Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الحفرُ بدأ بإبرةٍ في جبلِ الفسادِ! - رفع الدعم يقترب: بحث عن مصادر لتمويل البطاقة - بلى... الجيش اقترح خطاً جديداً على عون - ستريدا جعجع: بحكمة الحكيم وصلابته سننتصر وينتصر لبنان - لجنة الإدارة والعدل النيابية تدعو حكومة دياب إلى تعديل ‏مرسوم الحدود الجيش اللبناني ينفي اقتراح خط جديد - جعجع: 21 نيسان حر في كل زمان ومكان - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 21-04-2021 - عناوين الصحف ليوم الأربعاء 21-04-2021 - المعارض الروسي أليكسي نافالني ضعيف جدا ولا يتلقى عناية طبية - رئيس تشاد يلقى حتفه على جبهة القتال وابنه يتولى مهامه - قوى الامن: الحكم الذي صدر عن المحكمة العسكرية مخالف كلياً لهذا الإدعاء... - جنبلاط: يبدو ان الصراع الاقليمي يشتد على لبنان - لبنان القوي: الملف القضائي هو صراع بين من يريد مكافحة الفساد وإسترداد أموال اللبنانيين وبين من يبذل كل الجهود لمنع الإصلاح - كورونا لبنان: 1608 إصابة جديدة و36 حالة وفاة - الكتائب: نحمل البرلمان مسؤولية الفوضى النقدية والمالية لامتناعه عن اقرار الكابيتال كونترول ورهن القضاء لقبضة المنظومة - مجلس القضاء: الطلب من القاضية عون الإلتزام بقرار النائب العام لدى محكمة التمييز المعمول به حتى تاريخه - عدوان بعد جلسة الادارة:اللجنة تطالب الحكومة باتخاذ قرار بتعديل المرسوم 6433 لترسيم الحدود تحت طائلة المساءلة الدستورية بالاخلال بالواجب - بيان التيار المستقل يُلاقي الفرزلي بالدعوة الى "مجلس عسكري" - الأردن.. إصابة ضابط أثناء اشتباك مع مهربين على الحدود مع سوريا - اوهانيان في أرمينيا لتمثيل رئيس الجمهورية في إحياء ذكرى الابادة

أحدث الأخبار

- الاتحاد الأوروبي يتبنى هدف خفض انبعاثات الكريون بنسبة "55% على الأقل" بحلول 2030 - الغزلان تزاحم المشاة في إحدى مدن اليابان... فيديو - الوزير مرتضى بعد لقائه الرئيس عون: قرض البنك الدولي سيكون في الاسابيع القادمة نافذاً وسنبدأ بدعم المزارعين على مساحة الاراضي اللبنانية - بالفيديو.. مروحية "ناسا" تصنع التاريخ بالتحليق فوق المريخ - غوتيريش: على الدول التحرك الآن لحماية سكانها من التأثيرات الكارثية للتغير المناخي - ماذا فعل هذا القط ليشعل غيرة الزوجة؟... فيديو - هل وصل الجراد الى لبنان؟ - باحثون إسبان يكتشفون أمرا خطيرا في المحار الصالح للأكل - لجنة كفرحزير البيئية: انشاء شركة بيئية لمراقبة عمل المقالع بدعة - منها التوت البري... أطعمة ينصح بها من يأخذون لقاح كورونا - مدير عام الزراعة جال على المشاريع الزراعية في زغرتا - اتفاقية تعاون بين السفارة الهندية ومحمية أرز الشوف - طيور الببغاء في حدائق جديدة مرجعيون والبلدية ناشدت تجنب اصطيادها - دراسة تكشف تأثيرا "غير متوقع" للضوضاء على الأشجار - بسبب الجلطات.. التحفظات على اللقاحات تتصاعد ومخاوف من الأسوأ - اجتماع في وزارة الزراعة بين رئيس العام للرهبانية الباسيلية الشويرية ومدير عام الزراعة - مرتضى: واقع القطاع الزراعي لا بأس به وسنبدأ بدورات للزراعات العلفية المائية - لحود تابع اعمال التحريج في عنجر واعلن عن يوم المونة والمطبخ اللبناني - فيديو يوثق أسماكا "بشعر وأرجل".. والخبراء يفسرون - "نسر كوني" يحدق فينا بعيون غاضبة قنصه تليسكوب "هابل"... فيديو

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
رئيس تشاد يلقى حتفه على جبهة القتال وابنه يتولى مهامه
المزيد
لبنان القوي: الملف القضائي هو صراع بين من يريد مكافحة الفساد وإسترداد أموال اللبنانيين وبين من يبذل كل الجهود لمنع الإصلاح
المزيد
الكتائب: نحمل البرلمان مسؤولية الفوضى النقدية والمالية لامتناعه عن اقرار الكابيتال كونترول ورهن القضاء لقبضة المنظومة
المزيد
المعارض الروسي أليكسي نافالني ضعيف جدا ولا يتلقى عناية طبية
المزيد
قوى الامن: الحكم الذي صدر عن المحكمة العسكرية مخالف كلياً لهذا الإدعاء...
المزيد
مقالات وأراء

