Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- برازيلية تنافس المصريين على الرقص وتثير ضجة.. والهيئات المختصة تعلق! (صور+ فيديو) - منظمة الصحة العالمية تسجل ارتفاعا قياسيا للإصابات بكورونا حول العالم خلال أسبوع - ماكرون يعد بزيادة العمليات الأمنية ويقول إن الإسلاميين المتطرفين "لن يمرّوا" - الأردن.. السماح لوالد "فتى الزرقاء" بزيارته في المستشفى - البستاني: داني وإنغريد وطارق وجوليان أسماء حفرت على جبين كل لبناني والأمل كبير بعدالة السماء - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 20-10-2020 - لبنان: الاصابات بكورونا لا تزال مرتفعة... ماذا في آخر الارقام؟ - الكتائب: المسرحية الحكومية لن تنطلي على احد والمطلوب رحيل المنظومة وتشكيل حكومة من خارجها - طلب عاجل من الرئيس عون! - الصايغ: العمل معا على تعديل بعض مواد قانون محاكمة الرؤساء والوزراء - تغريدة ساخرة لوهاب! - وزير الصحة ترأس اجتماعا لضمان تأمين الدواء: الكميات في المستودعات تكفي لنهاية السنة ولن نسمح لضعفاء النفوس بالاستثمار في صحة المواطن - مجلس النواب انتخب لجانه وهيئة مكتبه ومجلس محاكمة الرؤساء والوزراء بري بعد فقدان النصاب لجلسة تشريعية: بدن انتخابات نيابية مبكرة .. أهلا - اللقاء التشاوري اتخذ قراره... هل يسمي الحريري؟ - التقدمي الإشتراكي: غريبٌ أن يكون "العهد القوي" غير قادر على تحمّل رأي آخر - حلو: استمرار التجاذبات من أجل المكاسب يشكل جريمة - الطبش: تأجيل الاستشارات اذا ما حصل معيب جدا والوضع لم يعد يحتمل أي لحظة تأخير - كلودين عون: " إن اشراك النساء في اتخاذ القرارات المتعلقة بالأمن والسلام وتوفير ترتيبات مؤسساتية فعالة لضمان حمايتهن، يسهمان في التخفيف من مخاطر اندلاع النزاعات - جنبلاط: العهد او المقربون منه يتجهون الى قمع شتى اشكال التعبير - السنيورة لماكرون: جريمة قتل استاذ التاريخ مدانة ومرفوضة وصداقتنا مع فرنسا وثيقة

أحدث الأخبار

- قيمتها مليون دولار... إنقاذ صقور مهددة بالانقراض من بيعها للخليج - ندوة عن الاثر البيئي لإنشاء معمل فرز للنفايات في داربعشتار - تسجيل أعلى درجة حرارة في القطب الشمالي منذ 3 آلاف سنة - نصف سكان لبنان لن يصلوا إلى المواد الغذائية الأساسية بحلول نهاية 2020 - حزب الله يطلق المرحلة الثالثة من مشروع الحاكورة الزراعية الشتوية في صيدا وبلدات الجوار - مأساة على سواحل ناميبيا.. الأمواج تلفظ ألوفا من صغار الفقمة النافقة (صورة + فيديو) - لجنة كفرحزير البيئية: يحاولون التسلل الى اراضي البلدة بحجة التأهيل والاستصلاح - 5 أطعمة "خارقة" تقوي الجسم في مواجهة الأمراض - مرتضى وقع اتفاقية لتقديم المساعدة الفنية لمصايد الأسماك المستدامة: نسعى إلى تحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي لمجتمعات الصيادين - بأدلة علمية.. 10 فوائد صحية "مثالية" للزنجبيل - ميشال معوض حول الاشكالية في محمية حرج اهدن: للتمسك بمفهوم الدولة والقوانين وحماية بيئتنا وثرواتنا الطبيعية - عصير الجزر.. 8 فوائد "مذهلة" قد لا يعرفها كثيرون - العلماء يبتكرون مضادا حيويا يعتمد على سم الدبابير - "تهديد عالمي لصناعة الفراء"... الدنمارك تتخلص من 2.5 مليون حيوان منك - الوزير نبيل مصاروة ٤٣ عاماً من الخبرة والعطاء! مبروك للأردن - بالفيديو.. العثور على "ملكة المحيط" وعمرها 50 عاما - تقرير مجموعة درب عكار عن حجم حرائق سفينة القيطع ومحيطها: وجوب بناء خطة ادارة متكاملة لادارة الغابات تفاديا لكوارث اكبر - بالفيديو: المتن يحترق بايدي غادرة - مذبحة الصيصان.. الشرطة تتدخل لإنقاذ 3 آلاف كتكوت - حرائق لبنان ... محمية أرز الشوف تحذر ... وهذه هي خريطة لتوقعات الخطر في اليومين المقبلين

