Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ميقاتي يلتقي سفراء "الخماسية" ويرأس إجتماعاً وزاريا.. السفير المصري: ليس ضرورياً ربط ما يحصل في غزة بلبنان - "رويترز"عن مصادر: الاتحاد الأوروبي سيمنح جزءا من 82 مليون يورو مقررة للأونروا - بوحبيب: مستعدون للحرب.. والحكومة تتشاور مع حزب الله - سلسلةُ رواتبَ جديدةٌ؟ - ارديل تؤكد: حرية الحركة لعناصر "اليونيفيل" في جميع أنحاء لبنان ضرورية لتنفيذ القرار1701 - كنعان من بكركي: المطلوب تحمل المسؤوليات ولبنان لا يريد الحرب - المكاري من البلمند: الوضع في المنطقة سيئ جدا وخوف من توسع الحرب انتخاب رئيس للجمهورية ضرورة ومرشح واحد معلن هو سليمان فرنجيه - هلْ ثمَّةَ منْ يريدُ إنهيارَ الدولةِ؟ - جريمة مروّعة: شعبة المعلومات تكشف التفاصيل وتوقف القاتل! - بعد تعرضه لحملة على مواقع التواصل... الخازن يحذر! - "المال": 3 قرارات تمديد مُهَل - قلقٌ أميركي من توغّل إسرائيليّ برّي في لبنان خلال الرّبيع! - الراعي في مؤتمر مناقشة وثيقة لقاء الهوية والسيادة: لا يمكن للطروحات المستقبلية أن تحل مكان اتفاق الطائف - إميل إميل لحود: قد يكون الحل بإضافة مهمة الى مهمّات الجيش الكثيرة هي استعادة الأموال المنهوبة بالقوة - سفارة أوكرانيا: دخول السفينة الروسية FEDOR إلى مرفأ بيروت لتفريغ منتجات زراعية سرقها المعتدي الروسي من الأراضي المحتلة في أوكرانيا خرق لبناني للقرار 1183 - الجميل: مبادرة "الإعتدال الوطني" غير مفهومة ولا أرى تسهيلاً رئاسياً وعندما يقرّر حزب الله شراكة متساوية نمد اليد اليه - كنعان يفضح فولكلور "حكومة اللامسؤولية" - بوتين يوجه أقوى رسالة إلى الغرب: صواريخنا قادرة، ولا أمن مستدام من دون روسيا قوية! - قصف اسرائيلي يستهدف مواقع إيرانية في ريف دمشق.. وقتلى لحزب الله - المتقاعدون إلى التصعيد: الحكومة خدعتنا وخالفت قانون التقاعد

أحدث الأخبار

- ظاهرة "إل نينو": زامبيا تصنف الجفاف "كارثة وطنية" أتت على الزراعة - بايدن يصف منكري تغير المناخ بأنهم بدائيون كـ"إنسان النياندرتال" - حرائق تكساس تخرج عن السيطرة.. إغلاق منشأة نووية وأوامر إجلاء - درجات الحرارة في أميركا الشمالية.. أرقام قياسية "غير طبيعية" - أسعد سرحال: نظام «الحمى» آلية فعالة لحماية الطبيعة - مذكرة تفاهم لتحقيق تغيير ايجابي في جهود التنمية المستدامة وحملات التوعية البيئية - غابات لبنان الى زوال ووزير الزراعة: لم أمنح سوى رخصتي تشحيل فقط - وفاة رجل بلدغة "وحش هيلا"! - هيئة البيئة - أبوظبي تطلق مشروع شبكة مراقبة الروائح المزعجة في إمارة أبوظبي - افتتاح أعمال مؤتمر الري والصرف الزراعي بالرياض وسط حضور دولي وإقليمي - هواء بيروت "بطعم وريحة"… وسكانها مشاريع سرطان! - ورشة حول كيفية مواجهة الكوارث المناخية - التحدّث مع الحيوانات بات حقيقة! - الجيش المصري يتجه لإنتاج المياه من الهواء - "الزراعة": اجتماع عاجل لمعالجة فوضى الكلاب الشاردة - اندلاع حريق غابات جنوبي أستراليا وأوامر بإجلاء الآلاف - الائتلاف الشعبي ضد المقالع والكسارات يحذر الوزراء من تأمر وزير الصناعة على لبنان الاخضر - كيف تقود جمعية الأمم المتحدة للبيئة العالم لمستقبل مستدام؟ - وباءٌ خطير... وعلماء يدقّون ناقوس الخطر - خبراء "بريكس" يجتمعون لأول مرة في مصر لمناقشة أزمة الغذاء في العالم

