Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- هذه أبرز الرسائل التي تركها رؤساء أميركا لخلفائهم - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 20-01-2021 - حلو: من يسعى الى عرقلة تداول السلطة عاجلا ام آجلا يخرج من السلطة ومن التداول - نجم: القرار الصادر في الدعوى التحكيمية بواشنطن هو انتصار للبنان - بعد خبر وجود باخرة تحوي مواد كيميائية منقولة عبر الترانزيت الى سوريا... وزارة الاشغال توضح - جورج عطالله ردّاً على بو فاعور: عميل صغير ورح تبقى - ضاهر: اتفقوا وخلصونا الناس كفرت فيكم وفينا - أبو فاعور: عمرنا أكثر من 400 سنة ويمكننا أن ننتظر بعد سنتين - البابا فرنسيس: آمل أن يعمل بايدن لمجتمع تسوده العدالة والحرية واحترام الحقوق - واكيم: المعلومات الاولية حول خطة التلقيح لا تبشر بالخير - جنبلاط: حمى الله الحرية والديمقراطية وحمى الله صديقي الرئيس بايدن - كورونا لبنان... كم بلغ عدد الاصابات والوفيات الجديدة اليوم؟ - "يوم انتصار الديموقراطية"... بايدن يدلي بالقسم رئيسا للولايات المتحدة.. فيديو - "جمود وغموض"... زياد اسود: منذ ٨ اشهر تقدمت باخبار بموضوع التحويلات المصرفية المشبوهة - فيديو.. فريق بايدن يتسلم الحقيبة النووية - استقالة كبير الجراحين الأمريكيين بطلب من بايدن - عبد الصمد التقت الكعكي والصباح: حريصة على الإنتاج الإعلامي لأهميته الثقافية وتحريك العجلة الاقتصادية - كتاب القسم.. لماذا اختار بايدن إنجيلا عمره 127 عاما؟ - رئيس بلدية مدريد: مقتل شخصين على الاقل وجرح آخرين جراء الانفجار الناجم عن الغاز - الثلوج لامست الـ 500 متر والسيول غمرت المزروعات في مختلف المناطق ورفعت منسوب الانهر

أحدث الأخبار

- حالة هي الأولى في العالم.. نمو فطر في الأوردة الدموية لرجل - مزاعم غريبة تدّعي أن الديناصورات كانت أول كائنات حية تزور القمر والمريخ قبل 66 مليون سنة! - اكتشاف حيوانات مفترسة في عمق المحيط قبالة سواحل أستراليا - صحفي روسي يغطس في بحيرة متجمدة لإنقاذ كلب غارق... فيديو - "الأرض الخارقة" اكتشاف كوكب نادر خارج النظام الشمسي... صور وفيديو - قلق في بريطانيا بعد اختفاء غامض لـ"ملكة غربان" برج لندن (فيديو) - انتشال حوت نافق بحجم شاحنة من البحر في الكويت (فيديو) - قطع أشجار معمرة من السنديان تعود الى مئات السنين في جبيل - "كارثة تنتظر الحدوث": النفايات الفضائية تشكل ما يعادل "جزيرة بلاستيكية عائمة" في مدار أرضي منخفض - اكتشاف أنواع جديدة من الخفافيش في إفريقيا بمزيج مذهل من اللونين البرتقالي والأسود - العلماء يحلون لغز النظام البيئي الاستثنائي لجزر غالاباغوس - العلماء في صدمة.. ثعابين تنظم فخا كهربائيا للصيد بقوة 860 فولت.. فيديو - علماء لبنانيون: الفراعنة استوحوا الأهرامات من مدافننا في أكروم - أستراليا.. إعدام حمامة أمريكية انتهكت الحجر الصحي - خبر سار من محمية أرز الشوف - الاتحاد الأوروبي يجيز أكل الديدان..وجبة خفيفة غنية بالبروتين - نفوق النمرة البيضاء النادرة "نييفيه" - مدينة أوروبية تشهد أدنى درجة حرارة منذ 76 عاما - الجفاف يحاصر تركيا.. نفاد المياه يهدد أكبر مدن البلاد - دبي... حشرة تحل لغز جريمة قتل

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
اللقاء المرتقب وحكم الأقوياء
المزيد
فيديو.. فريق بايدن يتسلم الحقيبة النووية
المزيد
كورونا لبنان... كم بلغ عدد الاصابات والوفيات الجديدة اليوم؟
المزيد
"جمود وغموض"... زياد اسود: منذ ٨ اشهر تقدمت باخبار بموضوع التحويلات المصرفية المشبوهة
المزيد
"يوم انتصار الديموقراطية"... بايدن يدلي بالقسم رئيسا للولايات المتحدة.. فيديو
المزيد
مقالات وأراء

