Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ديبلوماسيون فرنسيون: فرصة صندوق النقد قد تنعدم اذا ما لمس الصندوق تلكؤاً - إجراءات لمواجهة "جدري القرود".. الأبيض: لبنان "لغاية اللحظة" بمنأى عن الإصابة بالفيروس - سعيد: تمسكت بالإنتخابات لانها استحقاق دستوري ولم أكذب على أحد - الرئيس برّي ردا على عزمه العزوف عن الترشح لرئاسة المجلس النيابي: "دا بُعدهم"... - "حزب الله" وحلفاؤه فقدوا الأغلبية جنبلاط: التغييريون أتوا من دون جميل أحد وما العيب في الدعم العربي لنا؟ - يا رايحْ... كَتِّرْ "العجايب"! - عناوين الصّحف الصادرة اليوم السبت 21-05-2022 - أسرار الصحف اللبنانية الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 21-05-2022 - قصف إسرائيلي يستهدف مواقع لإيران وحلفائها في محيط دمشق - معركة رئاسة مجلس النواب.. "إنذار" بتعطيل طويل الأمد - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 20/05/2022 - اليكم مقررات الجلسة الأخيرة للحكومة! - الأبيض نوه بقرار مجلس الوزراء: تأمين استيراد الدواء للأشهر ال4 المقبلة يؤمن الإستقرار ولا نية لرفع الدعم عن أدوية السرطان - النائب المنتخب ميشال المر عطاء بلا مقابل - واشنطن تدعو لبنان لتشكيل حكومة "سريعاً" قادرة على الإنقاذ - الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي يدعوان لبنان الى القيام بـ"إصلاحات هيكلية" - ميقاتي للبنانيين: لن اكون شاهد زور إزاء محاولات رهن البلد مجددا بمصالح شخصية وعندما قررت قبول المسؤولية أقدمت بشجاعة لكن الشجاعة شيء والانتحار شيء آخر - سريوي: لا تغرّنكم الألقاب أيها النواب الجُدُد! - كم بلغ حجم التداول على SAYRAFA اليوم؟ - رازي الحاج من بكركي: سنعمل بكل جهدنا لكسر الجدار الفاصل بين لبنان وكل محيطه

أحدث الأخبار

- التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام - محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم - وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا - معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف - صباح اللقلق الأبيض - تقرير: حرارة الأرض قد ترتفع 1.5 درجة خلال الأعوام المقبلة - تركيا.. ذئاب تجتاح حظيرة خراف وترتكب مجزرة - ابتكار إنزيم يستطيع هضم أطنان من البلاستيك في ساعات - وزير الزراعة جال في الجنوب والتقى اتحادات بلدية وزراعية - فرق “الليطاني” تهدم بعض التعديات - الترشيشي يرفع الصوت عاليا: المزارعون منكوبون بسرقات النازحين والأمم المتحدة تحميهم - نصّار: تاريخ 30 نيسان من كل عام يوم سياحي لمغارة كفرحيم - ياسين يتابع قضية لون المياه في "الصفرا" - افتتاح سوق الزهور والمنتجات الزراعية والحرفية في جبيل بحضور وزير السياحة - موجة حر في جنوب آسيا تسفر عن انقطاع الكهرباء وحرائق غابات - اكتشاف نوعاً جديداً من أسماك الراي في مياه أبوظبي - ناسا تلتقط صورة لحطام على المريخ "يبدو من عالم آخر" - اطلاق حملة مكافحة حشرة السونة في حقول قمح البقاع - ندوة عن "الحوكمة البيئية في إدارة النفايات الصلبة والمواد الكيميائية" والكلمات اكدت ضرورة البدء بالفرز من المصدر واقفال المكبات العشوائية - الأشقر: حجوزات الفنادق في بيروت %50.. ونشاط ملحوظ للسياحة الداخلية عشية عيد الفطر

