Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الاسمر بعد اجتماع اتحادات ونقابات قطاع النقل البري: سندعو الى إضراب في 8 شباط - عقيص: التهويل بانتخاب فرنجية لا أساس له والخوف من الفقر والتضخّم - اَلْمَغْفِرَة . . . مَا أَصْعَبَهَا مِنْ كَلِمَةٍ - 17 قتيلا على الأقل وأكثر من 80 جريحا في انفجار داخل مسجد في باكستان - تسديد قروض مصرف الإسكان... بالليرة أو الدولار؟ - حاصباني: عوائق دستورية وسياسية وتقنية تبطئ تنفيذ شروط النقد الدولي - ماذا نعرف عن الدبابة البريطانية "تشالينجر 2"؟ - خلف وصليبا: جلسة إنتخاب الرئيس مُنعقدة حُكماً منذ خلو سدة الرئاسة والدعوات لانعقادها لزوم ما لا يلزم - خلط الجفصين باللبنة وبرّو ينصح بشراء الماركات التي تحمل اشارة iso 22 - مفاجآت الحرب في أوكرانيا! نزال بين الدبابات الغربية والروسية، فلمن ستكون الغلبة؟ - اوهامٌ مع بائعي الاوهامِ...! - ريابكوف: التحدث مع زيلينسكي ومن يحركونه غير مجدٍ حاليا - التطورات القضائية في ملف المرفأ أزالت إلى حد كبير التباينات بين مكونات المعارضة - وداعاً للسيّارة و"السرفيس".. وأهلاً بـ"السكوتر" الإلكترونيّة والـ"سكيت بورد"! - جدول جديد للمحروقات.. اليكم الاسعار! - الأمن العامّ يحبط مخطّطاً إرهابياً لـ"داعش": تفجير مستشفى والهجوم على كنيسة - Who Is Yuri Shvets? - قبلان: البيطار وظيفة تخريب ومشروع فتنة ويجب محاكمته - عوده: العدالة لا تجزأ وليست انتقائية أو كيدية وتمقت ازدواجية المعايير - إطلاق مشروع تركيب 300 من الأطراف الإصطناعية المقدمة مجانا من الهند في مستشفى الحريري بالتعاون مع وزارة الصحة

أحدث الأخبار

- أقرب إلى النهاية.. إعلان في واشنطن عن تحديث ساعة القيامة - CAN A 1,500-YEAR-OLD METHOD SECURE PEACE IN THE AGE OF CLIMATE CHANGE? - لم يُر منذ العصر الحجري.. مذنب أخضر يستعد للاقتراب من الأرض - مخاوف من تحول إنفلونزا الطيور إلى "وباء بشري" - دراسة تكشف "سر ضخامة الحيتان" - فيديو نادر وفريد من البراري: أيل لحظة "تخلصه من قرونه" - خبايا أنتاركتيكا.. صور فضائية ترصد "مستعمرة الإمبراطور" - اكتشاف "يهدد بكارثة" في قاع البحر المتوسط - ياسين تفقد في صيدا وجوارها حملة النظافة ومتطوعيها: فلتساعد البلديات المجاورة بلدية صيدا في إيجاد مطمر صحي - "دانون" تعتزم خفض انبعاثات الميثان 30 بالمئة بحلول 2030 - تفاديا لمرض صعب.. نصيحة طبية لمن يربون حيوانا أليفا - ظاهرة غريبة في رومانيا.. ما قصة "الصخور الحية"؟ - IUCN welcomes appointment of Razan Al Mubarak as UN Climate Change High-Level Champion for the COP28 Presidency - من الإصابة، إلى الحريّة، تقرير يلقي الضوء على طائر اللقلق في لبنان - اطلاق حملة لاعادة استخدام وتدوير النظارات الطبية في وزارة البيئة ياسين: المشروع يعمّق ثقافة الفرز ويتطابق مع خطة الوزارة لتخفيف النفايات - مايكروسوفت تبحث استثمار 10 مليارات دولار في الذكاء الاصطناعي - 4 أنظمة غذائية فعالة جدا.. ضرورية لحياة أطول - لجنة كفرحزير: شركات الترابة استولت على كميات تكفيها لسنوات بغطاء من وزراء ورؤساء بلديات - "البني بديلا للأبيض".. أقمار اصطناعية ترصد "كارثة" في أوروبا - "كارثة" تهدد الأرض.. دراسة تكشف ما سيحدث بحلول 2100

الصحافة الخضراء

مقالات وأراء

لهذا السبب يعطّل المسيحيون انتخاب الرئيس المسيحي. وبري مصرٌّ على نصاب الثلثين، والدولار إلى ٥٠ الف!

