Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- غانم ناعياً عامر المعادات: كان قمةً في التواضع والأخلاق! - لبنان مقبل على مرحلة دقيقة.. والقدرة الشرائية الى تراجع حاد - خريش: ليش مستغربين إنّو حسن خليل دغري ردّ على باسيل وما ردّ على جعجع - معركة سياسيّة على رئاسة المجلس: المعارضة تصعِّب عبور برّي! - النواب الجدُد في "صار الوقت" وإطلالة "نقشت" Take me out - كيف افتتح سعر صرف الدولار في السوق السوداء صباح اليوم؟ - لبنان: رضوخ شعبي لقرار حكومة ميقاتي رفع تعرفة الاتصالات - الصحافة الايطالية تجمع على حزن البابا فرنسيس بسبب عدم التوصل الى وقف لاطلاق النار في أوكرانيا - باسيل: التياريون أبطال وتعرضوا لحرب كونية لا يقف بوجهها إلا الأبطال - القاضية عون: يا شعبي انت محكوم إعدام انتفض ضد الظلم والسرقة - البزري: لا يجوز القبول بأي حل على حساب المودعين - رئاسة الجمهورية: الحكومة تعتبر مستقيلة مع بدء ولاية مجلس النواب غدا - ابو شرف يطمئن: لبنان ما زال في منأى عن "جدري القرود" - لعبة المذهبية والأرقام، أوصلت أكثر من نصف نواب المجلس. فهل سيوافقون على إصلاح القانون؟؟؟ - بينها لبنان.. السعودية تمنع مواطنيها من السفر إلى 16 دولة - التنمية والتحرير ترشّح بري لرئاسة المجلس النيابي: وحده الحوار مدخل للانقاذ - جعجع: لا يمكننا انتخاب بري على الاطلاق لأنه جزء من الفريق الآخر... ونحن مع حكومة أكثرية فاعلة - ريفي من معراب: لن نوافق نهائيا على رئيس لمجلس النواب من المنظومة القائمة ونرفض استمرارها - تيمور جنبلاط: أسقط الناس الاغتيال السياسي الذي خطط له البعض في الداخل والخارج - النائب المنتخب مارك ضو عرض مع الرئيس الحسيني الاستحقاقات المقبلة

أحدث الأخبار

- وزارة البيئة: مجلس الوزراء أقر محميتي جبيل وأنفه البحريتين بناء لاقتراح وزير البيئة - التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام - محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم - وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا - معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف - صباح اللقلق الأبيض - تقرير: حرارة الأرض قد ترتفع 1.5 درجة خلال الأعوام المقبلة - تركيا.. ذئاب تجتاح حظيرة خراف وترتكب مجزرة - ابتكار إنزيم يستطيع هضم أطنان من البلاستيك في ساعات - وزير الزراعة جال في الجنوب والتقى اتحادات بلدية وزراعية - فرق “الليطاني” تهدم بعض التعديات - الترشيشي يرفع الصوت عاليا: المزارعون منكوبون بسرقات النازحين والأمم المتحدة تحميهم - نصّار: تاريخ 30 نيسان من كل عام يوم سياحي لمغارة كفرحيم - ياسين يتابع قضية لون المياه في "الصفرا" - افتتاح سوق الزهور والمنتجات الزراعية والحرفية في جبيل بحضور وزير السياحة - موجة حر في جنوب آسيا تسفر عن انقطاع الكهرباء وحرائق غابات - اكتشاف نوعاً جديداً من أسماك الراي في مياه أبوظبي - ناسا تلتقط صورة لحطام على المريخ "يبدو من عالم آخر" - اطلاق حملة مكافحة حشرة السونة في حقول قمح البقاع - ندوة عن "الحوكمة البيئية في إدارة النفايات الصلبة والمواد الكيميائية" والكلمات اكدت ضرورة البدء بالفرز من المصدر واقفال المكبات العشوائية

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
القاضية عون: يا شعبي انت محكوم إعدام انتفض ضد الظلم والسرقة
المزيد
باسيل: التياريون أبطال وتعرضوا لحرب كونية لا يقف بوجهها إلا الأبطال
المزيد
النواب الجدُد في "صار الوقت" وإطلالة "نقشت" Take me out
المزيد
غانم ناعياً عامر المعادات: كان قمةً في التواضع والأخلاق!
المزيد
كيف افتتح سعر صرف الدولار في السوق السوداء صباح اليوم؟
المزيد
مقالات وأراء

لماذا ابو الحسن؟ وهل ستحمل دائرة بعبدا من مفاجآت؟

2022 أيار 09 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


- " اكرم كمال سريوي "

يبلغ عدد الناخبين في دائرة جبل لبنان الثالثة 86,473 ناخباً مسيحياً، بينهم 57,871 موارنة و13,241 أرثوذكس و 9,362 كاثوليك و85,589 مسلمون منهم 42,733 شيعة، 29,347دروز، و11,094سّنة، والباقون من طوائف مسيحية وإسلامية صغيرة. وتجدر الإشارة إلى أنه تسجَل منهم 13,271 ناخباً في الخارج، نصفهم من الموارنة، و 18% دروز، و 12% شيعة.

تتوزع مقاعد الدائرة حسب المذاهب؛ 3 للموارنة، 2 للشيعة، ومقعد واحد للدروز. في انتخابات 2018، فازت بهذه المقاعد، انطلاقاً من حاصل انتخابي بلغ 11,284 صوتاً، لائحتان؛ فحصل تحالف امل حزب الله التيار الوطني الحر وطلال ارسلان على 40,669 صوتاً (3,6= 4 مقاعد) وحازت لائحة الحزب التقدمي الاشتراكي والقوات على 26,500 صوتاً ( 2,34= مقعدين)

توضح هذه النتيجة، أن تحالف القوات الاشتراكي الأحرار سيكون ضامناً لفوزه بمقعدين، واحد للقوات وآخر للاشتراكي. واللائحة تسعى للفوز بمقعد ثالث. بينما سيحاول الثنائي توزيع أصواته التفضيلية بين مرشحيه الأثنين، إضافة إلى الحاجة لدعم مرشحي حليفه التيار الوطني الحر. ورغم تفرّق لوائح المجتمع المدني، إِلَّا أن احتمال فوزها بمقعد وارد جداً.

