Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- "التنمية والتحرير":الحملات ضد بري مكشوفة الاهداف... لماذا خشية البعض من الحوار؟ - "القوا ت اللبنانية":هل أصبح التمسك بانتخاب رئيس من خلال الدعوة إلى جلسة مفتوحة بدورات متتالية هو الشواذ فيما التعطيل ووضع شروط غير دستورية هو الصواب؟ - المكاري من الديمان: لتتوجّه القوى المسيحية إلى مجلس النواب بمرشح جدي مقابل فرنجيه - غانم يزور معمل نستله: عين زحلتا بحاجة لمبادرات كبيرة! - عدم تمديد الإدارة الأميركية لـ"قيصر"... أولى بشائر التغيير حيال دمشق؟ - قتيلان خلال الـ24 الماضية! - المفوضية لا تسلّم الداتا - روما: إبرام اتفاق حدودي بري بين لبنان وإسرائيل - «المركزي» لا يدفع لأنها ليست قانونية: لماذا لم يقرّ مجلس النواب اتفاقية الفيول العراقي؟ - بايدن يعلن تصميمه على الترشح واستعداده لفحص طبي - "قبلَ أنْ يسافرَ"! - المقاومة على أهبّة الاستعداد لأسوأ السيناريوات - تخوف لبناني من العودة الى مربع التصعيد - الأمن اللبناني يوقف عصابة انتحل أعضاؤها صفة "قضاة دوليين" - النائب الموسوي في مقابلة لافتة لقناة الـCNN - لقاء بين جنبلاط وارسلان - إسرائيل تنتقل لاستهداف الخط الثاني من الحدود في جنوب لبنان - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 12 تمّوز 2024 - عناوين الصحف ليوم الجمعة 12 تموز 2024 - الراعي تابع في الديمان مع لحود اوضاع القطاع الزراعي

أحدث الأخبار

- شكوى جديدة من لبنان ضدّ إسرائيل أمام مجلس الأمن - غانم يزور معمل نستله: عين زحلتا بحاجة لمبادرات كبيرة! - "النينيو" تجعل صحراء جافة تزهر ورودا في تشيلي - قبل ظهور "لانينيا".. حرارة 2024 تفتك بالأرض - دولة تخسر 420 ألف نسمة خلال 13 عاما - أميركا.. خطة لإعدام نصف مليون بومة - Historic achievement: IUCN Species Survival Commission recognised with Guinness World Records Title - علماء ناسا يكتشفون هياكل غريبة تحوم فوق الأرض - علماء يحددون أسباب مشكلة سلوكية لدى القطط وطريقة حلها - اعتبار من الأربعاء.. 3 دول عربية على موعد مع موجة حر لاهبة! - مؤتمر ل"القوات" بعنوان "الأملاك العامة النهرية إرث وطني" يؤكد على ضرورة حماية الموارد المائية - "الحليب الذهبي" وفوائده الجمّة - "كوقود الصواريخ".. اكتشاف مادة معززة للمناعة لدى متلقي اللقاحات - بحث مثير: فرس النهر "يطير" - جمعية "الأرض" حذرت من انتشار طائر المينا في لبنان: ندعو لوضع خطة طوارئ للمواجهة - إجلاء آلاف الأشخاص شمال كاليفورنيا بسبب حرائق الغابات - "مشوار عالشوف مشوار" - Conservation de la nature: "Le sort de la biodiversité en Afrique, à la fois préoccupant et porteur d'espoir" (Maher Mahjoub, directeur de l'UICN-MED) - بالفيديو - عشرات الإصابات بين ركاب طائرة إسبانية بسبب مطبات هوائية - ورشة عن "الممارسات الزراعية الجيدة في جبل الشيخ والقرى المحيطة به" نظمتها "البيئة للحياة" واتحاد بلديات جبل الشيخ

الصحافة الخضراء

متفرقات

حبشي: التاريخ سيذهب في الإتجاه الذي نريده نحن

2023 أيلول 25 متفرقات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


رأى عضو تكتل الجمهورية القوية النائب انطوان حبشي ان "المطلوب منّا هو أن نتحلّى بالصبر الذي لا يمكن أن يكون، إن لم يكن لدينا إيمان جوهري وحقيقي، ودم شهدائنا زرع إيمان، وبهذا الإيمان سنجتاز هذه المرحلة الصعبة كما اجتزنا الكثير من المراحل الصعبة السابقة التي مرّت في تاريخنا، وموقفنا، ولو كنّا القلّة القليلة، هو الذي سيضع التاريخ بمساره الحقيقي وسيصوّب المسألة السياسية بالإتجاه الصحيح".

