Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بري في لقاء الاربعاء: إجماع وطني حول ضرورة مقاربة الأزمة الإقتصادية ولو اقتضى الأمر إعلان حالة طوارئ - ريتشارد حضرت مناورة في العاقورة: نحن مؤمنون بقوة بالجيش وآمل أن يؤمن به كل لبناني - الحسن عرضت عمل الشرطة البلدية وتسلمت تقرير هيئة الاشراف نديم الجميل: نرفض تغليب فريق على آخر - بو عاصي بحث مع لازاريني في دعم لبنان لتحمل اعباء النزوح السوري - معوض عرض وقراقيره المستجدات - لحود بحث مع زواره شؤونا محلية وإقليمية - أبو فاعور استقبل عازار ووفودا: المستوردات غير المطابقة تحتاج إلى مراقبة أكبر وبدأنا بالاجراءات المتشددة لضبطها - يعقوبيان: تحية للاب ابراهيم سعد - هزة أرضية في البقاع - جمالي: لإنشاء مجلسي إنماء عكار والشمال وبعلبك الهرمل سريعا - دريان: ذكرى إحراق المسجد الأقصى ستبقى وصمة عار في سجل العدو - بطيش عرض مع تكتل نواب بعلبك الهرمل أوضاع المنطقة - فنيانوس عرض شؤونا تنموية مع اللقيس وهاشم والخازن ودوفريج - سامي الجميل: تصريح نصرالله مخالفة فاضحة للدستور ولمنطق المؤسسات وللميثاق الوطني وأين ردات الفعل الرسمية؟ - مروّج المخدّرات في الكسليك بقبضة قوى الأمن.. بحقّه 5 مذكّرات! - دجاج غير مطابق للمواصفات في حاصبيا! - جعجع إستقبل وفدا من رؤساء المراكز والمحازبين في بلدان الإغتراب - إعلان هام الى المعلمين والمعلمات في لبنان.. جائزة مهمة بانتظاركم - رئيس الجمهورية استقبل سفير العراق لانتهاء مهامه ورئيس بلدية دير القمر مع وفد - جريصاتي تلقى دعوة رسمية لزيارة هولندا

أحدث الأخبار

- جريصاتي: نحن في حال طوارئ بيئية وموضوع النفايات أهم من الأزمة الاقتصادية - خطر الهواء الملوث مثل أضرار التدخين على الصحة - بلوحة تذكارية.. أيسلندا توثق وداع أول نهر جليدي - بالصور... عنزة تتبرع لإرضاع صغير غزال في إسطنبول - دراسة تتهم البشر في التسبب بانقراض دب الكهوف في عصر ما قبل التاريخ - البلاستيك قتل "مريم".. والحزن يلف العالم - اكتشاف أنواع جديدة من الأسماك في القارة القطبية الجنوبية - إنقاذ 300 قنفذ وحيوانات أخرى من أيد شريرة في الولايات المتحدة - محمية أرز الشوف احتضنت أربعة آلاف مشارك في مسيرة "درب القمر" - كارثة.. الحصبة تقتل عشرات الحيتان - دراسة تحذر من خسارة كارثية تتربص بالقطب الشمالي في ايلول (سبتمبر) - علماء يعثرون على جزيئات من البلاستيك في جليد القطب الشمالي - بالفيديو... ثعبان يبتلع نفسه - وزير البيئة: قريبون من بداية الحلول لأزمة نفايات الشمال وزيادة ارتفاع المطمر في المتن غير محسومة - هل يتنفس البشر ويشربون البلاستيك.. دراسة صادمة تؤكد! - حنكش يحذر جريصاتي من مغبة الإمعان بالمجزرة البيئية: حل أزمة النفايات مسؤوليتكم - معوض: لن أسمح بصفقات في ملف النفايات ولن نعترف سوى بجيش واحد ودستور واحد وسلاح الشرعية - يوم بيئي عائلي لـ "نادي ليونز ماونت ليبانون" في محمية أرز الشوف - خطة عبقرية لإنقاذ القطب الشمالي و"إعادة تجميده" - غرائب الكائنات: قرش بلغ 500 عام وميكروب يعيش منذ 10 آلاف سنة

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
هيفاء وهبي تكشف عن "السبب الحقيقي" وراء اعتزال إليسا
المزيد
ترامب "يعاقب" الدنمارك بعد رفض بيع أكبر جزيرة بالعالم
المزيد
بالصور... رغد صدام حسين تنشر رسالة خطية نادرة لأبيها
المزيد
بالفيديو... تمساح يتسلق قاعدة عسكرية أمريكية يشعل مواقع التواصل
المزيد
"ناسا" تستكشف أسرار كويكب "يوم القيامة"
المزيد
مقالات وأراء

موازنة النق والبق والطق!

