة الأمور في البطولة - الدولار الجمركي: الأسعار سترتفع بين 20 و 50٪ بعد أيام

أحدث الأخبار

- بأسنان قاطعة.. دراسة تكشف مواصفات "مرعبة" لمخلوق غريب - يزبك بعد جلسة البيئة: المطمر المستحدث في طرابلس سيتحول الى كارثة جديدة اذا لم يعالج بطريقة علمية - "تجربة ثورية" على وقود الطائرات قد تقلب الموازين - إطلاق حملة تشجير في محمية اليمونة برعاية الوزيرين الحاج حسن وياسين - بالفيديو- قتلى ومفقودون بانهيار أرضي مدمّر في إيطاليا - علماء مصريون يعثرون على مومياوات بـ"ألسنة ذهبية".. ما السبب؟ - بلدية فنيدق: غياب الأجهزة المعنية بحماية الغابات هو إهمال وإجرام - فوز شركة لبنانية بجائزة أفضل مشروع للطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - اكتشاف فيروس "يشبه كورونا" في خفافيش بالصين - القنب من مخدر إلى منقذ للبشرية من كارثة مناخية! - روسيا لديها أكبر قاعدة بيانات جينية للعنب في العالم - أخطاء في طهو البيض "تقتل" فوائده الغذائية.. لا ترتكبها - علماء يبشرون بـ"لقاح ثوري" يتصدى لكل أنواع الإنفلونزا - عمرها 550 مليون عاما.. علماء يكتشفون "أقدم وجبة في العالم" - اختبار ثوري يكشف مرض قلبي قاتل.. الموعد العام المقبل - الوفيات بالآلاف.. هواء "القارة العجوز" بات الخطر الأكبر - وزير الزراعة وقع اتفاقية مع "الفاو" بتمويل دانماركي: سنبقى الجهة الأساسية المدافعة عن كل فقير ومستضعف ومحروم - "ليستيريا".. أميركا تربط المرض بـ"منتج ملوث" بالأسواق - أرزة باسم المطران بو نجم في غابة الأرز الخالد - في نيجيريا.. أزياء من القمامة حماية للمناخ

الصحافة الخضراء

متفرقات

باسيل يستدرج "القوات" رئاسيًّا من بوابة بكركي.. تستمزج الآراء ولا تضغط في أي اتجاه

2022 تشرين الثاني 09 متفرقات المركزية

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


يستمرّ رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل في التركيز على أنّ الحوار المسيحي - المسيحي هو الأساس في الاتفاق على رئيسٍ للجمهورية، محاولاً توريط البطريرك الماروني في هذا الحوار، الذي لن يؤتي بأي ثمارٍ، انطلاقاً من تجارب حوارية سابقة كثيرة، فتقتصر نتيجته على إفادة رئيس «التيار» و»تعويمه» سياسياً ورئاسياً. وبالتوازي يشدّد باسيل على أنّ أي رئيس للجمهورية يجب أن يتمتّع بحيثية مسيحية، وإذا لم تكن هذه الحيثية شعبية مباشرةً، فعبر تجييرها له سياسياً، تحديداً من أكبر كتلتين وفريقين مسيحيين، أي «التيار» وحزب «القوات اللبنانية». ويسوّق «عونيون» أنّ هذا الحوار مرحّب به من بكركي، إلّا أنّ الفريق المسيحي الآخر يعارضه.

إنطلاقاً من ذلك يصوّب «العونيون» على «القوات» من باب أنّها لا تسهّل الاتفاق على رئيس، وتحول دون تأمين ورقة القوة هذه لفرض رئيس مسيحي قوي أو يتمتّع بمباركة مسيحية. إلّا أنّ مصادر مسيحية مطّلعة تؤكد أنّ بكركي تستمزج الآراء فقط ولا تضغط في أي اتجاه، لا إلى حوار ولا إلى غيره من الخطوات الرئاسية، بمعزل عن تأييدها لأي طرح أو فكرة. هذا فضلاً عن أنّ عظات البطريرك مار بشارة بطرس الراعي كفيلة بشكلها ومضمونها، بأن تدلّ الى الانتقاد الذي توجّهه بكركي لممارسة فريق العهد السابق ومسؤوليته عن الفراغ، إضافةً الى أنّ المواصفات التي حددتها البطريركية المارونية للرئيس لا تنطبق على باسيل أو تتماهى مع طروحاته الرئاسية.

في المقابل، يعتبر مؤيدون لحوار كهذا: بحسب "نداء الوطن" أنّ ورقة ترشيح النائب ميشال معوض استُتنزفت وبات من المستحيل إيصاله الى الرئاسة، وأي رئيس لا يُمكن أن يُنتخب إذا لم يحظَ بتأييد أكبر كتلتين نيابيتين مسيحيتين أو إحداهما، ولذلك حان وقت الحوارات والتفاهمات، والتي يجب أن تنطلق من حوار مسيحي - مسيحي، وبعد الاتفاق على مرشح أو مجموعة مرشحين تنطلق الحوارات مع بقية الأطراف. وجهة النظر هذه، تعارضها «القوات» التي ترفض أي اجتماع مع باسيل أو لقاء مسيحي للتوافق على مرشح رئاسي، إنطلاقاً من خلفية سياسية ومجموعة عوامل:

- أولاً، أيّ لقاء مسيحي يعني تفخيخاً ونسفاً مسبقاً للمعارضة، فيما «القوات» تركز رهانها في سلّة المعارضة ولا تزال متمسّكة بترشيح معوض وتعمل لتأمين 65 صوتاً له. بينما حين تحصل حوارات جانبية من هذا القبيل سيفتح المعارضون الآخرون حوارات جانبية أخرى أيضاً، ما يعني فرط عقد المعارضة وتفككها وخسارتها ورقة القوة هذه.