2022 كانون الأول 06 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



- " اكرم كمال سريوي "


في ٢٤ أيار ٢٠١٤ انتهت ولاية رئيس الجمهورية الأسبق ميشال سليمان، وبسبب الخلافات السياسية، خاصة بين الفرقاء المسيحيين، حدث فراغ في سدة الرئاسة، استمر حتى ٣١ تشرين الأول عام ٢٠١٦، حيث تم انتخاب العماد ميشال عون، الذي كان مرفوضاً من الغالبية المسلمة، التي كانت قد رشحت سليمان فرنجية.
لكن التوافق الذي حصل في معراب، بين أكبر كتلتين نيابيتين مسيحيتين، أي القوات اللبنانية، والتيار الوطني الحر، حول ترشيح ميشال عون، كان كفيلاً بقلب الموازين، فدخل سعد الحريري في تسوية (صفقة) مع جبران باسيل، وتم انتخاب عون رئيسا للبلاد، على أن يتولّى الحريري رئاسة الحكومة طيلة فترة العهد.

منذ انتهاء ولاية ميشال عون دخل لبنان في فراغ رئاسي جديد، وكل طرف يُلقي باللوم على الطرف الآخر، والبعض يحيل الأمر إلى انتظار التدخل الخارجي ونضوج التسوية، لكن في هذه المقاربة إغفال كبير لعامل أساسي، وهو أن الخارج لن يمانع، ولا يستطيع منع انتخاب رئيس للجمهورية، فيما لو اتفق اللبنانيون على ذلك.

وفي الحقيقة إن المسيحيين هم المسؤولون بالدرجة الأولى، عن حدوث الفراغ، وتعطيل انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وإذا اردنا أن نكون أكثر دقة وتحديداً، فإن سمير جعجع، وجبران باسيل، هما المسؤولان عن هذا الفراغ، فكلاهما يرفض وصول الآخر، ورغم قناعتهما بصعوبة أن يصل أحدهما الى سدة الرئاسة في هذه الظروف، لكنهما يراهنان على متغيرات داخلية وإقليمية، قد تزيد من فرصهما، خاصة باسيل، فهو يعتقد أن إطالة أمد الفراغ قد يصب في صالحه.

يرفض باسيل وصول أي مرشح آخر غيره، وخاصة سليمان فرنجية، أو قائد الجيش العماد جوزيف عون، وهو يطرح بعض الأسماء التي يعلم أنها غير مقبولة، إمّا من حلفائه أو من المعارضة، والقصد من ذلك إطالة أمد الفراغ. أمّا جعجع فهو يرفض وصول باسيل أو فرنجية، وأعلن عن تأييده لترشيح قائد الجيش لحشر باسيل وفرنجية.

في العلن الكل يطالب برئيس سيادي وقوي، وفي الحقيقة كل زعيم يريد أن يكون هو الوصي على رئاسة الجمهورية، ويتولى بنفسه تعيين الرئيس.

ماذا لو اتفق المسيحيون على مرشح واحد لرئاسة الجمهورية؟؟؟

يطالب المسيحيون باستعادة دورهم في الحكم، ولكنّهم يرفضون القيام بذلك، عندما تتاح لهم الفرصة. فلو اتفق المسيحيون، ونزلوا إلى مجلس النواب باسم واحد، سيصعب على أي فريق مسلم تعطيل نصاب الجلسة، وسيتم عندها طبعاً انتخاب رئيس جديد للبلاد. لكن المسيحيين غير متفقين، ويرفضون أيضاً تأييد ترشيح سليمان فرنجية، المدعوم من الثنائي الشيعي، وحتى أنهم يرفضون الحوار والتفاهم حول اسم ما، رغم كل الدعوات المتكررة التي أطلقها رأس الكنيسة المارونية، غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، وهكذا يستمر الفراغ في سدة الرئاسة الأولى.

يمكن طبعاً للمسلمين، (ولو نظرياً) بالاتفاق مع احد النواب الموارنة، انتخاب رئيس للجمهورية، ولو بالأكثرية المطلقة أي ٦٥ نائباً، لكن الرئيس في هذه الحالة سيكون دون غطاء مسيحي، وانتخابه مخالفاً لمبدأ الميثاقية، ولهذا السبب يحرص رئيس مجلس النواب نبيه بري، على ضرورة توافر نصاب الثلثين في جلسة انتخاب الرئيس، وطبعاً إن هذا الموقف رغم النقاش في دستوريته أو عدمها، فهو مما لا شك فيه، يصب أولاً في مصلحة المسيحيين، وثانياً في مصلحة أي رئيس سيتم انتخابه، ليحظى بغطاء وطني واسع.

