Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ميقاتي: شحنات الوقود الإيرانية انتهاك لسيادة لبنان - ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي - واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله" - ضاهر: ‏اصبح واضحا من البيان الوزاري أن تحرير الأسعار صار شاملا - لبنانُ الرسالةِ... ممنوعُ اللبن! - ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟ - الخازن: مطلوب من وزير الاقتصاد التحرّك بمؤازرة كل أجهزة الدولة لضبط الاسعار - ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم - وزارة الطاقة أعلنت عن تفريغ أول شحنة غاز اويل: 15 الف طن في دير عمار و16 الفا في الزهراني و 60 الفا من الفيول والغاز أويل شهريا ولعام لكهرباء لبنان - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - غيبريسوس التقى وزير الصحة العامة وزار مستشفى الحريري: ملتزمون بالوقوف إلى جانب لبنان - البنك الدولي يكشف مؤامرة تلاعب وتزوير البيانات لصالح إحدى القوى العظمى - الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا - الإمارات تستثمر 10 مليارات جنيه إسترليني في بريطانيا - صندوق النقد دعا المجتمع الدولي الى التحرك لمنع وقوع أزمة انسانية في أفغانستان - اللواء السيد :"ليش؟!" - امطار وسيول اجتاحت العديد من المناطق الجبلية في عكار - مقتل 16 جنديا نيجيريا في كمين نسب إلى جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية ولاية غرب إفريقيا - سويف استقبل ريما فرنجية: الانتصارعلى الأزمة الحالية يبدأ بالتكاتف والتعاضد - مكتب دياب نفى الخبر عن طلب عائلته من فوج الاطفاء تزويدها بالمياه

أحدث الأخبار

- حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو - المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين - جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى) - اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟ - أهمية المشاركة في المؤتمر الدولي لحماية الطبيعة والإنضمام إلى الإتحاد الدولي لصون الطبيعة IUCN - وزير البيئة: هدف الحكومة النجاح في إطفاء الحرائق المشتعلة في ملفات الدعم والانفتاح على المجتمع الدولي - غانم رئيسًا للّجنة الوطنية اللبنانية للإتحاد الدولي لصون الطبيعة - إدارة محمية إهدن أنجزت تصميم وتوزيع وتركيب اللافتات في المحمية - الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، بمنح شهادة إعتراف لبرنامج "هدد" السعودي - الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي تفوز للمرة الثانية على التوالي بمنصب المستشار الإقليمي لغرب آسيا في انتخابات الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة - الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يمنح سرحال العضوية الفخرية - رزان المبارك أول رئيسة من غرب آسيا تقود أقدم وأكبر شبكة بيئية عالمية في تاريخها الممتد على مدى 72 عامًا - لقاء بعنوان: التعاون لحلول التكيف القائمة على الطبيعة لأحواض البحيرات، الأنهار والمياه الجوفية - بالفيديو صاعقة برق تحبس الأنفاس.. 12 ضربة في ثوان معدودة! - الامم المتحدة تحذر من التلوث البلاستيكي وتهديده للانواع المهاجرة في آسيا والمحيط الهادئ - باستخدام مسحة لقياس البكتيريا... تحديد الأمهات المعرضات لخطر الولادة المبكرة بعد 10 أسابيع فقط من الحمل بات ممكناً! - غانم زار الاْردن والتقى الوزير مصاروة وبحثا التعاون البيئي - نفوق عدد كبير من الاسماك عند مجرى النهر البارد وتحذير من الاقتراب او الاستخدام

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟
المزيد
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم
المزيد
الخازن: مطلوب من وزير الاقتصاد التحرّك بمؤازرة كل أجهزة الدولة لضبط الاسعار
المزيد
وزارة الطاقة أعلنت عن تفريغ أول شحنة غاز اويل: 15 الف طن في دير عمار و16 الفا في الزهراني و 60 الفا من الفيول والغاز أويل شهريا ولعام لكهرباء لبنان
المزيد
لبنان

