Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الغارديان: إسرائيل على وشك القبول بهدنة لـ6 أسابيع - السيد: إصرار البعض على التنصّل من جرائمه يثبت عدم توبته - خلوة لقطاع المهن في "التيار الوطني الحر" وورشة تدريبية لمنسقي الأقضية - فرقة التدخل الإلمانية ستنسحب من لبنان في حال توسع الحرب - البابا فرنسيس يدعو الى "وصول آمن" للمساعدات الى سكان غزة - بيان لوزارة المالية بعد زيادة الرواتب في لبنان.. من أين يأتي التمويل؟ - شيخ العقل: مصلحة الوطن تقتضي صون الدستور والشروع بخطوات سياسية عملية - الراعي: طالما الجمهوريّة من دون رئيس ستتكاثر الفوضى وتتفكّك أوصال الدولة - ميقاتي يلتقي سفراء "الخماسية" ويرأس إجتماعاً وزاريا.. السفير المصري: ليس ضرورياً ربط ما يحصل في غزة بلبنان - "رويترز"عن مصادر: الاتحاد الأوروبي سيمنح جزءا من 82 مليون يورو مقررة للأونروا - بوحبيب: مستعدون للحرب.. والحكومة تتشاور مع حزب الله - سلسلةُ رواتبَ جديدةٌ؟ - ارديل تؤكد: حرية الحركة لعناصر "اليونيفيل" في جميع أنحاء لبنان ضرورية لتنفيذ القرار1701 - كنعان من بكركي: المطلوب تحمل المسؤوليات ولبنان لا يريد الحرب - المكاري من البلمند: الوضع في المنطقة سيئ جدا وخوف من توسع الحرب انتخاب رئيس للجمهورية ضرورة ومرشح واحد معلن هو سليمان فرنجيه - هلْ ثمَّةَ منْ يريدُ إنهيارَ الدولةِ؟ - جريمة مروّعة: شعبة المعلومات تكشف التفاصيل وتوقف القاتل! - بعد تعرضه لحملة على مواقع التواصل... الخازن يحذر! - "المال": 3 قرارات تمديد مُهَل - قلقٌ أميركي من توغّل إسرائيليّ برّي في لبنان خلال الرّبيع!

أحدث الأخبار

- Endangered Voices Campaign nominated for Dubai Lynx Awards - "دولفين للطاقة" وصندوق محمد بن زايد يتعاونان لحماية الكائنات الحية المهددة بالانقراض - مفاجأة في مياه المملكة المتحدة إثر اكتشاف مخلوق بحري غامض بالصدفة - الائتلاف الشعبي ضد المقالع حذر من التآمر على المرسوم 8803 لتدمير اخضرار لبنان - لقاء "الطاولة المستديرة" في الرابطة الثقافية عن أزمة النفايات - ظاهرة "إل نينو": زامبيا تصنف الجفاف "كارثة وطنية" أتت على الزراعة - بايدن يصف منكري تغير المناخ بأنهم بدائيون كـ"إنسان النياندرتال" - حرائق تكساس تخرج عن السيطرة.. إغلاق منشأة نووية وأوامر إجلاء - درجات الحرارة في أميركا الشمالية.. أرقام قياسية "غير طبيعية" - أسعد سرحال: نظام «الحمى» آلية فعالة لحماية الطبيعة - مذكرة تفاهم لتحقيق تغيير ايجابي في جهود التنمية المستدامة وحملات التوعية البيئية - غابات لبنان الى زوال ووزير الزراعة: لم أمنح سوى رخصتي تشحيل فقط - وفاة رجل بلدغة "وحش هيلا"! - هيئة البيئة - أبوظبي تطلق مشروع شبكة مراقبة الروائح المزعجة في إمارة أبوظبي - افتتاح أعمال مؤتمر الري والصرف الزراعي بالرياض وسط حضور دولي وإقليمي - هواء بيروت "بطعم وريحة"… وسكانها مشاريع سرطان! - ورشة حول كيفية مواجهة الكوارث المناخية - التحدّث مع الحيوانات بات حقيقة! - الجيش المصري يتجه لإنتاج المياه من الهواء - "الزراعة": اجتماع عاجل لمعالجة فوضى الكلاب الشاردة

الصحافة الخضراء

مقالات وأراء

لهذا السبب يعطّل المسيحيون انتخاب الرئيس المسيحي. وبري مصرٌّ على نصاب الثلثين، والدولار إلى ٥٠ الف!