لئلا ينعقدَ المؤتمرُ من دونِ لبنانيّين

2021 آذار 04 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



كتب الوزير السابق سجعان قزي في النهار يقول:


يكفي أن نُعاينَ تطوّرَ العلاقاتِ بين ممثّلي المكوّناتِ اللبنانيّةِ لنُدرِكَ عدمَ جدوى عقدِ مؤتمرٍ لبنانيٍّ لحلِّ القضيّةِ اللبنانيّةِ، وضرورةَ عقدِ مؤتمرٍ دوليٍّ خاصٍّ بلبنان: كان ممثّلو المكوّناتِ اللبنانيّةِ يجتمعون ويتّفقون ويُنفِّذون كلَّ ما اتّفقوا عليه. ثم صاروا يجتمعون ويتّفقون ويُنفِّذون جُزءًا مما اتّفقوا عليه. ثم باتوا يجتمعون ويتّفقون ولا ينفِّذون شيئًا مما اتّفقوا عليه. ثم أمْسَوا يَجتمعون ولا يتّفقون على شيء. إلى أن أصبحوا عاجزين حتّى عن الاجتماع. هذا نَموذجُ فشلِ الطبقةِ السياسيّة. قبلَ اغتيالِه (19 آب سنةَ 14م.) قال يوليوس قيصر: "وجدتُ روما حَصًى وتركتُها رُخامًا". أما لبنانُ فوَجَدَتْه الطبقةُ السياسيّةُ رُخامًا وتَتركه حُطامًا.
إن كان هذا المسارُ السلبيُّ يكشِفُ تراجعَ مستوى المسؤوليّة، وتدنّي مستوى الطبقةِ السياسيّةِ، وتفاقمَ الصراعِ السياسيِّ الداخليِّ، فإنه يؤكّدُ عدمَ رَغبةِ ممثّلي مكوّناتٍ معيّنةٍ بالتفاهمِ على حلٍّ من خلالِ النظامِ القائمِ، والصيغةِ الميثاقيّةِ، والدولةِ الحاليّة. في لبنان، الوطنُ سَبقَ نشوءَ الدولة، والصيغةُ سَبقت كتابةَ النظام، والميثاقُ سَبقَ وضعَ الدستور. وبالتالي، فــ"المكوّناتُ الطامحةُ" تَربُط ولاءَها للوطنِ بدورِها في الدولة، والتزامَها الصيغةَ بحِصّتِها في النظام، واحترامَها الميثاقَ بصلاحيّاتِـها في الدستور.
تلبيةُ هذه "الروابطِ ـــ الشروط" تؤدّي إلى مؤتمرٍ تأسيسيٍّ يَنتجُ عنه نظامُ هيمنةِ العددِ، أو نظامُ فدراليّةِ الطوائف، أو دولتان دينيّتان على الأقل، وليس دولةً موحَّدةً لأنّها قائمةٌ دستوريًّا من دونِ عناءِ عقدِ مؤتمرٍ تأسيسيٍّ جديد. ولأنَّ اللبنانيّين الآخَرين سيَرفضون نظامَ هيمنةِ العددِ وسيقاوِمونه، سيجِدون أنفسَهم أمامَ التسليمِ بالتقسيمِ، أو اللجوءِ إلى الفدراليّةِ ضمانًا لما بقي من وِحدة.
تحاشيًّا الوقوعَ في هذه الحالاتِ الثلاث، وبخاصّةٍ في التقسيم، يبدو المؤتمرُ الدوليُّ، على صعوبتِه، خَشبةَ النجاةِ الأخيرةَ، لا للبنانَ عمومًا، بل لوِحدةِ لبنان تحديدًا. حين كانت المكوّناتُ اللبنانيّةُ مختلِفةً على قضايا عاديّةٍ عَجِزت عن الاتّفاقِ في ما بينَها، فكيف الحالُ وخِلافُها اليومَ هو على قضايا مصيريّة؟ العجزُ عن الاجتماعِ هو اعترافٌ مُسبَقٌ بالعجزِ عن الاتّفاق. والعجزُ عن الاتّفاق ناتجٌ عن استحالةِ التوفيقِ بين المشروعِ اللبنانيِّ والمشاريعِ الغريبة.
