Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- علماء يبتكرون وسيلة موثوقة لمنع الحمل تعطى للذكور - بيان لمصرف لبنان عن التعميم 158.. هذا ما جاء فيه - دولار السّوق السّوداء... هذا ما بلغه! - روسيا مستاءة بعد تصريحات البابا فرنسيس عن الأقليات الروسية "القاسية" - افرام: كارثة وستتكرر مع كل شتوة لتجتمع جهود وزارة الاشغال والبلديات وكل امكاناتنا في التصرف - جعجع: ترك الطرقات أنهاراً تحمل الناس والسيارات يدخل في صلب تصريف الأعمال أم لا؟ - لبنان"يغرق"! - شيا: البت بالاصلاحات المطلوبة لتسريع الاتفاق مع صندوق النقد - كيف ستحتسب تسعيـرة المولـدات الخاصـة في شهـر تشرين الثاني ؟ - جيمي جبور: خطير أن السفراء أصبحوا مرجعية البعض - شقير بحث مع لويس لحود في تسويق المنتجات الزراعية والصناعات الغذائية في الأسواق المحلية والخارجية - عويدات وجه كتابا الى عثمان : للتقيد بإشارة النيابة العام في الجرائم المشهودة وغي المشهودة - ابو فاعور: لايجاد حل لمسألة اعتكاف القضاة - كيبك تصدر أول شحنة من زيت الوقود منخفض الكبريت من مصفاة الزور - قرار جديد لمصرف لبنان حول التعميم 161.. ماذا جاء فيه؟ - جنبلاط: كفى استهتاراً بأمن الناس ومصالحهم - وزراء خارجية حلف الأطلسي يبحثون تقديم مزيد من المساعدات الشتوية لأوكرانيا - لبنان على موعد اليوم مع منخفض جوي وأمطار - "افتتاحية مرتفعة"... اليكم ما سجله سعر صرف الدولار صباحا! - فرونتسكا تقدم احاطتها بشأن تطبيق القرار 1701: مجلس الأمن متحد لدعم لبنان

أحدث الأخبار

- اكتشاف معادن جديدة.. و"السر" موجود في دولة عربية - فيديو لبركان هاواي "الرهيب".. كيف نجت الجزيرة من الكارثة؟ - بلديات جرد القيطع: 24 بئرا ملوثة بالصرف الصحي و8 بالبكتيريا الطبيعية - نظام غذائي يقلل مخاطر سرطان شائع عند الرجال - لماذا تعد الولايات المتحدة "أرض الأعاصير"؟ - بأسنان قاطعة.. دراسة تكشف مواصفات "مرعبة" لمخلوق غريب - يزبك بعد جلسة البيئة: المطمر المستحدث في طرابلس سيتحول الى كارثة جديدة اذا لم يعالج بطريقة علمية - "تجربة ثورية" على وقود الطائرات قد تقلب الموازين - إطلاق حملة تشجير في محمية اليمونة برعاية الوزيرين الحاج حسن وياسين - بالفيديو- قتلى ومفقودون بانهيار أرضي مدمّر في إيطاليا - علماء مصريون يعثرون على مومياوات بـ"ألسنة ذهبية".. ما السبب؟ - بلدية فنيدق: غياب الأجهزة المعنية بحماية الغابات هو إهمال وإجرام - فوز شركة لبنانية بجائزة أفضل مشروع للطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - اكتشاف فيروس "يشبه كورونا" في خفافيش بالصين - القنب من مخدر إلى منقذ للبشرية من كارثة مناخية! - روسيا لديها أكبر قاعدة بيانات جينية للعنب في العالم - أخطاء في طهو البيض "تقتل" فوائده الغذائية.. لا ترتكبها - علماء يبشرون بـ"لقاح ثوري" يتصدى لكل أنواع الإنفلونزا - عمرها 550 مليون عاما.. علماء يكتشفون "أقدم وجبة في العالم" - اختبار ثوري يكشف مرض قلبي قاتل.. الموعد العام المقبل

