Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بالصورة...هذا ما سيحدث الاثنين! - السعودية: خطوة أستراليا ضد حزب الله تعزز الأمن والسلم - سلامة: شروط ستعيد قيمة الليرة الى "توازن منطقي" - جنبلاط: لا نستطيع الخروج من تحالف طبيعي وموضوعي وتاريخي مع المستقبل - سفيرة ايطاليا تطلق "بيت الزعتر والخزامى" في محمية أزر الشوف - "العمل جار على عقد جلسة في أسرع وقت"... بوشكيان: سيتم إقفال كل معمل غير مرخص - 3 قتلى و120 معتقلا.. "احتجاجات المياه" تتفاقم بإيران - جعجع للفائزين في الانتخابات الطالبية في "اللويزة": "كلكن يعني كلكن طلعتو قدون كلن" - المجموعات السيادية لإيران: لن تغيّروا هوية لبنان - تعيين لبنانيين في منصبين رفيعين - انخفاض بسعر صرف الدولار.. كم بلغ؟ - التيار الوطني الحر: الاتهيار المالي الحاصل هو نتيجة طبيعية للسياسات المالية التي نفذها حاكم مصرف لبنان - الابيض عن المتحور الجديد: لا رحلات مباشرة بين لبنان وجنوب إفريقيا - قاسم: يرفضون المقاومة تماهيًا مع المطبِّعين ولكن... - جنبلاط: تسليم البلد للمحور السوري الايراني غلطة فادحة - الحقيقة الصادمة: المازوت من القصير ولا وجود لمازوت إيراني في لبنان..! - النائب جنبلاط: لإجراءات استثنائية توقف الأزمات وتلجم انهيار العملة - علوش: المركب اللبناني أصبح غارقاً بنسبة 90 في المئة - أرسلان: من ذهب بعيداً عن سوريا سيعود إليها والموقف الإيراني من لبنان موقف إيجابي - سعيد: مش هينة تكون ضدّ حزب الله في هذه الايام!

أحدث الأخبار

- سفيرة ايطاليا تطلق "بيت الزعتر والخزامى" في محمية أزر الشوف - "جريمة" بحقّ "طائر برّي"! - اكتشاف أول بؤرة لإنفلونزا الطيور في فرنسا - فيديو لا يصدق.. أسماك قرش تهاجم قرشا وحيدا وتلتهم نصفه - درب عكار: نجاح إكثار أكثر من ألف شجرة غبيراء SORBUS TORMINALIS - سفيرة بريطانيا لقمة العمل المناخي بعد زيارة للبنان: البلد يحتاج الى اصلاحات عاجلة ولتكن إعادة البناء الأكثر خضرة في صميم أي خطة مستدامة - وزير البيئة يعاين وضع مطمر الناعمة ويغرّد عن تنفيس آبار الغازات - إجتماع تنسيقي ضم وزير الزراعة إلى وزير البيئة - المرتضى عرض لموضوع قلعة كيفون مع رئيس بلديتها ومدير جمعية حماية الطبيعة - ناقوس خطر للعالم.. تحديد موعد "الذوبان الكبير" - كيف كان مناخ الشرق الأوسط خلال "العصر الجليدي"؟ - ياسين: العمل مستمر لايجاد حلول مستدامة للنفايات الصلبة - قطة تركية بأربع آذان تحقق نجومية عبر الإنترنت (صور) - تضمّ أكثر من 350 ألف عازف... فنزويلا تدخل موسوعة غينيس لأكبر أوركسترا في العالم! - يبلغ طولها 80 متراً...تدشين أول سفينة شحن كهربائية ذاتية التوجيه في العالم - في حملة لمكافحة التلوث... الهند تغلق موقتا 5 محطات طاقة تعمل بالفحم - "عمال نظافة"... مدينة تركية توظف الحمير لتنظيف شوارعها الضيّقة - العثور على أسنان قرش "الميغالودون" المنقرض في صحراء تشيلي... صور - وزير المالية الفرنسي يعلن عن مشروعات لـ"الطاقة المتجددة" مع الإمارات - قطع أشجار أرز دهرية في محمية كرم شباط - القبيات

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
الحقيقة الصادمة: المازوت من القصير ولا وجود لمازوت إيراني في لبنان..!
المزيد
مصرف لبنان يحمّل «غوغل» و«فيسبوك» مسؤولية تطبيقات الدولار مستويات قياسية جديدة لانهيار الليرة
المزيد
باسيل: لن نبقى ساكتين امام التعطيل... وانصح ميقاتي بالدعوة لجلسة والمعترضين بالحضور
المزيد
لبنانُ يتراجعُ في كلِّ شيءٍ... الانهيارُ العلميُّ على الطريقِ!
المزيد
انخفاض بسعر صرف الدولار.. كم بلغ؟
المزيد
محليات