المشنوق: مع رفع الحصانة من أعلى الهرم إلى أسفله لماذا استثناني البيطار من حقي بالإدلاء بإفادتي؟

2021 تموز 23 لبنان

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


أعلن النائب نهاد المشنوق ، خلال مؤتمر صحافي عقده في مجلس النواب مساء اليوم، أن "المستند الوحيد الذي تلقاه حول وجود نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت كان في 22 أيار من العام 2014 ويتحدث عن عبور باخرة ترانزيت تحمل عدة أطنان من نيترات الأمونيوم متجهة من جورجيا إلى الموزمبيق، وعن أحوال البحارة الأوكرانيين والبحار الروسي ولم يتحدث عن تفريغ حمولتها الخطِرة في المرفأ اللبناني إطلاقا. وطوال 5 سنوات لم يردني لا ورقة ولا وشوشة ولا تقرير ولا إشارة إلى أي شيء يحدث في المرفأ بشأن هذه المواد أو هذه الباخرة".

وقال: "أنا منذ الآن مستعد في أي لحظة يستدعيني فيها القاضي فادي البيطار للاستماع إلى إفادتي، ومن ثم يقرر ما يريد كوني الوحيد المُستثنى من الاستماع مسبقا. بصراحة أنا لا أجد عدلا ولا منطقا ولا قانونا في عدم الاستماع إلى إفادة متهم بتهمة فظيعة من هذا النوع، بدون الاستماع إلى إفادته، في وقت استمعتَ إلى إفادات كل المعنيين بهذه القضية. هذا على الرغم من أنني حاولتُ التواصل معه عبر أصدقاء مشتركين، لأطلب الإدلاء بإفادتي، لكنه لم يتجاوب ".

واعتبر أن "هناك قرارا بمعاقبة النظام السياسي بدلا من معاقبة الذي اشترى الباخرة وملكها لشخص لا يملكها، وأرسلها وتركها بدون مال وترك البحارة بدون طعام، وبعدها تم نقلها إلى العنبر رقم 12، وبعد العنبر لا نعرف إلى أين ذهبت".

وكشف أنه "سيُقال قريبا إن بقية الكمية التي لم تنفجر ما تزال موجودة، على عكس الشائع". متسائلا: "ما هو الاتهام الذي يدفع القاضي إلى اتهامي وحدي بشبهة جدية والمادة 183 تتحدث عن القصد الاحتمالي بالقتل. كيف يمكن أن يكون هناك قصدا احتماليا قبل ست سنوات ببضاعة تمر ترانزيت؟".

وكشف المشنوق أن "هناك آراء قضائية موجودة وجدية في هيئة القضايا صدرت في وقت من الأوقات، وستسمعون بها قريبا تنفي الخطر من وجود هذه المواد على المرفأ، ولن أُسمي بالأسماء حتى تسمعوا بأسمائهم في ما بعد".

وتابع: "هذه الصور التي يتم تعليقها في العواصم في الخارج، لماذا فقط صور النواب ولا يوجد صور للقضاة ولا للعسكريين ولا للمسؤولين الموجودين على الأرض والذين اتخذوا قرارات؟ في حين هناك وزراء ما عندهم خبر بالموضوع أصلا غير بعد الإنفجار، وأنا واحد منهم؟".

وعن رفع الحصانات، سأل المشنوق: "لماذا هناك محكمة خاصة للقضاة يحول إليها القضاة المتهمون، وهناك اعتراض على محكمة الوزراء السابقين أمام المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء؟ لا أفهم صراحة هذه الازدواجية. والمجلس الأعلى فيه سبعة قضاة من أعلى المناصب في وزارة العدل، ومنهم رئيس مجلس القضاء الأعلى، لا أعتقد ان هناك من يدعي انه يملك كفاءة أو معرفة أو دقة أكثر من هؤلاء القضاة الموجودين في المجلس الأعلى".

