Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- سيناريوهاتٌ ولا حسابَ للمواطنِ...! - ثروة فاوتشي وزوجته ارتفعت بـ5 ملايين دولار خلال جائحة كورونا - لبنان ينتظر العرض الخطّي من هوكشتاين.. ساعة الحسم تقترب؟ - أسماء كثيرة متداولة لا تتمّ جوجلتها بالسجال الاعلامي! - القضاة متمسّكون باعتكافهم: زيادة الأجور غير مقبولة! - باريس على الخط رئاسياً: لبنان في رأس قائمة اهتمام ماكرون - جدل في لبنان حول مهمة البرلمان بعد اشتراط بري «التوافق» على الرئيس الجديد - فرنجية... والتغطية بالورقة البيضاء - أسرار الصحف اللبنانية الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 01-10-2022 - عناوين الصحف ليوم السبت 1 تشرين الأول 2022 - علوش: التسويات تتحكم في الملف الرئاسي - الجولة الانتخابية الرئاسية التالية رهن التوافق المسبق.. مخاوف على الاستحقاق إلى "ما بعد بعد المهلة" - قائد الجيش استقبل مسؤولا عسكريا اميركيا بحضور شيا - "اللقاء الديمقراطي" اقترع لمعوّض أبو الحسن: نريد رئيساً برؤية إنقاذية مؤمناً بالطائف وسنكمل التواصل للوصول لتوافق - معوض: أمثّل خيار السيادة والدولة والإصلاح والمصالحة - دولار السّوق السّوداء... كم بلغ عصراً؟ - اليونيفيل: لاثارو ترأس اجتماعا ثلاثيا وحث على اتخاذ إجراءات فورية لمعالجة حوادث السلوك العدائي على طول الخط الأزرق - اليونيسف: نرحب بقرار فتح المدارس الرسمية أمام الطلّاب في 3 تشرين الاول... وبرنامج تعليمي جديد في مرحلته التجريبية - القوات اللبنانية: كنّا نتمنى على النائبة القعقور أن تتَّسِم بالحدّ الأدنى من الموضوعية - كنعان: إعلان وزير المال توحيد سعر الصرف في الموازنة غير صحيح

أحدث الأخبار

- حصيلة ضحايا الإعصار إيان في فلوريدا ارتفعت إلى 23 قتيلا - استكشاف الإنسان للمريخ ترك أكثر من 15 ألف رطل من القمامة على سطحه - بالصور - مكبّ جديد للنفايات... في قصر العدل - البيئة حذرت من خطر الحرائق: لاتّخاذ كل تدابير الوقاية والحد من استعمال أي مصدر للنار - كندا: الإعصار "فيونا" غير مسبوق - كابوس "كورونا" لم ينته: آثار "مدمرة" طويلة المدى - مع اقتراب الشتاء.. ما هي خيارات أوروبا لمواجهة أزمة الطاقة؟ - نصار افتتح المؤتمر السياحي الاول في AUST بحمدون ووقع اتفاقية لافتتاح مكاتب سياحية: لإجراء الاستحقاقات الدستورية في وقتها - ارتفاع الكوليسترول.. 5 علامات لا تهملها - شرب الماء ومحاربة الشيخوخة.. علاقة سحرية! - عالم سموم يحذّر من مخاطر استخدام ورق الألمنيوم في طهي الطعام - حطب أوروبا يُسرق أمام أبواب الشتاء.. والاختيار بين التضور جوعا أو التقلب بردا! - تجنّبوا عصر الليمون على الطّعام الساخن.. لهذا السبب - السجائر الإلكترونية وكورونا.. "علاقة كارثية"! - "البيئة" تطلق الفرز من المصدر في مكاتبها - فنجان القهوة صباحا يطيل العمر - غوتيريش يتوقع لقاء بايدن لمناقشة قضايا الغذاء والطاقة والمناخ - تحذير من إعصار قوي يجتاح جنوب اليابان غداً - لمواجهة السكري.. إليك قائمة بأفضل الأطعمة - رواد فضاء مهمة "شنتشو-14" الصينية ينفذون أنشطة خارج المركبة