الصحافة الخضراء

متفرقات

بالصور والفيديو- انهيار مبنى في صحراء الشويفات ومولوي يشدد على السلامة العامة وخطار يوجّه بإخلاء مبنيين

2024 شباط 11 متفرقات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


انهار مبنى مؤلّف من 5 طبقات في صحراء ​الشويفات​، من دون وقوع إصابات.وتحدثت المعلومات أن المبنى انهار بعد اخلائه ب 10 دقائق بعد أن ظن قاطنوه ان هزة ارضية تحدث.

وتعليقا على الحادثة، قال رئيس بلدية الشويفات شديد حنا: لا إصابات أو ضحايا في المبنى الذي انهار في صحراء ‎الشويفات صباح اليوم.

خطار: كما تفقد المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار موقع المبنى السكني الذي انهار عند الساعة ٨،٤٠ من صباح اليوم في منطقة صحراء الشويفات حيث اقتصرت الأضرار على الماديات نتيجة مغادرة القاطنين منازلهم اثر سماعهم أصوات تنبىء بسقوطه قبل وقوع الكارثة بدقائق.



وكان وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال القاضي بسام مولوي قد حرص على تكليف عناصر الدفاع المدني بإجراء مسح ميداني شامل ودقيق في موقع الانهيار للتحقق مما إذا كان هناك من إصابات، والتأكد من سلامة القاطنين في المباني المجاورة واخلائهم تحسباً لوقوع أي طارئ.

وفي السيّاق، أعطى العميد خطّار توجيهاته للعناصر لإخلاء مبنيين سكنيين ملاصقين للمبنى الذي سقط (مؤلف من خمس طبقات ومنزل جاهز على السطح).

كما شدد على العناصر "ضرورة التنبه والحرص على تأمين السلامة العامة خلال تنفيذ عمليات رفع الانقاض، واستكمال تنفيذ المهام الموكلة إليهم الى حين انتهاء الجهات المعنية من العمل واعادة فتح الطريق".

حمية: وجال وزير الاشغال العامة في حكومة تصريف الأعمال علي حمية المكان الذي يقع فيه المبنى المنهار في الشويفات حيث أطمأن الى سلامة الأهالي. وقال بعد تفقده المبنى: طمأنة المواطنين أمور تعدُّ من البديهيات لمواجهة هكذا كوارث.

اللواء خير: وتفقد الامين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير، بتوجيهات من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، المبنى المنهار في منطقة الشويفات، واطلع على سير عمل فرق ازالة الانقاض اضافة الى وضع الاهالي والمباني المجاورة، في حضور وزير الاشغال علي حمية والنائب غازي زعيتر والمهندس محمد ضرغام من اتحاد بلديات الضاحية ونائب رئيس بلدية الشويفات شديد حنا.

وقال اللواء خير: "نحن هنا موجودون مع معالي الوزير وجميع الادارات المعنية وبتعليمات من دولة الرئيس نجيب ميقاتي، هذه ليست اول حادثة تحدث، ولكن انا اريد ان اعطي التوجيهات وبعدها نتطرق الى كيفية معالجة وضع الناس ومساعدتهم ونقف الى جانبهم".
واضاف: "عندما يكون هناك تنظيم مدني وادارات رسمية دائماً تراقب الادارات البلدية التي عليها ان تقوم بالكشف كل سنة وتأخذ ضريبة ، المفروض ان تحدد المباني المهددة بالسقوط، واذا كنتم تذكرون المرسوم الذي اتخذ في مجلس الوزراء من اشهر بعد الهزة في تركيا، وتعمم على كل البلديات بان ترفع لوائح بجميع المباني المهددة بالسقوط ، والبلديات التي تجاوبت لا تتجاوز ال ٤٠%، وانا دائماً انصح بعدم رمي النفايات عندما تشيد الناس المباني على ضفاف الانهر وتنظيف البساتين ورمي النفايات في الانهر".

