Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بعد إصابته برصاصة طائشة الشهر الفائت... محمد عطوي في ذمة الله - عبدالله: لإقرار قانوني العفو العام والدولار الطالبي - أغرقها بالبنزين وأحرقها مكبّلة اليدين.. جريمة تهزّ قلب الضاحية! - لا إتفاق…لا حكومة … لا إعتذار - الصين تسجل أكبر زيادة يومية بإصابات كورونا منذ أكثر من شهر - نعيشُ "بالقطعةِ"... مع الرئيسِ المكلّف - واشنطن تتهم حزب الله بتخزين أسلحة ونترات الأمونيوم في أوروبا - تدخل فرنسي يؤجل اعتذار أديب..."الثنائي الشيعي" يتمسك بوزارة المال... و"حزب الله" يتهم واشنطن بالعرقلة - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 18-09-2020 - عناوين الصحف ليوم الجمعة 18-09-2020 - ماذا جاء في التقرير اليومي لمستشفى الحريري حول كورونا؟ - وهاب: انتظار تحرك القضاء ضدهم كمن ينتظر السراب - عقوبات أميركية على شركتين في لبنان على صلة بحزب الله - بعد فيديوهات مخيفة.. كشف عدد حالات كورونا في أكبر سجن لبناني - عدّاد كورونا في لبنان لا يزال مرتفعا.. ماذا عن الوفيات الجديدة؟ - واكيم: ما يجري حاليا امر غير مقبول - الوفاء للمقاومة: محاولات الاستقواء بقوى خارجية لتشكيل حكومة مزورة التمثيل تجويف للمبادرة الفرنسية - صحناوي خلال مؤتمر للجنة نواب "لبنان القوي" لمتابعة كارثة مرفأ بيروت: ثلاثة اقتراحات قوانين جديدة تقدم بها التكتل لإعادة الناس الى بيوتهم في أسرع وقت - خلال اللقاء بين الرئيس عون والرئيس المكلف.. هذا ما طلبه رئيس الجمهورية - هاشم: حقيقة أموال المودعين استعدوا لها ولا تركنوا إلى نفاق الكلام هنا

أحدث الأخبار

- فقد هاتفه المحمول.. ثم اكتشف "مفاجأة مذهلة" حين عثر عليه - الأردن يعلن عن أول إصابة بفيروس كورونا لـ"كلب" - العالم يسجل أكثر من 30 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد - الإعصار "سالي" يجتاح جنوب شرق الولايات المتحدة ويهدد بكوارث... فيديو - أستراليا "عاجزة".. والحوت باق وسط "نهر التماسيح" - "إغلاق كورونا" يعيد دلافين "نادرة" إلى هونغ كونغ - غموض يلف مقتل 137 أسد بحر.. والسلطات المكسيكية تحقق - قلق وترقب مع بدء موسم هجرة الطيور العابرة بسبب الصيد العشوائي والاوضاع الاقتصادية تعيق المهتمين عن العناية بها - العاصفة سالي تشتد مع اقترابها من سواحل الولايات المتحدة - الأرض تقترب وتتجه نحو "حالة عالمية" لم يشهدها الكوكب منذ 50 مليون سنة! - حرائق هائلة "تجتاح" الغرب الأميركي.. وتدمر آلاف المنازل - باحثون: مواد غذائية "يساعد" تناولها بدلا من اللحوم والألبان على درء كارثة تهدد عالمنا! - اكتشاف عميق وخطير تحت "جليد يوم القيامة"! - في مصادفة غريبة.. زوجان يكتشفان مخلوقات نادرة قيمتها آلاف الدولارات (صور) - "بارتفاع هو الثالث عالميا"... تركيا تعلن عن موعد انتهاء السد الأكبر في البلاد... صور - "بسبب الحظ"... رئيس دولة وشعبه ينعون سمكة بشكل رسمي... صور وفيديو - غوتيريش يدعو "لمستقبل أخضر" ويحذر من "مواجهة الهلاك" - لجنة كفرحزير البيئية حذرت من استمرار احراق الفحم البترولي في مصانع الاسمنت: اجرام بيئي يهدد بالقضاء على من تبقى في الكورة والشمال - مساحة حرائق كاليفورنيا غير مسبوقة منذ 33 عاما - رصد انهيارات جليدية في جبال الألب

