Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- أميركا لحزب الله: هجوم إسرائيل خلال أسابيع ولا يمكننا وقفه - "ويكيليكس": جوليان أسانج حرّ وقد غادر بريطانيا - "أسترازينيكا" و"فايزر" في قلب قضية تمويل إرهاب.. ما العلاقة؟ - أرسلان: كل التأييد والدعم لاجتماع دار طائفة المسلمين الموحدين الدروز في السويداء - اجتماع بلينكن وغالانت.. تأكيد على تجنب التصعيد جنوبًا - "عاليه مدينتي وبيتي" حملة أهلية للحفاظ على النظافة برعاية من البلدية! - الحرب المحتملة في لبنان ستكون مختلفة جداً عن تلك الدائرة في غزة - موظفو لبنان يعانون من "التوتر والغضب" - "الحزب" يستعد للحرب: غوّاصات وطوربيدات.. وصواريخ تخترق القبة الحديدية - رهائنُ حتى إشعارٍ آخرَ! - أوروبا تلتحق بأميركا لتجنيب لبنان الحرب - وداعاً غريفيث مع كل الإجراءات الخاوية - هل سيلاحق لبنان الاحتلال الاسرائيلي قضائيا في المحافل الدولية؟ - رسالة إلى الفاتيكان وبكركي - هذا ما قاله حاصباني لـ"التليغراف" منعاً للتضليل... - خارحية مقدونيا الشمالية تدعو مواطنيها إلى مغادرة لبنان - جنبلاط يستشرف توسيع الحرب: لا أرى جدية في الموقف الأميركيّ - بو عاصي رداً على رعد: حاج محمد حاج تربحنا جميلة - داغستان الروسية: مقتل 15 شرطيا ومدنيين في هجمات إرهابية - مفاجأة عن مقتل رئيسي.. 65% من الإيرانيين سيقاطعون الانتخابات الرئاسية المقبلة

أحدث الأخبار

- "عاليه مدينتي وبيتي" حملة أهلية للحفاظ على النظافة برعاية من البلدية! - التغييرات المناخية تضرب موسم الكرز في المرتفعات اللبنانية - "الصحة العالمية" تحذّر من حقن تنحيف قاتلة! - ياسين يكشف عن إنجازٍ جديد في القرعون - وزارة البيئة: ارتفاع خطر الحرائق في الايام المقبلة - غابات من أقفال العاشقين.. - علامات على جسمك تدل على ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم - في موجات الحر... أدوية تزيد من خطر الجفاف - نداء عاجل من رئيس بلدية القاع: "الاتفاقية اللبنانية السورية لتوزيع مياه نهر العاصي ستهجرنا من أراضينا" - سياح قتلهم الحر الشديد باليونان وآخرون اكتووا بدرجة 44 مؤية - زلزال غير مجرى نهر الغانج قبل 2.5 ألف عام - فياض: الدراسات بدأت لبناء معملين للطاقة المتجددة بحلول بداية 2025 - عبدالله: مرج بسري سيكون محمية طبيعية إذا أعيد إحياء قرض البنك الدولي - "هيئة حماية البيئة في شكا": دخول بكركي في عمليّة انشاء شركة الترابة كان لخدمة اهالي الكورة والجبة والزاوية - فلاح مكفي – سلطان مخفي... الجود بالموجود - "إسرائيل بعملية إبادة بيئية في لبنان"... وزير البيئة يرفع الصوت! - مشروع سد بسري مثار جدل مجدداً... "الفضيحة لن تمر" - المواد الكيميائية في معمل الذوق: غير متفجّرة ولكن... - التغيّر المناخي لن يرحمنا: تحضرّوا للعواصف والجفاف والاختناق - حرقة في المعدة أم نوبة قلبية؟

الصحافة الخضراء

فن وثقافة

“تقاسيم الفلسطيني” طبعة انكليزية لسناء الشّعلان (بنت نعيمة)