أقام مركز دير الأحمر في البقاع الشمالي في القوّات اللبنانيّة، قدّاسًا عن راحة أنفس شهداء المقاومة اللبنانيّة في كنيسة سيّدة البرج في دير الأحمر. ترأس الذبيحة الإلهية راعي أبرشية بعلبك – دير الأحمر المارونية المطران حنّا رحمه يعاونه النائب الأسقفي العام المونسينيور بول كيروز، والمونسينيور ملحم شيت، والقيّم الأبرشي العام الأب يوحنّا مارون الندّاف، ولفيف من الكهنة، في حضور النائب حبشي، النائب السابق إيلي كيروز، رئيس إتحاد بلديات دير الأحمر جان فخري، ورؤساء بلديات دير الأحمر لطيف القزح، وبشوات حميد كيروز، وعيناتا ميشال رحمه، وبرقا غسّان جعجع، الزرازير طعان حبشي، ونبحا مالك الحدشيتي، شليفا يوسف الرعيدي، وعدد من مخاتير المنطقة، مُنسّق البقاع الشمالي في الحزب الياس بو رفّول، عضو المجلس المركزي دانيال سبيرو، رئيس المركز حكمت النخلي وعدد من رؤساء المراكز والمكاتب الحزبية واهالي الشهداء وفعاليات المنطقة وحشد من المحازبين. بعد الإنجيل المُقدّس القى رحمه عظة جاء فيها: “ليس لأحد حبٌّ أعظم من أن يبذل الإنسان نفسه في سبيل احبائه، واعتبر ان الشهادة هي ذروة الحب الذي هو أقوى من الموت، وفي كل مرة نحتفل بتذكار محبة الشهداء نقول فيهم كلامًا، ونقول لهم كلامًا، لكننا ننسى أنهم أحياء يتكلّمون في الصمت الذي هو أبلغ من كل كلامٍ مسموع، يطلبون منّا الثبات في الأرض، والتفاهم فيما بيننا، والمقاومة بالكلمة التي هي أجدى من القوة والسلاح.”

بعد القدّاس ألقى حبشي كلمة قال فيها: “نحن نُشبه ذلك الذي يسير على الحبال في مسيرة تاريخنا، هو دائمًا بحاجة مع كل خطوة يخطوها إلى إيجاد توازن جديد كي يستطيع التقدّم، لذلك نجد ناس يغمضون أعينهم في المرحلة الصعبة ويقولون “يا ضيعانن، ليش راحوا؟” أضاف حبشي: “هنا أقول، التاريخ ليس لحظة أو ساعة أو أسبوع أو سنة، فألف عامٍ في عينك يا رب كأمس الذي عبر، وفي هذه اللحظة الصعبة التي نعيشها اليوم أنظر إلى وجوهكم، وأرى ناساً كان قرارها أن تبقى في أرضها، لذلك نحن اليوم هنا. ومن يحمل هذا الإرث لا أحد يقول له ماذا يجب أن يفعل. وعندما تسمعونهم يقولون ويسألون، إنظروا إنهم يمسكون باللعبة كلها، ويفعلون ما يشاؤون، إمشوا معهم، إلى متى سنتحمّل؟” تابع: “أقول لكم إن الفرق بينكم وبينهم، أنهم يسايرون اللحظة الصعبة ويسيرون معها، لكن أنتم بتاريخكم مثال للإنسان الذي غيّر مجرى التاريخ بموقفه في اللحظة الصعبة، وهذا ما يحدث اليوم”. وقال إن: “نحن موجودون وموقفنا واضح، ولا نأخذه إنطلاقًا مما نعيشه اليوم، بل نحن نأخذه أبًا عن جِدّ، إنطلاقًا من مقاييس ومفاهيم وإيمان راسخ لدينا. والتاريخ سيذهب بالإتجاه الذي نريده نحن، إذاً، المطلوب منّا هو أن نتحلّى بالصبر الذي لا يمكن أن يكون، إن لم يكن لدينا إيمان جوهري وحقيقي، ودم شهدائنا زرع إيمان، وبهذا الإيمان سنجتاز هذه المرحلة الصعبة كما اجتزنا الكثير من المراحل الصعبة السابقة التي مرّت في تاريخنا، وموقفنا، ولو كنّا القلّة القليلة، هو الذي سيضع التاريخ بمساره الحقيقي وسيصوّب المسألة السياسية بالإتجاه الصحيح”.

