Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بسبب العاصفة ... هذا ما قرره وزير التربية بشأن المدارس والمؤسسات التربوية - كم بلغ دولار السّوق السّوداء مساء اليوم؟ - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 26/01/2022 - الصحة العالمية تحذّر.. متحور جديد أكثر عدوى من أوميكرون - أيها اللبنانيون إستعدوا.. زيادة الحدّ الأدنى لبدل المعاينات الطبية - الحواط: تكريس الأعراف المخالفة للدستور يقوّض أسس دولة المؤسسات - الكويت… إعادة فتح التأشيرات للبنانيين قريبًا!؟ - الخازن: "عَبّو جيابهم على ضهر كرامة شعب" - السنيورة دعا للتجاوب مع المبادرة الكويتية والعربية وتصويب المسارات الاصلاحية والسياسية: فرصة حقيقية ورغبة عربية ودولية في مساعدة لبنان - تمديد مفاعيل التعميم 161.. - أوكرانيا: القوات الروسية المحتشدة على الحدود غير كافية لشن هجوم واسع - استئناف المفاوضات الحدودية مع لبنان الأسبوع المقبل - عون استقبل المنسقة الخاصة للامم المتحدة ورحب بالمبادرة الكويتية: ندين أي اعتداء تتعرض له "اليونيفيل" وجاهزون لمعاودة التفاوض لترسيم الحدود البحرية - الأرصاد الجوية تنفي... لا عاصفة خلال ساعتين - ازمة الرغيف فُرجت...المطاحن تعاود إنتاجها - جعجع مثمّنا المبادرة الخليجية: أحذر من عدم التقاط رئيس الجمهورية والحكومة هذه الفرصة - توقيع اتفاق استجرار الطاقة من الأردن عبر سوريا - ارتفاع بسعر صرف الدولار في السوق السوداء ظهر اليوم - المنخفض الجوي.. صقيع وثلوج، وهذه تفاصيل الايام القادمة! - هكذا علقت زوجة الحريري على قراره الأخير

أحدث الأخبار

- قوى الامن توقف قتلة الضبع بإشارة من المدعي العام البيئي - في حدث نادر... أنثى فيل تضع توأماً في كينيا (صور) - وزير البيئة: تعيين هيئة مكافحة الفساد جزء من مسار التعافي - لجنة كفرحزير البيئية تحذر حكومة ميقاتي من الوقوع في فخ شركات الترابة القاتلة! - توقيف صائد الغزلان في الجنوب - بعد عقود من الأبحاث... بصل "بلا دموع" يُباع في بريطانيا - تعرّفوا إلى "جوناثان" ... أقدم حيوان زاحف في العالم - خوفاً من انتشار إنفلونزا الطيور... إعدام 26 بجعة تابعة للملكة إليزابيث - بالفيديو.. ولادة عجل بثلاث عيون وأربع فتحات أنف واصطفاف الأهالي لـ"عبادته" في الهند ! - في السعودية...أول فندق 5 نجوم للإبل في العالم (فيديو) - السعودية: العاشر من شهر شباط يوماً للنمر العربي! - علماء يكتشفون "بخار ماء" على كوكب "سوبر نبتون" - غاز شرق المتوسط..كسلاح سياسي أميركي - التشريعات البيئية: ضوابط في تكامل المنظور الاقتصادي البيئي - الحاج حسن: تعاون دولي لتمكين الفلاحين - وزير البيئة من بعلبك: لتأسيس إدارة مستدامة ومتكاملة لملف النفايات - في مشهدٍ نادرٍ ... رصد حيوان المنك "شبه المنقرض" يفترس ثعباناً ضخماً (فيديو) - علماء مناخ: ربع سكان العالم تعرضوا لدرجات حرارة قياسية في 2021 - بالفيديو: بعدما التهم 25 خروفا.. الإمساك بنمر نادر في منطقة جبلية بكردستان العراق - لبنان يقرّر إلغاء رخصة الاستيراد المسبقة للمنتجات الزراعية الأردنية