"الثائر" جالت في قرى المتن وتحدثت مع المواطنين، الذين أبدى قسم كبير منهم تأييده لمرشح الحزب التقدمي الاشتراكي هادي ابو الحسن وسألنا؛ لماذا ابو الحسن ؟؟؟

و بحسب الردود يبدو أن ابو الحسن تمكّن خلال السنوات الأربعة الماضية، من إقناع الناخبين، وقد يرفع رصيده هذه المرة من الاصوات التفضيلية. ف أبو الحسن أبدا نشاطاً لافتاً في عمله، أكان داخل كتلة اللقاء الديمقراطي، أم داخل البرلمان، وقلّما مر أسبوع واحد دون اطلالة لأبي الحسن، كان يتابع خلالها الشؤون السياسية والتشريعية والاجتماعية.

يقول المواطنون: ابو الحسن هو بحق ممثل الشعب، والأقرب إلى الناس، والأكثر متابعة لشؤونهم، فهو موجود دائماً بينهم، في أفراحهم وأحزانهم، وقدّم الكثير من الأعمال والمشاريع التي تهم أهل المنطقة، وبابه مفتوح دائماً للجميع دون تمييز، حتى أولئك الذين لم ينتخبوه لم يردهم خائبين عندما طلبوا مساعدته.

ابو الحسن هو مستمع جيد، يتشارك النقاش مع أهالي المنطقة في الكثير من القضايا، ولهذا السبب يشعر الكثيرون بالارتياح لوجوده، فهو يتكلم بلسانهم ويُعبر عن آرائهم. والأهم من ذلك أنه من بين قلة قليلة من النواب الذين لم يستطع أحد أن يوجه إليه أصابع الاتهام، لا في مشاريع فساد، ولا في تقاعس بالعمل، ولا وراثة سياسية، ولا مواكب حراسة وتعالي على الناس، أو استغلال للمنصب. لقد غيّر ابو الحسن تلك الصورة البشعة للمسؤولين الذين يحيطون أنفسهم بالحراس والمسلحين، ويسيرون في مواكب جرارة لتحميهم من الشعب، الغاضب والناقم على فسادهم، فسار بين أهله وعموم المواطنين، كأي فرد منهم، فغيّر ولم تغيّره المناصب.

ويضيف المتنيون: لقد كسب هادي ابو الحسن ثقة ومحبة الناس، لأنه صعد من بينهم ومعهم، وحمل همومهم، ولم يصعد على ظهورهم، كما فعل الآخرون، وهذا طبعاً يضاف إلى رصيده الحزبي، والتزامه التام بنهج كمال جنبلاط الاصلاحي، ولم يكن اختيار وليد جنبلاط له عبثياً، بل نابع من الثقة بكفاءة وقدرة وإخلاص هذا الرجل، الذي أعطى مثالاً تقدمياً خلال مسيرته الطويلة من العطاء والنضال في صفوف الحزب.

يواجه ابو الحسن كغيره من مرشّحي الحزب التقدمي محاولات لإسقاطه وتلعب التوازنات العددية والتحالفات الحزبية في هذه الدائرة دوراً مهما ولذلك يبقى على المتنيين أن لا يتقاعسوا عن تأدية واجب المشاركة في الانتخابات في ١٥ أيار، فكل صوت مهم وله تأثيره، ولكلٍ حسابته، ولا شك أن ابو الحسن يبقى في دائرة الخطر والاستهداف، حتى خروج النتائج ومعرفة ما قد تحمل من مفاجآت.

اخترنا لكم
غانم ناعياً عامر المعادات: كان قمةً في التواضع والأخلاق!
المزيد
باسيل: التياريون أبطال وتعرضوا لحرب كونية لا يقف بوجهها إلا الأبطال
المزيد
النواب الجدُد في "صار الوقت" وإطلالة "نقشت" Take me out
المزيد
لعبة المذهبية والأرقام، أوصلت أكثر من نصف نواب المجلس. فهل سيوافقون على إصلاح القانون؟؟؟
المزيد
اخر الاخبار
غانم ناعياً عامر المعادات: كان قمةً في التواضع والأخلاق!
المزيد
خريش: ليش مستغربين إنّو حسن خليل دغري ردّ على باسيل وما ردّ على جعجع
المزيد
لبنان مقبل على مرحلة دقيقة.. والقدرة الشرائية الى تراجع حاد
المزيد
معركة سياسيّة على رئاسة المجلس: المعارضة تصعِّب عبور برّي!
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
كورونا.. الإصابات نحو 42.4 مليون والوفيات أكثر من مليون
المزيد
الجيش الإسرائيلي: إسقاط مسيّرة لـ"حزب الله".. أدرعي: كانت تحت مراقبتنا
المزيد
كنعان: أكذب ناس هم من يهاجمون عملنا تحت شعار حماية المودعين وهم اصحاب المصالح الفعلية..
المزيد
عكر تمنت على سامي الجميل عدم إطلاق الاتهامات العشوائية
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
وزارة البيئة: مجلس الوزراء أقر محميتي جبيل وأنفه البحريتين بناء لاقتراح وزير البيئة
محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم
معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف
التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام
وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا
صباح اللقلق الأبيض