Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- جمالي: منظومة متكاملة انقضت على انجاز العتمة والسواد - شقير:القطاع الخاص يترك لمواجهة مصيره وآلاف العاملين يشردون - فادي سعد: الناس شبعت جوع وتقنين والسلطة ما شبعت إنكار لمعاناة الشعب - دياب اطلع من الوفد العراقي على أجواء الاجتماعات التي عقدها - دياب بحث مع وفد نيابي بقاعي في موضوع الطريق الدولية ونفق بيروت البقاع - تحرك لأصدقاء ترامب في لبنان باتجاه السفارة الأميركية.. وهذا ما طالبوا به - عبدالصمد: لنتحاور بالكلمة لا بالسلاح وكل تأخير في ملف التلفزيون خسارة - ادغار طرابلسي: ليلة نحر المُعلّمين... - هذه هي أجواء الدولار بعد ظهر السبت - تعميم للمدير العام للطيران المدني في مطار بيروت حول الاجراءات المتعلقة بالقادمين الى لبنان - مقنّعان نفذا أكثر من 13 عملية سلب بقوة السلاح في عدة مناطق... و"المعلومات" أوقفتهما - لبنان يسجل اصابات جديدة بكورونا... اليكم تقرير وزارة الصحة - تعميم من نقابة الصرافين إلى شركات ومؤسسات الصرافة فئة "أ"... ماذا جاء فيه؟ - كيف فتح الدولار في السوق السوداء؟ - عبدالله: هناك مكابرة على حساب لقمة عيش الناس - الحواط: عودوا الى لبنان - "كورونا الجديد".. فيروس أسرع انتشارا وأقل عدوانية - بعد تقارير "الانفصال التاريخي".. كشف "الوجهة المحتملة" لميسي - جعجع وعقيلته التقيا سفراء دول عربية - تهافت على مادة الكاز في مرجعيون والاهالي يحضرون القناديل والشموع

أحدث الأخبار

- الصين تعلن قرارا تاريخيا بشأن "ذبح وبيع الدواجن" - بالصور: بعمق "اللانهاية"... العلماء يصنعون كاميرا موبايل خارقة من عيون الأسماك - ماذا حدث للقردة بعد حقنها بفيروس كورونا - تدب فيها الحياة... الكهرمان يحفظ مخلوقات عاشت قبل 99 مليون عام... صور وفيديو - الأمم المتحدة حذرت من تزايد النفايات الإلكترونية - ظهور فيروس جديد في الصين.. وتحذير من تحوله لجائحة - العلماء يجدون البلاستيك في نباتات الجرجير... صور - "الحلم اتحقق لما اتمسكت فيه".. ناشطة لبنانية تدخل غينيس مرتين بأغطية عبوات بلاستيكية... فيديو وصور - هيئة حماية البيئة: لا تمشي لجنة لا تكون شكا ممثلة فيها - مجموعة اكتشف عكار نظمت رحلتي دراجات هوائية في السهل ومشي وسباحة في عيون السمك - الليطاني تحذر: أسماك القرعون غير صالحة للاستهلاك - «غدي نيوز» و«الثائر» يُحذّران :خطر النيران كاد أن يسبب كارثة - التغير المناخي يضرب "العنكبوت الذئب".. والنظام البيئي في خطر - 107 قتلى بالهند.. والسبب قادم من السماء - سماء البرازيل تشهد "ظاهرة مرعبة".. بطول 700 كيلومتر - غانم: لشطب الاعلام الذي ينقل الوجه السيئ للبلد - عطاالله جال على المزارعين في الكورة متفقدا نتائج حملة أمنك الغذائي أمنو - نبتة زهرة النيل تجفف أنهار العراق وتقتل ثروته السمكية - نفايات في محيط مجرى مياه نبع السكر في الضنية - حرائق في بلدات عكارية بسبب سرعة الرياح

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
كيف فتح الدولار في السوق السوداء؟
المزيد
إنقسام حول إسقاط الحكومة وموفد فرنسي إلى بيروت
المزيد
هذه هي أجواء الدولار بعد ظهر السبت
المزيد
عبدالله: هناك مكابرة على حساب لقمة عيش الناس
المزيد
لبنان يسجل اصابات جديدة بكورونا... اليكم تقرير وزارة الصحة
المزيد
مقالات وأراء

اليوم "طرطقةُ" طناجر… فحذارِ غداً من "طرطقةِ" التكسير!