انتشار الجيش لا يبدد قلق سكان الطيونة… ومخاوف من جولات جديدة

2021 تشرين الأول 16 محليات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

غضب وحسرة وهواجس الماضي تتملك القاطنين

#الثائر


كتبت صحيفة "الشرق الاوسط" تقول: لم تبدد الجهود لإزالة آثار الاشتباكات المسلحة في منطقة الطيونة أول من أمس، القلق الماثل في نفوس السكان الذين يحارون في توصيف ما يشعرون به. "نحن غاضبون… قلقون… لم يعد منزلنا آمناً"، تقول سهام التي غادرت منزلها أول من أمس حين بدأت الاشتباكات، قبل أن تعود أمس لتتفقده.

وسهام واحدة من عشرات عادوا لتفقد منازلهم، بعد أن باتوا ليلتهم خارج المنطقة. "في هذا الزاروب احتمى بعض المسلحين، قبل أن يشرعوا في إطلاق الرصاص إلى المبنى الأبيض" على الضفة المقابلة من الشارع، حسبما يقول علي، مشيراً بإصبعه إلى المبنى الواقع على مدخل عين الرمانة. بات المبنى سمة للاشتباكات، فقد تركزت شاشات التلفزة لساعتين عليه، تنقل وقائع تطاير الرصاص لدى اصطدامها بجدرانه.

بات بعض الجدران مثل الغربال. اخترقها الرصاص من كل جانب. سقط زجاج المباني، وتخلعت أبواب أحد المنازل لدى انفجار قذيفة "آر بي جي" على الشرفة الخارجية. المحال التجارية هنا ليست أفضل حالاً؛ تساقط زجاجها، وشُرعت أبوابها على مسافة 400 متر في الشارع الممتد من عين الرمانة إلى تحويطة فرن الشباك. قساوة المشهد لا تضاهيها إلا حسرة السكان. "كان يمكن أن يسقط الكثير من الضحايا"، يقول أحدهم، و"نحمد الله أنها انتهت على خير".

حركة خجولة في الشارع تنمّ عن قلق لا يلغيه انتشار الجيش اللبناني على طول الشارعين المتقابلين بين عين الرمانة التي تسكنها أغلبية مسيحية، والشياح الذي تسكنه أغلبية شيعية. ينأى السكان بنفسهم عن تصوير وقائع ما جرى. "نحن ندفع الثمن"، تقول سهام لـ"الشرق الأوسط"، لافتة إلى أنها نقلت أطفالها منذ أمس إلى بيت شقيقها في بيروت، "ويترددون في العودة إلى المنزل اليوم، خوفاً من تكرار ما حدث".

وتحولت مستديرة الطيّونة أول من أمس (الخميس)، على بُعد عشرات الأمتار من قصر العدل، حيث مكتب المحقق العدلي طارق بيطار المكلف التحقيق في انفجار المرفأ، إلى ساحة حرب شهدت إطلاق رصاص كثيف وقذائف ثقيلة وانتشار قناصة على أسطح أبنية، رغم وجود وحدات الجيش وتنفيذها انتشاراً سريعاً في المنطقة، التي تعد من خطوط التماس السابقة خلال الحرب الأهلية.

وأسفرت الاشتباكات التي لم تتضح ملابساتها حتى الآن عن مقتل سبعة أشخاص، بينهم شاب توفي أمس (الجمعة)، متأثراً بإصابته، حسب وزارة الصحة اللبنانية. وبين القتلى أيضاً امرأة، لديها خمسة أبناء وبنات، أُصيبت بطلق ناري في رأسها خلال وجودها في منزلها. وأُصيب كذلك 32 شخصاً آخر بجروح.

الألم هنا يعبّر عنه المدنيون الذين يتخوفون من إحياء الماضي. في شارع المطحنة في عين الرمانة، يؤكد جو: "إننا خاسرون بكل الأحوال". يستذكر طفولته بين الملاجئ، ويرفض أن يختبر أطفاله الشعور نفسه… يضيف: "اختبرنا ويلات الحرب. كانت تجربة قاسية. بالأمس (الأول) عشنا التجربة نفسها. كنا نخاف أن تتساقط القذائف علينا، ولم يترك أزيز الرصاص فرصة لنشعر بأمان". برأيه، "ما جرى خطأ ارتكبه السياسيون، ويدفع ثمنه الناس. نحن إخوة، نعيش هنا منذ سنوات، ولولا السياسة، لما أُطلقت النار علينا هنا، ولما تبادلنا إطلاق النار حتى سقط الضحايا والجرحى".

