Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- زلزال بقوة 6,1 درجة في المحيط الهادئ - سيناريو كارثي بانتظارنا.. لبنان لا يستطيع مواجهة موجة أخرى من كورونا! - القومي: لا علاقة لنا بإشكال البحصة والمرحلة تتطلب التضامن - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت 24/7/2021 - زهران: ميقاتي الإثنين رئيسا مكلفا أما التأليف فرهن التفاوض - مجلس رجال الاعمال اللبناني العراقي يوضح - ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات في مقاطعة هينان الصينية إلى 58 - الإصابات إلى المزيد من الارتفاع ... هذا ما سجله عداد كورونا - بيان هامّ لوزارة التربية بشأن الامتحانات الرسمية... ماذا جاء فيه؟ - تقرير: واشنطن تحقق في مزاعم تمويل قطر للحرس الثوري الإيراني - الشرطة الفرنسية تستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين - كميل شمعون للنواب: وجع الناس أهم من كبريائكم - غجر عاد من العراق بعد توقيعه اتفاقية لاستيراد مليون طن من النفط - باسيل استقبل وفدا من مجلس الشيوخ الفرنسي وسفير قطر مودعا: لحكومة قادرة على تنفيذ الاصلاحات وتوحي بالثقة محليا ودوليا - الراعي استقبل وفدا من مجلس الشيوخ الفرنسي وسفير قطر لافارد: اللبنانيون هم أصحاب الحل بالدرجة الأولى - كيف اقفل دولار السوق السوداء اليوم ؟ - عبدالله: لرفع الدعم ووقف مهزلة التهريب - أبو الحسن: برنامج الإصلاح هو الأهم - الادعاء على الوزراء بجناية «القصد الاحتمالي بالقتل» وعقوبتها الإعدام. فماذا يقول القانون ؟؟؟ - تذكَّروني... سَتُدَقُّ الاجراسُ للحاكمِ بعدَ "ابتلاعِ" آخرِ دولارٍ!

أحدث الأخبار

- التغير المناخي.. اللوم على الرجال أكثر من النساء - الحليب الحيواني أم النباتي... أيهما أكثر فائدة - آلاف قناديل البحر تغزو بحر آزوف... فيديو - علماء يرصدون بدء تكوين ثلاثة توابع حول كوكب جديد - علماء يدعون اكتشاف عالم مواز لكوننا في القطب الجنوبي يقلب كل شيء كالمرآة - أزمة المياه في إيران تتصاعد.. وهتافات ضد خامنئي - مقاطع فيديو مروعة.. إجلاء 200 ألف شخص من "المدينة الغارقة" - حتى الدببة في لبنان لم تسلم من سوء الأوضاع الاقتصادية - ثاني أكسيد الكربون في 2023.. تحذير مخيف من "وكالة الطاقة" - فيديو إطلاق آلاف الأسماك من طائرة و"كأنها تنفجر حقا" يشعل الإنترنت! - فيضانات كارثية تقتل نحو 50 شخصا وتدمر المنازل في أوروبا... فيديو وصور - ولاية أميركية تسجل أعلى درجة حرارة على الكوكب - القرنبيط ذو "الفركتلات" يقدم حقنة "سرية" تقي من أمراض خطيرة - المعدن الذي سيطيل عمر البطاريات ويُحدث ثورةً في صناعة الكهرباء.. الغرافين: أقوى من الفولاذ بـ 200 مرة! - علماء يكتشفون "خزانا" لفيروس كورونا في جسم الإنسان... سبب العدوى السريعة - 7 فوائد "غريبة" لقشور البطيخ تجعلك تلتهمها من الخارج إلى الداخل - في كهف بإسبانيا.. اكتشاف رسوم مدهشة عمرها 7500 عام - حب الله في مؤتمر يونيدو للطاقة في فيينا: نعمل على الاسراع في اعتماد الطاقة المستدامة - سوزان هاني تُوَائِمُ بين الطبيعة والإنسان - فيديو.. الآلاف يخرقون إجراءات كورونا لرؤية "البقرة المعجزة"

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
غجر عاد من العراق بعد توقيعه اتفاقية لاستيراد مليون طن من النفط
المزيد
مجلس رجال الاعمال اللبناني العراقي يوضح
المزيد
الشرطة الفرنسية تستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين
المزيد
تقرير: واشنطن تحقق في مزاعم تمويل قطر للحرس الثوري الإيراني
المزيد
الراعي استقبل وفدا من مجلس الشيوخ الفرنسي وسفير قطر لافارد: اللبنانيون هم أصحاب الحل بالدرجة الأولى
المزيد
متفرقات

فوضى أمنية كبيرة قد تبدأ إثر إعتذار الحريري .. إنعقاد لقاء سعودي – سوري في دمشق في الأيام القليلة الفائتة

