Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ميقاتي يلتقي سفراء "الخماسية" ويرأس إجتماعاً وزاريا.. السفير المصري: ليس ضرورياً ربط ما يحصل في غزة بلبنان - "رويترز"عن مصادر: الاتحاد الأوروبي سيمنح جزءا من 82 مليون يورو مقررة للأونروا - بوحبيب: مستعدون للحرب.. والحكومة تتشاور مع حزب الله - سلسلةُ رواتبَ جديدةٌ؟ - ارديل تؤكد: حرية الحركة لعناصر "اليونيفيل" في جميع أنحاء لبنان ضرورية لتنفيذ القرار1701 - كنعان من بكركي: المطلوب تحمل المسؤوليات ولبنان لا يريد الحرب - المكاري من البلمند: الوضع في المنطقة سيئ جدا وخوف من توسع الحرب انتخاب رئيس للجمهورية ضرورة ومرشح واحد معلن هو سليمان فرنجيه - هلْ ثمَّةَ منْ يريدُ إنهيارَ الدولةِ؟ - جريمة مروّعة: شعبة المعلومات تكشف التفاصيل وتوقف القاتل! - بعد تعرضه لحملة على مواقع التواصل... الخازن يحذر! - "المال": 3 قرارات تمديد مُهَل - قلقٌ أميركي من توغّل إسرائيليّ برّي في لبنان خلال الرّبيع! - الراعي في مؤتمر مناقشة وثيقة لقاء الهوية والسيادة: لا يمكن للطروحات المستقبلية أن تحل مكان اتفاق الطائف - إميل إميل لحود: قد يكون الحل بإضافة مهمة الى مهمّات الجيش الكثيرة هي استعادة الأموال المنهوبة بالقوة - سفارة أوكرانيا: دخول السفينة الروسية FEDOR إلى مرفأ بيروت لتفريغ منتجات زراعية سرقها المعتدي الروسي من الأراضي المحتلة في أوكرانيا خرق لبناني للقرار 1183 - الجميل: مبادرة "الإعتدال الوطني" غير مفهومة ولا أرى تسهيلاً رئاسياً وعندما يقرّر حزب الله شراكة متساوية نمد اليد اليه - كنعان يفضح فولكلور "حكومة اللامسؤولية" - بوتين يوجه أقوى رسالة إلى الغرب: صواريخنا قادرة، ولا أمن مستدام من دون روسيا قوية! - قصف اسرائيلي يستهدف مواقع إيرانية في ريف دمشق.. وقتلى لحزب الله - المتقاعدون إلى التصعيد: الحكومة خدعتنا وخالفت قانون التقاعد

أحدث الأخبار

- ظاهرة "إل نينو": زامبيا تصنف الجفاف "كارثة وطنية" أتت على الزراعة - بايدن يصف منكري تغير المناخ بأنهم بدائيون كـ"إنسان النياندرتال" - حرائق تكساس تخرج عن السيطرة.. إغلاق منشأة نووية وأوامر إجلاء - درجات الحرارة في أميركا الشمالية.. أرقام قياسية "غير طبيعية" - أسعد سرحال: نظام «الحمى» آلية فعالة لحماية الطبيعة - مذكرة تفاهم لتحقيق تغيير ايجابي في جهود التنمية المستدامة وحملات التوعية البيئية - غابات لبنان الى زوال ووزير الزراعة: لم أمنح سوى رخصتي تشحيل فقط - وفاة رجل بلدغة "وحش هيلا"! - هيئة البيئة - أبوظبي تطلق مشروع شبكة مراقبة الروائح المزعجة في إمارة أبوظبي - افتتاح أعمال مؤتمر الري والصرف الزراعي بالرياض وسط حضور دولي وإقليمي - هواء بيروت "بطعم وريحة"… وسكانها مشاريع سرطان! - ورشة حول كيفية مواجهة الكوارث المناخية - التحدّث مع الحيوانات بات حقيقة! - الجيش المصري يتجه لإنتاج المياه من الهواء - "الزراعة": اجتماع عاجل لمعالجة فوضى الكلاب الشاردة - اندلاع حريق غابات جنوبي أستراليا وأوامر بإجلاء الآلاف - الائتلاف الشعبي ضد المقالع والكسارات يحذر الوزراء من تأمر وزير الصناعة على لبنان الاخضر - كيف تقود جمعية الأمم المتحدة للبيئة العالم لمستقبل مستدام؟ - وباءٌ خطير... وعلماء يدقّون ناقوس الخطر - خبراء "بريكس" يجتمعون لأول مرة في مصر لمناقشة أزمة الغذاء في العالم