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
بعد فيديوهات مخيفة.. كشف عدد حالات كورونا في أكبر سجن لبناني
المزيد
عقوبات أميركية على شركتين في لبنان على صلة بحزب الله
المزيد
وهاب: انتظار تحرك القضاء ضدهم كمن ينتظر السراب
المزيد
عدّاد كورونا في لبنان لا يزال مرتفعا.. ماذا عن الوفيات الجديدة؟
المزيد
ماذا جاء في التقرير اليومي لمستشفى الحريري حول كورونا؟
المزيد
مقالات وأراء

ازمة وطن ام ازمة حكام؟

2020 أيلول 02 مقالات وأراء

تابعنا عبر

#الثائر


- "المحامي كميل طانيوس "

بعد مئة سنة على اعلان لبنان الكبير، اقف في الذكرى المئوية لاعلان الولادة العسيرة حائراً مرتبكاً لا اعرف بماذا افكر او ماذا اقول او ماذا افعل حتى،
فهل احتفل بذكرى هذا الانجاز العظيم الذي ناضل من اجله اجدادنا قرونا وقرون ودفعوا ثمنه من الدم الكثير الكثير، وكان ثمرة مقاومة ونضال ضاربين في عمق التاريخ،
او هل الوم صانعي الكيان بحلته الفضفاضة هذه على هذه الولادة الهجينة المتشكلة من انسجة عديدة لا تتجانس والوان غير منسجمة لا يلائم بعضها بعضاً،
ام هل اسخط على هذا المولود غير المكتمل، الذي احتفى به بعض من اهله حين ولادته ووقف منه الآخرين موقف المتنكر او الرافض،
او هل اتخلى عن ايماني الَمترسخ به، لأنه ولد على غير الهيئة التي كان يجب ان يولد عليها، فجاء كبيرا على غير ما يفترض وجُمّعت فيه جماعات ومساحات ما كان يجب ان تكون فيه، فصارت عبئا عليه وسبباً من اسباب عدم نموه،
او هل اتمنى ان يكون مختلفا، كأن يكون صغيرا بدلا من ان يكون كبيرا، او احاديا بدلا من يكون تعدديا، ومن طبيعة واحدة حضارية واثنية ودينية غير مركبة، بدلا من ان يكون متنوعاً ومن الوان وانواع شتى، او مقتصرا على مناطق معينة دون سواها او محتويا على اماكن اخرى لم تكن فيه او غير مشتمل على مناطق دخلت في تكوينه واصبحت جزءا من المعضلة الوجودية التي شابت هذا التكوين،
او اتنازل عن معتقد راسخ لدي ان هذا اللبنان هو وقف لله على الارض،

ثم اسأل نفسي لو اتيح لي ان اغير شيئا فيه او اعيد النظر بما كان عليه، او ان احذف منه شيئا او اضيف، فماذا كنت فعلت؟

فهل كنت لاتخلى عن شمال ما زال يحدو بعضه الحنين الى الالتحاق بكيان آخر،
او أشطب منه جنوبا ما زال يجنح الى التفرد والانفراد والمواجهة واسترجاع الارض السليب، ويمنع عنه كل استقرار واستثمار،
ام كنت لأنتزع منه بقاعاً كان في مضى هيكلاً لفينيقية وإهراءاً لروما ومدينة للشمس وطريقاً للحرير ومعبراً لحملات وفتوحات زعزعت هدأة التاريخ،
ام كنت لأتخلى عن العاصمة بيروت التي كانت حاضرة العلم ومرضعة الحقوق وجوليا السعيدة ومدينة المدائن وام الدنيا وقبلة انظار العالم واستوطنتها قبائل وشعوب تثبيتا لفتح وذوذا عن ثغور،
وهل كنت لأتنازل عن موطئ قدم سقطت لنا فيه دماء وازهرت لنا فيه حدائق وزرعنا فيه توتاً وتبغ،
او عن جبل يليق به المشيب او تلة تروي حكايات البطولة او شاطئ ابحرت منه سفن فينيقيا، او مطارح غنت لها فيروز فأصبحت هي الوطن وصارت حكاية من حكاياها الكثيرة،