2021 حزيران 13 متفرقات الثبات

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


- لبنان لن يكون في منأىٍ عما يحدث حوله
- البلد ذاهب نحو تغييرٍ في آلية الحكم أو النظام السياسي فيه
- ترتيب "البيت الداخلي السني" كي يكون مؤهلاً لمواكبة أي تغييرٍ مرتقبٍ
- إتصالٍ من الحريري بالصمد والطرابلسي
- إعتذار الحريري، بات مسألة وقتٍ لا أكثر.
- حل الأزمة اللبنانية لن يبصر النور قبل التوافق الإيراني – السعودي
- لا مصلحة سعودية في حل أزمة تشكيل الحكومة راهناً
- مشروع نشر قوات مصرية – تركية على الحدود اللبنانية - السورية
- الحريري رفض طرح إنتشار قوات تركية
- المشهد السياسي في لبنان ليس قاتماً بالكامل


حسان الحسن- الثبات-


المنطقة بأسرها آيلة نحو مشهدٍ جديدٍ، سترسمه موازين القوى القائمة على أرض الواقع، غداة أكثر من عشرة أعوامٍ من الحرب في هذه المنطقة.

ولاريب أن لبنان لن يكون في منأىٍ عما يحدث حوله، بالتالي فإن البلد ذاهب نحو تغييرٍ في آلية الحكم أو النظام السياسي فيه، لا محال، خصوصاً بعد ثبوت فشل إتفاق الطائف في إدارة حكم البلاد. وستبدأ بشائر هذا التغيير بالظهور، غداة التوافق بين القوى الدولية والإقليمية الفاعلة في المنطقة، والمؤثرة في مجريات الأحداث فيها، على تقاسم النفوذ . بالتالي فهي باتت (أي المنطقة) مقبلة على مرحلةٍ سياسيةٍ جديدةٍ.



وهذا الأمر، دفع ببعض القيادات الإسلامية السنية اللبنانية الى الإلتئام، ومحاولة ترتيب "البيت الداخلي السني"، كي يكون مؤهلاً لمواكبة أي تغييرٍ مرتقبٍ في المنطقة والنظام السياسي في لبنان، وذلك حرصاً على تثبيت موقع الطائفة السنية ككل، ضمن أي "توليفةٍ سياسيةٍ" جديدةٍ، تشمل المنطقة ولبنان، بحسب تأكيد مرجع إسلامي مواكب لحركة المشاورات المستجدة والمستمرة ضمن "البيت السني".


وفي هذا الصدد يكشف المرجع أن اللقاءات الأخيرة التي عقدها الرئيس سعد الحريري مع عدد من الشخصيات السنية، أبرزها كان مع النائبين جهاد الصمد وعدنان الطرابلسي، جاءت للغاية أعلاها، أي "ترتيب البيت الداخلي السني"، وسط المتغيرات التي تحدث في المنطقة. وقد تم اللقاء الأخير، بعد إتصالٍ من الحريري بالصمد والطرابلسي، بناء على نصيحة تلقاها الأول من الرئيس نبيه بري، إثر إقتناعه شبه الراسخ، بإن الرئيس المكلّف لن يشكل حكومة جديدة، ومن مصلحته تعزيز موقعه ضمن شارعه السني، قبل إعتذاره عن تكليفه بتشكيل الحكومة المنتظرة، خصوصاً وسط غياب الدعم الدولي الجدي لتأليف حكومة عتيدة برئاسة الحريري، كذلك بعد تراجعه مالياً، وشعبياً.



إضف الى ذلك، بروز حركات الإنشقاقات في شارعه، علّه ينجح في "لم الشمل السني"، ومحاولة تعزيز حضوره في الطائفة، من خلال الإنفتاح على خصومه السياسيين، وذلك للتمكّن من مواكبة المتغيرات في المنطقة، ولبنان، ودائماً بحسب رأي المرجع عينه. ويؤكد أن إعتذار الحريري، بات مسألة وقتٍ، لا أكثر. وتم تأجيل هذا الإعتذار المتوقع قريباً، بضغوطٍ من رئيس المجلس النيابي، علّه ينجح في تحقيق إختراق حكوميٍ، قبل نعيه لمبادرته الحكومية.. "فالمسالة باتت مسالة وجود، لا تأليف حكومة"، يختم المرجع.


وفي شأن تأليف الحكومة، يعتبر وزير ونائب سابق وسياسي مخضرم، أن حل الأزمة اللبنانية ككل، وضمنها أزمة تأليف الحكومة، لن يبصر النور، قبل التوافق الإيراني – السعودي، على حلٍ لوقف الحرب على اليمن، وبعد نيل الموافقة الأميركية على ذلك. وهذا الأمر يتطلب إتخاذ خطوةٍ سعوديةٍ الى الأمام، تبدأ برفع الحصار عن الموانىء البحرية والجوية في اليمن، لتخفيف وطأة الحصار عن الشعب اليمني، خصوصاً أن إيران تدخلت لدى أنصار الله، لوقف الهجوم على مآرب، كبادرة حسن نيه، على طريق الحل المنشود.