وتابع: "من الطبيعي ان نرى مناظر غير طبيعية وهذا هو الملخص، اما بالنسبة للمبنى الذي سقط ، فالتعليمات من دولة الرئيس بان نقوم باحصاء للسكان بشكل فوري وسيتم تأمين بدل ايواء فوري ودولة الرئيس مستعد لطلباتهم وبالنسبة الى المبنى المجاور له سيتم ايضاً تأمين ايواء لهم".

وكان اللواء خير جال على مكان انهيار المبنى، وطلب من الاهالي ومن السكان المنكوبين الابتعاد عن المكان المحيط بالمبنى إفساح المجال لاعمال ازالة الردميات.

واعتبر محافظ جبل لبنان محمد مكاوي من صحراء الشويفات أن "الاولوية هي الكشف على المباني الأخرى الملاصقة للمبنى الذي انهار وتأمين مساكن بديلة للذين كانوا يقطنون في المبنى".

وتوالت ردود الفعل المرتبطة بحادثة إنهيار مبنى في منطقة صحراء الشويفات، اليوم الأحد، والذي أدى إلى وقوع أضرار هائلة في الممتلكات من دون تسجيل أي إصابات.

هيئة العقارات: وأسفت الهيئة اللبنانية للعقارات عن إرتفاع حالات إنهيار المباني في مختلف المناطق، معربة عن قلقلها تجاه هذه الظاهرة التي تضاعفت، مذكرة بصرختها منذ سنوات طويلة حول مدى خطورة هذا الامر.
وقالت في بيان: “بالنسبة الى إنهيار المبنى في صحراء شويفات الحمدلله ان قاطنيه تداركوا الامور، وأخلوا المبنى في الوقت المناسب، ونشكر الله أيضا ان الاضرار انحصرت مكانياً بمعنى انها لم تتهاو على مبان أخرى متلاصقة ومقابلة” .

وذكرت، أن “هناك اعداداً من المباني قنابل موقوتة لا يستهان بها، موزعة على جميع الاراضي اللبنانية بما فيها التي تضررت من جراء انفجار المرفأ، والتي تتراوح ما بين 16 الف و 18 الف مبنى استنادا لاحصاءات من مهندسين وفنين وبعض البلديات”.

واشارت في بيانها، الى أنها “في كل مرة تعيد وتناشد مدى خطورة وضع الابنية وخصوصا ان 85% من الابنية في لبنان مشيدة منذ اكثر من 80 سنة في منطقة تعرضت لحروب وتضررت ابنيتها بالاضافة الى وجود لبنان في محور فيلقي معرض للزلازل ناهيك ان الابنية معظمها قد شيد قبل العام 2005 أي دون مراعة لمعايير السلامة العامة والمقاومة للزلازل والكوارث. إضافة إلى ذلك، فإن الكثير من الابنية غابت عنه الصيانة الدورية بسبب قوانين الايجارات القديمة التي ارهقت جيب المالك القديم ببدلات مجانية أجبرته قسرا عن الاهتمام بها، ناهيك عن غياب دور الدولة والمؤسسات التابعة لها عن القيام بواجبها تجاه المخالفات التي تسبب اضرارا في البنى التحتية والمجارير والانهر وتصريف المياه بشكل مسؤول وتقني”.



