Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- المهرِّب "الخدّاع" يوهم اليائسين الحالمين برحلة آمنة.. إلى المجهول! - إقفال المصارف ينعكس على القطاعات والاقتصاد.. الرصاصة الأخيرة للقطاع المصرفي؟ - الموازنة أولاً فالحكومة والرئاسة ومفتاحهما الترسيم.. أسبوع الاستحقاقات اللبنانية الحاسمة - غانتس: إذا تسبب نصرالله في التصعيد سيعود الضرر "الجسيم" على لبنان - الخيارات الرئاسيّة ترتسم تباعاً - كفى ذُلاً !!!!! - كيف أقفل سعر صرف الدولار مساء؟ - القرم: سنؤمّن طاقة بنسبة 95 في المئة "والمواطن رح يحس بالفرق" - أبو الحسن: لحسم مسألة الدفاع المدني لجهة التثبيت وتعزيز القدرات - الحزب التقدمي الأشتراكي!! إلى أين؟؟؟ - الحرمان يطال المنتشرين.. باسيل: لن نتخلّى عن قضيتهم - عدد ضحايا قارب الموت الى 91 والنّاجون يعودون قريباً - ضو: لإلغاء جلسة مناقشة الموازنة الإثنين وتحويلها إلى استجواب للحكومة عن سياساتها لوقف قوارب الموت - واشنطن تحذر لبنان من أي تحرك لحزب الله ضد إسرائيل - الاستحقاق الرئاسي لن يستحق في موعده! "عاصفة حزم" خليجية رئاسية: لرئيس سيادي إصلاحي - القبض على 9 موقوفين فروا مساء من سرايا جونية - الصين: أميركا ترسل" إشارات خاطئة وخطيرة" بشأن تايوان - بوشكيان: لمعالجة أمنية-اجتماعية تمنع قوارب الموت - سعيد: لكشف الخلفيات السياسية لعمليّة تهريب البشر "المنظمة" - بوحبيب يختتم زيارته نيويورك بلقاء مسؤولين والمشاركة في جلسة حوار حول الازمات في لبنان

أحدث الأخبار

- مع اقتراب الشتاء.. ما هي خيارات أوروبا لمواجهة أزمة الطاقة؟ - نصار افتتح المؤتمر السياحي الاول في AUST بحمدون ووقع اتفاقية لافتتاح مكاتب سياحية: لإجراء الاستحقاقات الدستورية في وقتها - ارتفاع الكوليسترول.. 5 علامات لا تهملها - شرب الماء ومحاربة الشيخوخة.. علاقة سحرية! - عالم سموم يحذّر من مخاطر استخدام ورق الألمنيوم في طهي الطعام - حطب أوروبا يُسرق أمام أبواب الشتاء.. والاختيار بين التضور جوعا أو التقلب بردا! - تجنّبوا عصر الليمون على الطّعام الساخن.. لهذا السبب - السجائر الإلكترونية وكورونا.. "علاقة كارثية"! - "البيئة" تطلق الفرز من المصدر في مكاتبها - فنجان القهوة صباحا يطيل العمر - غوتيريش يتوقع لقاء بايدن لمناقشة قضايا الغذاء والطاقة والمناخ - تحذير من إعصار قوي يجتاح جنوب اليابان غداً - لمواجهة السكري.. إليك قائمة بأفضل الأطعمة - رواد فضاء مهمة "شنتشو-14" الصينية ينفذون أنشطة خارج المركبة - ثلث سكان العالم محرومون من الإنترنت - هيئة شؤون المرأة تطلق حملة توعية على البيئة - بعد فضيحة السالمونيلا.. كيندر يحصل على إذن "نهائي" بالعودة - لم تشرب المياه منذ 17 عاماً.. هذا ما كشفته فنانة مصرية! - بلدية بعقلين أعلنت "حمى حرج بعقلين" ووضعه في حماية وزارة البيئة - "آيفون" سيصبح أكثر صداقة مع البيئة.. كيف؟

الصحافة الخضراء

مقالات وأراء

الراعي لعون؛ دخلت كبيراً واخرُج كبيراً!