الأزمةُ الماليةُ في لبنانَ حقائقٌ وأرقامٌ صادمةٌ

2020 تشرين الثاني 30 مقالات وأراء

تابعنا عبر

#الثائر



- " أكرم كمال سريوي "


وفقاً لتقريرِ مصرفِ لبنانَ، لقد كان حجمُ السيولةِ بالليرةِ اللبنانيةِ في 3 حزيران 2010 في السوقِ، 3,253 مليار، وارتفعَ في حزيران 2015 إلى 5,343 مليار، وتضاعفَت القيمةُ ووصلَت في حزيران 2019 إلى 10,736 مليار، أما في 4 حزيران 2020 فبلغت 24,999 مليار ليرة، أي أنه وفقاً لسعرِ الصرفِ الرسمي للدولار، كانت السيولةُ تعادلُ ملياري و168 مليون دولار عام 2010 ، وارتفعَت إلى أكثرَ من سبعةِ مليارات عام 2019 ، ثم أصبحت بحدودِ 16 مليار دولار عام 2020.

وبعمليةٍ حسابيةٍ بسيطةٍ نجدُ أن سعرَ الدولار لو تمَّ تحريرُه، كان سيرتفعُ منذ عام 2010 حتى عام 2019 من 1500ليرة إلى 5,250 ليرة، أمّا عام 2020 فقيمتُه ستتجاوزُ 11000 ليرة . لكن الأرقامَ هذه ليست صحيحةً بالكاملِ، لأنَّ هُناكَ عدةَ عواملٍ غيرَ حجمِ السيولةِ النقديةِ ، تؤثّرُ في سعرِ صرفِ الدولار.

ومِنَ الوضحِ طبعاً حجمُ التضخّمِ الذي أحدثتهُ السياسةُ الماليةُ والنقديةُ هذا العام، وحاولَ حاكمُ المصرفِ المركزي امتصاصَ السيولةِ من السوقِ، لِلجمِ تدهورِ سعرِ صرفِ العملةِ الوطنية، وتخفيفِ الطلبِ على الدولارِ، فاصطدمَ بعقبتين:

الأولى: اعتراضُ بعضِ المؤسساتِ على إجراءاتِه، خاصةً المستشفياتِ، وتجارِ المحروقاتِ، وحتى البنوكِ، وكلُّ ذلِك في غيابِ قُدرةِ الدولةِ على تطبيقِ القوانين، وضعفِ سلطةِ حكومةِ حسان دياب ، التي فشلَت في وضعِ خطةٍ حقيقيةٍ للإنقاذِ، ولم تتمكن حتى من قوننةِ الفلتانِ المالي وبلطجةِ البنوكِ، وتحقيقِ الكابيتال كونترول الموعود.

امّا العقبةُ الثانيةُ: فتمثّلَت بنظامِ النقدِ والتسليفِ اللبناني، الذي يسمحُ بالتعاملِ بعدّةِ عُملاتٍ بين التجار. فكافةُ الدولِ التي واجهتْ مشاكلَ نقديةَ مثلَ؛ روسيا، وأوكرانيا، وسورية، ومصر، وتركية، تفرضُ التداولَ في داخِلها بالعملةِ الوطنيةِ فقط. كما تحصِرُ عملياتِ تبديلِ العملاتِ لدى الصيارفةِ، بالدولارِ واليورو . لكن هذا الشيء غيرُ مطبّقٍ في لبنانَ، ولذا كان له نتيجتانِ سيئتان:

١- مُنذُ بدايةِ الأزمةِ عمَدَ اللبنانيون إلى تحويلِ معظمِ المبالغِ الموجودةِ لديهِم إلى دولار، فازدادَ الطلبُ عليهِ بشكلٍ كبيرٍ، وأختفى من الأسواقِ، وتُقدَّرُ الموجوداتُ في البيوتِ، بأكثرَ من خمسةِ ملياراتِ دولار. وهذا طبعاً رفعَ سعرَ صرفِ الدولارِ، وخلقَ سوقاً سوداء كبيرة جداً.