وتابعت: “هناك اسباب أخرى يجب التركيز عليها ان التغير المناخي الظاهر في ارتفاع الكوارث الطبيعية من انهيار الصخور والجبال و انجرار للتربة وعدم ثبات درجات الحرارة وعدم قدرة الاسمنت والعمارة على احتمال هذه الظواهر البيئية التي لم تكن في الحسبان، ناهيك عن الفساد المستشري في الرخص العشوائية والغش في مواد البناء وإنشاء أبنية في اماكن غير مدروسة وغير صالحة للبناء”.

وختمت الهيئة: “الله يعين الشعب، لان تلاشي الدولة والمجتمع على حد سواء وغياب الرقابة وسلامة المواطن قد اسفر عن انتاج مفهوم جديد في المخاطر التي تنال من السلامة العامة وسلامة المواطن. يجب ان يكون هناك حل محسوم وجذري لحل هذه الآفة والمعضلة لخلاصنا من خلال استحداث القوانين وتطبيقها بشكل صارم”.

وشددت على انه “يتوجب على الجهات المسؤولة من وزارة الداخلية ووزارة الاشغال والبلديات والقضاء، ان يحسم الامور بشكل حازم وجدي لتجنب وقوع ضحايا ولينعم الانسان بحياة رغيدة بعيدة كل البعد عن المناكفات السياسية، وفي حال لم يفعلوا على الدنيا السلام إذ إن الآتي أعظم وقد أعذر من أنذر”.

نقابة المالكين: بدورها، حملت نقابة المالكين الدولة والحكومة مسؤولية انهيار مبنى الشويفات وأي انهيارات أخرى”، وقالت في بيان: “اليوم سقط مبنى في الشويفات وغدا ستسقط مبان أخرى، ولن تحرك الدولة ساكنا لأنها دولة لا تتحمل مسؤولية سلامة مواطنيها. للأسف تحصل حوادث الانهيارات فيطالعنا النواب والوزراء بمواقف شعبوية لا ترقى إلى مستوى تحمل المسؤولية ومعالجة أسباب السقوط، ومنها الإيجارات القديمة التي حولت المباني إلى قنابل موقوتة يمكن أن تسقط في أي لحظة على رؤوس المالكين”.

أضافت: “حذرنا ونحذر من جديد بوجود أكثر من 15 ألف مبنى مهدد بالانهيار، والعدد إلى ارتفاع بمرور الزمن واستهلاك المزيد من المباني القديمة من دون ترميمها، لكن لا أحد يريد أن يسمع. وحكومة تصريف الأعمال، بدلا من الكشف على هذه المباني والعمل على ترميمها، وخصوصا المدارس الرسمية في طرابلس والشمال، والتي تهدد تلامذة المدارس بحياتهم، عمدت إلى رد قانون الإيجارات غير السكنية، للاستفادة من الإيجارات المجانية سنوات وسنوات على حساب المالكين ومن خلال تحميلهم هذه المسؤولية اللاإنسانية”.

وختمت: “نحمل الدولة مسؤولية انهيار مبنى الشويفات، وأي انهيارات أخرى، ونرفض تحميل المؤجرين أي مسؤولية، لا بل نطالب بقانون يرفع عنا أي مسؤولية في هذا الأمر، حتى يصار إلى تحرير جميع الأملاك المؤجرة للسكن وغير السكن، وتمكين المالكين من ترميم هذه المباني، حفاظا على سلامة السكان”.

شبكة سلامة المباني: بدوره، أطلق رئيس شبكة سلامة المباني المهندس يوسف فوزي عزام نداء عاجلاً الى الحكومة، “لاطلاق حال طوارئ عاجلة في ملف سلامة المباني، نظراً لتوالي الاحداث المرتبطة بسلامة المباني، والتي كنا قد حذرنا منها خلال السنوات الماضية”.

واشار في بيان الى أنه “على السلطات المحلية وبمؤازرة الوزارات المعنية الشروع في المسوحات الميدانية لتحديد المباني التي تسترعي التدخل السريع في عملية التدعيم الموقت في المرحلة الاولى، حفاظاً على أرواح و سلامة المواطنين”.