2022 أيلول 13 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



رئيس التحرير

مواقف بمنتهى الصدق والصراحة والشفافية والوطنية، أطلقها أمس رأس الكنيسة المارونية البطريرك  مار بشارة بطرس الراعي . ففي مقابلة عبر شاشة تلفزيون الجديد في برنامج "وهلق شو" مع الإعلامي جورج صليبي وجّه البطريرك رسائل في عدة اتجاهات ولها أكثر من دلالة.

جاءت مواقف البطريرك من عدة أمور واستحقاقات وطنية، وأهمها طبعاً انتخاب رئيس جديد للبلاد، وما يُطرح من سيناريوهات لمرحلة الفراغ لتضع النقاط على الحروف، وتجيب عن التساؤلات حول موقف بكركي، الذي سمعنا كثيراً من التأويلات والأقاويل حوله.

إن موقف البطريرك المطالب بحياد لبنان لا يجوز استغلاله وكأن البطريرك يدعو إلى موقف محايد من الصراع العربي مع إسرائيل، بل هو ينسجم مع ما أعلنته الحكومات اللبنانية دائماً في بياناتها الوزارية، باعتماد مبدأ النأي بالنفس ، وهذا يؤكد صوابية التمسك بالحياد الذي يجمع اللبنانيين ولا يفرقهم،عبر إدخالهم في الصراعات الإقليمية والدولية الدائرة في المنطقة والعالم. فالبطريرك أعلن صراحةً تمسكه باتفاق الطائف، الذي نص في مقدمته على : "أن لبنان وطن نهائي لجميع أبنائه" وهو بذلك يرفض أي محاولات تجزئة أو فيدرالية أو تقسيم.

وفي موقف واضح من استحقاق رئاسة الجمهورية، وما يتم تداوله في الإعلام عن احتمال بقاء الرئيس عون في بعبدا بعد انتهاء ولايته، أو لجوئه إلى تسليم السلطة لحكومة عسكرية، أو للمجلس الأعلى للدفاع، أو عير ذلك من سيناريوهات مخالفة للدستور، قال البطريرك كلاماً مهماً وواضحاً متوجهاً إلى الرئيس عون : "دخلت كبيراً فاخرج كبيراً" .
طبعاً هذه النصيحة البطريركية فيها كثير من الحرص على مقام رئاسة الجمهورية، وعلى مقام الرئيس ميشال عون تحديداً، الذي إذا انجرف خلف غايات البعض الشخصية، من الذين يشجعونه على مخالفة الدستور، سيُنهي عندها عهده بكارثة على لبنان، وسيكون لاحقاً مجبراً على ترك قصر بعبدا بطريقة لا تناسب مقام الرئاسة ورئيس البلاد، وإن خطوة كهذه لن تفيد الرئيس عون بشيء، فما لم يستطع تنفيذه خلال ست سنوات من ولاية رئاسية شرعية، لا يمكن أن يقوم به عبر اغتصاب السلطة، والإقامة غير الشرعية في قصر بعبدا بهد أنتهاء مدة ولايته التي حددها الدستور بست سنوات ومنع تمديدها، أو إعادة انتخابه، قبل مضي ست سنوات على نهاية ولايته.

إن من يشجع الرئيس عون على عدم تسليم السلطة، يسعى إلى دفع البلاد إلى الهاوية، ومن يعتقد أن الذهاب إلى مؤتمر تأسيسي جديد، في هذه الظروف الصعبة، سيعطي مكاسب للمسيحيين، فهو واهم طبعاً، لأن ما سيحصل هو عكس ذلك تماماً، فلا خيار الديمقراطية العددية في صالحهم، ولا ميزان القوى على الأرض يمكن أن يحقق لهم ذلك بالقوة.

أما بالنسبة إلى الأسماء المرشحة لمنصب الرئاسة، فالبطريرك اتخذ موقفا حفظ مكانة بكركي كمرجعية وطنية، وليس كمرجعية مارونية فقط، فهو رفض تسمية أي شخصية لتولي رئاسة الجمهورية، مؤكداً أن هذه صلاحية النواب والسياسيين، معتبراً بأنه صحيح أن الرئيس وفق العرف هو من الطائفة المارونية، لكنه ليس رئيساً للموارنة، بل رئيس للبنان، ولذلك فهناك رأي يجب احترامه لكل الطوائف الباقية من مسيحية وإسلامية، فالكل له الحق بإعطاء رأيه. والأهم من كل شيء في كلام البطريرك، هو دعوته إلى التزام الدستور، وانتخاب رئيس في الوقت المحدد، معتبراً أن هناك عدد كبير من الشخصيات المارونية الكفوءة والمناسبة لهذا المنصب.