2024 أيار 27 فن وثقافة

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


النشرة الدولية -

عن “مركز التنّور” الثّقافيّ الفنلنديّ العربيّ الذي يرأسه الأديب العراقيّ عبّاس داخل حسن صدرت الطّبعة الإنجليزيّة الأولى من المجموعة القصصيّة “تقاسيم الفلسطينيّ” للأديبة أ. د. سناء الشّعلان (بنت نعيمة) بترجمة الأكاديميّة الجزائريّة د. شهيرة زرناجي، وهي تحمل عنوان: “MELODIES OF THE PALESTINIAN“، في 342 صفحة من القطع الورقيّ المتوسّط، ذلك بعد أن صدرتْ لها أكثر من طبعة باللّغة العربيّة، وهي هدف خصب للمهتمين بالقضيّة الفلسطينيّة وتوثيق نضال الشّعب الفلسطينيّ في مواجهة العدوّ الصّهيونيّ المغتصب؛ لذلك حظيتْ بأن تكون قبلة للدّراسات والأبحاث والأوراق البحثيّة واللقاءات والنّدوات النّقديّة المتخصّصة عربيّاً وعالميّاً بما تحمل من تاريخيّة أدبيّة للقضيّة الفلسطينيّة والملابسات المحيطة بها في أكثر من صوب.
‏MELODIES OF THE PALESTINIAN / (تقاسيم الفلسطينيّ) هي من من أشهر المجموعات القصصية للأديبة د. سناء الشعلان (بنت نعيمة) حول تأريخ القضّية الفلسطينيّة وتوثيق نضال شعبها في سبيل التّحرير والكرامة، وهي تتكوّن من مئة وأربع وسبعين قصّة قصيرة موزّعة على سبعة عناوين كبرى؛ وهي تقاسيم الوطن، وتقاسيم المعتقل، وتقاسيم المخيّم، وتقاسيم الشّتات، وتقاسيم العرب، وتقاسيم العدوّ، وتقاسيم البعث.
هذه المجموعة القصصّية هي مجموعة تسّجل في لوحات قصصيّة قصيرة ملامح متعدّدة من نضال الشّعب الفلسطيني داخل الوطن وخارجه عبر نحو ستة عقود من المعاناة والتّصدّي والإصرار على الانتصار والتّمسّك بالوطن، وهي ترصد تفاصيل وأفكاراً ورؤى وأحاسيس ومشاعر ومكابدات وأحلام وتصّورات الشّعب الفلسطينيّ الذي يصمّم على أن يحقّق حلمه المقدّس في استرداد وطنه، وهي في الوقت ذاته تصّور المشاهد الإنسانيّة والتّاريخيّة والسّياسيّة والاجتماعيّة والدّينيّة والفكريّة التي تحيط بهذا الحلم الذي غدا –دون منازع- صورة مثال للثّائرين والأبطال والفدائيين في التّاريخ الإنسانيّ الحديث.
هي تجربة إبداعيّة من حيث الشّكل القصصيّ المختزل الذي يتمسّك بوحدة الموضوع على امتداد المجموعة ضمن ثيمات كبرى تنتظمه لتضيء ملامح من التّجربة الفلسطينيّة بكلّ ما فيها من تنوّع وفرادة وتميّز، وهي من جانب آخر تسجّل تجربة ذات ظلال ذاتيّة تمتح من خصوصيّة المبدعة سناء الشعلان ذاتها، وتستفيد من تجربتها الشّخصيّة بوصفها فلسطينيّة وابنة قضيتها، وعاينت حقيقة كثيراً من صور قضيتها، بل وعاشتها حقيقة، ونقلت بعض تفاصيلها في مجموعتها هذه إن كان ذلك بشكل مقصود أو غير مقصود.
عن هذه الطّبعة الإنجليزيّة لهذه المجموعة القصصيّة قالت المترجمة د. شهيرة زرناجي: “سحر (التقاسيم الفلسطينيّ) يكمن في طابعها الجماعي، فكما تتشابك الألحان في محادثةٍ جميلة، فإنّ المجتمع الفلسطينيّ نفسه مبني على أساسٍ راسخٍ من الصمود، روحهم التي لا تلين، جوقةٌ صدحت عبر الزمن، تحملها جحافل المشقة. من خلال تعرّفنا على (التقاسيم الفلسطينيّ)، نكتسب تقديرًا أعمق للتجربة الفلسطينية، إنها شهادة على روحهم الدائمة، وإبداعهم اللامحدود، وقدرتهم المذهلة على التكيف. أغنيتُهم، صدى قوي للصمود، لا تزال تتردد عبر العصور، وشهادة على شعبٍ وأرضٍ مرتبطين إلى الأبد”.
