Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بايدن: الغرب يجب أن يبقى موحدا في مواجهة الحرب على أوكرانيا - المكتب الاعلامي للبطريرك يوسف العبسي ينفي هذا الخبر ويحذّر من فبركة الاخبار المتعلقة بالكنيسة - الشيخ قاووق: هناك من يعمل لإبقاء البلد في متاهة الأزمات - سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد - عوده عن المثلية: مع احترامنا لحرية الإنسان المطلوب توجيه الرغبات وتنظيمها في أطر أخلاقية وروحية يمكن من خلالها تحقيق مقاصد الله - رئيسي: الأميركيون والأوروبيون لم يلتزموا بتعهداتهم ونكثوا العهد - نقابة أصحاب الأفران دعت المطاحن العاملة إلى إعارة المتوقفة قمحاً مدعوماً - رعد: لنسارع الى تشكيل حكومة الممكن كي تتحمل مسؤولية إدارة البلاد - ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بحلول بداية تموز - سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"! - سائق سيّارة أجرة يتحرّش بالفتيات - جان جبران: تقنين قاس جداً في المياه بحال عدم حصولنا على المساعدات - جدري القردة.. تحورات سريعة بمعدل غير مسبوق - "القوات": للانتقال من المرحلة "الجهنمية" والتحضير للانتخابات الرئاسية - ابو فاعور: لا تزال معاناة مرضى السرطان مستمرة - جعجع ينشر صورة لـ"كرسي برّي": لمكافحة المخدّرين في كراسي السلطة! - نقابة الممرضات والممرضين: لا يمكن السكوت عن عدم نيل الرواتب في مواعيدها - التنسيق "الأعلى" بين إسرائيل وأميركا.. لمواجهة "حزب الله" - حاصباني يحذّر من زوال لبنان: هناك من يريد الفراغ - هكذا ردت النائب ندى البستاني على تصريحات جوزيف أبو فاضل

أحدث الأخبار

- الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور - المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل - القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر - اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف - عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب - فياض عرض لسفراء وممثلي الأسرة الدولية واقع قطاع المياه ومشاكله: نعمل على تحسين الجباية وأداء الشبكة - "لجنة كفرحزير": الحفر وراء شلال الشرفة ومعبر الزاروب اعتداء على الطبيعة - وزير البيئة جال في محمية اليمونة وشارك في استلام مشروع محطة الصرف الصحي - وزارة البيئة: سنطلب وقف أعمال الحفر فوق "مغارة الفقمة" - بلدية الحازمية أطلقت استراتيجيتها البيئية لتخفيف حجم النفايات بالتنسيق مع "كومبوست بلدي ونضيرة" - المكاري لوفد "الثائر": الإعلام مسؤولية وطنية، ونعمل على إعداد قانون عصري غانم: سنضع كل امكانياتنا من اجل اعلاء شأن الاعلام البيئي - لتجنب "كارثة بيئية"... 10 ملايين دولار من السعودية للناقلة صافر - دراسة تقارن بين ذاكرة النباتيين وآكلي اللحوم! - في فرنسا.. النحل يدفع ثمن التغير المناخي - لحود زار محمية أرز الشوف متفقدا - ياسين في ورشة تدريبية : لتطبيق مبدأ مراعاة البيئة على المشاريع الإنمائية للدولة - إكتشاف جديد... "تهديد خطير للقطب الجنوبي"! - تيمور جنبلاط يسأل عن الاجراءات لتشغيل معمل مطمر الناعمة للكهرباء - حنكش زار وزير البيئة : لانشاء نواة عمل من نواب المتن لحماية بيئة المنطقة من الاعتداءات التي تطالها - من يعوّض خسائر قطاع المقالع؟

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"!
المزيد
سائق سيّارة أجرة يتحرّش بالفتيات
المزيد
جدري القردة.. تحورات سريعة بمعدل غير مسبوق
المزيد
"القوات": للانتقال من المرحلة "الجهنمية" والتحضير للانتخابات الرئاسية
المزيد
جان جبران: تقنين قاس جداً في المياه بحال عدم حصولنا على المساعدات
المزيد
محليات

الإستفزازت "الإسرائيلية" بلغت ذروتها... والتنسيق قائم بين مكونات "المحور" للرد... العدو يعرّض سلامة الطيران المدني الدولي للخطر

2022 حزيران 19 محليات الثبات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