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
كيف يصيب فيروس كورونا الإنسان؟.. خبراء يجيبون
المزيد
مكمل غذائي ضروري لزيادة مستويات الطاقة لديك ومنع التعب المستمر!
المزيد
تغريدة ساخرة لوهاب!
المزيد
في ثوان معدودة... مهمة فضائية تكشف اليوم كيف تكونت الأرض
المزيد
إدي معلوف: ماذا تغيّر كي يؤيّدوا الحريري ويعارضوا أديب؟
المزيد
محليات

مشروع قانون في الكونغرس يعاقب المصارف "في مناطق حزب الله": خطوة أميركية نحو تقسيم لبنان؟

2020 تشرين الأول 06 محليات الأخبار

تابعنا عبر

#الثائر



كتبت صحيفة " الأخبار " تقول : يسعى نواب أميركيون الى ابتكار نوع جديد من العقوبات على المقاومة ‏وبيئتها، ذات طبيعة تقسيمية للبنان. وهذه العقوبات، التي لا تزال اقتراح ‏قانون في مجلس النواب الأميركي، تسعى الى "عزل مناطق تابعة لنفوذ ‏الحزب" وجعلها خالية من المصارف ، وقطع تواصل أي مصارف عاملة ‏في هذه المناطق مع النظام المصرفي العالمي


يُثير تجدّد الحديث أسبوعياً، عن فرض عقوبات أميركية أو تشديدها على أصدقاء وحلفاء حزب الله في لبنان، تساؤلات ‏عديدة حول المستهدف في المرة المقبلة. لكن ما يجِب التوقف عنده هذه المرة هو طبيعة هذه العقوبات التي يسعى نواب ‏في الكونغرس الأميركي الى تطوير فعاليتها السياسية بما يخدم مشروع العزل الذي تسعى واشنطن إلى تنفيذه بحق ‏المقاومة وبيئتها. فبعد معاقبة عدد من المؤسسات والأفراد، تسعى جهات في الولايات المتحدة الأميركية إلى ابتكار نوع ‏جديد من العقوبات تستهدف هذه المرة كامل البيئة اللبنانية المؤيدة لحزب الله، والمناطق الجغرافية التي للحزب وجود ‏شعبي فيها. فقد تقدّم أخيراً، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمن القومي في مجلس النواب الأميركي النائب جو ‏ويلسون، بمشروع قانون بعنوان‎ The Hezbollah Money Laundering Prevention Act of 2020 . ‎يهدف ‏هذا المشروع إلى "وقف أنشطة غسيل الأموال التي يقوم بها الحزب في جميع أنحاء العالم"، محدداً المثلث الحدودي ‏في أميركا اللاتينية، بين البرازيل والباراغواي والأرجنتين. أما خطورته، فتكمن في تحديد منطقة جنوب لبنان "التي ‏يسيطر عليها الحزب". ويشير الاقتراح الى ما يسميه "المصارف الصديقة للحزب في هذه المنطقة" التي ستكون ‏تحت مرمى العقوبات، وهذا يعني أن تصبح منطقة جنوب لبنان خالية من أي مصرف، إذ لن يجرؤ أي مصرف ــــ ‏في حال صدور هذا القانون ــــ على إبقاء فروع له في المناطق التي تصنفها واشنطن مناطق "خاضعة لسيطرة حزب ‏الله"، خوفاً من العقوبات. هذا المشروع يدعمه 12 نائباً أميركياً من الحزب الجمهوري، ويقول ويلسون إنه "يعزل ‏المصارف في المناطق الخاضعة لسيطرة هذه الجماعة الإرهابية". ولا تكمن خطورة المشروع حصراً في كونه مقدمة ‏لعزل منطقة لبنانية عن باقي المناطق، بل تتعدى ذلك إلى أنه أول إشارة رسمية عن نيات أميركية بتقسيم لبنان، ليس ‏بشكل دستوري أو قانوني، وإنما بالممارسة والتعامل. وهو ما ستوفره المصارف التي لطالما كانت "مَلَكية أكثر من ‏الملك"، إذ لم تكتفِ بتنفيذ العقوبات بحق الأشخاص الذين تقرر أميركا معاقبتهم، لا بل تذهب أكثر في محاصرتهم عبر ‏استهداف عائلاتهم وأقاربهم ومن يمتّ إليهم بصلة، من دون أن يكون مشمولاً بأي عقوبة أميركية‎.