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
محليات

هل من سقف محدّد قد يصل اليه سعر الدولار في الايام القليلة المقبلة؟

2022 آب 22 محليات الجمهورية

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



أنطوان فرح -

يكاد السؤال الموحّد الذي يطرحه اللبنانيون في هذه الايام مرتبطاً بسعر صرف الدولار . والكل يريد ان يعرف لماذا يرتفع الدولار بعد فترة مراوحة طويلة؟ والى أي سعر يتّجه حالياً قبل ان يستقر نسبياً، كما جرى في الاشهر القليلة الماضية؟

لا يمكن تحديد أسباب انخفاض الليرة في هذه الفترة وفق المفاهيم الاقتصادية العادية المتعارف عليها، لأسباب عدة، ليس أقلها انّ الوضع النقدي والمالي والاقتصادي في الدولة ليس طبيعياً لكي تُستخدم المعايير العلمية «الطبيعية» في التقييم والتقدير. كما أنّ السوق الحرة، لم تعد حرة بالمفهوم المتعارف عليه، منذ أن بدأ مصرف لبنان في التدخّل فيها بقوة منذ كانون الاول 2021.

إنطلاقاً من ذلك، لا يمكن الاستناد الى الغموض الذي يكتنف المشهد السياسي، سواء لجهة الاستحقاق الرئاسي أو ملف تشكيل الحكومة، للقول ان هذا المشهد الشاذ ينعكس على الثقة بالليرة ويدفعها اليوم الى التراجع. وكذلك لا علاقة للنقاشات الدائرة في شأن الدولار الجمركي، بما يجري في سوق الصرف.

ما يحدّد سعر صرف الليرة اليوم هو الكتلة النقدية بالليرة بالتداول، وسياسة مصرف لبنان غير المُعلنة في هذا المجال. اذ ان المركزي، ومن خلال الاتفاق الذي جرى بين رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والحاكم رياض سلامة، تحول الى لاعب اساسي في السوق.

منذ ذلك الحين، باشَر المركزي ضخ الدولارات في السوق، ونجح في خفض تدريجي لسعر الصرف من 38 الف ليرة الى ما دون الـ30 الفاً. أي ان الدولار تراجع بنسبة لا تقل عن 22 %، وهي نسبة ليست قليلة في ظروف شبيهة بالظروف التي يمر بها الاقتصاد. لكن لم يُعرف الثمن الذي دفعه مصرف لبنان للحصول على هذه النتيجة، ولو ان بعض التقديرات تشير الى مبلغ يتجاوز المليار دولار. وكان المركزي في الحقبة الماضية، لا سيما في الربع الاول من العام 2022، بائعاً للدولار اكثر مما هو شارٍ.

وفي الربع الثاني، خفّف المركزي كمية الضخ، وزاد قليلاً حجم الشراء. اما في الربع الثالث، فإنّ المشهد اختلف. السوق السوداء التي كان رياض سلامة لا يعترف بها في التسعير، ويقول لمن يسأله، هذه سوق سوداء لا علاقة لنا بها، تحوّلت الى «دجاجة تبيض ذهباً» ربطاً ببدء موسم الصيف وتدفّق السياح ولبنانيي الخارج الى البلد، وتدفّق الدولارات بسخاء استثنائي. وهناك ملاحظت ينبغي التوقّف عندهما:

الاولى، ان احتياطي مصرف لبنان الذي كان ينخفض بشكل دوري، كما يظهر في البيانات المالية التي يصدرها كل 15 يوما، سجل ارتفاعا في تموز، بما يعني منطقيا ان المصرف اشترى من الدولارات اكثر ممّا باع.

الثانية، ان تسعيرة الصرف في شركات تحويل الاموال، وهي المصدر الاساسي الذي يشتري منه المركزي الدولار، أصبحت أقل من سعر الصرف لدى الصرافين والمتداولين في السوق الحرة. بما يعني ان المركزي الذي يحدّد بنفسه هذه التسعيرة، صار مرتاحاً الى الكميات التي يحصل عليها، الى حد انه سمح بهذا الفارق لكي يفسح في المجال امام حركة تداول ناشطة في السوق لدى الصرافين ايضاً.