٢- يُوجدُ قيودٌ صارمةٌ على السوريين في تبديلِ الليرة السورية بالدولارِ داخلَ سوريا. لذا يعمدُ قسمٌ كبيرٌ منهم إلى المجيءِ إلى لبنانَ، وتبديلِ ما لديهِم من ليراتٍ سوريةٍ بالدولارِ وأخذِه والاحتفاظِ بِه في سوريا. وهذا يعني أن المصرفَ المركزيَ في لبنانَ، بات عليهِ مواجهةُ فائضِ السيولةِ بالليرةِ السوريةِ أيضاً، إضافةً إلى السيولةِ بالليرةِ اللبنانيةِ، فزادَ حجمُ العجزِ والقدرةِ لديهِ على التدخلِ في السوقِ لضبطِ سعرِ الصرف.

ومن أهمِّ العواملِ التي تؤثِّرُ على سعر ِالصرفِ أيضاً هي قوةُ الأقتصادِ، وتحديداً مصادرُ إدخالِ الدولارِ إلى لبنانَ، والتي ترتكِزُ أولاً إلى حجمِ الصادراتِ، وثانياً إلى التدفقاتِ المالية وأهمُها؛ الإستثماراتُ الخارجيةُ، والودائعُ، أموالُ المغتربينَ، والسياحةُ، وتجارةُ الترنزيت، والمساعداتُ الدولية.

أمّا ما يستنزفُ احتياطَ الخزينةِ من العملةِ الصعبةِ فهو ؛ حجمُ الاستيرادِ، إضافةً إلى هُروبِ الودائعِ ورؤوسِ الأموالِ، وأجورِ العمالِ الأجانبِ، وخدمةِ الدَينِ، والديونِ المستحقةِ بالعملةِ الصعبةِ، والأنواعِ المختلفةِ لإنفاقِ المواطنينَ الذينَ يسافرونَ إلى الخارجِ. ويبقى العاملُ الأهمُ طبعاً وهو عملياتُ تسرّبِ الدولارِ إلى الدولِ التي فُرِضت عليها عُقُوباتٍ، مِثلَ إيرانَ وسوريا، ولقد بات تهريبُ السلعِ المدعومةِ، يُشكِّلُ الخطرَ الأكبرَ، ويُهددُ باستنزافِ آخرِ الدولاراتِ لدى البنكِ المركزي.


أمّا الحقائقُ الأُخرى لِتدهورِ الاقتصادِ وسعرِ العملةِ الوطنيةِ فهي عديدةٌ وأهمُّها:
١- تضخُّمُ حجمِ الإنفاقِ على القطاعِ العام، بشكلٍ لا يتناسبُ مع الواقعِ الاقتصادي اللبناني. فمِن سلسلةِ الرتبِ والرواتبِ التي تم تقديرُها بشكلٍ خاطئ، إلى التوظيفِ العشوائي والهدرِ والفسادِ في إداراتِ الدولةِ وغيرِ ذلك.

٢- إستهلاكُ القروضِ والمساعداتِ الدوليةِ في مشاريعَ غيرَ منتجةٍ، واستسهالُ سياسةِ الإستدانةِ، حتى باتت خدمةُ الدينِ العام ورواتبُ القطاعِ العام تفوقُ 70% من حجمِ الموازنةِ السنوية.

٣- عدمُ تنفيذِ الإصلاحاتِ، والنزفُ المستمرُ في كافةِ مرافقِ الدولةِ، خاصةً قطاعُ الكهرباءِ، الذي كلّفَ ما يقاربُ نصفَ الدينِ العام.

٤- القرارُ الدوليُّ بمعاقبةِ لبنانَ، حيثُ تم وقفُ منحِ أموالِ مؤتمرِ سيدر، ثمَّ تمَّ الضغطُ على الإماراتِ العربيةِ فأوقفَت مساعدةَ الخمسةِ ملياراتِ دولارٍ التي كانت ستُقدِّمُها للبنانَ .

٥- عندما طرحَت حكومةُ الحريري أثناءَ إعدادِ موازنةِ 2020 خفضَ الرواتبِ بنسبةٍ بسيطةٍ، قُوبِلَ الأمرُ بشبهِ انتفاضةٍ شعبيةٍ، ليتبيّنَ للمسؤولينَ لاحقاً، أنَّ الطريقةَ الوحيدةَ للتخلصِ من عبءِ سلسلةِ الرُتبِ والرواتبِ، هي بخفضِ قيمةِ العُملةِ الوطنيةِ، وقد مرَّ هذا الأمرُ بشكلٍ سلسٍ، وبِردّاتِ فعلٍ تكادُ لا تُذكر، ولن تعودَ رواتبُ الموظفينَ إلى سابقِ عهدِها قبلَ مرورِ عدّةِ سنوات.