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
هذه هي الكتلة المسيحية الأكبر في البرلمان!
المزيد
النائب المنتخب ميشال المر عطاء بلا مقابل
المزيد
فراس حمدان وجه جنوبي ثائر قادم من آلام الناس، ليدخل البرلمان
المزيد
بري: هذا ردّي على مُعارضي انتخابي!
المزيد
عقوبات أميركية جديدة على 6 لبنانيين و8 شركات تموّل حزب الله
المزيد
محليات

ميقاتي في لقاء استراتيجية مكافحة الفساد: لتجنب الوقوع في مطبات الفراغ القاتل حكوميا

2022 أيار 05 محليات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


أمل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي "في ان تترجم الإنتخابات النيابية إرادة الناس، الذين سيقولون كلمة الفصل في صناديق الإقتراع". وقال : "عشية بدء إجراء الانتخابات النيابية لا بد من مصارحة اللبنانيين ببعض المسائل المرتبطة بعملنا الحكومي. حاولنا معالجة القضايا التي واجهتنا منذ اليوم الأول بكل واقعية وبأقل أضرار ممكنة. نجحنا في مكان ما بقدر ما سمحت به الظروف والمعطيات. ولم ننجح حيث وُضعت العصي في دواليب الحكومة. راهنّا على حصول الإنتخابات النيابية في مواعيدها الدستورية على رغم تشكيك المشككين بحصولها، على أمل ان تترجم إرادة الناس، الذين سيقولون كلمة الفصل في صناديق الإقتراع".

وتمنى في 16 أيار يوما جديدا لمرحلة تحمل الخير للبنان واللبنانيين، وأن ترى الخطط التي وضعتها حكومتنا النور. واعرب عن ثقته بأن الأيام الآتية ستحمل معها بشائر خير. وقال: "نحن وضعنا القطار على السكة الصحيحة. يبقى أن يقود هذا القطار إلى محطات آمنة، وأن نكون مستعدين وجاهزين عندما يحين أوان الحلول الإقليمية المنتظرة".

وطالب الجميع بعد طي صفحة الإنتخابات النيابية "العمل لتجنب الوقوع في مطبات الفراغ القاتل على مستوى السلطة التنفيذية، التي ستلقى على عاتقها مسؤولية البدء بمسيرة إنهاض لبنان من كبوته".

اللقاء: وكان رئيس مجلس الوزراء يتحدث خلال اللقاء الاول للمدراء العامين الذي دعت اليه وزيرة التنمية الإدارية نجلا رياشي عساكر للاطلاع على التقرير الاول لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد. شارك فيه: نائب رئيس الوزراء الدكتور سعاده الشامي ، وزيرا: الاقتصاد أمين سلام، السياحة وليد نصار، محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد القاضي كلود كرم واعضاء الهيئة، رئيسة مجلس الخدمة المدنية نسرين مشموشي، رئيس التفتيش المركزي جورج عطية، رئيسة الهيئة العليا للتأديب القاضي ريتا غنطوس، الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، المديرالعام لامن الدولة اللواء طوني صليبا، ممثل مدير عام قوى الأمن الداخلي العقيد سليم عبدو، مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطار، مدير عام الإحصاء المركزي مارال توتاليان، مدير عام البريد في وزارة الاتصالات محمد يوسف، مدير عام وزارة البيئة بيرج هتجيان، مدير عام وزارة الزراعة لويس لحود، مدير عام وزارة الصناعة داني جدعون، مدير عام وزارة المهجرين احمد محمود، مدير عام وزارة العدل القاضي محمد المصري، مدير عام المديرية العامة للتعليم العالي بالتكليف مازن الخطيب، مدير عام وزارة السياحة امين ذبيان، مدير عام الجمارك بالانابة ريمون خوري، المدير العام للحبوب والشمندر السكري في وزارة الاقتصاد جرجس برباري، مدير عام وزارة الصحة بالتكليف فادي سنان، مدير عام الاستثمار والصيانة في وزارة الاتصالات باسل الأيوبي، مدير عام وزارة الاقتصاد محمد ابو حيدر، مدير عام وزارة المالية بالوكالة جورج معراوي، مدير عام الطيران المدني بالتكليف فادي الحسن، مدير عام وزارة الإعلام حسن فلحة، مدير عام الانشاء والتجهيز في وزارة الاتصالات ناجي اندراوس، مدير عام التعاونيات غلوريا أبوزيد، رئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد اسعد الطفيلي، الامين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية.