- ثانياً، إنّ مواصفات المعارضة و»القوات» الرئاسية تتعارض مع توجهات باسيل الذي أعلن أنّه سيزور الرئيس السوري بشار الأسد ويشدّد في مقابلاته على التكامل بين الدولة و»المقاومة». وبالتالي لا يُمكن إسقاط تجربة «اتفاق معراب» وانتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية على الاستحقاق الرئاسي الآن، فبحسب «القوات»، إنّ الأساس في «تفاهم معراب»، «أنّنا جبنا عون لعنّا»، من خلال عشر نقاط سيادية. أمّا الآن فلا يُمكن الذهاب الى رئيس بتوافق مسيحي - مسيحي، مع فريق مشروعه السياسي مختلف تماماً عن المواصفات السيادية والإصلاحية التي حدّدتها المعارضة.

- ثالثاً، الإنقاذ لا يجري من خلال شخص بل مشروع، وهناك انقسام سياسي بين مشروعين، وإذا لم يصل المشروع السيادي الإصلاحي الى رئاسة الجمهورية سيبقى البلد غارقاً في مستنقع الفشل القائم.

- رابعاً، إنّ الانتخابات الرئاسية مسألة انتخابية ديموقراطية وليست حوارية.

- خامساً، «القوات» لا تقارب الاستحقاق الرئاسي انطلاقاً من أنّه موقع مسيحي وأنّه يجب على المسيحيين أن يتحاوروا حوله، بل تعتبر أنّ جميع اللبنانيين معنيون به، وبالتالي إنّ الذين يجمعهم مشروعٌ مشترك هم الذين يجب أن يتحاوروا بعضهم مع بعض، لكي يتمكّنوا من إيصال هذا المشروع.

الى هذه الأسباب «القواتية» لرفض أي حوار مع باسيل رئاسياً، تعتبر مصادر مسيحية أنّ باسيل يحاول استدارج «القوات» من بوابة بكركي، وذلك للاستثمار في العملية الانتخابية، فهو يواجه أزمة على المستوى السياسي ويريد الخروج من مأزوميته هذه، من خلال حوارات معيّنة، ويعتقد أنّه يستطيع أن يستثمر لقاءات من هذا النوع لكي يوجّه رسائل الى حلفائه، لأنّه يعلم أنّ «الثنائي الشيعي» يؤيّد انتخاب رئيس تيار «المردة» سليمان فرنجية الذي يملك حظوظاً رئاسية، فمن خلال لقائه مع «القوات» أو داخل الإطار المسيحي، ينتزع «فيتو» مسيحياً شاملاً ضدّ انتخاب فرنجية فيقصيه عن حلبة اللاعبين الرئاسيين. كذلك يظهر باسيل من خلال هذا اللقاء، أنّه قادر على إخراج نفسه من «العزلة» الداخلية وأنّه يتمكّن من إعادة تموضعه الوطني بعد انتهاء عهد عون وبعد مأزوميته المسيحية والشعبية بعد 17 تشرين 2019، فيثبت أنّ بإمكانه التحرُّك سياسياً ولا يزال ضمن الخيارات المطروحة. لذلك لن تُستدرج «القوات» الى حوار كهذا، فيما أنّ تواصلها مع بكركي قائم ومستمرّ على قاعدة إيصال الرئيس الذي يعيد لبنان الى دوره.
اخترنا لكم
"الوضع الأمني مضبوط".. مولوي: الشغور في الرئاسة الاولى لا في الحكم والتحقيق بانفجار المرفأ "معتقل"
المزيد
عون عن الحديث التلفزيوني لميقاتي: تضمن سلسلة مغالطات وتحريفاً للوقائع بعضها يتكرّر عن قصد
المزيد
ابراهيم: سأقيم دعوى قضائية ضد ناشري أكاذيب في حقي في قضية انفجار المرفأ
المزيد
الدولار الجمركي: الأسعار سترتفع بين 20 و 50٪ بعد أيام
المزيد
اخر الاخبار
"الوضع الأمني مضبوط".. مولوي: الشغور في الرئاسة الاولى لا في الحكم والتحقيق بانفجار المرفأ "معتقل"
المزيد
حجار: توجه دولي لإبقاء النازحين رهينة بانتظار أن يحين وقت استخدامهم
المزيد
هذا ما بلغه سعر الصّرف مساءً!
المزيد
شيخ العقل: للقيام بخطوات إنقاذية مسؤولة وتذليل العقبات الحائلة دون انتخاب رئيس
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
"سرقة القرن": كيف نُهب 2.5 مليار دولار من جيوب العراقيين؟
المزيد
البزري: لا يجوز القبول بأي حل على حساب المودعين
المزيد
كتلة التنمية والتحرير وزعت ورقتها الاصلاحية المقدمة لماكرون في قصر الصنوبر
المزيد
السفير كرم دان جريمة قتل الشاب متى: هذه الجريمة تزيدنا اصرارا على وجوب إيجاد حل سريع لملف النازحين السوريين في لبنان
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
بأسنان قاطعة.. دراسة تكشف مواصفات "مرعبة" لمخلوق غريب
"تجربة ثورية" على وقود الطائرات قد تقلب الموازين
بالفيديو- قتلى ومفقودون بانهيار أرضي مدمّر في إيطاليا
يزبك بعد جلسة البيئة: المطمر المستحدث في طرابلس سيتحول الى كارثة جديدة اذا لم يعالج بطريقة علمية
إطلاق حملة تشجير في محمية اليمونة برعاية الوزيرين الحاج حسن وياسين
علماء مصريون يعثرون على مومياوات بـ"ألسنة ذهبية".. ما السبب؟