وحرت في امري،

فإذا بي أجد نفسي بعد طول مطاف وطواف، مؤمنا كما الحويك بلبنان الكبير، معتقدا مثله ان هذا اللبنان ما كان ليكون هكذا لو لم يكن كذلك منذ الازل، متشكلا من حرمون الذي لا ينزح عن هامته الثلج وارز شماله الذي صنع منه هيكل سليمان وصيدا وارض كنعان التي وطأتها قدمي السيد المسيح وصنع فيها عجائبا كثيرة، وصور التي ذهبت منها اليسا الى قرطاجة لتصنع مجد فينيقيا وبيروت التي سلك طريقها بطرس وبولس الى انطاكية وروما، وغاباته التي هبطت من بطون جباله الى شواطئه لتصبح اساطيل تمخر عباب البحار وتجوب انحاء المعمورة، وثغوره الشمالية َوالشرقية التي تصدت لكل فاتح وغاز ٍ
واجد نفسي مثله متشبثا بلبنان هذا، بكل شبر ارض فيه، بكل بقعة ارتوت بدماء الاجداد والاسلاف المحاربين من اجل بقائه،
متمسكا اكثر من ذي قبل بالبقاء فيه، وباطيافه كلها التي آوت اليه عبر الازمنة بحثاً عن وطن او هرباً من اضطهاد او طلباً لحرية،
مؤمناً بأن ما حققه اللبنانيون في مطلع ذاك الايلول من سنة ١٩٢٠ بقيادة الحويك لم يكن الا ثمرةً ونتاجاً تراكمياً لآلاف التضحيات والنضالات والارواح والشهداء، وتكريساً لحقيقة تاريخية قائمة وراسخة منذ الاف السنين،
وازداد يقيناً ان هذا الوطن هو عطية الهية وتاريخية لا يجوز لنا التفريط بها، وان هذا اللبنان هو بالفعل وقف لله الذي جعل له اكثر من سبعين ذكرا في العهدين القديم والجديد،

وأعي ان علة هذا اللبنان لم تكن يوماً في ارضه ام في شعبه او في الشعوب التي تشكل منها، او في إعلان نشأته الذي جاء بعد الاف السنين على نشوئه،
بل في حكامه وملوك المذاهب والطوائف الذين قسموه الى اجزاء مناطقية وطائفية وطوائفية متناحرة يتسيدون عليها، فتأتمر بأمرهم وتخضع لمشيئتهم، وتنام وتستيقظ تحت كراسي عروشهم، فباتت تنتمي اليهم وليس الى وطن كبير يتسع لهم جميعاً،
وان ما كان لدى الطبقة السياسية قبل الحرب من مبادئ وقيم وضمائر ادبية واخلاقية رادعة ونوازع وطنية ذات خطوط حمر لا تتخطاها، قد زال وتلاشى واندثر حتى أصبحنا تحت حكم رجال بلا ضمائر وكذبة مراءون لا يهمهم إن قالوا شيئا وفعلوا نقيضه، او احرقوا وطنا ليستدفئوا بنيرانه،

وان المطلوب ليس إبدال او استبدال وطن او تغيير شيء في شكله او خريطته، بل استبدال حكاماً انذال بآخرين من طينة البشر يسمعون ويرون ويستشعرون ويشعرون ويفعلون ما يريد شعبهم وليس ما يريدون، وان المطلوب هو:

#حكاماً_آخرين_وليس_لبنان_آخر

اخترنا لكم
أغرقها بالبنزين وأحرقها مكبّلة اليدين.. جريمة تهزّ قلب الضاحية!
المزيد
واشنطن تتهم حزب الله بتخزين أسلحة ونترات الأمونيوم في أوروبا
المزيد
نعيشُ "بالقطعةِ"... مع الرئيسِ المكلّف
المزيد
إنهيارُ... الانهيارِ فعلاً " الله يستر "
المزيد
اخر الاخبار
بعد إصابته برصاصة طائشة الشهر الفائت... محمد عطوي في ذمة الله
المزيد
أغرقها بالبنزين وأحرقها مكبّلة اليدين.. جريمة تهزّ قلب الضاحية!
المزيد
عبدالله: لإقرار قانوني العفو العام والدولار الطالبي
المزيد
لا إتفاق…لا حكومة … لا إعتذار
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الصين تسجل أكبر زيادة يومية بإصابات كورونا منذ أكثر من شهر
المزيد
بعد إصابته برصاصة طائشة الشهر الفائت... محمد عطوي في ذمة الله
المزيد
كيف تحافظ على سلامتك في المقاهي والمطاعم من فيروس "كورونا"
المزيد
لا إتفاق…لا حكومة … لا إعتذار
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
فقد هاتفه المحمول.. ثم اكتشف "مفاجأة مذهلة" حين عثر عليه
العالم يسجل أكثر من 30 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد
أستراليا "عاجزة".. والحوت باق وسط "نهر التماسيح"
الأردن يعلن عن أول إصابة بفيروس كورونا لـ"كلب"
الإعصار "سالي" يجتاح جنوب شرق الولايات المتحدة ويهدد بكوارث... فيديو
"إغلاق كورونا" يعيد دلافين "نادرة" إلى هونغ كونغ