وأكد أنه “لا يمكن للمعنيين بعد المشاهد المتتالية و التي ستتكرر لاسيما ان شبكة سلامة المباني أشارت منذ اكثر من عشر سنوات الى وجود اكثر من 16 ألف مبنى موزعين على كامل الاراضي اللبنانية تحتاج الى التدخل السريع”.

مالكو الأبنية المؤجرة: كما دعا “تجمع مالكي الأبنية المؤجرة” إلى ضرورة تفعيل القوانين والقيام بالمسح الجِديّ، تفاديًا لوقوع ضحايا ولإيجاد الحوافز، التي ترفع المسؤولية عن المالكين القدامى و”تحميلها لكل من استفاد وشارك في إرهاق حق المالك القديم وتقويض حقه بالتصرف”. وقال التجمع، في بيان: “ذلك كلّه من باب تحرير عقود الايجارات القديمة من دون تأخير أو استثناء.” وأضاف: “لتكن عبرة لكل من يؤخر في اعادة الحقوق لأصحابها، لأنّنا أمام مسؤولية تتعلق بالسلامة العامة وسلامة البناء وبكِيان واستقرار الانسان".

طوني نمر: من جهته، كتب أستاذ الجيولوجيا - الإنشائية والزلازل والبترول طوني نمر على منصة "اكس" عقب إنهيار مبنى في منطقة صحراء الشويفات: "أي مبنى مشكوك بأمره من قبل قاطنيه يجب الكشف عليه هندسياً للتأكد من كونه صالحاً للسكن وليس قابلاً للانهيار في الظروف العادية أو نتيجة هزّة أرضية خفيفة أو متوسطة".

وأضاف: "في ظل غياب الدولة وضعف الإمكانيات وتقاذف المسؤوليات، تبقى المبادرة الفردية من قبل مهندسي البلديات والمهندسين المستقلين وطلاب الهندسة هي الحل، كل في إطار إمكانياتهم وأمكنة تواجدهم ومناطق سكنهم".
اخترنا لكم
كنعان من بكركي: المطلوب تحمل المسؤوليات ولبنان لا يريد الحرب
المزيد
الراعي في مؤتمر مناقشة وثيقة لقاء الهوية والسيادة: لا يمكن للطروحات المستقبلية أن تحل مكان اتفاق الطائف
المزيد
هلْ ثمَّةَ منْ يريدُ إنهيارَ الدولةِ؟
المزيد
كنعان يفضح فولكلور "حكومة اللامسؤولية"
المزيد
اخر الاخبار
ميقاتي يلتقي سفراء "الخماسية" ويرأس إجتماعاً وزاريا.. السفير المصري: ليس ضرورياً ربط ما يحصل في غزة بلبنان
المزيد
بوحبيب: مستعدون للحرب.. والحكومة تتشاور مع حزب الله
المزيد
"رويترز"عن مصادر: الاتحاد الأوروبي سيمنح جزءا من 82 مليون يورو مقررة للأونروا
المزيد
سلسلةُ رواتبَ جديدةٌ؟
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
إنهُ الاعدامُ الجماعيُّ!!
المزيد
السيد: ليش؟ لأنّو المافيا بتِقرَبْنا!
المزيد
البحث يدور حالياً بين صيغتي الـ22 و24 وزيراً .. والحريري لا يبدي استعداداً للتوصل الى حل يرضي كافة الأطراف
المزيد
سعر الصرف ينخفض
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
ظاهرة "إل نينو": زامبيا تصنف الجفاف "كارثة وطنية" أتت على الزراعة
حرائق تكساس تخرج عن السيطرة.. إغلاق منشأة نووية وأوامر إجلاء
أسعد سرحال: نظام «الحمى» آلية فعالة لحماية الطبيعة
بايدن يصف منكري تغير المناخ بأنهم بدائيون كـ"إنسان النياندرتال"
درجات الحرارة في أميركا الشمالية.. أرقام قياسية "غير طبيعية"
مذكرة تفاهم لتحقيق تغيير ايجابي في جهود التنمية المستدامة وحملات التوعية البيئية