ومع أن الولايات المتحدة تعرف جيداً أن لا علاقة لحزب الله بالقطاع المصرفي، إلا أنها لم تتوقف عن فرض ‏عقوبات على مصارف بحجة أنها تابعة له. وفي اقتراح القانون الأميركي الجديد، تعبير جديد هو "المصارف ‏الصديقة للحزب". وسيكون هذا الوصف سيفاً مصلتاً على المصارف، لدفعها إلى تقديم المزيد من التنازلات ‏والمعلومات إلى واشنطن. كذلك يسمح هذا التصنيف للولايات المتحدة بتكرار تجربة "جمّال ترست بنك" الذي ‏‏"أعدمته" وزارة الخزانة الأميركية عام 2019، ما شكّل "صاعقاً" لبدء الانهيار في القطاع المالي، بعدما كانت ‏عوامل هذا الانهيار قد تراكمت على مدى أعوام. وهذا السيف سيكون مشهَراً في وجه المصارف، كما في وجه ‏الدولة اللبنانية برمّتها‎.


صحيح أن الاقتراح لا يزال بحاجة إلى وقت ومشاورات قبل إقراره، ولا تُعرف بعد صيغته لجهة كون الإدارة ‏الأميركية ملزمة بتطبيقه فوراً أو أن في مقدورها عدم الالتزام به، إلا أن مجرد تقديم الاقتراح، وتبنّيه من قبل 12 ‏نائباً جمهورياً، يدل على وجود نية لدى الممسكين بملف لبنان في واشنطن ببدء ممارسة "الضغوط القصوى" ‏على حزب الله وبيئته، أسوة بالضغوط الممارسة على كوبا وفنزويلا وإيران وسوريا، لجهة إقرار عقوبات ‏جماعية على عموم المواطنين، بذريعة معاقبة جهة سياسية أو شخصيات أو "نظام". فالنائب الذي تقدّم بالاقتراح ‏ليس شخصاً هامشياً في الكونغرس، بل هو عضو في اللجنة الفرعية المختصة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا ‏والإرهاب العالمي، المنبثقة عن لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي. كما أنه رئيس فريق عمل ‏الشؤون الخارجية والأمن القومي في لجنة للنواب الجمهوريين المحافظين‎.
لفكرة التقسيم التي يحملها المشروع بين سطوره أرض خصبة وجوّ ممهّد لها‎.‎