ما يجري اليوم، ان تدفّق الدولارات الى السوق تراجع قليلاً، وهو مرشح للتراجع اكثر في الايام المقبلة. وفي المقابل، لم يرفع المركزي من مستوى ضخ الدولارات لسد الثغرة، بل انه باشر في خفض دعمه للبنزين على سعر منصة صيرفة، بما يعني زيادة الضغط على الليرة بسبب ارتفاع الطلب على الدولار من قبل العاملين في قطاع البنزين استيراداً وبيعاً.

الى ذلك، فإنّ الكتلة النقدية بالليرة التي ضخّها المركزي لشراء الدولارات في فترة الذروة، حين كان تدفّق العملة الصعبة غزيرا في السوق، بدأت تظهر مفاعيلها اليوم، اذ تُستعمل لشراء الدولار.

ماذا يعني ذلك، وهل من سقف محدّد قد يصل اليه سعر الدولار في الايام القليلة المقبلة ومن ثم يستقرّ نسبياً، كما كان عليه الوضع قبل الهمروجة الاخيرة؟

الجواب عن هذا السؤال يملكه مصرف لبنان والذي لا احد يعرف ما هي السياسة التي سيتّبعها حيال هذا الوضع. وهو قادر على لجم السعر من خلال زيادة الضخ. فهل لديه النية لذلك، ام انه قرر خفض خسائره، وترك الليرة تأخذ تسعيرتها وفق العرض والطلب مؤقتا على الاقل، خصوصا ان ارتفاع سعر الدولار اليوم قد يكون مناسبا لمواجهة المرحلة المقبلة حيث من المتوقع زيادة الاجور، اي الحاجة الى إنفاق إضافي على مستوى الخزينة. واذا لم تنجح الايرادات في تغطية هذه الزيادة، سيكون على المركزي اما زيادة كمية النقد في التداول عبر الطباعة، واما التضحية بدولارات اضافية يجري تحويلها الى الليرة. وفي الحالتين، المشكلة ليست سهلة.



الجمهورية
اخترنا لكم
سيناريوهاتٌ ولا حسابَ للمواطنِ...!
المزيد
الجناحُ اللبنانيُّ في الجحيمِ...!
المزيد
كنعان: إعلان وزير المال توحيد سعر الصرف في الموازنة غير صحيح
المزيد
طحين مدعوم غير مطابق للمواصفات؟
المزيد
اخر الاخبار
سيناريوهاتٌ ولا حسابَ للمواطنِ...!
المزيد
لبنان ينتظر العرض الخطّي من هوكشتاين.. ساعة الحسم تقترب؟
المزيد
ثروة فاوتشي وزوجته ارتفعت بـ5 ملايين دولار خلال جائحة كورونا
المزيد
أسماء كثيرة متداولة لا تتمّ جوجلتها بالسجال الاعلامي!
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
من جنبلاط الى "السلطة الفاشلة" 3 اسئلة!
المزيد
اللواء ابراهيم: نحن أمام أخطارٍ مهولة
المزيد
السفارة الأوكرانية تطالب وهاب باعتذار علني من مواطني أوكرانيا
المزيد
حاصباني: سنواصل العمل بخطوات عملية لا كلامية للوصول الى حقيقة تفجير المرفأ
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
حصيلة ضحايا الإعصار إيان في فلوريدا ارتفعت إلى 23 قتيلا
بالصور - مكبّ جديد للنفايات... في قصر العدل
كندا: الإعصار "فيونا" غير مسبوق
استكشاف الإنسان للمريخ ترك أكثر من 15 ألف رطل من القمامة على سطحه
البيئة حذرت من خطر الحرائق: لاتّخاذ كل تدابير الوقاية والحد من استعمال أي مصدر للنار
كابوس "كورونا" لم ينته: آثار "مدمرة" طويلة المدى