في حين قالت الشّعلان عن ترجمة تقاسيم الفلسطيني الإنجليزيّة: “أنا فخورة بهذه الترجمة إلى الإنجليزيّة، كما أنا فخورة بمجموعة تقاسيم الفلسطينيّ التي أعدّها تمثيلاً حقيقيّاً لفلسطينيتي، كما هي مشهد من مشاهد فخري بعدالة قضية وطني، وتأكيد للانتصار الحتميّ لها مهما طال الصّراع وامتدّت التّضحيات ما دامت هذه القضيّة هي من أعدل قضايا الإنسان والحريّة والعدالة في هذا العالم مهما تأخّر تحقيق النّصر الكامل وتحرّر فلسطين من نير احتلالها”.
في حين قال الناشر الأديب والنّاقد العراقيّ عبّاس داخل حسن رئيس مركز “التنّور” الثّقافيّ الفنلنديّ العربيّ عن ترجمة هذه المجموعة القصصيّة: “هذه الترجمة تأتي انطلاقاً من إيمان الكاتبة والمترجمة ومركز التنّور بأهميّة نقل عدالة القضيّة الفلسطينيّة إلى شعوب الأرض جميعاً عبر التّرجمات المتعدّدة التي تتيح فرصة عادلة لتعريف الإنسانيّة قاطبة بالقضيّة الفلسطينيّة وعرض مظلوميّتها ونقل معاناة الشّعب الفلسطينيّ، فضلاً عن فضح جرائم الاحتلال الصّهيونيّ في فلسطين، وتفنيد أكاذيبه جميعها، لا سيما في هذا الوقت العصيب الذي يشهد التّاريخ فيه ملحمة لا مثيل لها بين الشّعب الفلسطينيّ الذي يسعى وراء تحرير وطنه لا سيما فيما يحدث الآن في غزّة بشكل خاص وسائر أنحاء فلسطين بشكل عامّ، وبين العدوّ الصّهيونيّ وقوى الاستعمار التي تسانده في كثير حكومات العالم لدعم احتلاله لفلسطين، وتثبيت وجوده المشؤوم على أرض فلسطين المغتصبة”.
اخترنا لكم
"الحزب" يستعد للحرب: غوّاصات وطوربيدات.. وصواريخ تخترق القبة الحديدية
المزيد
أوروبا تلتحق بأميركا لتجنيب لبنان الحرب
المزيد
رهائنُ حتى إشعارٍ آخرَ!
المزيد
جنبلاط يستشرف توسيع الحرب: لا أرى جدية في الموقف الأميركيّ
المزيد
اخر الاخبار
أميركا لحزب الله: هجوم إسرائيل خلال أسابيع ولا يمكننا وقفه
المزيد
"أسترازينيكا" و"فايزر" في قلب قضية تمويل إرهاب.. ما العلاقة؟
المزيد
"ويكيليكس": جوليان أسانج حرّ وقد غادر بريطانيا
المزيد
أرسلان: كل التأييد والدعم لاجتماع دار طائفة المسلمين الموحدين الدروز في السويداء
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
بارولين لدعم صمود الجنوبيين وانتخاب رئيس ومساعٍ عربية للتهدئة
المزيد
أوروبا تلتحق بأميركا لتجنيب لبنان الحرب
المزيد
النائب الخازن: المجلس حمى اموال الناس
المزيد
ترامب: هذه فوضى.. "لن نعرف" الرئيس القادم قبل أشهر
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
"عاليه مدينتي وبيتي" حملة أهلية للحفاظ على النظافة برعاية من البلدية!
"الصحة العالمية" تحذّر من حقن تنحيف قاتلة!
وزارة البيئة: ارتفاع خطر الحرائق في الايام المقبلة
التغييرات المناخية تضرب موسم الكرز في المرتفعات اللبنانية
ياسين يكشف عن إنجازٍ جديد في القرعون
غابات من أقفال العاشقين..