وتابع: "في كل الأحوال إذا كانوا يريدون رفع الحصانة لا مانع، فلنعدل الدستور، أين المشكلة؟ لكن حينها يتم تعديله من أعلى الهرم إلى آخر موظف في الدولة، ولا يُخصص أشخاص بالحصانة دون غيرهم، خصوصا من اعترفوا أنهم عرفوا بدقة ما هو موجود وخطر وتلقوا تقارير قبل 34 يوما تفيد بأن هذه المواد معرضة للانفجار، وليس تقارير بأن هذه المواد موجودة على الباخرة وذاهبة إلى الموزمبيق، هناك فرق كبير بين الحالتين".

وأكد أن "الباخرة افتُعِل مرورها في لبنان لتحميل معدات عليها أُنزِلَت عن سطحها بعد تضرره من تحميل معدات كانت تستعمل في مسح جيولوجي بالبترون بطلب من وزارة الطاقة، ولا علم لي بأن النيترات نزلت على الأراضي اللبنانية حين أُعيد تنزيل المعدات ومعها النيترات".

وقال: "بما أن المحقق العدلي يحتكم إلى الرأي العام، فمن حقي الاحتكام إلى الرأي العام بالادعاء الذي تقدم به".

وكرر المشنوق ما قاله سابقا: "أنا مستعدٌ للإدلاء بإفادتي في أي لحظة يستدعيني فيها القاضي بيطار".

وأكد أن "مرفأ بيروت الأمرة الأمنية فيه للجيش اللبناني، والأمن العام مهمته مراقبة حركة الأفراد دخولا وخروجا وتسجيلهم. وأذكر أنه خلال فترة وجودي في وزارة الداخلية طالبنا باستحداث نقطة لشعبة المعلومات في المرفأ ورُفض الأمر رفضا قاطعا في ذلك الحين".

وسأل: "لماذا لم يستدعِ القاضي أحدا من وزراء العدل علما أن النيترات أُفرِغت بموجب أمر قضائي ومراسلات قضائية؟، وكيف يتهمني بـ"القصد الاحتمالي بالقتل" قبل 6 سنوات من حصولالجريمة، وعبر بضائع كل ما أعرفه وما وصلني عنها أنها كانت عدة أطنان، وليست 2755 طننا، وعلى متن باخرة ترانزيت؟".

وسأل أيضا: "لماذا لم يتم استدعاء وزراء الدفاع ووزراء العدل للإدلاء بشهادتهم في هذا الموضوع، الأمر الذي اقترحه القاضي فادي صوان في ذلك الحين، وهذه مراسلات قضائية كانت تمر عبر الجمارك ووزارة المالية، وتذهب من المالية إلى وزير العدل ومنه الى هيئة القضايا للسؤال عن هذا الموضوع؟ لا يوجد أي جواب، لا جواب عند أحد لماذا لم يتم استدعاء كل هؤلاء". وأجاب: "اتهام القصد الاحتمالي يجب أن يُوجه لمن أمر بتفريغ النيترات في المرفأ وليس إلى وزير الداخلية الذي لا صلاحية له في هذا الشأن".

وأوضح المشنوق "سؤال القاضي: لماذا لم أجمع مجلس الأمن المركزي: فلماذا أجمعه؟ هل لأقول لهم إن هناك باخرة محجوز عليها قضائيا وعليها بضاعة متوجهة إلى موزامبيق؟". وأضاف: "هذه مسؤولية الجمارك وليست مسؤولية وزارة الداخلية، وإذا تم إنزال أي بضاعة فيجب أن يكون هذا الأمر قانونيا، وهناك أوراق ومانيفست وأذونات، فلماذا علي أن أسأل عنها كوزير للداخلية؟".