تتكرر الانتقادات للسياسيين على ألسنة الناس. أحمد الموسوي الذي احترق متجره الكائن على مدخل عين الرمانة، يرثي حال البلاد، ويرثي حال اللبنانيين في هذه البلاد. ومثله، تقول مها التي غادرت منزلها لحظة إطلاق النار وانتظرت تحت مدرسة أطفالها في منطقة الغبيري، لتحملهم إلى دار أقاربها في عمق الضاحية. "كان يمكن أن أكون أنا مريم"، في إشارة إلى مريم فرحات التي قُتلت برصاصة في منزلها، تاركة خلفها خمسة أطفال، وشُيعت أمس…

كل أهوال الحرب، استعادها سكان المنطقتين يوم الخميس. هرعت جومانا زباني (45 عاماً) إلى الشارع لتأتي بطفلتيها (8 و6 سنوات) من المدرسة. وتقول: "الطلقات كانت قريبة جداً، اختبأنا خلف السيارات وفي مداخل الأبنية حتى وصلنا إلى المنزل". وتضيف: "حين وصلنا إلى المنزل، قالت لي ابنتي: ماما، قلتِ لي إن ذلك لن يحدث مجدداً" إذ إن ابنتها تلقت لعام كامل علاجاً نفسياً بعد صدمة انفجار مرفأ بيروت. وتابعت جومانا: "هذا أيضاً ما كان يحصل أسبوعياً خلال 15 عاماً في الحرب الأهلية".

وأمس، مع تشييع أحد القتلى في مقبرة روضة الشهيدين، انطلقت رشقات غزيرة من الرصاص، دفعت السكان للسؤال عن مصدره، وما إذا كانت الاشتباكات تجددت. الجميع مرعوب من جولة أخرى. "ما حدث لا يبشر بالخير"، يقول السبعيني ميشال أبو فيصل المقيم في المنطقة منذ سنوات. "هكذا كانت تندلع الاشتباكات وتهدأ وتتجدد مرة أخرى"، مطالباً الجيش بحضور مكثف في المنطقة "كي يزيد اطمئناننا". وينتشر الجيش في المنطقة منذ انتهاء الاشتباكات.
اخترنا لكم
جعجع للفائزين في الانتخابات الطالبية في "اللويزة": "كلكن يعني كلكن طلعتو قدون كلن"
المزيد
إنتبهوا من الخطر القادم!
المزيد
الحقيقة الصادمة: المازوت من القصير ولا وجود لمازوت إيراني في لبنان..!
المزيد
لبنانُ يتراجعُ في كلِّ شيءٍ... الانهيارُ العلميُّ على الطريقِ!
المزيد
اخر الاخبار
بالصورة...هذا ما سيحدث الاثنين!
المزيد
سلامة: شروط ستعيد قيمة الليرة الى "توازن منطقي"
المزيد
السعودية: خطوة أستراليا ضد حزب الله تعزز الأمن والسلم
المزيد
جنبلاط: لا نستطيع الخروج من تحالف طبيعي وموضوعي وتاريخي مع المستقبل
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
عن المفاوضات النووية ومستقبل المنطقة
المزيد
شريم: كرة النار ستحرقنا جميعًا... نملك فرصة إصلاح حقيقية لا يجب تفويتها
المزيد
عكر شكرت لقيادتي الجيش واليونيفل جهودهما لاطلاق الراعي حسن زهرة
المزيد
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 03-12-2020
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
سفيرة ايطاليا تطلق "بيت الزعتر والخزامى" في محمية أزر الشوف
اكتشاف أول بؤرة لإنفلونزا الطيور في فرنسا
درب عكار: نجاح إكثار أكثر من ألف شجرة غبيراء SORBUS TORMINALIS
"جريمة" بحقّ "طائر برّي"!
فيديو لا يصدق.. أسماك قرش تهاجم قرشا وحيدا وتلتهم نصفه
سفيرة بريطانيا لقمة العمل المناخي بعد زيارة للبنان: البلد يحتاج الى اصلاحات عاجلة ولتكن إعادة البناء الأكثر خضرة في صميم أي خطة مستدامة