2019 تشرين الثاني 29 مقالات وأراء المدى

تابعنا عبر

#الثائر


- " الهام سعيد فريحة "

البلد "قايم قاعد" هذه الأيام، وعلى الشاشاتِ يَخرج علينا جهابذةُ التحليل. يدورون حول الكرة الأرضية ليُخبِرونا عن أسرار الآلهة، وعن المخططات أو التسويات التي تُطبَخ لنا في كواليس دول القرار...
إلى هؤلاء السادة نقول: اتركوا عواصم القرار لأهلها. وتعالوا إلى هنا، إلى الشعبِ الذي يناضل كي يستعيد كل حقوقه المسلوبة وامواله المنهوبة والمحولة بعد ان أصبح كل الشعب على حافة الانهيار المعيشي.
و"اللي فينا بيكفينا"!
***
تُرى، ما شأن عواصم القرار بعمليات النهب التي أفقرتنا؟ وهل هذه العواصم هي التي سلَّطت علينا "زُمْرة" النهبِ التي تتحكّم بنا منذ 30 عاماً وأكثر؟
تُرى، هل هذه العواصم هي التي أفرغت مصارفنا وكسَّرت الليرة وجوَّعت الشعب وأذلَّتهُ، أم "زمرةُ النَهَبْ البَلدي" المعروفة؟
تُرى، هل العواصم هي التي ارتكبت الموبقات في مؤسسات الدولة أم "زُمْرة النهب" المقيمة سعيدةً على أكتافنا؟
على العكس، ألم يحاول بعض هذه العواصم مساعدتنا لتأجيل سقوطنا المحتوم منذ سنين؟
ألا "يتَرَجّانا" الرئيس ماكرون ومستشاره دوكان لنقفل دكاكين الفساد والهدر ونستحق مساعدات "سيدر"… وأما نحن فقد سقطنا وما زلنا "نتغنَّج"؟
***
اتركوا المناظير البعيدة جانباً… وضعوا نظّارات الـ"عَنْ قريب".
سترون أن عاصمة قرارنا اليوم هي بيروت بطلابها العاجزين عن دفع أقساطهم وعمالها وموظفيها الذين أُكِلت رواتبهم...
وهي بعلبك وصور وزحلة والنبطية الصارخة من الحرمان والوجع.
وهي طرابلس حيث الأطفالُ وأهلهم يرزحون تحت وطأة الحاجة والعوَز…
***
هل رأيتم المشهد الموجع من طرابلس عروس الثورة؟
هل رأيتم مدرسة الكفاءات "ترفع العَشرة" ليغادرها 1000 طفلٍ من ذوي الحاجات الخاصة إلى منازلهم أو يتشردون...
هناك، في مدينة الزعماء ذوي المليارات، الذين لا تقف حاجةٌ في طريقهم، يُنبذُ الضعفاء ذوو الحاجات الخاصة…
هناك، حيث الرجل الأغنى، الرئيس نجيب ميقاتي، يَفرِش "حنانَه الثوري" ويقول للثوار من قصر العدل، بعد مثوله أمام قاضي التحقيق: "أنا معكم"! ويطلق ابتساماته عبر الشاشة، منشرحاً يضحك للحياة...
هناك يبكي 1000 طفلٍ وأهلُهم من الفقر والقهر…
تُرى، لماذا لم "يُقرِّش" الميقاتي هذا "الحنان" على الفقراء، فيَفتح الفيلا أو أياً من أملاكه الأخرى لتأوي هؤلاء الأطفال المساكين؟
ربما معذورٌ دولة الرئيس… فكيف يؤمِّن الإسكان أو المدرسة لـ1000 طفلٍ، فيما هو نفسُه منشغلٌ بدعاوى الإسكان وتسديد قروضه الشهيرة!
***
يا أهل السلطة الكرام، شكِّلوا الحكومة وخلِّصونا.
لقد تعِبْنا وقَرِفنا!
أساساً، بالنسبة إلينا، هي "حربٌ أهليٌّة" تدور بين أهل السلطة أنفسهم فقط، ولا علاقة للشعب الواعي الأصيل بها.
فتفضَّلوا وحلّوها كما تريدون وأريحونا منكم.
ولننتظر كيف ستحكمون!
ويُبنى على الشيء مقتضاه.
***
هل تتوقعون ما سيجري عندما يستشري الجوع… و"الجوع كافر"؟
هل تتخيَّلون ماذا سيفعل المواطن الصابر على 300 دولار أسبوعياً… إذا وُجِدت، وعلى "ذوَبان" الراتب... إذا وُجِد؟
هل تعرفون بأي شراسة سينفجر الجائعون؟
هؤلاء الأوادم لن يكتفوا بالصراخ.
سيكشّرون عن أنيابهم وينزلون، لا إلى ساحات الاعتصام، بل إلى حيث يريدون أن ينتقموا ويحطموا ليأكلوا…
فاليوم "طرطقةُ" طناجر… ولكن حاذروا غداً "طرطقةَ" التكسير…
وإياكم أن تصمّوا الآذان وتطبقوا الأعْيُن!
***
"كُنْ على حذَرٍ من الكريم إذا أهنتَه، ومِن العاقل إذا أحرجتَه". هذا رأس الحكمة فاتعظوا…
ماذا سيفعل شعبنا الواعي عندما يصبح وجهاً لوجهٍ مع الحائط المسدود؟
ماذا سيفعل الشرفاء أهل بعلبك وصور وبيروت وزحلة وجبل لبنان وطرابلس؟
ماذا سيفعلون عندما تنفد أكياس "المونَة" والمعلبات من الخزائن والجوارير والبرادات؟
***
اتقوا الله يا أهل السلطة مجتمعين متضامنين. وإذا ابتليتم بالمعاصي فاستتروا.
تعالوا بهدوء إلى خزنةٍ جماعيةٍ تضعون فيها ما تيسَّر من مليارات نهبتموها، أنتم وأولادكم وأحفادكم والأنسباء والأزلام.
على مدى ثلاثين عاماً ومحور آخر ثلاث سنوات أدت الى القطيعة بينكم وبين الشعب المليوني الذي ترونه حفنة من الناس.
على الأقل، عليكم إرجاع 50 ملياراً من أصل مئات المليارات...
وإلا فليحكم الشعب، ويسترجع المال الحرام غصباً عنكم.
فبين موتِ شعبٍ بكامله وجشعِ حفنةٍ من الديناصورات، الأفضلية للشعب!
الشعب هو القيمة والمقدَّس.
***
في الانتظار، ثمة شيء يمكن القيام به يا حاكم مصرف لبنان، صاحب الهندسات، يا مَن تُقرَع له الأجراس... ويا بروفسور رئيس جمعية المصارف، القابع في قصره في الجبل. على الأقل، انقذا تعب الناس وجنى أعمارهم والويل ثم الويل إذا ذوبتما أو قصصتما من الودائع أي HAIRCUT الذي هو جزء بسيط من عرق جبين الشعب الواعي.
بكل صدق وامانة للتاريخ تحرّكْ الحاكم رياض سلامة وأصدر أحكامَك، وأجبِر كافة المصارف على رفع رؤوس الأموال 20% كما طالبَتها…
أرغِمها على إعادة المليارات الهاربة، والمليارات التي تستثمرها في مصارف المراسلة…
عيبٌ أن يتلاشى رخاء الوطن في زمن ارباحكم... وعندما يدعوكم الواجب لدعم القطاع والودائع تسقطون هيكل الوطن على رؤوسنا!
***
وبالمناسبة، مليارٌ ونصفُ المليار دولار سدَّدتموها "ع فَرْد إجْر"، للدائنين في الخارج…
دفعتموها بكل طيبةِ خاطر، دفعةً واحدة، وأنتم صاغرون…
لم يرفّ لكم جفنٌ، ولا فكَّرتم في أننا نختنق بحثاً عن كل دولار لشراء القمح أو البنزين أو الدواء...
لماذا هذا الكرَم؟
ألا يسمح لكم شرفكم بتقسيط المبلغ على 3 دفعات مثلاً؟
طبعاً لا. للخارج كلُّ أمواله بلا تأخير… وللمواطن 300 دولار أسبوعياً... و"إذا مش عاجبك، دقّ راسك بالحيط"!
في أي حال، نحن نعرف أن تصنيفنا السيادي في القعر لم يعد يسمح لنا بترف حتى التقسيط...
***
سنصلّي لئلا يدفع شعبنا الأصيل الطيّب المحب لتراب وطنه ثمن مكابرتكم، والمحاصصة التي لا تزال كما هي في التأليف قبل التكليف. ولن يشارككم الشعب بها كونوا واثقين.
تذكروا أن "لا أحد فوق رأسه خيمة" و"ما حدا أحسن من حدا"… واتعظوا لأن الندم لا ينفع...
والشعب الواعي صابرٌ صامدٌ... ولن يتراجع عن حقِّه ولن يستكين!