2022 كانون الأول 06 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



- " اكرم كمال سريوي "


في ٢٤ أيار ٢٠١٤ انتهت ولاية رئيس الجمهورية الأسبق ميشال سليمان، وبسبب الخلافات السياسية، خاصة بين الفرقاء المسيحيين، حدث فراغ في سدة الرئاسة، استمر حتى ٣١ تشرين الأول عام ٢٠١٦، حيث تم انتخاب العماد ميشال عون، الذي كان مرفوضاً من الغالبية المسلمة، التي كانت قد رشحت سليمان فرنجية.
لكن التوافق الذي حصل في معراب، بين أكبر كتلتين نيابيتين مسيحيتين، أي القوات اللبنانية، والتيار الوطني الحر، حول ترشيح ميشال عون، كان كفيلاً بقلب الموازين، فدخل سعد الحريري في تسوية (صفقة) مع جبران باسيل، وتم انتخاب عون رئيسا للبلاد، على أن يتولّى الحريري رئاسة الحكومة طيلة فترة العهد.

منذ انتهاء ولاية ميشال عون دخل لبنان في فراغ رئاسي جديد، وكل طرف يُلقي باللوم على الطرف الآخر، والبعض يحيل الأمر إلى انتظار التدخل الخارجي ونضوج التسوية، لكن في هذه المقاربة إغفال كبير لعامل أساسي، وهو أن الخارج لن يمانع، ولا يستطيع منع انتخاب رئيس للجمهورية، فيما لو اتفق اللبنانيون على ذلك.

وفي الحقيقة إن المسيحيين هم المسؤولون بالدرجة الأولى، عن حدوث الفراغ، وتعطيل انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وإذا اردنا أن نكون أكثر دقة وتحديداً، فإن سمير جعجع، وجبران باسيل، هما المسؤولان عن هذا الفراغ، فكلاهما يرفض وصول الآخر، ورغم قناعتهما بصعوبة أن يصل أحدهما الى سدة الرئاسة في هذه الظروف، لكنهما يراهنان على متغيرات داخلية وإقليمية، قد تزيد من فرصهما، خاصة باسيل، فهو يعتقد أن إطالة أمد الفراغ قد يصب في صالحه.

يرفض باسيل وصول أي مرشح آخر غيره، وخاصة سليمان فرنجية، أو قائد الجيش العماد جوزيف عون، وهو يطرح بعض الأسماء التي يعلم أنها غير مقبولة، إمّا من حلفائه أو من المعارضة، والقصد من ذلك إطالة أمد الفراغ. أمّا جعجع فهو يرفض وصول باسيل أو فرنجية، وأعلن عن تأييده لترشيح قائد الجيش لحشر باسيل وفرنجية.

في العلن الكل يطالب برئيس سيادي وقوي، وفي الحقيقة كل زعيم يريد أن يكون هو الوصي على رئاسة الجمهورية، ويتولى بنفسه تعيين الرئيس.

ماذا لو اتفق المسيحيون على مرشح واحد لرئاسة الجمهورية؟؟؟

يطالب المسيحيون باستعادة دورهم في الحكم، ولكنّهم يرفضون القيام بذلك، عندما تتاح لهم الفرصة. فلو اتفق المسيحيون، ونزلوا إلى مجلس النواب باسم واحد، سيصعب على أي فريق مسلم تعطيل نصاب الجلسة، وسيتم عندها طبعاً انتخاب رئيس جديد للبلاد. لكن المسيحيين غير متفقين، ويرفضون أيضاً تأييد ترشيح سليمان فرنجية، المدعوم من الثنائي الشيعي، وحتى أنهم يرفضون الحوار والتفاهم حول اسم ما، رغم كل الدعوات المتكررة التي أطلقها رأس الكنيسة المارونية، غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، وهكذا يستمر الفراغ في سدة الرئاسة الأولى.

يمكن طبعاً للمسلمين، (ولو نظرياً) بالاتفاق مع احد النواب الموارنة، انتخاب رئيس للجمهورية، ولو بالأكثرية المطلقة أي ٦٥ نائباً، لكن الرئيس في هذه الحالة سيكون دون غطاء مسيحي، وانتخابه مخالفاً لمبدأ الميثاقية، ولهذا السبب يحرص رئيس مجلس النواب نبيه بري، على ضرورة توافر نصاب الثلثين في جلسة انتخاب الرئيس، وطبعاً إن هذا الموقف رغم النقاش في دستوريته أو عدمها، فهو مما لا شك فيه، يصب أولاً في مصلحة المسيحيين، وثانياً في مصلحة أي رئيس سيتم انتخابه، ليحظى بغطاء وطني واسع.

