Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ما علاقة علييف باغتيال ابراهيم رئيسي؟؟؟ - بدء مراسم تشييع الرئيس الإيراني ومرافقيه في تبريز.. والدفن الخميس - جيش العدو الإسرائيلي يعلن انتشال جثث الرهائن الأربعة في جباليا - حاصباني: ضبط الحدود ضرورة لضبط السلاح - الخارجية الأميركية عزت برئيسي: نؤكد دعمنا لكفاح الإيرانيين من أجل الحقوق والحريات - إليكم آخر التطورات جنوباً - محمد جواد ظريف: الولايات المتحدة مسؤولة عن مأساة تحطم مروحية رئيسي - بعد مصرع رئيسي هل يتوقف تصدير الثورة؟ - صندوق النقد: صارحوا المودعين بالحقيقة! - هزات أرضية متتالية ترعب السكان بالقرب من نابولي وأضرار في المباني - ملفات عدة بين جنبلاط ورئيس مجلس الوزراء القطري - قوى الأمن: كشف ملابسات جريمة القتل في الدّورة والقبض على الفاعل وشريكه - فرنسا: ندعم "الجنائية الدولية" في السعى لإصدار مذكرات توقيف لقادة إسرائيل وحماس - 60 بالمئة من المواليد بين النازحين لا يُسجّلون سوريّين - عيْبٌ ما يجري! - رعد: قمنا بواجبنا الأخلاقي والوطني والقومي والشرعي - "سيدة الجبل": ننظر بعين القلق الى الوضع الخطير في المنطقة - مسدسات حربية داخل شاحنة اندلع حريق فيها لدى مرورها على المسلك الغربي للاوتوستراد بين البترون وكفرعبيدا - الكتائب ردا على الاعتداء على البيت المركزي: لن نمتنع عن المجاهرة بالحقيقة مهما تكررت هذه الممارسات الجبانة - بري معزياً الإمام الخامنئي بإستشهاد رئيسي وعبد اللهيان : نفقد معهما ثلة من القادة الطليعيين الذين واكبوا الثورة ثواراً وأئمة وقادة ثم شهداء

أحدث الأخبار

- نشاط بيئي في زحلة وغرس 30 شجرة ارز حملت اسماء المدارس والجمعيات المشاركة - لويس لحود في اليوم العالمي للنحل : النحلة مثال النشاط تجمعنا دائما - شركة أي بي سي : نؤكد الالتزام بتحقيق الأهداف المرسومة لمعمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة في صيدا بالتنسيق مع اتحاد بلديات صيدا الزهراني ولجان المراقبة والاشراف لجهة الصيانة - حملة تنظيف ضفاف بحيرة القرعون ضاهر ممثلا وزير البيئة: ندعو لانشاء محطات تكرير تخفف الضرر عن مياه البحيرة ونهر الليطاني - Une décennie d'engagement pour la conservation en Afrique du Nord : L'UICN-Med célèbre son partenariat avec la société civile - راصد الزلازل الهولندي يحذر: زلازل بقوة 8 درجات في هذه الأيام - رغم ما يملكه من فوائد.. متى يجب الامتناع عن تناول الغريب فروت؟ - "غدي" تحذر من الملوثات العضوية الثابتة - مسبب رئيسي للأرق.. 5 طرق للتخلص من "إدمان" الخلوي في السرير - بيانٌ من وزارة الزراعة حول "الفريز"! - 50 قتيلاً و27 مفقوداً إثر فيضانات وحمم بركانية بسومطرة الإندونيسية - نموذج جديد لبرنامج الصيد البحري المستدام! - غانم: عشوائية مخيمات النزوح تسبب كارثة بيئية وتزيد معدلات المرض - ارتفاع حصيلة قتلى فيضانات أفغانستان إلى 315 - وزير الزراعة: للتشدد بوقف عمليات تهريب المنتجات والمبيدات والأسمدة الزراعية - لماذا يجب تجنب شرب الماء من زجاجة بلاستيكية خصوصا في الصيف؟ - ياسين يعرض مع مسؤولين في البنك الدولي حاجات الجنوب - إشارة جديدة من راصد الزلازل الهولندي.. "اقتران ثلاثي يسبق القمر الجديد" - البرازيليون يتركون منازلهم بسبب الفيضانات - جونسون آند جونسون ستدفع مليارات بسبب "البودرة المسرطنة"