الصحافة الخضراء

محليات

كيف سيكون المشهد أمام المصارف الأسبوع المقبل؟

2022 أيلول 24 محليات المركزية

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


لا قرار حتى الساعة لجمعية المصارف للعودة عن قرار الاقفال الذي أتمّ أسبوعه الاول ويدخل من دون أي بوادر ايجابية اسبوعه الثاني اعتباراً من الاسبوع المقبل، مُذكّراً بما حدث بعد ثورة 17 تشرين. فهل نحن أمام أزمة مصرفية مالية جديدة؟ وماذا ستكون أوجهها؟

لا تطمينات حتى الساعة للمصارف من قبل وزارة الداخلية بِتولّي مهمة حماية المصارف من الاقتحامات التي تتعرض لها بحسب "الجمهورية"، وبالتالي نحن امام تمديد لقرار إقفال المصارف لأسبوع ثان خصوصاً في ظل التهديدات المتواصلة بأنّ المودعين مستعدون لهدر الدماء داخل المصارف بغية الحصول على ودائعهم بعدما طال صبرهم تجاه الأزمة التي لم يتخذ في شأنها اي قرار يُطمئِن المودع عن مصير أمواله.

وفيما المصارف متوقفة او معطّلة عن القيام بدورها وتقديم الخدمات المصرفية منذ عام 2019، الى أي مدى يمكن ان يؤثر الاقفال على حياة المودعين؟ وهل سيلقى استمرار إقفال المصارف ردات فعل عنيفة من المودعين اعتباراً من الاسبوع المقبل مع اقتراب موعد قبض الرواتب، فهل سيصطفّ كل العمال والموظفين بالطوابير امام ماكينات سحب الاموال ATM لسحب الرواتب وهل ستكفي أموال ATM للكل أم ستدور معارك امام المصارف حول أولوية السحب؟

في السياق، يؤكد الخبير الاقتصادي باتريك مارديني ل"الجمهورية" انه لا يمكن ان يستمر إقفال المصارف الى اجل غير مسمّى حتى لو انّ جزءاً كبيراً من الخدمات التي كانت تقدمها المصارف ما عادت تقدمها، مثل إعطاء القروض لتمويل الاقتصاد اللبناني (لشراء شقة، لتأسيس شركة..) وان استقطاب الودائع... وبالتالي، وبسبب الأزمة فإنّ المصارف اللبنانية ما عادت تعطي قروضاً ولا تتلقى الودائع، ومع الاستمرار بالاقفال فإنّ شيئاً لن يتغير من هذا الاطار، ولكن جزءاً كبيراً من الاعمال التجارية اليومية لا يزال مرتبطاً بالمصارف، مثل:

- عمليات الاستيراد الى لبنان: فالتاجر اللبناني يحتاج لأن يدفع للمورد بالدولار عن طريق المصارف اللبنانية (كل التجار لديهم حساب بالدولار الفريش يدفعون من خلاله للموردين في الخارج ثمن البضاعة المستوردة)، وقد أدّى الاقفال الى عرقلة عمل هؤلاء. وذكر انه في السابق، كان يتعامل التجّار مع الموردين مباشرة بشكل يشترون البضاعة ثم عند الاستلام يحوّلون ثمنها الى الخارج على دفعات لكن وبسبب الأزمة المالية التي نمر بها، بات التجار ملزمون بالدفع مسبقاً قبل الاستلام، لذا انّ إقفال المصارف يعرقل اي عملية تجارية.

- عمليات التصدير: كذلك تضررت عمليات التصدير الى الخارج جرّاء الاقفال مثل الصناعيين والزراعيين، فهؤلاء يحتاجون الى استلام ثمن بضائعم المصدّرة لزوم دفع أكلاف الانتاج ودفع رواتب الموظفين او لاستخدام الاموال لشراء مواد اولية.... وبالتالي ان اغلاق المصارف سيعرقل عملهم.

