Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- كتاب من مصرف لبنان الى وزير المالية عن سياسة الدعم - جنبلاط استقبل هيل واستبقاه للغداء الى مائدة كلمينصو - عبدالله: الوطن دخل الكوما في العناية الفائقة على نفقة شعبه - زيارة قيس سعيد للقاهرة توَّجت حصار الإنفلاش الإخواني - عون مستقبلا كبير مستشاري وزارة الدفاع البريطانية: تحقيق الإصلاحات ومتابعة مسألة التدقيق المالي الجنائي من أولى مهام الحكومة الجديدة - "راوول الاقتصادِ والإهمالِ" قرارهُ قرارٌ! - لهذه الأسباب قدّم هيل زيارته إلى لبنان - كنعان: أخرجْ منّا يا ... 13 نيسان! - مرسوم الحدود البحرية الجنوبية يصطدم برفض عون ‏التوقيع لبنان يدعو سوريا إلى ترسيم المياه الإقليمية في الشمال - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 14-04-2021 - عناوين الصحف ليوم الأربعاء 14-04-2021 - انا مواليد رمضان الشتاء - ناظم الخوري: حذاري المسّ بخط الدفاع ألاخير لبقاء لبنان! - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 13-04-2021 - دياب في إفطار افتراضي لأطفال الرعاية الاجتماعية: لبنان يمر بمرحلة خطيرة ويستمر تشكيل الحكومة عالقا في حلقة مفرغة - بالصورة - خريش: المرسوم يلي وقعو وزير الأشغال واضح - لبنان القوي أكد دعمه موقف رئيس الجمهورية في موضوع ترسيم الحدود: بطء مصرف لبنان في الإجابة عن أسئلة الفاريز ومرسال لا يبشر بالخير - نص مراسلة النيابة العامة السويسرية إلى القضاء اللبناني في ملف الاشتباه برياض سلامة بغسيل الاموال - التمييز العسكرية دانت غبش بفبركة ملف التعامل مع إسرائيل لزياد عيتاني وسوزان الحاج بكتم معلومات - سامي الجميل: نقول لمن يهدد بالحرب ويأخذنا رهينة ويزايد بالطوائف كفى! وللمتمسكين بكراسيهم بعد انفجار 4 آب استقيلوا!

أحدث الأخبار

- مرتضى: واقع القطاع الزراعي لا بأس به وسنبدأ بدورات للزراعات العلفية المائية - لحود تابع اعمال التحريج في عنجر واعلن عن يوم المونة والمطبخ اللبناني - فيديو يوثق أسماكا "بشعر وأرجل".. والخبراء يفسرون - "نسر كوني" يحدق فينا بعيون غاضبة قنصه تليسكوب "هابل"... فيديو - إعلان الفائز بمسابقة محمية اهدن الفوتوغرافية - أصيب بحروق من الدرجة الثالثة... والسبب نبتة - السيسي ينبه إلى أزمة المناخ ويعرضُ استضافة مؤتمر دولي - وحدة مكافحة الصيد الجائر APU تنقذ بالتعاون مع الجيش والمخابرات والصيادين المستدامين سرب اللقلق من جريمة محتملة - الحوار الإقليمي للتغير المناخي يتعهد بإنجاح اتفاق باريس - تقرير يتحدث عن "الساحر الأحمر"... طارد طبيعي للسموم ويسهل الهضم - "شرط سوداني" قبل الملء الثاني لخزان سد النهضة - "الدهون تسد الشرايين"... دراسة: تناول لحم الخنزير أو البرغر مرة واحدة في الأسبوع يقتلك - ناسا تكشف عن حدث "غامض" على كوكب المريخ - رقم قياسي لعبور السفن بعد "أزمة إيفر غيفن".. وصور جوية مذهلة - مباحثات بين ليفربول وصلاح.. والهدف تمثيل مصر في الأولمبياد - علماء الفلك يرصدون الأشعة السينية من أورانوس لأول مرة - تجارب جديدة تؤكد: لقاح فايزر سيحميك لهذه المدة على الأقل - شريحة «الهمبرغر» تحتاج إلى كمية من الحبوب والمياه تكفي الفرد لمدة سنة - بايدن يقود أكبر قمة افتراضية للمناخ - ما غرسه زايد.. الإمارات تواصل مسيرتها الخضراء لإنقاذ الكوكب

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
بالصورة - خريش: المرسوم يلي وقعو وزير الأشغال واضح
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 13-04-2021
المزيد
ناظم الخوري: حذاري المسّ بخط الدفاع ألاخير لبقاء لبنان!
المزيد
سامي الجميل: نقول لمن يهدد بالحرب ويأخذنا رهينة ويزايد بالطوائف كفى! وللمتمسكين بكراسيهم بعد انفجار 4 آب استقيلوا!
المزيد
دياب في إفطار افتراضي لأطفال الرعاية الاجتماعية: لبنان يمر بمرحلة خطيرة ويستمر تشكيل الحكومة عالقا في حلقة مفرغة
المزيد
لبنان