اخترنا لكم
إنقسام حول إسقاط الحكومة وموفد فرنسي إلى بيروت
المزيد
ايتها السلطةُ السابقةُ والاكاديميةُ الآنيةُ بهدلتونا.. جرصتونا.. كفّرتونا
المزيد
رسائل رسميّة من الصين إلى لبنان: جاهزون للاستثمار في الكهرباء وسكّة الحديد
المزيد
الراعي: الحياد خلاص لبنان
المزيد
اخر الاخبار
جمالي: منظومة متكاملة انقضت على انجاز العتمة والسواد
المزيد
فادي سعد: الناس شبعت جوع وتقنين والسلطة ما شبعت إنكار لمعاناة الشعب
المزيد
شقير:القطاع الخاص يترك لمواجهة مصيره وآلاف العاملين يشردون
المزيد
دياب اطلع من الوفد العراقي على أجواء الاجتماعات التي عقدها
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
كورونا بأميركا.. مليونا إصابة وحوالي 110 آلاف وفاة
المزيد
كنعان: نحن حزب المودعين والموجوعين ولا تمويل من دون اصلاح وأنا من مدرسة وطنية لا تهرب او تستقيل
المزيد
وزير الصحة: الحكومة فرملت خطة اعادة الفتح التدريجي... وهذا ما قاله عن فتح المدارس
المزيد
مصرف لبنان يسرق الودائع
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
الصين تعلن قرارا تاريخيا بشأن "ذبح وبيع الدواجن"
ماذا حدث للقردة بعد حقنها بفيروس كورونا
الأمم المتحدة حذرت من تزايد النفايات الإلكترونية
بالصور: بعمق "اللانهاية"... العلماء يصنعون كاميرا موبايل خارقة من عيون الأسماك
تدب فيها الحياة... الكهرمان يحفظ مخلوقات عاشت قبل 99 مليون عام... صور وفيديو
ظهور فيروس جديد في الصين.. وتحذير من تحوله لجائحة