وعن شرط الرئيس القوي في طائفته، أوضح البطريرك أن هذه المقولة غير صحيحة، فالرئيس هو لجميع اللبنانيين، وقوته تكون في القدرة على لم الشمل، وتوحيد اللبنانيين حول مصلحة الوطن، فالرئيس يُقسم يمين الحفاظ على الدستور، وقوته تكون بالتزامه بتنفيذ الدستور والقوانين. ويكون البطريرك بهذا الموقف قد نسف دعوة رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، إلى انتخاب عدد من المرشحين من قبل الموارنة في المرحلة الأولى، ثم يتنافس الفائزون في تصويت عام من قبل كل اللبنانيين.

الحياد، ووحدة لبنان، ورئيس لكل اللبنانيين، تشارك في اختياره كل الطوائف اللبنانية، مع رفض تعيينه أو تسميته من قبل أي دولة خارجية، وضرورة أن يكون له حيثية، وقدرة على التواصل مع دول العالم، والأهم التفاهم مع كافة الفرقاء في الداخل، هي أسس حدّدها البطريرك الراعي، في موقف وطني، عبّر به عن رغبة غالبية اللبنانيين، الذين يتطلعون إلى مرحلة جديدة، ورئيس جديد للبلاد، يُطلق عملية الإصلاح والإنقاذ، وإعادة بناء الدولة ي لبنان.




يُرجى الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية عند نسخ أي شيء من مضمون الخبر وضرورة ذكر اسم موقع «الثائر» الالكتروني وإرفاقه برابط الخبر تحت طائلة الملاحقة القانونية.
اخترنا لكم
كفى ذُلاً !!!!!
المزيد
الحرمان يطال المنتشرين.. باسيل: لن نتخلّى عن قضيتهم
المزيد
الحزب التقدمي الأشتراكي!! إلى أين؟؟؟
المزيد
أينَ الخليجُ يا "نجيب"؟
المزيد
اخر الاخبار
المهرِّب "الخدّاع" يوهم اليائسين الحالمين برحلة آمنة.. إلى المجهول!
المزيد
الموازنة أولاً فالحكومة والرئاسة ومفتاحهما الترسيم.. أسبوع الاستحقاقات اللبنانية الحاسمة
المزيد
إقفال المصارف ينعكس على القطاعات والاقتصاد.. الرصاصة الأخيرة للقطاع المصرفي؟
المزيد
غانتس: إذا تسبب نصرالله في التصعيد سيعود الضرر "الجسيم" على لبنان
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
المخابرات الأميركية تقيّم مخاطر الوثائق السرية المخزنة في منزل ترامب
المزيد
المفاوضات مع روسيا تساوي قرشاً وعلى اوكرانيا الاستعداد للمعركة القادمة
المزيد
الاتحاد العمالي: ما جرى في فيديرال بنك خطير ويؤسس لسقوط آخر قلاع دولة القانون
المزيد
المفتي قبلان في نداء الى الحكومة والسياسيين وكل قادر: وضع البلد في خطر كارثي وترك أجيالنا بلا تعليم انتحار ونحر للبلد
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
مع اقتراب الشتاء.. ما هي خيارات أوروبا لمواجهة أزمة الطاقة؟
ارتفاع الكوليسترول.. 5 علامات لا تهملها
عالم سموم يحذّر من مخاطر استخدام ورق الألمنيوم في طهي الطعام
نصار افتتح المؤتمر السياحي الاول في AUST بحمدون ووقع اتفاقية لافتتاح مكاتب سياحية: لإجراء الاستحقاقات الدستورية في وقتها
شرب الماء ومحاربة الشيخوخة.. علاقة سحرية!
حطب أوروبا يُسرق أمام أبواب الشتاء.. والاختيار بين التضور جوعا أو التقلب بردا!