على الأرض وفي واقع التوازنات السياسية، فكما إن المسيحيين عاجزون عن التوافق، كذلك المسلمين لا يمكنهم الإجماع على مرشح واحد لرئاسة الجمهورية، ولهذه الأسباب يسعى كل فريق إلى الاستنجاد بالخارج، لتعزيز موقعه الداخلي، فاللبنانيون هم من يستدعي التدخلات الخارجية في انتخابات الرئاسة، وحتى في كل شاردة وواردة، ولا يمكن تحميل مسؤولية الفشل بانتخاب رئيس، إلى الدول الخارجية ورؤسائها، وحجة العوامل الخارجية ساقطة وغير صحية.

وتبقى المسؤولية الأولى والأخيرة في تعطيل جلسات انتخاب رئيس للجمهورية، على عاتق كافة النواب في البرلمان، وتحديداً المسيحيين منهم، خاصة أولئك الذين يغادرون جلسة الانتخاب الثانية، ويعطلون النصاب، وهذا الأمر نعيد التأكيد على أنه خرق للدستور، وللمادة ٧٤ تحديداً، التي تنص على أنه في حال خلو سدة الرئاسة، لأي سبب كان، يحضر النواب فوراً إلى المجلس النيابي، بحكم القانون، من أجل انتخاب رئيس جديد.

ووفقا لنص هذه المادة، فإن حضور النواب أصبح موجباً دستورياً، لا يحق للنائب خرقه، وكل نائب يغادر جلسة الانتخاب في هذه الحالة، يكون قد انتهك الدستور، ولا يحق له بعد ذلك الحديث عن الدستور، والمطالبة بتطبيقه، طالما بادر هو إلى خرقه.

لقد بات واضحاً أن مسار التعطيل سيستمر لوقت طويل، خاصة من قِبل الزعماء المسيحيين، حيث أنه حتى الآن، لا اتفاق مسيحي على أحد من المرشحين، كما أن انتظار التدخل الخارجي الآن لن يجدي نفعاً،
ولا مبادرات للحوار على المستوى الداخلي ولا الخارجي، فالكل ينتظر الكل، ويأمل أن تنقلب المعادلات لصالحه، وهذا لن يحصل في القريب العاجل، ولذا سيستمر الفراغ وغرق لبنان واللبنانيين أكثر فأكثر في أزماتهم الاقتصادية والمعيشية، فيما بات الدولار يخطو مسرعاً، نحو ال ٥٠ الف ليرة.
اخترنا لكم
شيخ العقل: مصلحة الوطن تقتضي صون الدستور والشروع بخطوات سياسية عملية
المزيد
كنعان من بكركي: المطلوب تحمل المسؤوليات ولبنان لا يريد الحرب
المزيد
الراعي: طالما الجمهوريّة من دون رئيس ستتكاثر الفوضى وتتفكّك أوصال الدولة
المزيد
هلْ ثمَّةَ منْ يريدُ إنهيارَ الدولةِ؟
المزيد
اخر الاخبار
الغارديان: إسرائيل على وشك القبول بهدنة لـ6 أسابيع
المزيد
خلوة لقطاع المهن في "التيار الوطني الحر" وورشة تدريبية لمنسقي الأقضية
المزيد
السيد: إصرار البعض على التنصّل من جرائمه يثبت عدم توبته
المزيد
فرقة التدخل الإلمانية ستنسحب من لبنان في حال توسع الحرب
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
"حراميي"...!
المزيد
​إسرائيل تهدد لبنان
المزيد
عناوين الصحف ليوم الخميس 29-04-2021
المزيد
فرعية اللجان المشتركة بدأت درس مشروع البطاقة التمويلية جابر: النقاش تمحور حول التمويل وجلسة بعد الظهر عن طرق التطبيق والمعايير
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
Endangered Voices Campaign nominated for Dubai Lynx Awards
مفاجأة في مياه المملكة المتحدة إثر اكتشاف مخلوق بحري غامض بالصدفة
لقاء "الطاولة المستديرة" في الرابطة الثقافية عن أزمة النفايات
"دولفين للطاقة" وصندوق محمد بن زايد يتعاونان لحماية الكائنات الحية المهددة بالانقراض
الائتلاف الشعبي ضد المقالع حذر من التآمر على المرسوم 8803 لتدمير اخضرار لبنان
ظاهرة "إل نينو": زامبيا تصنف الجفاف "كارثة وطنية" أتت على الزراعة