على سبيل المثال، المقال الذي نشرته مجلّة "فورين بوليسي" بعنوان "التقسيم هو الحلّ الأفضل لمشاكل لبنان ‏المتراكمة" وأعدّه الباحث الرئيس في "مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية" في العاصمة السعودية ‏الرياض، جوزيف كيشيشيان، رأى أنّ "التقسيم خيار جاد من شأنه أن يساعد في تجنب الأخطاء المتكررة التي ‏ميّزت لبنان إلى حد كبير خلال القرن الماضي‎" (‎راجع، "الأخبار"، 21 أيلول 2020، مقال ""الحل التقسيمي" ‏في لبنان‎"). ‎وأضاف إن "من الواضح تماماً أنه بينما يشترك اللبنانيون في السمات المشتركة، إلا أنهم لا ‏يستطيعون الاتفاق على الحريات السياسية والاجتماعية الأساسية، والتي لا يمكن الحفاظ عليها إلا من خلال ميثاق ‏سياسي جديد". ولا شك أن رؤية كيشيشيان للحل ليست تعبيراً عن وجهة نظر مستقلة، وأنّها تعبير عن سياسة ‏جهات معينة، سواء في الإدارة الأميركية، كما في الحُكم السعودي. أما في لبنان، فقد عاد الحديث عن التقسيم من ‏باب السلاح، ولم يعد البعض يجد حرجاً يحول دون التلويح به، وآخرهم النائب السابق بطرس حرب الذي قال في ‏حديث تلفزيوني أخيراً إنه "في حال استمرار بعض الفئات بفرض رأيها بالسلاح أو ببعض القوى أو المحاور، ‏فإن هذه الفئة تدفع فئة من اللبنانيين المتمسكين بلبنان الواحد إلى أن يكفروا به. الاستمرار السياسي بالشكل الذي ‏نسير عليه سيؤدي إلى تقسيم لبنان‎".‎
اخترنا لكم
منظمة الصحة العالمية تسجل ارتفاعا قياسيا للإصابات بكورونا حول العالم خلال أسبوع
المزيد
أيّ "سيناريو" سيشهد لبنان إبتداءً من الخميس؟
المزيد
مجلس النواب انتخب لجانه وهيئة مكتبه ومجلس محاكمة الرؤساء والوزراء بري بعد فقدان النصاب لجلسة تشريعية: بدن انتخابات نيابية مبكرة .. أهلا
المزيد
الحكومةُ "من الآخر": "دسمةٌ" بملياراتِ تلزيماتِ إلاعمار...
المزيد
اخر الاخبار
برازيلية تنافس المصريين على الرقص وتثير ضجة.. والهيئات المختصة تعلق! (صور+ فيديو)
المزيد
ماكرون يعد بزيادة العمليات الأمنية ويقول إن الإسلاميين المتطرفين "لن يمرّوا"
المزيد
منظمة الصحة العالمية تسجل ارتفاعا قياسيا للإصابات بكورونا حول العالم خلال أسبوع
المزيد
الأردن.. السماح لوالد "فتى الزرقاء" بزيارته في المستشفى
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
توضيح من وزارة الطاقة بشأن هبة الغاز اويل المقدمة من العراق
المزيد
بعد تداول تغريدة لأحد النواب قال فيها أن خالد صالح توفي أمام المستشفى... ادارة "سيّدة المعونات" توضح
المزيد
دكتورة دياب ... أخطأتِ العنوانَ وإذا كنتِ متمسِّكةً بــ " نصيحتكِ" " فابدأي من الأقربين ...
المزيد
الراعي: انفجار المرفأ جريمة موصوفة ضد الانسانية والتحركات الشعبية الغاضبة تؤكد نفاذ صبر الشعب المقهور
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
قيمتها مليون دولار... إنقاذ صقور مهددة بالانقراض من بيعها للخليج
تسجيل أعلى درجة حرارة في القطب الشمالي منذ 3 آلاف سنة
حزب الله يطلق المرحلة الثالثة من مشروع الحاكورة الزراعية الشتوية في صيدا وبلدات الجوار
ندوة عن الاثر البيئي لإنشاء معمل فرز للنفايات في داربعشتار
نصف سكان لبنان لن يصلوا إلى المواد الغذائية الأساسية بحلول نهاية 2020
مأساة على سواحل ناميبيا.. الأمواج تلفظ ألوفا من صغار الفقمة النافقة (صورة + فيديو)