الصحافة الخضراء

عربي ودولي

النص الحرفي لرد "حماس" على "اتفاقية الإطار"

2024 شباط 07 عربي ودولي الأخبار

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


تنشر «الأخبار» في ما يأتي، النص الحرفي، للرد الذي سلّمته حركة «حماس» للوسيطين القطري والمصري على ورقة «اتفاق الإطار» التي قُدّمت لها بعد اجتماع باريس. وقد تسلّم الجانبان الأميركي والإسرائيلي نسخة عن رد «حماس» الذي يقع في 3 صفحات، بينها تعديلات على ورقة «اتفاق الإطار» إضافة إلى ملحق خاص بالضمانات والمطالب الهادفة إلى وقف العدوان وإزالة آثاره:

مسوّدة - ردّ أولي/ ردّ حركة حماس
على إطار عام لاتفاقية شاملة بين الأطراف
(بين الاحتلال الإسرائيلي وحماس والفصائل الفلسطينية)

يهدف هذا الاتفاق إلى وقف العمليات العسكرية المتبادلة بين الأطراف، والوصول إلى الهدوء التام والمستدام، وتبادل الأسرى بين الطرفين، وإنهاء الحصار على غزة، وإعادة الإعمار، وعودة السكان والنازحين إلى بيوتهم، وتوفير متطلّبات الإيواء والإغاثة لكلّ السكان في جميع مناطق قطاع غزة، وفق المراحل الآتية:

المرحلة الأولى (45 يوماً):
تهدف هذه المرحلة الإنسانية الى الإفراج عن جميع المحتجزين الإسرائيليين من النساء والأطفال (دون سنّ 19 عاماً غير المجنّدين)، والمسنّين والمرضى، مقابل عدد محدّد من المسجونين الفلسطينيين، إضافة إلى تكثيف المساعدات الإنسانية، وإعادة تمركز القوات خارج المناطق المأهولة، والسماح ببدء أعمال إعادة إعمار المستشفيات والبيوت والمنشآت في كلّ مناطق القطاع، والسماح للأمم المتحدة ووكالاتها بتقديم الخدمات الإنسانية، وإقامة مخيّمات الإيواء للسكان، وذلك وفق ما يأتي:
- وقف مؤقت للعمليات العسكرية، ووقف الاستطلاع الجوّي، وإعادة تمركز القوات الإسرائيلية بعيداً خارج المناطق المأهولة في كل قطاع غزة، لتكون بمحاذاة الخطّ الفاصل، وذلك لتمكين الأطراف من استكمال تبادل المحتجزين والمسجونين.
- يقوم الطرفان بإطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين من النساء والأطفال (دون سنّ 19 عاماً غير المجنّدين) ، والمسنّين والمرضى، مقابل عدد من المسجونين الفلسطينيين، على أن يتمّ ذلك بشكل يضمن الإفراج خلال هذه المرحلة عن جميع الأشخاص المُدرجة أسماؤهم في القوائم المُتّفق عليها مُسبقاً.
- تكثيف إدخال الكميات الضرورية والكافية لحاجات السكان (سيتمّ تحديدها) من المساعدات الإنسانية والوقود وما يشبه ذلك، بشكل يومي، وكذلك يتيح وصول كمّيات مناسبة من المساعدات الإنسانية إلى كلّ المناطق في قطاع غزة بما فيها شمال القطاع، وعودة النازحين إلى أماكن سكناهم في جميع مناطق القطاع.
- إعادة إعمار المستشفيات في كل القطاع وإدخال ما يلزم لإقامة مخيّمات للسكان/ خيم لإيواء السكان، واستئناف كل الخدمات الإنسانية المقدّمة للسكان من قبل الأمم المتحدة ووكالاتها.
- البدء بمباحثات (غير مباشرة) بشأن المتطلّبات اللازمة لإعادة الهدوء التامّ.
- المُلحق المُرفق بتفاصيل المرحلة الأولى هو جزء لا يتجزّأ من هذا الاتفاق، على أن يتمّ الاتفاق على تفاصيل المرحلتين الثانية والثالثة أثناء تنفيذ المرحلة الأولى.