لقد بلغَ الانقسامُ بين هذه المكوّناتِ اللبنانيّةِ حدًّا جعل بعضَها يَخجَلُ الكشفَ عن مَكنوناتِه، فيكتفي برفضِ الموجود من دونِ الجهْرِ بالمطلوب. نَسمع كلمةَ "نرفض" لا كلمةَ "نريد". لذلك، إذا كان اللبنانيّون يَتمسّكون بعدُ بالوِحدة، فيحتاجون إلى تحكيمٍ دوليٍّ، أي إلى مؤتمرٍ دوليّ فقط. أما إذا كانوا يَستلطِفون الفدراليّةَ أو التقسيمَ (والفدراليّةُ ليست تقسيمًا)، فيحتاجون إلى مؤتمرٍ تأسيسيٍّ مُدعَّمٍ بمؤتمرٍ دوليّ، إذ مهما كان شكلُ الحلِّ فهو يَستلزمُ ضمانةً دوليّة. لا صِدقيّةَ للوعودِ الداخليّة. وما آلَ إليه "اتّفاقُ الطائف" وما سبقَه وما أعقَبه أكبرُ دليل.
من مصلحةِ ممثّلي المكوّنات اللبنانيّة أن يتجاوبوا مع فكرةِ التدويل ــــ وهم في قلبِها ولا يُقِرّون ــــ لئلّا يَنعقدَ المؤتمرُ الخاصُّ بلبنان من دونِ لبنانّيين. فسقوطُ لبنان وتحوّلُه مساحةً سائبةً ودولةً فاشلةً بالمفهومِ الدولي، يُشكّل خطرًا على الأمنِ الإقليميِّ لاحقًا، ما يضاعِفُ فرصَ تدويلِ القضيّةِ اللبنانيّة من دون طلبٍ لبنانيّ. وأصلًا، توجدُ إشكاليّةٌ في اختيارِ مَن يَمثِّلُ اللبنانيّين في المؤتمرِ الدوليّ. فلا مكانَ للسلطةِ الشرعيّةِ ما لم تَتغيّر أو تُغيّر خِياراتِها وسياستَها وأداءَها، ولا مكانَ للطبقةِ السياسيّةِ ما لم تُفرِز شخصيّاتٍ جديدةً، ولا مكانَ لجماعاتِ الثورةِ ما لم تتّحِد وتَنتقِ الأفضلَ من بينِها. وبالمقابل، لا الدولةُ ستُسهِّلُ انعقادَ المؤتمرِ بدونها، ولا الطبقةُ السياسيّةُ ستتغاضى عن تنحيتِها عن الحضور، ولا جماعاتُ الثورةِ ستَقبلُ أن تَتمثّلَ بالسلطةِ وبالطبقةِ السياسيّة، فالمؤتمرُ هو للأجيالِ الطالعةِ وليس للّذين أسقطوا لبنان.
أزمةُ التمثيل هذه تُشكّلُ عاملًا إضافيًّا لكي تبادرَ الأممُ المتّحدةُ إلى عقدِ المؤتمرِ الدوليِّ الخاصِّ بلبنان بالتنسيق مع الدولِ الكبرى في مجلس الأمنِ قبل انتهاءِ عهدِ رئيسِ الجُمهوريّةِ ميشال عون فيكونَ قوّةَ الدفعِ الدوليّةَ لتأمينِ انتخابِ رئيسٍ جديد، إذ لا شيءَ يَضمَنُ حصولَ انتخاباتٍ رئاسيّةٍ في ظلِّ الصراعاتِ الداخليّة. وتعطيلُ هذا الاستحقاقِ الكيانيِّ هذه المرّةَ هو خاتمةُ سقوطِ الدولة مع ما يعني ذلك من تحوّلاتٍ بنيويّةٍ مجهولة. غريبٌ أمرُ اللبنانيّين: من يرى اختلاطَهم ببعضِهم البعض لا يُصدّقُ أنّهم مختلفون، ومن يرى حالَ الدولةِ لا يُصدِّقُ أنها دولةُ هؤلاءِ اللبنانيّين.
إن المجتمعَ الدوليَّ يحتاجُ إلى إشاراتٍ قويّةٍ تعبِّرُ عن إرادة اللبنانيّين في إكمالِ مشوارِ الشراكةِ الكيانيّة معًا. إذ من شأنِ غياب هذه الإشارات ـــ إضافةً إلى إشكاليّةِ التمثيل ـــ أن يدفعَ الأممَ المتّحدةَ، مرّةً ثانية، إلى التفكيرِ بتشكيلِ لجنةٍ أمميّةٍ محايدةٍ لاستطلاعِ رأيِ اللبنانيّين مباشرةً بمصيرِهم، بوِحدتِهم وشراكتِهم مثلما حَصل سنةَ 1919، أثناء انعقاد مؤتمر الصلح في باريس، حين عيّن الرئيس الأميركي وودرو ويلسون لجنةَ "كينغ ــــ كراين" للوقوفِ على آراءِ أبناءِ سوريا ولبنان وفلسطين في مستقبلِ مناطقِهم وولاياتِهم. لربما يُفضِّلُ اللبنانيّون أن يعترفوا أمامَ الغرباء مِن أن يَعترفوا لبعضِهم البعض. مأساةٌ أن نهبُطَ إلى هذا الدَّرْك. وعيبٌ أن نُسألَ بعدَ مئةِ سنةٍ ما إذا كنّا نريدُ أن نَعيشَ معًا؟