بعد ذلك تم عرض عناوين ومحتويات التقرير.

ميقاتي: وفي المناسبة قال الرئيس ميقاتي: "ما وصلت اليه البلاد عموما، والإدارة العامة خصوصاً، هو نتيجة عقود من السياسات التي، للأسف، لم تضع بناء دولة القانون والمؤسسات على رأس سلم اولوياتها، ما جعل مقدرات بلادنا عرضة للهدر والفساد، وشؤوننا الداخلية عرضة للتدخل والتداخل، وأدى الى تراجع اعتبارات المصلحة العامة أمام المصالح الفردية والفئوية، وأَدخل لبنان في الأزمة العميقة التي نعاني منها اليوم.

لكن كل ما سبق، لم ولن يحبط من عزمكم وعزمنا على تحمّل مسؤولية إدارة هذه المرحلة الصعبة من تاريخ البلاد. ويبقى الانجاز ممكناً عبر تضافر الجهود والعمل الدؤوب، وما تشكيل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد التي ارحب برئيسها واعضائها في هذا الاجتماع المهم سوى دليل على امكانية التقدم، بعد ان وقعنا قبل ايام قليلة اتفاق إطار التعاون مع منظمة الأمم المتحدة لدعم التنمية المستدامة، واقرّينا ولأول مرة في تاريخ الدولة اللبنانية استراتيجية وطنية شاملة للتحول الرقمي".

اضاف: "ان كل انجازٍ مما سبق مهم جداً، ونحن فخورون جداً بالجهود التي بذلت وتُبذل، لكننا نعرف ايضاً أنها غير كافية...".

رياشي: وكانت الوزيرة رياشي تحدثت في بداية اللقاء فقالت: "اجتماعنا اليوم، برعاية رئيس مجلس الوزراء، هو الأول من نوعه، فهو من ناحية أولى يجمع رؤساء الأجهزة الرقابية برئيس واعضاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وكافة المدراء العامين في الوزارات والإدارات العامة، ومن ناحية ثانية يطرح موضوعا أعتبره، وكلي ثقة انكم تعتبرونه كذلك ايضاً، أولوية وطنية بكل ما للكلمة من معنى، وهو مكافحة الفساد البنيوي الذي ضرب ويضرب اسس هيكل الدولة".

وقالت: "سأكتفي بأن اعرض على النقاش تصوّرنا في وزارة الدولة لشؤون التنمية الادارية لمكافحة الفساد من داخل الادارات العامة، وذلك بصفتي نائبة رئيس اللجنة الوزارية ورئيسة اللجنة الفنية المكلفة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، والتي يصادف بعد أيام قليلة (12 أيار) ذكرى مرور سنتين على إقرارها في مجلس الوزراء، بعد ان اطلقتها حكومة الرئيس ميقاتي في العام ٢٠١١. هذه الاستراتيجية، التي تحوز على دعم المجتمع المدني اللبناني اضافةً الى دعم المجتمع الدولي، هي خارطة طريق إصلاحية بالغة الاهمية في مسيرة نهوض لبنان، وتطبيقها يشكل الخطوة الاولى الالزامية في مسيرة النهوض."