- "الإسرائيلي" يعرّض سلامة مختلف الطيران المدني الدولي للخطر
- "إسرائيل" تضرب بعرض الحائط الأعراف الدولية المتعلقة بسلامة الطيران المدني
- العدو يرتكز الى حاجة موسكو إليه في حربها مع أوكرانيا
- الضفط مستمر على دمشق لمحاولة زعزعة تحالفاتها الإستراتيجية
- يستغل الأميركي وصول كتلة نيابية تدور في فلكه الى البرلمان اللبناني
- المقاومة: قرار التصدي للعدوان هو في يد الدولة اللبنانية
- محور المقاومة لم يوقف عملياته البطولية على العدو يومًا

الثبات: حسان الحسن-

يشهد لبنان وسورية تطوراتٍ خطرةٍ وغير مسبوقة، بعد إزدياد التصعيد "الإسرائيلي" المستمر ضد البلدين، من خلال إقدام العدو على إستهداف مطار دمشق الدولي، كذلك إستقدامه باخرة تنقيبٍ عن الغاز تابعة لشركة "Energean" اليونانية - البريطانية الى مياه البحر الفلسطيني المحتل، للتنقيب في حقل "كاريش" الشمالي، على بعد 90 كم من حيفا. ويقع جزء من حقل "كاريش" ضمن الخط الحدودي رقم 29 الذي يعدّه المفاوضون اللبنانيون حدوداً لبنانيةً، وبالتالي فإنّ الأعمال التنقيبية التي قد تقوم بها هذه الشركة بتوصية من "إسرائيل" غير شرعية. ما يستوجب ردًا لبنانيًا مناسبًا لردع الأخيرة، في حال أقدمت على التنقيب ضمن الخط الحدودي المذكور آنفًا.

وبالعودة الى العدوان على مطار دمشق، فهذه هي المرة الأولى الذي يقدم فيها العدو الإسرائيلي على قصف خطوط الإتصالات الخاصة بحركة الطيران المدني في هذا المطار الدولي، وهذا التمادي الخطر، لم يقدم عليه خلال حرب 1973. كونه يعرّض سلامة مختلف الطيران المدني الدولي للخطر. ففي حال تعرضت أي طائرةٍ مدنيةٍ تابعةٍ لدولةٍ معيّنةٍ لعطلٍ فنيٍ في المجال الجوي السوري، فلم يعد بوسع مطار دمشق إستقبالها، بعد إنقطاع الإتصالات، جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على هذا المطار، ضاربًا (أي العدو) بعرض الحائط الأعراف الدولية المتعلقة بسلامة الطيران المدني.

وفي السياق، ترجّح مصادر عليمة أن يكون العدو الإسرائيلي قد إستغل الإنشغال الروسي في النزاع مع أوكرانيا، بالتالي وجه ضربته الى مطار دمشق في الأيام القليلة الفائتة، ولم يلق ردًا من الدفاعات الجوية الروسية المنتشرة على الأراضي السورية، مرتكزًا (أي العدو) الى حاجة موسكو إليه في حربها مع أوكرانيا، بالتالي الحصول على الموافقة الضمنية الروسية على شن هذا العدوان، على إعتبار أن روسيا تحاول تحييد "إسرائيل" عن النزاع في أوكرانيا قدر المستطاع، إذا تسنى لها ذلك، على حد قول المصادر.

ويأتي هذا التصعيد في إطار الضفط المستمر على دمشق، لمحاولة زعزعة تحالفاتها الإستراتيجية، تحديدًا تحالفها مع إيران والمقاومة اللبنانية. وفي الوقت عينه النيل من سورية و"تدفيعها ثمن" خياراتها، وفقًا للحسابات "الإسرائيلية"- الأميركية، تختم المصادر.

بالإنتقال الى الملف اللبناني، فإن التصعيد "الإسرائيلي" والإستفزازات ضد لبنان، يسيران في خطٍ موازٍ مع التصعيد المستمر والعدوان المتمادي في الجارة الأقرب، بعد إستقدام العدو "لباخرة التنقيب" الى المنطقة الحدودية المتنازع عليها مع لبنان، مستغلًا الأزمة المعيشية الحادة التي يعانيها الشعب اللبناني، نتيجة الحصار الأميركي المفروض على لبنان، لمحاول فرض الإملاءات "الإسرائيلية" على السلطات اللبنانية، تحديدًا في شأن ترسيم الحدود بين لبنان و"الكيان الإسرائيلي"، عبر الوسيط الأميركي غير الحيادي على الإطلاق.