الأحداثُ تتسارعُ وتأخذُ طابَعَ المواجهةِ في الـمِـنطقةِ ولبنان خلافًا لما كان متوقّعًا بعد انتخابِ جو بايدن. ظنَّ البعضُ أنَّ التطوراتِ رهنُ الانتخاباتِ الرئاسيّةِ الأميركيّة، فإذا بها أيضًا رهنُ الانتخاباتِ النيابيّةِ الإسرائيليّةِ في 23 آذار الجاري، والرئاسيّةِ الإيرانيةِ في 18 حزيران المقبل. فطهران لا تريد العودةَ إلى الاتّفاقِ النوويِّ قبل انتخاباتِها لكي لا تَصبَّ العودةُ في مصلحةِ الإصلاحيّين على حسابِ المتطرّفين القريبين من خامِنئي. لكنْ من الآن حتى حزيران، جميعُ الاحتمالاتِ واردةٌ، خصوصًا أنَّ بموازاةِ الصراعِ الأميركيِّ/الإيرانيّ، يَبرزُ صراعٌ أميركيٌّ/إسرائيليٌّ خطير. وإذا كان الصراعُ الأوّلُ وضعَ المنطقةَ في إطارِ التوتّرِ الأمني، فالصراعُ الأخيرُ قد يَضعها أمام احتمالِ الحرب.
لذا طرحُ البطريركِ بشارة الراعي الداعي إلى مؤتمرٍ دوليٍّ يُشكّل مِظلّةً واقيةً للبنان في زمنِ التحوّلاتِ السلميّةِ والعسكريّة، ورسالةً لمن يَعنيهم الأمرُ بأنَّ اللبنانيّين بدأوا يَسلُكون طريقَ العقلِ واختاروا مشروعَ الدولةِ وجدّدوا الإيمانَ بالكيان. جميلٌ أنْ نتلوَ آياتِ التفاؤلِ في أزمنةِ القلق.
اخترنا لكم
الحفرُ بدأ بإبرةٍ في جبلِ الفسادِ!
المزيد
دياب من السفارة اللبنانية في قطر: لبنان في خطر شديد ولم يعد يمكنه الانتظار ونتوقع من الإخوة العرب أن يكونوا إلى جانبنا
المزيد
وزارة الصحة تُخيّر الأساتذة والصحفيين بين الفيروس والجلطات الدماغية
المزيد
اللبنانيُّ يريدُ أن يتفاءلَ .. ولكن...
المزيد
اخر الاخبار
الحفرُ بدأ بإبرةٍ في جبلِ الفسادِ!
المزيد
بلى... الجيش اقترح خطاً جديداً على عون
المزيد
رفع الدعم يقترب: بحث عن مصادر لتمويل البطاقة
المزيد
ستريدا جعجع: بحكمة الحكيم وصلابته سننتصر وينتصر لبنان
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الكتائب: نحمل البرلمان مسؤولية الفوضى النقدية والمالية لامتناعه عن اقرار الكابيتال كونترول ورهن القضاء لقبضة المنظومة
المزيد
باحثون يزفون "خبرا سارا" لمن تعافوا من "كورونا"
المزيد
ارتفاع الإصابات يمدد الإقفال اللبناني 15 يوماً البنك الدولي يوافق على 34 مليون دولار لدعم حملة اللقاحات
المزيد
دياب كلف وزراء الدفاع والداخلية والمالية والاقتصاد بالتشدد في مكافحة الاحتكار والتلاعب بالأسعار
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
الاتحاد الأوروبي يتبنى هدف خفض انبعاثات الكريون بنسبة "55% على الأقل" بحلول 2030
الوزير مرتضى بعد لقائه الرئيس عون: قرض البنك الدولي سيكون في الاسابيع القادمة نافذاً وسنبدأ بدعم المزارعين على مساحة الاراضي اللبنانية
غوتيريش: على الدول التحرك الآن لحماية سكانها من التأثيرات الكارثية للتغير المناخي
الغزلان تزاحم المشاة في إحدى مدن اليابان... فيديو
بالفيديو.. مروحية "ناسا" تصنع التاريخ بالتحليق فوق المريخ
ماذا فعل هذا القط ليشعل غيرة الزوجة؟... فيديو