- تلقّي أموال المغتربين: يؤدي اقفال المصارف المستمر الى عرقلة استلام اموال المغتربين الى ذويهم والتي تتم عبر المصارف بحسابات خاصة، وبالتالي سيكون هؤلاء امام صعوبة الحصول على اموالهم لا سيما اعتبارا من الاسبوع المقبل اي نهاية الشهر موعد استلام القسم الاكبر من التحاويل، وهؤلاء سترتفع صرختهم عاجلا ام آجلا، اذا استمر الاقفال...

في الخلاصة، انّ استمرار المصارف بالاقفال سيعرقل اعمال الشركات ومصالح المواطنين، لا سيما انّ القطاع هو احد الوسائل الاساسية التي يدخل عبرها الفريش دولار الى البلد (أكان من خلال التصدير او المغتربين). وبالتالي، انّ اقفال المصارف هو إقفال لشريان اساسي للاقتصاد، لذا يجب معالجة الأزمة بأسرع وقت ممكن.

ورداً على سؤال، تَخوّفَ مارديني من ان تشهد آلات سحب الاموال طوابير اعتبارا من الاسبوع المقبل موعد سحب الرواتب، اذ انه في السابق كان يتقسّم المودعون ما بين السحب من المصارف والسحب من ATM، وربما لن تكف الاموال الموضوعة لكل الموظفين، وبالتالي من يصل متأخراً قد لا يحصل على امواله، وقد نشهد موجة غضب من المواطنين وردات فعل معاكسة. وتابع: لا شك انه كلما طال اقفال المصارف كلما زاد تَململ المودعين أكثر.

وعن أوجه الشبه او الاختلاف ما بين الاقفال عشية 17 تشرين 2019 واليوم، يقول مارديني: في الحالتين، الضرر كبير على الاقتصاد اللبناني وسيزداد منسوب فقدان عامل الثقة بين المصارف والمودعين، وبالتالي سيزيد خوف المواطنين على ودائعهم وسيزعزع الثقة من جديد.


-صحف -
اخترنا لكم
لبنان"يغرق"!
المزيد
"الوضع الأمني مضبوط".. مولوي: الشغور في الرئاسة الاولى لا في الحكم والتحقيق بانفجار المرفأ "معتقل"
المزيد
"اكشفوا عن نيَّاتِكمْ يا معطِّلي الجلساتِ"..!
المزيد
ابراهيم: سأقيم دعوى قضائية ضد ناشري أكاذيب في حقي في قضية انفجار المرفأ
المزيد
اخر الاخبار
علماء يبتكرون وسيلة موثوقة لمنع الحمل تعطى للذكور
المزيد
دولار السّوق السّوداء... هذا ما بلغه!
المزيد
بيان لمصرف لبنان عن التعميم 158.. هذا ما جاء فيه
المزيد
روسيا مستاءة بعد تصريحات البابا فرنسيس عن الأقليات الروسية "القاسية"
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
سعيد: تمسكت بالإنتخابات لانها استحقاق دستوري ولم أكذب على أحد
المزيد
يوم غضب" في لبنان اعتراضاً على تردّي الأوضاع الاقتصادية
المزيد
إسرائيل ترفع منسوب "التحدّي" وتسرّع وتيرة "الحفر"
المزيد
سعيد: حزب الله لا يريد رئيسا اليوم
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
اكتشاف معادن جديدة.. و"السر" موجود في دولة عربية
بلديات جرد القيطع: 24 بئرا ملوثة بالصرف الصحي و8 بالبكتيريا الطبيعية
لماذا تعد الولايات المتحدة "أرض الأعاصير"؟
فيديو لبركان هاواي "الرهيب".. كيف نجت الجزيرة من الكارثة؟
نظام غذائي يقلل مخاطر سرطان شائع عند الرجال
بأسنان قاطعة.. دراسة تكشف مواصفات "مرعبة" لمخلوق غريب