الصحافة الخضراء

مقالات وأراء

كيف نَئِدُ الفتنة؟

2021 آب 02 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



=== خاص "الثائر"===

- " د. ميشال الشمّاعي "


لم يكد اللبنانيّون يهنؤون بلحظة هدنة أمنيّة حتّى عادت الفتنة وأطلّت برأسها من بوّابة خلدة/ الأوزاعي، على خلفيّات ثأريّة بين عرب خلدة وحزب الله المتمركز بسراياه المقاوِمة هناك، إضافة إلى الدّعم الذي حصل عليه ممّا يعرَف عنده بكتيبة الرّضوان. ولا يستخفّنّ أحد بما حصل البارحة وبتداعياته السياسيّة. لا سيّما في ملفّ تشكيل الحكومة التي قد تصبح تحت شرط جديد من شروط المُسَيطِر على الدّولة، أي ح ز ب الله.
وعلى ما يبدو أنّ هذا الملفّ سيشهد اليوم على وقع اللقاء بين الرئيسين عون وميقاتي توتّرًا جديدًا، لكن هذه المرّة من طبيعة أمنيّة، إذ بقبول الرئيس ميقاتي هذا الواقع يعني ذلك أنّه سلّم بخضوع منظومة الدّولة من جديد لمنظومة السلاح المتفلّت بقيادة ح ز ب الله. وبالطبع هذه مسألة لن تكون مساعِدَة لميقاتي من حيث دعم المجتمع الدّولي لحكومته الموعودة. مرّة جديدة ذكّرنا هذا الحزب في أيّ دولة نعيش، وتحت أيّ كنفٍ اليوم نحاول بناء هذه الدّولة.
من هنا بالذّات يقارب المجتمع الدّولي أداء المؤسسات الأمنيّة التي يدعمها، ولكنّها مقوّضة سياديًّا إذ لا تستطيع أن تضرب بيد من حديد اليد التي تحمل السلاح غير الشرعي. وهنا لبّ المشكلة التي باتت تهدّد وجوديّة الكيان اللبناني. فالمشكلة الأساسيّة أنّ هذا السلاح لا يرتبط بوجوديّة الدّولة لأنّه لا يُستعمَل لهذه الغاية فقط، بل يُستعمَل عند كلّ مفترَق يهدّد وجوديّة هذا الحزب بالذّات، أو أيّ جماعة تحمله. والأدهى من ذلك هو الارتباط الإقليمي لهذا السلاح بمشروع أيديولوجي ما وراء الحدود اللبنانيّة. وهنا أيضًا بيت القصيد في إشكاليّة وجوده.
ذلك كلّه يفضي إلى استنتاج وحيد: أنّ السلاح المتفلّت يقوّض سيادة الدّولة وقدرة أجهزتها الأمنيّة وجيشها القويّ. وهذا ما قد يعرّض المساعدات التي تتلقّاها هذه الأجهزة لخطر الزوال لأنّها غير قادرة على القيام بدورها. وبالطبع هذا ما لا يريده لا الجيش ولا أيّ جهاز أمني، لأنّه سيكون بمثابة قطع الأوكسيجين عن عسكرهم وضبّاطهم لا سيّما في هذه الظروف القاسية. لكن على ما يبدو أنّ المجتمع الدّولي لن يتهاون بعد اليوم في هذه المسألة لأنّها تطال الدّولة في سيادتها الكاملة على أراضيها. وهذا ما سيعرّضها بالكامل لموضوع عقوبات جديدة هي بالغنى عنها وسط أزماتها كلّها.
من هذا المنطلق، لن نستطيع درء أيّ فتنة في لبنان إلا إذا استعادت الدّولة سيادتها كاملة على كلّ شبر من أشبار ال 10452 كم2. وذلك لا يكون إلا ب "ضبضبة" كلّ سلاح خارج إطار مؤسسات الدّولة الشرعيّة لأن لا صفة له، أي للسلاح، إلا "غير الشرعي". فلا حجّة المقاومة عادت سارية المفعول، ولا حجج أمن المخيّمات والأمن الذاتي تمشي مع وجود دولة. على الدّولة إذًا أن تضرب بيد من حديد كلّ مَن لا يسير في قطار سيادتها الذي يجب أن يبدأ بالمفاوضات السياسيّة، لا سيّما مع ح ز ب الله لأنّه حزب منظّم وله تمثيله في تركيبة الدّولة. أمّا الأفرقاء الذين ينعمون بسلاحهم لأسبابهم الخاصّة، أكانوا لبنانيّين أو من غير جنسيّات، فهذه ظاهرة يجب أن تنتهي بالمطلق. والمجتمع الدّولي اليوم يقف بقرب الجيش الوطني والأجهزة الأمنيّة لتدعيم وجوديّـتها التي تعتبر من صلب وجوديّة الدّولة.