واشارت الى ان الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد تشكل خارطة طريق وطنية وعملانية مفصلة للفترة الممتدة بين عامي ٢٠٢٠-٢٠٢٥. وهي الاستراتيجية الأولى من نوعها التي تعبر عن إرادة سياسية غير مسبوقة ورغبة مجتمعية ملحة لحماية اقتصاد لبنان وأمنه واستقراره من خطر الفساد وتشكل أداة عملية لدعم كافة الجهود المبذولة في هذا المجال، إضافة إلى أنها تتواءم مع التزامات لبنان الدولية في إطار تنفيذ "اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد" والخطط الإصلاحية، الامر الذي من شأنه أن يعزز ثقة ودعم المواطن والمجتمع الدولي بلبنان.

وقالت: "ان الارادة السياسية الحازمة والعازمة على اجتثاث الفساد وتطبيق الاستراتيجية الوطنية لمكافحته والوقاية منه موجودة وبقوّة لدى اصحاب المسؤولية الكبرى. بالتالي، تسعى الحكومة وتعمل ومنذ تشكيلها على ضمان تنفيذ كافة القوانين الاصلاحية، والتي تشكل دعائم استراتيجية مكافحة الفساد، والذي يؤدي تطبيقها الى سد الثغرة بين ارادة وقف الفساد والوقاية منه، والعمل الميداني لذلك. ومن هذا المنطلق، اتى تعيين الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد كخطوة تطبيقية اولى للإستراتيجية على طريق الالف ميل. من هذا المنطلق أيضاً تتابع اللجنة الوزارية لمكافحة الفساد واللجنة الفنية المعاونة لها عملية تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، لمواءمة نص الإستراتيجية مع متطلبات الحياة العملية، تأكيداً للتنفيذ السلس لمندرجاتها كافة.ان هذه الاستراتيجية واضحة ومتاحة للجميع، وانا متأكدة من إطِّلاعكم جميعاً على مندرجاتها، لكن تطبيق وتنسيق خطواتها التنفيذية يحتاج الى تضافر جهود الجميع، والى عمل دؤوب من قبل جميع اصحاب الارادة والمصلحة والقدرة على المبادرة، للمساهمة والمشاركة الفاعلة في قيادة سفينة التغيير، وتأمين وصول الادارة العامة الى بر الامان الذي نبتغيه جميعاً."

وتوجهت الى المدراء العامين بالقول: "هنا يأتي الدور الريادي الذي يمكن، لا بل يجب ان تقوموا به، تأميناً لحسن تنفيذ الاستراتيجية وحسن سير العمل المؤسساتي في الادارات التي ترأسون وتطبيقاً للقسم الذي اقسمتموه امام الله والوطن. الفساد ايها السادة المدراء ليس وجهة نظر، ومكافحته لا يمكن ان تكون وجهة نظر أيضا. كما لا يمكن ان تكون عرضة للتوظيف السياسي. الفساد هو خلل بنيوي أصاب لبنان في عمقه، أصابه في موارده وفي حياة بناته وأبنائه، أصابه في دوره الإقليمي، وأصابه في مناعته الداخلية، فحالنا اليوم، وإن تعددت مسبباتها، هي في أساسها، نتيجة حتمية لتفشي الفساد وانتشا ره. لذلك، فجهودكم لمكافحته لا تحتمل أي تلكؤ وتباطؤ، فمستقبل بلادنا وأولادنا يتوقف على مدى التزامكم والتزامنا جميعا بالتعالي عن المصالح الخاصة والمصالح الفئوية من أجل تحقيق المصلحة العامة المتمثلة بالوقاية من الفساد ومكافحته".

وقالت: "ان الموقع الوظيفي لكم كمدراء عامين على رأس الهرم الاداري بعد الوزراء، (علماً ان معدل اعمار الحكومات عادة ما يكون حوالي السنة والنصف (وزارتنا اقلّ بكتير) حيث يتغير الوزير بينما يؤمن المدراء العامون استدامة العمل بالمشاريع والبرامج، ويحفظون الذاكرة المؤسساتية)، يحتم عليكم الانخراط الفعال في جميع المشاريع ذات البعد الوطني المتعلقة بالادارة العامة وذلك لضمان وجود روادٍ للتغيير، ولمأسسة كافة المشاريع الاصلاحية، خاصة المتعلقة منها بمكافحة الفساد. فالمدراء العامون ليسوا جهة متلقية لبرامج مكافحة الفساد، بل هم كانوا جهة اساسية ومحركة في صياغة الاستراتيجية الوطنية، وهم اليوم ركن اساسي في تنفيذها".