على الأرض وفي واقع التوازنات السياسية، فكما إن المسيحيين عاجزون عن التوافق، كذلك المسلمين لا يمكنهم الإجماع على مرشح واحد لرئاسة الجمهورية، ولهذه الأسباب يسعى كل فريق إلى الاستنجاد بالخارج، لتعزيز موقعه الداخلي، فاللبنانيون هم من يستدعي التدخلات الخارجية في انتخابات الرئاسة، وحتى في كل شاردة وواردة، ولا يمكن تحميل مسؤولية الفشل بانتخاب رئيس، إلى الدول الخارجية ورؤسائها، وحجة العوامل الخارجية ساقطة وغير صحية.

وتبقى المسؤولية الأولى والأخيرة في تعطيل جلسات انتخاب رئيس للجمهورية، على عاتق كافة النواب في البرلمان، وتحديداً المسيحيين منهم، خاصة أولئك الذين يغادرون جلسة الانتخاب الثانية، ويعطلون النصاب، وهذا الأمر نعيد التأكيد على أنه خرق للدستور، وللمادة ٧٤ تحديداً، التي تنص على أنه في حال خلو سدة الرئاسة، لأي سبب كان، يحضر النواب فوراً إلى المجلس النيابي، بحكم القانون، من أجل انتخاب رئيس جديد.

ووفقا لنص هذه المادة، فإن حضور النواب أصبح موجباً دستورياً، لا يحق للنائب خرقه، وكل نائب يغادر جلسة الانتخاب في هذه الحالة، يكون قد انتهك الدستور، ولا يحق له بعد ذلك الحديث عن الدستور، والمطالبة بتطبيقه، طالما بادر هو إلى خرقه.

لقد بات واضحاً أن مسار التعطيل سيستمر لوقت طويل، خاصة من قِبل الزعماء المسيحيين، حيث أنه حتى الآن، لا اتفاق مسيحي على أحد من المرشحين، كما أن انتظار التدخل الخارجي الآن لن يجدي نفعاً،
ولا مبادرات للحوار على المستوى الداخلي ولا الخارجي، فالكل ينتظر الكل، ويأمل أن تنقلب المعادلات لصالحه، وهذا لن يحصل في القريب العاجل، ولذا سيستمر الفراغ وغرق لبنان واللبنانيين أكثر فأكثر في أزماتهم الاقتصادية والمعيشية، فيما بات الدولار يخطو مسرعاً، نحو ال ٥٠ الف ليرة.
اخترنا لكم
مفاجآت الحرب في أوكرانيا! نزال بين الدبابات الغربية والروسية، فلمن ستكون الغلبة؟
المزيد
وداعاً للسيّارة و"السرفيس".. وأهلاً بـ"السكوتر" الإلكترونيّة والـ"سكيت بورد"!
المزيد
اوهامٌ مع بائعي الاوهامِ...!
المزيد
الأمن العامّ يحبط مخطّطاً إرهابياً لـ"داعش": تفجير مستشفى والهجوم على كنيسة
المزيد
اخر الاخبار
الاسمر بعد اجتماع اتحادات ونقابات قطاع النقل البري: سندعو الى إضراب في 8 شباط
المزيد
اَلْمَغْفِرَة . . . مَا أَصْعَبَهَا مِنْ كَلِمَةٍ
المزيد
عقيص: التهويل بانتخاب فرنجية لا أساس له والخوف من الفقر والتضخّم
المزيد
17 قتيلا على الأقل وأكثر من 80 جريحا في انفجار داخل مسجد في باكستان
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
عقيص: التهويل بانتخاب فرنجية لا أساس له والخوف من الفقر والتضخّم
المزيد
سريوي لل OTV: لا حكومة والاقتصاد الريعي هو الأفضل للبنان!
المزيد
وداعاً للسيّارة و"السرفيس".. وأهلاً بـ"السكوتر" الإلكترونيّة والـ"سكيت بورد"!
المزيد
حجر بطارية الساعة - وجهلي
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
أقرب إلى النهاية.. إعلان في واشنطن عن تحديث ساعة القيامة
لم يُر منذ العصر الحجري.. مذنب أخضر يستعد للاقتراب من الأرض
دراسة تكشف "سر ضخامة الحيتان"
CAN A 1,500-YEAR-OLD METHOD SECURE PEACE IN THE AGE OF CLIMATE CHANGE?
مخاوف من تحول إنفلونزا الطيور إلى "وباء بشري"
فيديو نادر وفريد من البراري: أيل لحظة "تخلصه من قرونه"