وتابع: "الظلم أقسى من الموت، لأن الموت يحصل مرة، الله يرحم من يموت، والذين لا يستأهلوا أبدا الموت، لكن الظلم كل يوم، تسمع به، وكل يوم تتألم منه، وكل يوم تشعر به أنتَ وأهلكَ وعائلتكَ ومن حولكَ، فإذا كانت المسألة سياسية فلنطرحها في السياسة، أما إذا كانت المسألة تتعلق بالقانون وبالنظام وبالدستور فلنتبع القانون والنظام والدستور، ونذهب إلى المجلس الأعلى ونُحاكم هناك بصفتنا الوزارية".

وطالب مجددا ب"تحقيق دولي في جريمة 4 آب، لأن التحقيق الدولي هو الوحيد الذي يعطي نتيجة جدية ويوصل الحق إلى أهله ويعيد الروح إلى أهل كل شهيد، وهو السبيل لنعرف من هو مرتكب هذه الجريمة".

واضاف: "بعد الاستماع إلى إفادتي وإذا تم هذا الأمر ولم يقتنع المحقق العدلي، فلا مانع لدي بأن أرفع حصانتي، لكن هذا القرار يتخذه مجلس النواب بموافقة الثلثين ولستُ أنا من يقرر". وأكمل: "إذا كان لا بد من رفع الحصانات، فليُعدل الدستور ومن ثم تُرفَع الحصانة من أعلى الهرم إلى أسفله، وليس على أشخاص دون غيرهم".

وتابع: "لا يوجد قانون فوق الدستور، الذي يقول إنه تُرفع الحصانة ويُحاكَم الوزراء في المجلس الأعلى لمحاكمة الوزراء والرؤساء، لأن الادعاء تم بسبب مهامهم الوزارية وليس بصفتهم نوابا".

وذكر بأنه كان "من المطالبين بربط استقالة جميع نواب بيروت بالمطالبة بتحقيق دولي في قضية المرفأ لإعادة الحق لأهله".

وختم المشنوق معزيا "أهالي الضحايا. وجعي وجعهم، وأنا قلبي معهم وروحي معهم، أنا ابن هذه المدينة، هي تسكنني ولست أنا من يسكنها، أنا شهدتُ على إعمارها حجرا حجرا، وأنا كان يمكن أن أكون واحدا من هؤلاء الضحايا. أنا كنتُ في مكتبي وكان ورائي حائط مثل هذا من الزجاج وقع بكامله علي، والله ستر، وأيضا في البيت كانت الأضرار كبيرة، واليوم أتحدث كإنسان وكمسؤول وكبيروتي وكمظلوم أيضا، ومظلوم كل يوم لأن هذا الوجع الذي أشعر به بالناس|، خصوصا بأهالي الضحايا، يجعلني أشعر أكثر معهم وأتضامن أكثر معهم، وأقول لهم إن هذه قضية حق يجب أن يتابعوها، لكن في الطريق التي توصل إلى نتيجة وهي طريق التحقيق الدولي".
اخترنا لكم
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم
المزيد
لبنانُ الرسالةِ... ممنوعُ اللبن!
المزيد
الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا
المزيد
اخر الاخبار
ميقاتي: شحنات الوقود الإيرانية انتهاك لسيادة لبنان
المزيد
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي
المزيد
ضاهر: ‏اصبح واضحا من البيان الوزاري أن تحرير الأسعار صار شاملا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
"ملكة الفواكه"... الوحيدة التي تحتوي على فيتامينات "سي" و"ج" و"أ" و"ب6"
المزيد
هيئة قضاء بعبدا في التيار لبيار بو عاصي: اذا ابتليتم بال م عاصي فاستتروا!
المزيد
وزارة التربية: إلغاء الشهادة المتوسطة لهذه السنة واقتراح إلغائها نهائيا للسنوات المقبلة
المزيد
وهاب: "والرزقة عا الله"
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو
وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة
جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى)
المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية
مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين
اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