Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بسبب العاصفة ... هذا ما قرره وزير التربية بشأن المدارس والمؤسسات التربوية - كم بلغ دولار السّوق السّوداء مساء اليوم؟ - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 26/01/2022 - الصحة العالمية تحذّر.. متحور جديد أكثر عدوى من أوميكرون - أيها اللبنانيون إستعدوا.. زيادة الحدّ الأدنى لبدل المعاينات الطبية - الحواط: تكريس الأعراف المخالفة للدستور يقوّض أسس دولة المؤسسات - الكويت… إعادة فتح التأشيرات للبنانيين قريبًا!؟ - الخازن: "عَبّو جيابهم على ضهر كرامة شعب" - السنيورة دعا للتجاوب مع المبادرة الكويتية والعربية وتصويب المسارات الاصلاحية والسياسية: فرصة حقيقية ورغبة عربية ودولية في مساعدة لبنان - تمديد مفاعيل التعميم 161.. - أوكرانيا: القوات الروسية المحتشدة على الحدود غير كافية لشن هجوم واسع - استئناف المفاوضات الحدودية مع لبنان الأسبوع المقبل - عون استقبل المنسقة الخاصة للامم المتحدة ورحب بالمبادرة الكويتية: ندين أي اعتداء تتعرض له "اليونيفيل" وجاهزون لمعاودة التفاوض لترسيم الحدود البحرية - الأرصاد الجوية تنفي... لا عاصفة خلال ساعتين - ازمة الرغيف فُرجت...المطاحن تعاود إنتاجها - جعجع مثمّنا المبادرة الخليجية: أحذر من عدم التقاط رئيس الجمهورية والحكومة هذه الفرصة - توقيع اتفاق استجرار الطاقة من الأردن عبر سوريا - ارتفاع بسعر صرف الدولار في السوق السوداء ظهر اليوم - المنخفض الجوي.. صقيع وثلوج، وهذه تفاصيل الايام القادمة! - هكذا علقت زوجة الحريري على قراره الأخير

أحدث الأخبار

- قوى الامن توقف قتلة الضبع بإشارة من المدعي العام البيئي - في حدث نادر... أنثى فيل تضع توأماً في كينيا (صور) - وزير البيئة: تعيين هيئة مكافحة الفساد جزء من مسار التعافي - لجنة كفرحزير البيئية تحذر حكومة ميقاتي من الوقوع في فخ شركات الترابة القاتلة! - توقيف صائد الغزلان في الجنوب - بعد عقود من الأبحاث... بصل "بلا دموع" يُباع في بريطانيا - تعرّفوا إلى "جوناثان" ... أقدم حيوان زاحف في العالم - خوفاً من انتشار إنفلونزا الطيور... إعدام 26 بجعة تابعة للملكة إليزابيث - بالفيديو.. ولادة عجل بثلاث عيون وأربع فتحات أنف واصطفاف الأهالي لـ"عبادته" في الهند ! - في السعودية...أول فندق 5 نجوم للإبل في العالم (فيديو) - السعودية: العاشر من شهر شباط يوماً للنمر العربي! - علماء يكتشفون "بخار ماء" على كوكب "سوبر نبتون" - غاز شرق المتوسط..كسلاح سياسي أميركي - التشريعات البيئية: ضوابط في تكامل المنظور الاقتصادي البيئي - الحاج حسن: تعاون دولي لتمكين الفلاحين - وزير البيئة من بعلبك: لتأسيس إدارة مستدامة ومتكاملة لملف النفايات - في مشهدٍ نادرٍ ... رصد حيوان المنك "شبه المنقرض" يفترس ثعباناً ضخماً (فيديو) - علماء مناخ: ربع سكان العالم تعرضوا لدرجات حرارة قياسية في 2021 - بالفيديو: بعدما التهم 25 خروفا.. الإمساك بنمر نادر في منطقة جبلية بكردستان العراق - لبنان يقرّر إلغاء رخصة الاستيراد المسبقة للمنتجات الزراعية الأردنية