السنيورة: الوقائع أثبتت صحة هواجسنا وصوابية موقفنا بطلب تعيين لجنة تحقيق دولية

2021 شباط 19 لبنان

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


قال الرئيس فؤاد السنيورة في حديث الى تلفزيون "الشرق": "ان تفجير مرفأ بيروت من أكبر التفجيرات غير النووية التي حصلت في تاريخ العالم. وإننا كرؤساء حكومات سابقين، وفي صباح اليوم التالي لوقوع الجريمة، أي في الخامس من آب، أصدرنا بيانا طالبنا فيه الحكومة بوجوب تعيين لجنة تحقيق دولية نظرا لما يكتنف هذا التفجير الكبير والخطير من أشياء مريبة وشكوك. وقد تبين لنا في ما بعد، صحة هواجسنا وصوابية موقفنا، وذلك من خطورة الملابسات التي ظهرت وتبين أنها تحيط بهذا التفجير. كيف أتت هذه الباخرة إلى لبنان، ولماذا وكيف أفرغت حمولتها في المرفأ، وكم كانت كميتها عندما أفرغت، وكيف كان يجري سحب وإخراج كميات كبيرة من تلك المواد إلى خارج المرفأ، بحيث يقدر حجم التفجير بما يعادل 20% من المواد التي أنزلت وإلى أين خرجت تلك الكميات ولماذا؟".

أضاف: "على ما يبدو، لقد أخرجت تلك الكميات لخدمة أغراض ينبغي التحقق منها وربما استعملت من قبل البعض في البراميل المتفجرة التي كانت يستخدمها النظام السوري أو غيره، كل هذه أسئلة ينبغي الإجابة عليها. ولكن الأمر الأساس الذي تبين من التحقيقات، أنه كانت هناك، وعلى ما يبدو، يد خفية ترعى كل أمر يتعلق بهذا الملف داخل المرفأ وعلى مدى السنوات السبع الماضية، بحيث ظهر وكأن جميع المسؤولين في المرفأ من موظفين وأجهزة كانوا كتبوا وأرسلوا وتبادلوا الاحالات والمراسلات بين بعضهم بعضا ولكن الشحنة والمواد المتفجرة بقيت في مرفأ بيروت، وكان يجري إخراج أجزاء منها كما ذكرت".

وتابع: "أما بشأن التعقيدات القضائية، فأعتقد أن القاضي، وهو نزيه بلا أدنى شك، ولكن تم تقديم دعوى ارتياب بحقه من قبل وزيرين سابقين هما نائبان أيضا، ووزير سابق آخر، وهم أيضا محامون، وبالتالي كان ينبغي على القاضي ان ينظر في معالجة هذا الموضوع من الزوايا الصحيحة التي تمكنه من ان يكون ملتزما بأحكام الدستور. هناك مواد في الدستور تحتم على القاضي أن يلتزم بها عندما يتعلق الاستدعاء بالوزراء والنواب، وينبغي عليه أن يحيل الملف المتعلق بالتحقيق معهم إلى المحكمة الخاصة التي يحددها الدستور في المادتين 70 و71، وكان بإمكانه عندها متابعة تحقيقاته الأخرى في هذا الامر، بمعزل عن التحقيقات التي كان يجب ان تجري من قبل المحكمة الخاصة مع الوزراء والنواب المعنيين".

وإذا كان هناك ثغرة دستورية وقانونية في قرار القاضي فادي صوان، قال الرئيس السنيورة: "لقد توقف القاضي عن التحقيق بدل متابعته. كذلك، كان ينبغي أن يركز على الجوانب المتعلقة بالقضايا الأساسية، ويبدو لي أنه حتى الآن امتنع أو لم يول الاهتمام اللازم للمسائل الأساسية المتعلقة بهذه المواد، بل اقتصرت تحقيقاته على المسؤولين الإداريين في المرفأ، وهم مسؤولون بالطبع وينبغي محاكمتهم إذا حددت التحقيقات مسؤولياتهم. ولكن الامر الأساس يبقى وجوب العودة إلى الشحنة ومن أتى بها، ما هذا الفيلم الهوليودي حول الباخرة لتأتي الى بيروت بعد ان كانت وجهتها موزمبيق، وكيف جرى ترتيب إدخالها إلى المرفأ وإنزال حمولتها في العنبر رقم 12 وبعدها إغراقها، ثم إخراج أكثر من ثمانين بالمائة من الشحنة من المرفأ، ولماذا لم تتم إعادة شحن المواد إلى خارج لبنان".