المرحلة الثانية (45 يوماً):
يجب الانتهاء من المباحثات (غير المباشرة) بشأن المتطلّبات اللازمة لاستمرار وقف العمليات العسكرية المتبادلة والعودة إلى حالة الهدوء التامّ والإعلان عنه وذلك قبل تنفيذ المرحلة الثانية، وتهدف هذه المرحلة إلى الإفراج عن جميع المحتجزين الرجال (المدنيّين والمجنّدين)، مقابل أعداد محدّدة من المسجونين الفلسطينيين، واستمرار الإجراءات الإنسانية للمرحلة الأولى، وخروج القوات الإسرائيلية خارج حدود مناطق قطاع غزة كافّة، وبدء أعمال إعادة الإعمار الشامل للبيوت والمنشآت والبنى التحتية التي دُمّرت في كل مناطق قطاع غزة، وفق آليات محدّدة تضمن تنفيذ ذلك وإنهاء الحصار على قطاع غزة كاملاً وذلك وفقاً لما سيتمّ التوافق عليه في المرحلة الأولى.

المرحلة الثالثة (45 يوماً):
تهدف هذه المرحلة إلى تبادل جثامين ورفات الموتى لدى الجانبين بعد الوصول والتعرّف إليهم، واستمرار الإجراءات الإنسانية للمرحلتين الأولى والثانية، وذلك وفقاً لما سيتمّ التوافق عليه في المرحلتين الأولى والثانية.

ملحق اتفاقية الإطار: تفاصيل المرحلة الأولى
- الوقف الكامل للعمليات العسكرية من الجانبين، ووقف كلّ أشكال النشاط الجوّي بما فيها الاستطلاع، طوال مدّة هذه المرحلة.
- إعادة تمركز القوات الإسرائيلية بعيداً خارج المناطق المأهولة في كل قطاع غزة، لتكون بمحاذاة الخطّ الفاصل شرقاً وشمالاً، وذلك لتمكين الأطراف من استكمال تبادل المحتجزين والمسجونين.
- يقوم الطرفان بإطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين من النساء والأطفال (دون سنّ 19 عاماً غير المجنّدين) والمسنّين والمرضى، مقابل جميع الأسرى في سجون الاحتلال من النساء والأطفال وكبار السنّ (فوق 50 عاماً) والمرضى، الذين تمّ اعتقالهم حتى تاريخ توقيع هذ الاتفاق بلا استثناء، بالإضافة الى 1500 أسير فلسطيني تقوم حماس بتسمية 500 منهم من المؤبّدات والأحكام العالية.
- إتمام الإجراءات القانونية اللازمة التي تضمن عدم إعادة اعتقال الأسرى الفلسطينيين والعرب، على نفس التهمة التي اعتُقلوا عليها.
- يتمّ الإفراج المتبادل والمتزامن بشكل يضمن الإفراج خلال هذه المرحلة عن جميع الأشخاص المدرجة أسماؤهم في القوائم المتّفق عليها مُسبقاً، ويتمّ تبادل الأسماء والقوائم قبل التنفيذ.
- تحسين أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال ورفع الإجراءات والعقوبات التي تمّ اتخاذها بعد 7/10/2023.
- وقف اقتحامات وعدوان المستوطنين الإسرائيليين على المسجد الأقصى وعودة الأوضاع في المسجد الأقصى إلى ما كانت عليه قبل عام 2002.
- تكثيف إدخال الكميات الضرورية والكافية لحاجات السكّان (بما لا تقلّ عن 500 شاحنة) من المساعدات الإنسانية والوقود وما يشبه ذلك، بشكل يومي، وكذلك يتيح وصول كميات مناسبة من المساعدات الإنسانية إلى كل مناطق القطاع وبشكل خاصّ شمال القطاع.
- عودة النازحين إلى أماكن سكنهم في جميع مناطق القطاع، وضمان حرّية حركة السكان والمواطنين بكل وسائل النقل وعدم إعاقتها في جميع مناطق قطاع غزة وخاصّة من الجنوب إلى الشمال.
- ضمان فتح جميع المعابر مع قطاع غزة وعودة التجارة والسماح بحرّية حركة الأفراد والبضائع دون معيقات.
- رفع أي قيود إسرائيلية على حركة المسافرين والمرضى والجرحى عبر معبر رفح.
- ضمان خروج جميع الجرحى من الرجال والنساء والأطفال للعلاج في الخارج دون قيود.
- تتولّى مصر وقطر قيادة الجهود مع كل من يلزم من الجهات للإدارة والإشراف على ضمان وتحقيق وإنجاز القضايا الآتية:
1- توفير وإدخال المعدّات الثقيلة الكافية واللازمة لإزالة الركام والأنقاض.
2- توفير معدّات الدفاع المدني، ومتطلّبات وزارة الصحة.
3- عملية إعادة إعمار المستشفيات والمخابز في كلّ القطاع وإدخال ما يلزم لإقامة مخيّمات للسكّان/ خيم لإيواء السكّان.
4- إدخال ما لا يقلّ عن 60 ألفاً من المساكن المؤقّتة (كرفانات/ كونتينارات) بحيث يدخل كل أسبوع من بدء سريان هذه المرحلة 15 ألف مسكن إلى قطاع غزة، بالإضافة إلى 200 ألف خيمة إيواء، بمعدّل 50 ألف خيمة كل أسبوع، لإيواء من دمّر الاحتلال بيوتهم خلال الحرب.
5- البدء بإعمار وإصلاح البنية التحتية في جميع مناطق القطاع، وإعادة تأهيل شبكات الكهرباء والاتصالات والمياه.
6- إقرار خطّة إعمار البيوت والمنشآت الاقتصادية والمرافق العامّة التي دُمّرت بسبب العدوان، وجدولة عمليّة الإعمار في مدّة لا تتجاوز 3 سنوات.
- استئناف كل الخدمات الإنسانية المقدّمة للسكّان في كل مناطق القطاع، من قبل الأمم المتحدة ووكالاتها وخاصّة «الأونروا» وجميع المنظّمات الدولية العاملة لمباشرة عملها في جميع مناطق قطاع غزة كما كانت قبل 7/10/2023.
- إعادة تزويد قطاع غزة بالوقود اللازم لإعادة تشكيل محطّة توليد الكهرباء وكل القطاعات.
- التزام الاحتلال بتزويد غزة باحتياجاتها من الكهرباء والماء.
- البدء بمباحثات (غير مباشرة) بشأن المتطلّبات اللازمة لاستمرار وقف العمليات العسكرية المتبادلة للعودة إلى حالة الهدوء التام والمتبادل.
- عملية التبادل مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بمدى تحقّق الالتزام بدخول المساعدات الكافية والإغاثة والإيواء التي تمّ ذكرها والاتفاق عليها.