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
شيخ العقل: بديل الاعتدال تسلط وتطرف وانعزال
المزيد
تخريب آليتين وسرقة أغراض.. إعتداء جديد على "اليونيفيل" جنوب لبنان
المزيد
هيفاء وهبي تغزو الإنترنت بحضورها الآسر في حفل المكسيك
المزيد
احباط تهريب شحنة "كبتاغون" مخبأة في الشاي متوجهة نحو الخليج مولوي: جاهزون كي لا يكون لبنان مصدرا للشر ومنطلقا لتهريب السموم
المزيد
ازمة الرغيف فُرجت...المطاحن تعاود إنتاجها
المزيد
متفرقات

لبنان يحاول التوفيق بين أزمته الاقتصادية ومواجهة «كورونا»

2021 كانون الأول 02 متفرقات الشرق الأوسط

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


كتبت "الشرق الاوسط" تقول: بعكس كثير من البلدان التي بدأت تتخذ إجراءات صارمة للتعامل مع متحور « كورونا » الجديد (أوميكرون)، من خلال إقفال حدودها كما تدرس إمكانية فرض منع للتجول خلال الاعياد المقبلة أو حتى فرض إقفال عام، يحاول لبنان المأزوم على الأصعدة كافة، خصوصاً مالياً واقتصادياً أن يوائم ما بين أزمته الاقتصادية والأزمة الصحية التي تعاني منها كل دول العالم المتمثلة بفيروس «كورونا».


فرغم ارتفاع الإصابات اليومية في الآونة الأخيرة، قررت الحكومة اللبنانية تشديد الإجراءات المتخذة خلال شهر الاعياد الحالي، للحؤول دون ارتفاع إضافي بعدد الإصابات، من دون أن تفرض تدابير صارمة، كما فعلت في العامين الماضيين في عيدي الميلاد ورأس السنة، بعد تحذيرات كثيرة تلقتها من أن فرض إقفال المؤسسات التجارية، خصوصاً المطاعم والفنادق والملاهي التي تنتظر هذا الشهر لتعوض بعض خساراتها المتراكمة منذ عامين، سيكون بمثابة الضربة القاضية لما تبقى من مؤسسات تصارع للبقاء.


وكان الأمين العام للهيئات الاقتصادية نقولا شماس أعلن، في سبتمبر (أيلول) الماضي، أن «60 في المائة من المؤسسات والمحال التجارية أقفلت في لبنان منذ عام 2019»، مرجحاً: «إذا استمر الوضع على ما هو عليه، ولم تقم الحكومة بالإصلاحات المنشودة، أن تفوق النسبة 70 في المائة حتى آخر السنة». ومع تعثر عمل مجلس الوزراء وتعليق جلساته نتيجة الأزمة السياسية - القضائية التي ترزح تحتها البلاد، وارتفاع سعر صرف الدولار بشكل غير مسبوق، خلال الأسبوعين الماضيين، إضافة للأزمة المستجدة مع دول الخليج، يتوقع اقتصاديون أن تتجه عشرات المؤسسات للإقفال، نهاية العام الحالي، بعدما كانت تحاول الصمود منذ عام 2019، معوّلة على حلول سريعة تتخذها الحكومة فيتم لجم الارتفاع الجنوني بسعر صرف الدولار، وضخ بعض الدولارات في الاقتصاد اللبناني للنهوض من جديد.


ويشدد رئيس الهيئات الاقتصادية الوزير السابق محمد شقير على أن الاقتصاد في لبنان «لم يعد يحتمل أن يُرشَق بوردة؛ فكيف الحال فرض إقفال عام بسبب متحور (كورونا) الجديد»، معتبراً أنه «لطالما شكل شهر ديسمبر (كانون الأول) 30 في المائة من الناتج المحلي»، مضيفاً: «وان كنا لا نتوقع أن تكون النسبة كما كانت عليه قبل الأزمة، فإننا نعول على حركة، خاصة أن الكثير من اللبنانيين المغتربين يُفترض أن يقضوا عطلة العيد في بلدهم». ويشير شقير في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إلى أن «مقاطعة السياح الخليجيين للبنان خلال فترة العيد أمر مفروغ منه، طالما لم يتم السير بتسوية تعيد العلاقات مع دول الخليج إلى ما كانت عليه»، معتبراً أنه «لو كان الوزير جورج قرداحي يمتلك ذرة ضمير وطني لكان تقدم باستقالته منذ اليوم الأول للأزمة»، مضيفاً: «كثيرون لا يدركون حجم الضرر الذي تسببه الأزمة مع المملكة، وهو ضرر لا شك لا يقتصر على خسائر الاستيراد والتصدير بل يطال بشكل أساسي صناعة الخدمات».