أضاف: "إن قضايا من هذا النوع من غير الضروري أن يعرف بها الوزير المعني إلا إذا جرى لفت انتباهه أو علم بها، وهذا ما يجب أن يبينه التحقيق، فتتحدد مسؤولية الوزير أو حتى رئيس الوزراء. وفي هذا السياق، رئيس الجمهورية اعترف وقال انا علمت قبل 15 يوما من التفجير بأن هذه الشحنة من المواد المتفجرة موجودة في مرفأ بيروت. وكما هو معلوم، فإن رئيس الجمهورية هو قائد جيش سابق ويعلم تماما ماذا يعني هذا النوع من الكميات المتفجرة، فاستيرادها ممنوع ولو بكمية صغيرة، إلا بناء على ترخيص خطي مسبق، وبعد موافقة مجلس الوزراء، فكيف الحال بكمية 2755 طنا جرى إنزالها في مرفأ بيروت وعلى مقربة من المناطق السكنية".

وتابع: "وعن تحديد طبيعة الجرم في ما خص علاقة الوزير أو رئيس الوزراء بهذا الموضوع، ينبغي على القاضي أن يحدد منذ البداية إذا كانت جريمة في معرض تنفيذ أولئك المسؤولين لمهامهم الدستورية، أكان ذلك بالنسبة للوزير أو لرئيس الحكومة. إذا كان هذا الجرم ارتكب في معرض أدائهم لمسؤولياتهم الحكومية، فعلى القاضي إحالة الملف الى مجلس النواب لمحاكمتهم من قبل المحكمة الخاصة. أما إذا كانت جريمة عادية، فمن حق القاضي أن يحقق معهم، وعليه أيضا أن يحقق مع رئيس الجمهورية وإحالة الملف المتعلق به إلى المحكمة الخاصة".

وعن التدخلات السياسية في التحقيق لاغلاق الملف، قال: "كنت أتمنى، منذ البداية، لو جرى التحقيق تحت مسؤولية التحقيق الدولي، وفي حال عدم التمكن من إجراء تحقيق دولي، فأعتقد أننا سنشهد مزيدا من المصاعب. لذلك، كنت أتمنى من القاضي صوان ان يلتزم بأحكام الدستور، ويتابع العمل، ويجهد من أجل الاحاطة بكل جوانب التحقيق ولا سيما الأساسية منها، وألا يكتفي بمعالجة الجوانب المتعلقة بمسؤولية الموظفين والأجهزة العسكرية والأمنية المعنية في المرفأ وألا يكتفي بملاحقهم. وأكرر الأساس يكمن في إجراء التحقيقات اللازمة مع الجهات الأساسية، أكان ما يتعلق بمسؤولية من كان وراء الإتيان بتلك المواد إلى لبنان أو مسؤولية أي دولة أو حزب متورطين في هذا الأمر".

أضاف: "لدي تخوف وهاجس من حصول تدخلات سياسية، لذلك كان المطلب بلجنة تحقيق دولية، فهذه المسألة تنطوي على علاقات متشعبة تتعلق بعدة دول، وهناك يد خفية كانت تعمل في المرفأ يجب كشفها، إذ أنه من غير الممكن ان يتم استيراد هذه المواد وسحب كميات منها من دون علم أحد، وهذه هي المشكلة".
اخترنا لكم
زيارة قيس سعيد للقاهرة توَّجت حصار الإنفلاش الإخواني
المزيد
بالفيديو - توقعات نارية لليلى عبد اللطيف ..."محاولة اغتيال شخصية بارزة"!
المزيد
كنعان: أخرجْ منّا يا ... 13 نيسان!
المزيد
قائد الجيش يدق ناقوس الخطر ويطلق نار الحقائق
المزيد
اخر الاخبار
كتاب من مصرف لبنان الى وزير المالية عن سياسة الدعم
المزيد
عبدالله: الوطن دخل الكوما في العناية الفائقة على نفقة شعبه
المزيد
جنبلاط استقبل هيل واستبقاه للغداء الى مائدة كلمينصو
المزيد
زيارة قيس سعيد للقاهرة توَّجت حصار الإنفلاش الإخواني
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
انا مواليد رمضان الشتاء
المزيد
"راوول الاقتصادِ والإهمالِ" قرارهُ قرارٌ!
المزيد
كتاب من مصرف لبنان الى وزير المالية عن سياسة الدعم
المزيد
زهران: عباس ابراهيم يعود قبل خميس الاستشارات حاملا شيفرة المرحلة المقبلة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
مرتضى: واقع القطاع الزراعي لا بأس به وسنبدأ بدورات للزراعات العلفية المائية
فيديو يوثق أسماكا "بشعر وأرجل".. والخبراء يفسرون
إعلان الفائز بمسابقة محمية اهدن الفوتوغرافية
لحود تابع اعمال التحريج في عنجر واعلن عن يوم المونة والمطبخ اللبناني
"نسر كوني" يحدق فينا بعيون غاضبة قنصه تليسكوب "هابل"... فيديو
أصيب بحروق من الدرجة الثالثة... والسبب نبتة