الضامنون للاتفاق: (مصر، قطر، تركيا، روسيا، الأمم المتحدة).
اخترنا لكم
كنعان من بكركي: المطلوب تحمل المسؤوليات ولبنان لا يريد الحرب
المزيد
الراعي في مؤتمر مناقشة وثيقة لقاء الهوية والسيادة: لا يمكن للطروحات المستقبلية أن تحل مكان اتفاق الطائف
المزيد
هلْ ثمَّةَ منْ يريدُ إنهيارَ الدولةِ؟
المزيد
كنعان يفضح فولكلور "حكومة اللامسؤولية"
المزيد
اخر الاخبار
ميقاتي يلتقي سفراء "الخماسية" ويرأس إجتماعاً وزاريا.. السفير المصري: ليس ضرورياً ربط ما يحصل في غزة بلبنان
المزيد
بوحبيب: مستعدون للحرب.. والحكومة تتشاور مع حزب الله
المزيد
"رويترز"عن مصادر: الاتحاد الأوروبي سيمنح جزءا من 82 مليون يورو مقررة للأونروا
المزيد
سلسلةُ رواتبَ جديدةٌ؟
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
هوكشتاين: إنهيار لبنان لن يكون في مصلحتنا ولا في مصلحة المنطقة
المزيد
جنبلاط من عين التينة: لن نستسلم ولن نتردد وسنتابع
المزيد
الدائرة الإعلامية في "القوات" ردت على مقال في "الأخبار": تزوير وفبركة وتضليل
المزيد
عدوان إسرائيلي على مطار دمشق يخرجه من الخدمة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
ظاهرة "إل نينو": زامبيا تصنف الجفاف "كارثة وطنية" أتت على الزراعة
حرائق تكساس تخرج عن السيطرة.. إغلاق منشأة نووية وأوامر إجلاء
أسعد سرحال: نظام «الحمى» آلية فعالة لحماية الطبيعة
بايدن يصف منكري تغير المناخ بأنهم بدائيون كـ"إنسان النياندرتال"
درجات الحرارة في أميركا الشمالية.. أرقام قياسية "غير طبيعية"
مذكرة تفاهم لتحقيق تغيير ايجابي في جهود التنمية المستدامة وحملات التوعية البيئية