٦- السياساتُ الماليةُ الخاطئةُ لحاكمِ مصرفِ لبنانَ، بدءاً من الإصرارِ على تثبيتِ سعرِ صرفِ الليرةِ، إلى الهندساتِ الماليةِ، وتوزيعِ الهباتِ، والهدرِ في عدةِ أشكالٍ واتجاهات.

٧- هروبُ الأموالِ إلى الخارجِ، وخاصةً بعد ١٧ تشرين 2019. حيثُ تُشيرُ بعضُ المصادرِ، إلى خروجِ أكثرَ من 9 مليار دولار لمتمولينَ كبار، ومسؤولينَ سياسيينَ نافذينَ في البلد.

ورُبَّما مِن أهمِّ أسبابِ الأزمةِ الماليةِ التي يعاني منها لبنانُ اليومَ، هو الخلافُ السياسيُ، خاصةً بين فريقي رئيسِ الجمهوريةِ والداعمينَ لهُ مِن جهة، وحاكمِ المصرفِ المركزي والجهاتِ التي تسانِدُهُ مِن جهةٍ أُخرى. وكلّما استعرَ الخِلافُ بينهُما، زادَ تدهورُ سعرِ العُملةِ الوطنيةِ. ولقد فشِلَ رئيسُ حكومةِ تصريفِ الأعمالِ حسان دياب، مع رئيسِ الجمهوريةِ، بإزاحةِ رياض سلامة عن منصبهِ.

وسنكتفي الآنَ بهذا القدرِ، وسأكشِفُ لكُم في المرةِ القادمةِ، أسرارَ وخفايا سياسةِ دعمِ بعضِ السلعِ التي تفوقُ 500 مليون دولار شهرياً، تذهبُ بِمُعظمِها إلى جيوبِ التجارِ والمهرّبين. وهي تعادلُ مبلغَ 750 مليار ليرة وفقاً لسعرِ 1500 ليرة للدولار، أو 2,450 مليار ليرة وفقاً لسعر 4900 ليرة ، وأكثرَ من 4000 آلاف مليار ليرة وفقاً لسعرِ الصرفِ في السوقِ السوداء، أي ما يكفي لإعطاءِ 4 ملايين عائلةٍ لبنايةٍ، مبلغاً وقدره مليون ليرة شهرياً.

فهل يُمكنُ أن تتخيّلوا هذا الرقم؟ وحجمَ الخداعِ أو الجهلِ لدى بعضِ المسؤولين؟ وكيف تسرِقُ السلطةُ السياسيةُ الأموالَ العامةَ وتبتزُ الشعب ؟؟؟.
إلى اللقاء في الحلقةِ المقبلة.


اخترنا لكم
"يوم انتصار الديموقراطية"... بايدن يدلي بالقسم رئيسا للولايات المتحدة.. فيديو
المزيد
"عظمةُ فَشَلِكُمْ"!
المزيد
اللقاء المرتقب وحكم الأقوياء
المزيد
رغم مغادرته البيت الأبيض... قرارات من ترامب يستمر تأثيرها لأجيال مقبلة
المزيد
اخر الاخبار
هذه أبرز الرسائل التي تركها رؤساء أميركا لخلفائهم
المزيد
حلو: من يسعى الى عرقلة تداول السلطة عاجلا ام آجلا يخرج من السلطة ومن التداول
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 20-01-2021
المزيد
نجم: القرار الصادر في الدعوى التحكيمية بواشنطن هو انتصار للبنان
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
بوتين يغطس في حفرة جليدية بضواحي موسكو... فيديو
المزيد
لبنان يسلّم اليونان أيقونتين تاريخيتين مسروقتين من أثينا
المزيد
السّيد: لمّا بيتساوى حضوره مع غيابه، معناتو وجوده بلا طعمة
المزيد
أبو فاعور يردّ على سعد الحريري
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
حالة هي الأولى في العالم.. نمو فطر في الأوردة الدموية لرجل
اكتشاف حيوانات مفترسة في عمق المحيط قبالة سواحل أستراليا
"الأرض الخارقة" اكتشاف كوكب نادر خارج النظام الشمسي... صور وفيديو
مزاعم غريبة تدّعي أن الديناصورات كانت أول كائنات حية تزور القمر والمريخ قبل 66 مليون سنة!
صحفي روسي يغطس في بحيرة متجمدة لإنقاذ كلب غارق... فيديو
قلق في بريطانيا بعد اختفاء غامض لـ"ملكة غربان" برج لندن (فيديو)