Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- توفّي زوجان من ميشيغان بفارق دقيقة واحدة جرّاء إصابتهما بفيروس كورونا، علماً بأنّ كلَيهما ملقّحان بالكامل! - السيد: "حدا بيشتري العرباية قبل ما يأمّن الحصان؟!" - ماكرون: اليونان ستشتري 3 فرقاطات فرنسية في إطار تحالف دفاعي جديد - الحل موجود للتعميم ١٥١ لو كانت نية سلامة سليمة - دموع وانهيار دنيا سمير غانم في المهرجان القومي للمسرح - سلام تابع مع وزير البيئة عمل لجنة معالجة أضرار الاهراءات وتسلم من جمعية شركات التأمين مذكرة بوضع القطاع - الراعي ترأس اجتماعا للمدارس الكاثوليكية كميل شمعون: أطلعناه على تفاصيل مشروع الجبهة السيادية لإنقاذ لبنان قبيل إطلاقها - التيار المستقل دعا الى إشراك المغتربين من حيث هم في عملية الانتخاب - نصار استقبل السفير الإسباني ومعلوف وأبو حيدر والتقى وزير البيئة وجال في مركز تدريب الميدل إيست برفقة الحوت - شيخ العقل استقبل وزير التربية وشخصيات الحلبي: هدفنا تأمين سنة جامعية ودراسية آمنة - الجميل استقبل فرونتسكا: القضاء يتعرض للاعتداء ولا يمكن ان نسكت وندعم تحرك الاهالي في تحركهم - تيمور جنبلاط عرض مع الامين العام لاتحاد الغرف العربية وحنفي وعربيد فرص استنهاض الاقتصاد اللبناني - العبيدي: لا صحة لما يشاع عن أزمة غاز ومطالبنا قيد الدرس والاضراب خيار اذا رفضت - المخابرات السودانية: مقتل 5 من عناصرنا خلال دهم خلية تنظيم الدولة الاسلامية وتوقيف 11 ارهابيا - لبنان القوي: لتحديد أولويات الحكومة بما يتناسب مع أولويات الناس ورفض أي محاولة لإجهاض التحقيق في جريمة المرفأ - باسيل التقى المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان: لضرورة أن يستكمل القضاء العدلي التحقيق في إنفجار المرفأ - رئيس الجمهورية دعا إلى اجتماع للمجلس الأعلى للدفاع بعد ظهر غد على أن تليه جلسة لمجلس الوزراء - تعميم من بو حبيب الى البعثات الدبلوماسية في الخارج...هذا ما جاء فيه - ادكار طرابلسي : أطالب بدرس اقتراحي عن التعليم من بعد - كم بلغ حجم التداول على منصة "Sayrafa" اليوم؟

أحدث الأخبار

- الحاج حسن ترأس اجتماعا لتطوير قطاع الصيد البحري واستقبل مجلس مصنعي الحليب ونقابات مربي المواشي وبحث مع الموسوي وشري شؤونا انمائية - كلبة تدخل موسوعة غينيس بفضل طول أذنيها - الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يطلق نشاطات مشروع الصحراء الذكية - حريق بين مزرعة الشوف وغريفة والطوافات تتدخل لتطويق النيران - وزير البيئة عرض مع مويرو التعاون مع UNDP - بلدية كفرحزير: مجهولون قطعوا عددا كبيرا من الأشجار في خراج البلدة وما حصل جريمة بيئية - داريا -الضنية تزيل عن نفسها لقب مقبرة الطيور وتفتتح مركز birdwatching بحضور منظمة CABS وممثل عن اللواء عثمان - الجمعية اللبنانية للحياة البرية: انقاذ 3 طيور رخمة مصرية مهددة بالانقراض من حديقة حيوانات في لبنان - فتاة معلقة فوق تماسيح "متعطشة للدماء".. مشهد أطاح بالملايين.. فيديو - كيف يمكن أن يساهم العمل من المنزل في إنقاذ كوكب الأرض - جمعية حماية الطبيعة في لبنان: تنبيه من خبير نسور في إستونيا بعد توقف طائر لقلق أسود عن ارسال بيانات قرب كفرسلوان - سمكة صغيرة تحت مجهر العلماء تكشف عن نوع جديد "بلا غطاء رأس"... صور وفيديو - مجلة تكشف عن مخلوقات "من عالم آخر" تخالف الأدبيات العلمية... صور وفيديو - مشهد غريب رصده فلكيون قبل 900 عام واختفى... اكتشف لغزه اليوم... صور وفيديو - بالفيديو.. "هامور" عملاق يلتهم "وحش البحار المرعب" - حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو - المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين - جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى)