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
متى سيعود الحريري عن تعليق عمله السياسي؟ وما هو الخيار المتاح؟
المزيد
بعد تغريدة لاذعة لباسيل.. كيف ردّت "القوات"؟
المزيد
كيف أقفل دولار السّوق السّوداء اليوم؟
المزيد
شيخ العقل: بديل الاعتدال تسلط وتطرف وانعزال
المزيد
تخريب آليتين وسرقة أغراض.. إعتداء جديد على "اليونيفيل" جنوب لبنان
المزيد
متفرقات

لبنان في الأمتار الأخيرة.. قبل توقف الاقتصاد

2021 كانون الأول 01 متفرقات الانباء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


رأى الخبير الاقتصادي جاسم عجاقة أن لبنان يعاني أزمة اقتصادية ومالية حادة تتطلب اجراءات سريعة للحؤول دون السقوط المريع، مؤكدا ان هناك خسائر تتكبدها الدولة ومصرف لبنان والمصارف والمواطن جراء الجمود الذي يصيب عمل الحكومة، والمسؤولية هنا تقع على القوى السياسية التي تتشكل منها هذه الحكومة، وأكد أنه لا أحد يأخذ المبادرة باتجاه انقاذ ما يمكن انقاذه، ويبدو أن هذا القرار له أبعاد خارجية، معتبرا أنه كلما تأخرنا في الاصلاحات التي يطلبها صندوق النقد الدولي أضحت عملية النهوض بالمالية العامة مكلفة أكثر وتأخذ وقتا أطول.

وأشار عجاقة في تصريح لـ «الأنباء» الكويتية، الى أن لبنان بات في الأمتار الأخيرة قبل توقف الماكينة الاقتصادية والعملية هنا ليست كبسة زر نشغله لتعمل ساعة نشاء، لافتا الى العديد من الشركات والمصانع توقفت عن العمل وتوجهت نحو الخارج وكان آخرها مصانع الذهب الذي يعتبر لبنان مصنعا له من الدرجة الأولى. معتبرا أن المواطن اللبناني سلبت ابسط حقوقه من كهرباء ومياه ومواصلات وطرقات وهو اليوم يدفع الأثمان الباهظة مع خسارة مدخراته في المصارف ومع تآكل قدرته الشرائية مع كل ارتفاع في سعر صرف الدولار الذي يسجل قفزات غير مسبوقة مقابل انهيار العملة الوطنية.

ورأى عجاقة ان مصداقية المصارف تصاب يوما بعد يوم فهي لديها استحقاقات داخلية على صعيد التزاماتها تجاه المودعين وخارجية تجاه المقرضين، وبالتالي فان الحلول السريعة هي الوحيدة التي تساهم في الحد من اهدار الوقت القاتل الذي تحرق فيه الأموال من الجميع باستثناء قلة قليلة من المستفيدين الذين نراهم على أرقام توزيع الثروات التي انتقل منها ثمانية آلاف من الطبقة الوسطى الى الطبقة الغنية منذ بدء الأزمة الى اليوم على حساب الطبقة المتوسطة التي اضمحلت إلى حدود الـ 20% وطبقة فقيرة فاقت نسبتها الـ 72% بحسب تقرير الإسكوا، مما يعني أن الثروات تتركز في مكان معين في نظام يسمح لأكبر عملية احتكار تتغذى من الفساد، وعلى رأسها المافيات التي تتحكم بمصير الشعب اللبناني واستفادت من الدعم الذي قدمه مصرف لبنان وتستفيد من التطبيقات التي تعطي أسعار الدولار في السوق السوداء.

وأشار عجاقة الى أن الاسباب الحقيقية للقفزات القياسية لسعر صرف الدولار هو نتيجة مضاربات وتلاعب بالسعر من خلال تطبيقات تقدم أسعار بشكل مدروس لتحقيق أرباح معينة ولخدمة أجندات سياسية، معتبرا أن سعر صرف الدولار المتصاعد لا يعكس الواقع الاقتصادي الحقيقي وهو يتعلق بشق منه بعملية الاحتكار وتحقيق الأرباح والشق الآخر سياسي.