من جهتها، ترى الباحثة في الشأنين الاقتصادي والمالي والأستاذة الجامعية الدكتورة ليال منصور أن «بعض المسؤولين الذين يدفعون باتجاه الإقفال العام خلال فترة الأعياد يعتقدون أنه سيكون أقل تكلفة على الدولة، من حيث بدل النقل كما أنه قد يلجم التضخم ويبطئ وتيرة ارتفاع سعر الصرف، خاصة أن هناك ترقباً لمزيد من الارتفاع في الشهر الأخير من العام»، لافتة إلى أن «الإقفال العام أو أي إجراءات صارمة خلال هذا الشهر سيكون لها تداعيات سلبية على الاقتصاد، خصوصاً على التجار، لكن مفعولها لن يكون مدمراً على باقي اللبنانيين الذين يتكل قسم كبير منهم على التحويلات الخارجية». وتضيف: «نحن نتكل في فترة الأعياد على مجيء المغتربين للإنفاق داخل لبنان، لأن اقتصار مساهمتهم على التحويلات لن يكون كافياً، لأن أهاليهم لا يصرفون كامل ما يصل إليهم، إنما يفضلون صرف قسم من التحويلات». وتشدد منصور في تصريح لـ«الشرق الأوسط» على وجوب «حل الأزمة مع دول الخليج نظراً لتداعياتها الكبيرة على الاقتصاد اللبناني، التي لا تقتصر على التصدير، إنما بشكل أساسي على عامل الثقة التي تمنحنا إياه العلاقة مع السعودية ودول الخليج، الذي يسهل الحصول على ثقة عالمية».
اخترنا لكم
جعجع مثمّنا المبادرة الخليجية: أحذر من عدم التقاط رئيس الجمهورية والحكومة هذه الفرصة
المزيد
احباط تهريب شحنة "كبتاغون" مخبأة في الشاي متوجهة نحو الخليج مولوي: جاهزون كي لا يكون لبنان مصدرا للشر ومنطلقا لتهريب السموم
المزيد
"قالها ومشى"...!
المزيد
متى سيعود الحريري عن تعليق عمله السياسي؟ وما هو الخيار المتاح؟
المزيد
اخر الاخبار
بسبب العاصفة ... هذا ما قرره وزير التربية بشأن المدارس والمؤسسات التربوية
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 26/01/2022
المزيد
كم بلغ دولار السّوق السّوداء مساء اليوم؟
المزيد
الصحة العالمية تحذّر.. متحور جديد أكثر عدوى من أوميكرون
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
"أوميكرون" يشلّ العالم.. أرقام قياسية وإلغاء للرحلات الجوية
المزيد
كنعان: أدعو الحكومة الى تصحيح الخلل في الموازنة
المزيد
اللقاء التشاوري: لتمارس حكومة تصريف الاعمال صلاحياتها كسلطة اجرائية في ظروف طارئة وليقر مجلس النواب قوانين تخفف وجع الناس
المزيد
"صخرة دفاع" إيطاليا: الإنجليز شباب ونحن عجزة لكننا لا نخافهم
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
قوى الامن توقف قتلة الضبع بإشارة من المدعي العام البيئي
وزير البيئة: تعيين هيئة مكافحة الفساد جزء من مسار التعافي
توقيف صائد الغزلان في الجنوب
في حدث نادر... أنثى فيل تضع توأماً في كينيا (صور)
لجنة كفرحزير البيئية تحذر حكومة ميقاتي من الوقوع في فخ شركات الترابة القاتلة!
بعد عقود من الأبحاث... بصل "بلا دموع" يُباع في بريطانيا