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
الحل موجود للتعميم ١٥١ لو كانت نية سلامة سليمة
المزيد
العبيدي: لا صحة لما يشاع عن أزمة غاز ومطالبنا قيد الدرس والاضراب خيار اذا رفضت
المزيد
لبنان القوي: لتحديد أولويات الحكومة بما يتناسب مع أولويات الناس ورفض أي محاولة لإجهاض التحقيق في جريمة المرفأ
المزيد
ادكار طرابلسي : أطالب بدرس اقتراحي عن التعليم من بعد
المزيد
دولةَ الميقاتي ... بدأ الجَدُّ فكيفَ ستواجِهُ؟
المزيد
متفرقات

بيان وزاري "مقتضب ومكثف" لحكومة ميقاتي... ولا تغيير في "بند المقاومة" 40 % من عهد عون "تصريف أعمال"

2021 أيلول 14 متفرقات

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


كتبت صحيفة "الشرق الأوسط" تقول: بدأت لجنة البيان الوزاري في لبنان عملها أمس (الاثنين) إثر اختيار أعضائها في جلسة الحكومة الأولى، وسط توقعات بأن تكون مهمتها سريعة في مختلف القضايا التي بات هناك شبه إجماع عليها، بما في ذلك البند المتعلق بسلاح " حزب الله " أو "المقاومة والصراع مع إسرائيل" الذي سبق أن شكل خلافاً في حكومات سابقة.
وفي هذا الإطار، قالت مصادر مطلعة على اجتماعات اللجنة لـ"الشرق الأوسط" إن البند المتعلق ببيان المقاومة سيبقى كما هو، مشيرة إلى أن هناك مسودة جاهزة للبيان الوزاري كان قد أعدها فريق عمل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، ويتم البحث بها والعمل عليها للخروج بصيغة نهائية في أقرب وقت، على أن يكون البرنامج مكثفاً مقتضباً يركز على القضايا الأساسية الإصلاحية التي يحتاج إليها لبنان وشعبه.


وكان بند المقاومة الذي اعتمد في عام 2005 قد استُبدلت به ثلاثية "الجيش والشعب والمقاومة" في حكومات الأعوام (2008 و2009 و2011)، ومن ثم اتُّفق في حكومات (2014 و2016 و2019 و2020) على اعتماد الصيغة التالية: "التأكيد على الحق للمواطنين اللبنانيين في المقاومة للاحتلال الإسرائيلي، ورد اعتداءاته، واسترجاع الأراضي المحتلة".


وأمس، رأس ميقاتي في السراي الحكومية الاجتماع الأول للجنة الوزارية المكلفة صياغة البيان الوزاري، في حضور أعضاء اللجنة. وقد تقرر عقد الاجتماع الثاني قبل ظهر اليوم. وبعد انتهاء جلسة أمس، توقع وزير الإعلام جورج قرداحي "الانتهاء من صياغة البيان الوزاري الثلاثاء (اليوم)"، مضيفاً: "ناقشنا اليوم المسودة كاملة، ووضعنا بعض الملاحظات".


وبدوره، عد وزير العمل، مصطفى بيرم، أن "مسودة البيان الوزاري جيدة، وسنأتي بلغة جديدة لمخاطبة الناس لأن الأساس هو وجع الناس". ومن جهته، قال وزير الزراعة، عباس الحاج حسن، إن "البيان الوزاري يحاكي أوجاع الناس، وموضوع الكهرباء، والدعم، وكل ما طالب به الناس في الشارع".


أما وزير الطاقة، وليد فياض، فأكد: "سأبذل قصارى جهدي في وزارة الطاقة من أجل تحسين وضع الكهرباء والمحروقات، وموضوع رفع الدعم يحتاج إلى البحث على مستوى عالٍ، وهو مرتبط بسياسة كبرى، وبالإمكانات التي لدينا. وإذا حصل، فعلينا حفظ حقوق المواطنين غير القادرين".


وفي حين أن التحدي الأساس للحكومة هو تطبيق "البنود الوعود"، تحدث رئيس الجمهورية، ميشال عون، في جلسة الحكومة الأولى أمس، عن البنود العريضة أو الأفكار الأساسية التي يفترض أن يتضمنها برنامجها، والتي تتركز على إنقاذ لبنان من أزماته، وإجراء الانتخابات النيابية العام المقبل، فيما اختصر البنود الأخرى بما سماها "الثوابت الوطنية".


وبينما يفترض أن تنال الحكومة ثقة البرلمان اللبناني بناء على برنامجها الوزاري في جلسة يحدد موعدها لاحقاً، قالت مصادر رئاسة الجمهورية لـ"الشرق الأوسط" إن ما قاله الرئيس هو خطوات عريضة تشكل مساراً للقضايا التي يحتاج إليها لبنان، وقد بدأ العمل على جزء منها، على أمل إنجازها بشكل كامل.


وعن إمكانية التنفيذ خلال الأشهر المقبلة من عمر الحكومة والعهد، تقول المصادر: "إذا تبنت الحكومة هذه الأفكار، فلا شك أنها كلها قابلة للتحقيق، وفق مسارات متعددة بين قصيرة المدى ومتوسطة المدى وبعيدة المدى، إضافة إلى أنها تتطلب أيضاً التعاون مع البرلمان الذي عليه الموافقة على بعضها".