ويستغل الأميركي بدوره وصول كتلة نيابية تدور في فلكه الى البرلمان اللبناني، كعنصرٍ مساعدٍ في حربه على المقاومة، التي أعلنت جهوزيتها على لسان قائدها السيد حسن نصر الله للرد على أي إعتداءٍ "إسرائيليٍ" على لبنان، من خلال محاولة سرقة ثروته الغازية. ولكن قرار التصدي للعدوان هو في يد الدولة اللبنانية، التي تلتزم المقاومة قرار الأولى، الأمر الذي يقفل الباب أمام تشويش "نواب التغيير".

وينتظر لبنان من جهته رد الوسيط الأميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية بين لبنان و"إسرائيل"، آموس هوكشتاين، الذي زار لبنان في الأيام القليلة الفائتة، وعقد سلسلة من اللقاءات مع المسؤولين اللبنانيين، أبرزها كان مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي شدد بدوره على حقوق لبنان السيادية في المياه والثروات الطبيعية، متمنياً على الوسيط الأمريكي العودة سريعاً إلى لبنان ومعه الجواب من الجانب "الإسرائيلي"، ليبنى على الشيء مقتضاه.

وذكرت تقارير صحافية أن لبنان طلب الحصول على الخط 23 وحقل قانا في المنطقة المتنازع عليها. وأشارت إلى أن الرد اللبناني طالب باستئناف المفاوضات التقنية غير المباشرة مع "إسرائيل"، ولفتت التقارير إلى أن لبنان طلب وقف استخراج النفط والغاز من حقل كاريش إلى حين انتهاء المفاوضات.

وفي هذا الصدد، يؤكد مرجع إستراتيجي، أن أفضل ردٍ ردعيٍ إحترازي على "إسرائيل"، يجب أن يرتكز على البنود الآتية:

أولًا: تعديل المرسوم ٦٤٣٣ \٢٠١١ وإيداعه المراجع المختصة في الأمم المتحدة.

ثانيًا: إعلان المنطقة ما بين الخطين ٢٣ و٢٩ منطقة متنازعاً عليها وإنذار الشركات الأجنبية ومنعها من العمل فيها وفي الحقول التي تتصل بها كلياً او جزئياً وحقل كاريش ضمنا.ً

ثالثًا: التمسك بالرسالة الموجّهة الى الامم المتحدة في شباط الماضي للتأكيد على ما تقدّم.

رابعًا: إطلاق يد الجيش والمقاومة لحماية حقوق لبنان وفقاً لما تقدّم.

وتعقيبًا على ما تقدم آنفًا، تصف مصادر معنية بالتطورات المذكورة الوضع الأمني والعسكري في لبنان وسورية بالحذر، ولم يصل الى حد الإنفجار حتى الساعة، رغم الإستفزازات "الإسرائيلية" للبلدين. ففي شأن الوضع اللبناني، فإن المقاومة تقف خلف الدولة في مسألة ترسيم الحدود، ولن تتخذ أي قرارٍ منفردٍ بالرد على الإعتداء "الإسرائيلي" على الثروة اللبنانية.

أما في الشأن السوري، فإن الدولة السورية هي المعنيّة بالأمر، وهي أعلم بمصالح شعبها، وهي من تحدد كيفية الرد بالتنسيق مع محور المقاومة في المنطقة، الذي لم يوقف عملياته البطولية على العدو يومًا، تختم المصادر.

اخترنا لكم
سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد
المزيد
جدري القردة.. تحورات سريعة بمعدل غير مسبوق
المزيد
سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"!
المزيد
اللبنانيّون يأكلون السّموم... وإليكم ما كشفه أبو فاعور
المزيد
اخر الاخبار
بايدن: الغرب يجب أن يبقى موحدا في مواجهة الحرب على أوكرانيا
المزيد
الشيخ قاووق: هناك من يعمل لإبقاء البلد في متاهة الأزمات
المزيد
المكتب الاعلامي للبطريرك يوسف العبسي ينفي هذا الخبر ويحذّر من فبركة الاخبار المتعلقة بالكنيسة
المزيد
سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الرئيس الجميل والصايغ جالا في جرد جبيل: تأكيد على ولادة لبنان الجديد
المزيد
القوات: اتّهامنا بإقفال الطرقات جريمة بحقّ الثائرين والحقيقة
المزيد
مخاوف من زيادة أعداد المصابين بـ«كورونا دلتا» خلال الصيف
المزيد
جدول جديد لأسعار المحروقات.. صفيحة البنزين تتخطى ال 700 الف
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور
القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر
عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب
المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل
اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف
فياض عرض لسفراء وممثلي الأسرة الدولية واقع قطاع المياه ومشاكله: نعمل على تحسين الجباية وأداء الشبكة