ويرى ألا مصلحة سعودية في حل أزمة تشكيل الحكومة راهناً، قبل تأمين الرياض لمصالحها في مجال أمنها القومي في اليمن، بالتالي من المنطقي، أنه ليس في الأفق ما يدفع الرياض الى رفع "الفيتو" عن الحريري وسواه لتأليف الحكومة في المدى المنظور، يختم السياسي المخضرم.


وتعقيباً على ما ورد أخيراً، يكشف مرجع مسؤول في محور ال-مق-اوم-ة، أن الأميركيين لايزالون يرفضون أن تكون الأزمة اللبنانية ضمن سلة التفاهم على القضايا العالقة في المنطقة في مفاوضاتهم مع الإيرانيين. والأخطر من ذلك بكثير، هو ما يجري التحضير له في الغرف السوداء، من خلال إستكمال "مشروع حصار الم-قاوم-ة"، الذي بدأ بتركيب كاميرات مراقبة تابعة للسفارتين البريطانية والأميركية، على أن يتم ايضاً إستحداث نقاط مراقبة تابعة للسفارة الألمانية في بيروت على طول الحدود اللبنانية – السورية. ومن المقرر أيضاً، أن يتبع ذلك خطوةً بالغة الخطورة تفضي الى نشر قوات مصرية – تركية على الحدود المشتركة المذكورة، في محاولةٍ لقطع الإمداد اللوجستي عن ال-مقاوم-ة في لبنان. غير أن الحريري رفض طرح إنتشار قوات تركية، وحصر موافقته على إنتشار قوات مصرية، ودائماً بحسب معلومات المرجع.


ويحذر من مشروع فوضى أمنية كبيرة في لبنان، قد يبدأ بالتبلور بقوةٍ، إثر إعتذار الحريري عن تكليفه بتشكيل الحكومة، الذي قد يتبعه إرتفاع في سعر صرف الدولار الأميركي، وإختفاء متعمدٍ للسلع الاستهلاكية الأساسية من الأسواق اللبنانية، لتأليب الشارع على المقاومة وحلفائها، وتحميلهم مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع، تمهيداً لتنفيذ قرار إنتشار قوات دولية على الحدود مع سورية، لخنق الم-قاوم-ة في لبنان، بغض النظر كيف ستكون فرص إمكان نجاح هذا المخطط من فشله، يختم المرجع.


وبناء على ما ورد آنفاً، يرى مرجع مطلع على خطوط الإتصالات السياسية في المنطقة، أن المشهد السياسي في لبنان، ليس قاتماً بالكامل، كاشفاً عن إنعقاد لقاء سعودي – سوري، في دمشق في الأيام القليلة الفائتة، ومرجحاً ألا يكون الملف اللبناني غائباً عن طاولة البحث بين الجانبين، لما لملفات المنطقة من تداخل في ما بينها. ويعوّل المرجع على تفاهم سوري – سعودي، لوقف الإنهيار في لبنان، بالتفاهم بين دمشق وحزب الله ومحور المقاومة ككل، ومن المعلوم أن دمشق لن تخطو اي خطوة في الملف اللبناني، من دون التوافق مع الحزب، وعندها يأخذ الحل المرتجى طابعاً عربياً صرفاً، ولكن يبقى ذلك رهن بموافقة الأميركيين، يختم المرجع.
اخترنا لكم
الادعاء على الوزراء بجناية «القصد الاحتمالي بالقتل» وعقوبتها الإعدام. فماذا يقول القانون ؟؟؟
المزيد
"كِرسي كَراسي... وآخْ يا راسي"!
المزيد
باسيل يرفع العقدة الميثاقية بوجه ميقاتي... ويشاكس حزب الله بنواف سلام
المزيد
خبير لقاحات يحذر: المتحور دلتا سيجدكم إن لم تكونوا محصنين
المزيد
اخر الاخبار
زلزال بقوة 6,1 درجة في المحيط الهادئ
المزيد
القومي: لا علاقة لنا بإشكال البحصة والمرحلة تتطلب التضامن
المزيد
سيناريو كارثي بانتظارنا.. لبنان لا يستطيع مواجهة موجة أخرى من كورونا!
المزيد
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت 24/7/2021
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
عناوين الصحف ليوم الجمعة 16-07-2021
المزيد
«مكافحة الفساد» في فرنسا تحقق بثروة حاكم «المركزي» اللبناني
المزيد
يمين: لا للفتنة ونعم لمعركة الإصلاح الفعلي
المزيد
ماريو عون: الحريري لا يرغب بتشكيل حكومة لأسباب خارجية ونحن ذاهبون الى مزيد من الانهيارات
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
التغير المناخي.. اللوم على الرجال أكثر من النساء
آلاف قناديل البحر تغزو بحر آزوف... فيديو
علماء يدعون اكتشاف عالم مواز لكوننا في القطب الجنوبي يقلب كل شيء كالمرآة
الحليب الحيواني أم النباتي... أيهما أكثر فائدة
علماء يرصدون بدء تكوين ثلاثة توابع حول كوكب جديد
أزمة المياه في إيران تتصاعد.. وهتافات ضد خامنئي