ومتى تأمّنت هذه الحالة، يثبُت الكيان، وتثبت الدّولة، وتصبح الجمهوريّة قويّة. وعندها يمكن لأيّ فريق لبنانيٍّ أن يطرح في المؤسسات اللبنانيّة كالمجلس النيابي، أيّ تطوير للنّظام من دون أن يأتي هذا التطوير تحت وطأة السلاح فيغلّب فريقًا على آخر. ويضرب التوازن الكياني في تركيبة الكيانيّة اللبنانية. فالحلّ واضح للقضيّة اللبنانيّة.
إن لم يُجمِع اللبنانيّون على استعادة سيادتهم بأنفسهم قد نصبح تحت أمر واقع دولي سيفرض على المنظومة اللبنانيّة حلّ ذاتها بذاتها، أو قد يصل الأمر حتّى حلّها وتمزيقها إربًا إربًا كي لا تجتمع مرّة ثانية ليُصار إلى بناء لبنان الجديد. وعندها فقط نئد أيّ فتنة ممكن أن تطلّ برأسها، ويصبح لبنان جمهوريّة قابلة للحياة بأقلّ تعديل للمئة سنة القادمة. فهل سيُبادر اللبنانيّون لإنقاذ دولتهم وجمهوريّـهم وكيانهم، أم ستترك هذه المهمّة لغيرهم؟
اخترنا لكم
ما علاقة علييف باغتيال ابراهيم رئيسي؟؟؟
المزيد
عيْبٌ ما يجري!
المزيد
صندوق النقد: صارحوا المودعين بالحقيقة!
المزيد
بيان ل"حزب الله" بعد حادثة مقتل رئيسي: أخ كبير.. والعزاء أولًا للسيد الخامنئي
المزيد
اخر الاخبار
ما علاقة علييف باغتيال ابراهيم رئيسي؟؟؟
المزيد
جيش العدو الإسرائيلي يعلن انتشال جثث الرهائن الأربعة في جباليا
المزيد
بدء مراسم تشييع الرئيس الإيراني ومرافقيه في تبريز.. والدفن الخميس
المزيد
حاصباني: ضبط الحدود ضرورة لضبط السلاح
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
أبو زيد: مشهد إذلال الناس غير مقبول وجشع تجار الأدوية بلغ حدا لا يتصوره منطق
المزيد
بدء مراسم تشييع الرئيس الإيراني ومرافقيه في تبريز.. والدفن الخميس
المزيد
ما علاقة علييف باغتيال ابراهيم رئيسي؟؟؟
المزيد
إليكم آخر التطورات جنوباً
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
نشاط بيئي في زحلة وغرس 30 شجرة ارز حملت اسماء المدارس والجمعيات المشاركة
شركة أي بي سي : نؤكد الالتزام بتحقيق الأهداف المرسومة لمعمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة في صيدا بالتنسيق مع اتحاد بلديات صيدا الزهراني ولجان المراقبة والاشراف لجهة الصيانة
Une décennie d'engagement pour la conservation en Afrique du Nord : L'UICN-Med célèbre son partenariat avec la société civile
لويس لحود في اليوم العالمي للنحل : النحلة مثال النشاط تجمعنا دائما
حملة تنظيف ضفاف بحيرة القرعون ضاهر ممثلا وزير البيئة: ندعو لانشاء محطات تكرير تخفف الضرر عن مياه البحيرة ونهر الليطاني
راصد الزلازل الهولندي يحذر: زلازل بقوة 8 درجات في هذه الأيام