بدوره ألقى النخلي كلمة مركز دير الأحمر، أكد فيها على أن “إختيارنا لشعارنا لهذه السنة “أباً عن جد” لم يحتاج إلى كثير من التفكير لأن وجودنا في هذه البقعة من لبنان تطلَّب منّا هذا النضال، والبقاء هنا تطلَّب منّا ان نخَوّف الموت ولا نخاف الدفاع عن أرضنا وعرضنا ومُعتقداتنا وقِيَمنا حتى الإستشهاد، هذا ما فعله أباءنا وأجدادنا، وهذا ما سنكمله، نشر الإيمان والعنفوان والرجاء لأولاد أولادنا أباً عن جِد، قلب واحد، ويد واحدة، وعيلة واحدة، وخط واحد، هذه هي دير الأحمر، لا يختصرها شخص، ولا تغَيّر بجوهرها جماعة. وأكد أن: “كثر يشككون ويقولون، ماذا ربحنا غير الأسود والأحزان، دماؤهم ذهبت رخيصة، نقول لهم لا تخطئوا بالحسابات، لأنه لولا استشهادهم لما بقيَّ لبنان، ولا نحن ولا دير الأحمر، ولولا قرار النضال، وخميرة الإيمان، كنّا اليوم نعيش في بلاد أخرى. نحن لسنا عشّاق شهادة، ولا موت، بل نحن عشّاق حياة ولكن إذا تطلّب العيش بكرامة وحرية وإيمان أن يُضحي الإنسان بحياته سيكون هذا خيارنا”.
اخترنا لكم
غانم يزور معمل نستله: عين زحلتا بحاجة لمبادرات كبيرة!
المزيد
"قبلَ أنْ يسافرَ"!
المزيد
«المركزي» لا يدفع لأنها ليست قانونية: لماذا لم يقرّ مجلس النواب اتفاقية الفيول العراقي؟
المزيد
تخوف لبناني من العودة الى مربع التصعيد
المزيد
اخر الاخبار
"التنمية والتحرير":الحملات ضد بري مكشوفة الاهداف... لماذا خشية البعض من الحوار؟
المزيد
المكاري من الديمان: لتتوجّه القوى المسيحية إلى مجلس النواب بمرشح جدي مقابل فرنجيه
المزيد
"القوا ت اللبنانية":هل أصبح التمسك بانتخاب رئيس من خلال الدعوة إلى جلسة مفتوحة بدورات متتالية هو الشواذ فيما التعطيل ووضع شروط غير دستورية هو الصواب؟
المزيد
غانم يزور معمل نستله: عين زحلتا بحاجة لمبادرات كبيرة!
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
إسبانيا تقصي فرنسا وتصل نهائي "يورو 2024"
المزيد
بايدن يعلن تصميمه على الترشح واستعداده لفحص طبي
المزيد
«المركزي» لا يدفع لأنها ليست قانونية: لماذا لم يقرّ مجلس النواب اتفاقية الفيول العراقي؟
المزيد
"قبلَ أنْ يسافرَ"!
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
شكوى جديدة من لبنان ضدّ إسرائيل أمام مجلس الأمن
"النينيو" تجعل صحراء جافة تزهر ورودا في تشيلي
دولة تخسر 420 ألف نسمة خلال 13 عاما
غانم يزور معمل نستله: عين زحلتا بحاجة لمبادرات كبيرة!
قبل ظهور "لانينيا".. حرارة 2024 تفتك بالأرض
أميركا.. خطة لإعدام نصف مليون بومة