وكان عون قد تحدث عن أمثلة عن القضايا التي ستعمل عليها الحكومة، وهي خطة التعافي التي أقرتها الحكومة السابقة، وما ورد من إصلاحات في المبادرة الفرنسية، إضافة إلى إجراء الانتخابات النيابية في مواعيدها التي حددت في 8 مايو (أيار) 2022. كما استكمال التحقيقات الجارية في انفجار مرفأ بيروت، إضافة إلى المضي في خطة مكافحة الفساد، لا سيما مباشرة العمل بالتدقيق الجنائي، وتأمين المستلزمات الأساسية للمواطنين، وإطلاق العام الدراسي بأسرع وقت ممكن.


وفي الوضع المالي الاقتصادي، لفت عون إلى العمل على وضع خطة لإعادة هيكلة القطاع المصرفي، وتحديث وتنفيذ خطة تعافي لإنقاذ البلد من الأزمة المالية، واستكمال التفاوض مع صندوق النقد الدولي، إضافة إلى متابعة تنفيذ خطة البطاقة التمويلية، والسعي لتأمين الأموال اللازمة لضمان استمراريتها، وإقرار وتنفيذ الخطة الاقتصادية التي أعدها المكتب العالمي الاستشاري ماكينزي لتحفيز القطاعات الإنتاجية. كذلك تنفيذ مقررات مؤتمر "سيدر"، بما فيها المشاريع الواردة في البرنامج الاستثماري، واستكمال وتنفيذ خطة لمعالجة النفايات الصلبة، وتنفيذ خطة للكهرباء.


وفي قضية النازحين السورين، طلب عون من الحكومة أن تدرج عودتهم في بيانها الوزاري.


ومن جهة أخرى، وزعت الدولية للمعلومات تقريراً حمل عنوان "الوضع الحكومي في عهد الرئيس عون"، أشارت فيه إلى أنه منذ انتخاب ميشال عون رئيساً، في 31 أكتوبر (تشرين الأول) 2016، شهد عهده حتى اليوم (تاريخ تشكيل الحكومة الحالية) تشكيل 4 حكومات، وحالتي اعتذار عن التشكيل، و696 يوماً من الفراغ الحكومي وتصريف الأعمال، ما يشكل نسبة 40 في المائة من أيام عهد الرئيس عون حتى تاريخ تشكيل حكومة ميقاتي الجديدة، علماً بأن حكومة الرئيس حسان دياب استمرت 366 يوماً في تصريف الأعمال، وهي الفترة الأطول في تاريخ الحكومات حتى اليوم.

اخترنا لكم
الحل موجود للتعميم ١٥١ لو كانت نية سلامة سليمة
المزيد
دولةَ الميقاتي ... بدأ الجَدُّ فكيفَ ستواجِهُ؟
المزيد
لبنان القوي: لتحديد أولويات الحكومة بما يتناسب مع أولويات الناس ورفض أي محاولة لإجهاض التحقيق في جريمة المرفأ
المزيد
خوري استقبل عوائل ضحايا وشهداء المرفأ: لترك القضية لمسارها القانوني ولي ملء الثقة بالقضاة المولجين متابعة الملف
المزيد
اخر الاخبار
توفّي زوجان من ميشيغان بفارق دقيقة واحدة جرّاء إصابتهما بفيروس كورونا، علماً بأنّ كلَيهما ملقّحان بالكامل!
المزيد
ماكرون: اليونان ستشتري 3 فرقاطات فرنسية في إطار تحالف دفاعي جديد
المزيد
السيد: "حدا بيشتري العرباية قبل ما يأمّن الحصان؟!"
المزيد
الحل موجود للتعميم ١٥١ لو كانت نية سلامة سليمة
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
حسن فضل الله: إخفاء المعطيات الحقيقية عن نيترات البقاع يطرح علامات استفهام حول الخلفيات
المزيد
السلطةُ المتحكِّمةُ قضتْ على آخرِ معالمِ الحضارةِ!
المزيد
جمهوريةُ البطاقاتِ!
المزيد
رئاسة الجمهورية تنفي الخبر الكاذب عن حجز طائرة للمشاركة في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
الحاج حسن ترأس اجتماعا لتطوير قطاع الصيد البحري واستقبل مجلس مصنعي الحليب ونقابات مربي المواشي وبحث مع الموسوي وشري شؤونا انمائية
الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يطلق نشاطات مشروع الصحراء الذكية
وزير البيئة عرض مع مويرو التعاون مع UNDP
كلبة تدخل موسوعة غينيس بفضل طول أذنيها
حريق بين مزرعة الشوف وغريفة والطوافات تتدخل لتطويق النيران
بلدية كفرحزير: مجهولون قطعوا عددا كبيرا من الأشجار في خراج البلدة وما حصل جريمة بيئية