واعلنت "ان قيادة التغيير باتجاه ادارة شفافة ومكافِحة للفساد هي مهمة اساسية من مهامكم كمدراء عامين، وذلك نظراً للدور القيادي التوجيهي لكم، بالتالي فإن مسؤولية توعية الموظفين على الابتعاد عن الفساد، ومراقبة هذا الموضوع واتخاذ الخطوات والاجراءات المناسبة لمنعه وللحرص على المحاسبة عليه اذا وقع تقع عليكم بشكل اساسي، الامر الذي يحتم ان يتمكنّ كل مدير عام من كافة تقنيات مكافحة الفساد، وهذا سبب اجتماعنا اليوم، خاصةً وان مخرجات الاستراتيجية احدثت وتحدث وظائف متعددة في الادارة العامة مثل "موظفي المعلومات" وغيرهم ويقع تعزيز تموضع ودور هؤلاء الموظفين ضمن زملائهم الاخرين على عاتق المدير العام. فأنتم جنود الادارة المجهولون المعلومون، وانتم نظام الدعم الاساسي لها وقلبها النابض. فكيف لجسم الادارة العامة ان يتعافى دون دمٍ جديد يضخه هذا القلب، فيحيي باقي الاعضاء ويساهم في مكافحة الآفات التي تنهش هذا الجسد، فلنعمل معاً، بجهد فردي كلّ منكم في ادارته، وتشاركي من خلال المشاركة الفاعلة في اجتماعات كاجتماعنا اليوم، لتطبيق استراتيجية مكافحة الفساد، ولتنفيذ كل ما ترونه ونراه مناسباً، لاستنهاض ادارتنا العامة من كبوتها، وللوصول بلبنان الى الدولة الحديثة العادلة التي تحلمون... ونحلم... ونعمل لها جميعاً".
اخترنا لكم
إجراءات لمواجهة "جدري القرود".. الأبيض: لبنان "لغاية اللحظة" بمنأى عن الإصابة بالفيروس
المزيد
اليكم مقررات الجلسة الأخيرة للحكومة!
المزيد
يا رايحْ... كَتِّرْ "العجايب"!
المزيد
فراس حمدان وجه جنوبي ثائر قادم من آلام الناس، ليدخل البرلمان
المزيد
اخر الاخبار
ديبلوماسيون فرنسيون: فرصة صندوق النقد قد تنعدم اذا ما لمس الصندوق تلكؤاً
المزيد
سعيد: تمسكت بالإنتخابات لانها استحقاق دستوري ولم أكذب على أحد
المزيد
إجراءات لمواجهة "جدري القرود".. الأبيض: لبنان "لغاية اللحظة" بمنأى عن الإصابة بالفيروس
المزيد
الرئيس برّي ردا على عزمه العزوف عن الترشح لرئاسة المجلس النيابي: "دا بُعدهم"...
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
خطر اندلاع جائحة جديدة في العالم؟!
المزيد
أيها الأهل انتبهوا... هذه الأعراض قد تكشف عن إصابة الطفل بضعف النظر
المزيد
رياض سلامة: مستعد للمثول أمام الادعاء السويسري وجها لوجه
المزيد
حركة دبلوماسية في "الخارجية".. كولارد يتفقد غرفة العمليات ويلتقي بوحبيب
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام
وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا
صباح اللقلق الأبيض
محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم
معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف
تقرير: حرارة الأرض قد ترتفع 1.5 درجة خلال الأعوام المقبلة