ورأى عجاقة أن المطالبة بوقف التطبيقات هي مسؤولية الحكومة التي عليها طلب المساعدة من الخارج فإذا لم يلب الخارج تكون الأيادي خارجية، اما الاحتمال الثاني فإن هناك عصابة محلية تسيطر على القرار، لافتا الى تجربة نيجيريا التي تعد من أكبر اقتصادات افريقيا والتي تعرضت لأزمة في العام 2014 وتفشت فيها كما في لبنان هذه التطبيقات وكان أشهرها أبوكي-أف-أكس وقد ألحق ضررا بالاقتصاد وعندها طلبت الدولة النيجيرية المساعدة من السلطات البريطانية وجرى تعطيلها.

وأكد عجاقة أن هذه التطبيقات تسرق أموال المواطن وهو في منزله حيث انه كلما ارتفع الدولار الف ليرة ترتفع الأسعار مئات الألوف التي تسلب من جيوب المواطن من غير وجه حق، لافتا الى أن المادة 319 من قانون العقوبات تقول بوضوح ان كل تشهير أو مضاربة على العملة الوطنية هو أمر مخالف للقانون وتجري محاكمة المتسببين بذلك.

وأكد عجاقة أن القرار الدولي واضح أنه لا أموال للبنان باستثناء المساعدات الانسانية الا في اطار برنامج مع صندوق النقد الدولي الذي هو في وضعنا الحالي المتردي اقتصاديا وماليا بات يشكل الممر الالزامي لتوفير المداخيل من الخارج لأن نظامنا يحتاج الى دولارات لوقف عملية امتصاص هذه العملة، مشيرا الى ان هذا الأمر يفرض جملة اصلاحات التي منها الكابيتال كونترول، فاذا جرى أن قدم صندوق النقد الدولي أموالا للبنان أو غيره فهم يريدون ضمانات لعدم خروج هذه الأموال الى الخارج.
اخترنا لكم
جعجع مثمّنا المبادرة الخليجية: أحذر من عدم التقاط رئيس الجمهورية والحكومة هذه الفرصة
المزيد
احباط تهريب شحنة "كبتاغون" مخبأة في الشاي متوجهة نحو الخليج مولوي: جاهزون كي لا يكون لبنان مصدرا للشر ومنطلقا لتهريب السموم
المزيد
"قالها ومشى"...!
المزيد
متى سيعود الحريري عن تعليق عمله السياسي؟ وما هو الخيار المتاح؟
المزيد
اخر الاخبار
بسبب العاصفة ... هذا ما قرره وزير التربية بشأن المدارس والمؤسسات التربوية
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 26/01/2022
المزيد
كم بلغ دولار السّوق السّوداء مساء اليوم؟
المزيد
الصحة العالمية تحذّر.. متحور جديد أكثر عدوى من أوميكرون
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
لقاء الجمهورية: لتعزيز القدرات السيادية للجيش وحصر السلاح بيده وحده
المزيد
مطهرات ومعقمات للعائلات المحتاجة تقدمة حركة شباب الشرق وجمعية WAM
المزيد
عبدالله: لامسنا الخط الأحمر دعوا القرار لوزارة الصحة
المزيد
لقاء نعمه والهيئات الاقتصادية ناقش أوضاع القطاع: تأكيد على الوقوف صفا واحدا للدفاع عن هوية لبنان الاقتصادية ونظامه الليبرالي الحر
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
قوى الامن توقف قتلة الضبع بإشارة من المدعي العام البيئي
وزير البيئة: تعيين هيئة مكافحة الفساد جزء من مسار التعافي
توقيف صائد الغزلان في الجنوب
في حدث نادر... أنثى فيل تضع توأماً في كينيا (صور)
لجنة كفرحزير البيئية تحذر حكومة ميقاتي من الوقوع في فخ شركات الترابة القاتلة!
بعد عقود من الأبحاث... بصل "بلا دموع" يُباع في بريطانيا