2019 تموز 17 مقالات وأراء

#الثائر

نصلي لتنتهي "جلسات النق" في مجلس النواب ، وما أدراك ما النق "خرّاب البيوت العامرة"، وكيف إن كان "نقا" وطنيا بامتياز جميع من "ينقون"، وقديما قيل إن أصعب ثلاثة أمور لا يمكن للمرء (والدول أيضا) تحملها، هي: النق والبق والطق.

النق هو ما شهدناه خلال اليومين الماضيين مع مناقشة مشروع الموازنة حيث كثير "النقيقة" ونخروا أعصاب اللبنانيين، أما البق فمعروف، وثمة "بق سياسي" يغتذي من جلد الدولة وشعرها، تماما كما البق المعروف، وهو يتغذى بشكل رئيسي من دم الإنسان، وهنا التشبيه مجازي بالتأكيد، ومن يمص دم الدولة يعتمد آلية البق في العيش والنمو وزيادة الثروات، فكيف من يمصون دم الناس مباشرة عبر موازنة وبدونها؟!

وثمة من يسأل ما هو "الطق"، وبالتأكيد الأمر غير مرتبط بموضوع "الحنك المطقوق"، فـ "الطق" هو صوت نقطة المياه الرتيبة التي "تخترق" أعصاب الإنسان وتقوده إلى الجنون أحيانا، وكان ثمة في العصور القديمة من يعتمد "الطق" شكلا من أشكال التعذيب، كأن يوضع المرء تحت ما يشبه صنبور مياه ويثبت رأٍسه كي تنقط المياه برتابة النقطة نقطة، وهذا الأمر يؤدي إلى احتراق الأعصاب وغالبا ما كان هؤلاء يموتون من الطق في أيام قليلة.

إذا، هي موازنة النق والبق والطق، ومثل هذا التوصيف قريب من الواقع وسط ما شهدنا من نق تم تمريره في سياق فن الخطابة، ويبقى النق موسميا مع كل جلسة مناقشة نيابية، وهذا أمر محمول نسبيا، أي النق في المناسبات، أما المشكلة الكبرى فتتمثل في البق، ذلك أن مص دماء اللبنانيين لا يتوقف، وهنا لا بد أن نشكر الله أن ليس لدينا حتى الآن "دراكولوهات" (من دراكولا) ولكن يمكن في المستقبل أن يتطور البق إلى ديناصور في مسار نظرية داروين حول النشوء والتطور والإرتقاء وأصل الأنواع، وهذه مسألة تتطلب الوقت وربما مئات وآلاف السنين، لكن ما يخيف فعلا أن تتطور آلية عمل البق إلى التخصص، فنكون وجها لوجها أمام دراكولا أو أكثر.

واقعنا المتردي سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وأخلاقيا وإنسانيا، يدفعنا إلى السخرية، سلاحا وحيدا لا نملك غيره لنواجه واقع الحال، ونحن نموت ونعيا بالنق والطق والبق، ومن البقبقة والطقطقة والنقنقة، خصوصا وأن لسان حال السياسيين أو بعضهم يقول، وبالإذن من رينيه ديكارت: أنا أنق... إذن أنا موجود!
اخترنا لكم
الجبل خط أحمر... بالمحبة!
المزيد
إن تصالحوا تخاصموا!
المزيد
"الثلاثةُ أثلاثٍ" التي تُرهِقُ الموازنةَ والخزينةَ ... ولكن هل مَن يتخذُ قرارَ الإنقاذ؟
المزيد
"سلَّةٌ" ضريبيةٌ جديدةٌ لمواجهة الإستحقاقاتِ والتصنيفات ... ولكن ماذا عن قُدرةِ المواطنِ على التحمّل؟
المزيد
اخر الاخبار
بري في لقاء الاربعاء: إجماع وطني حول ضرورة مقاربة الأزمة الإقتصادية ولو اقتضى الأمر إعلان حالة طوارئ
المزيد
الحسن عرضت عمل الشرطة البلدية وتسلمت تقرير هيئة الاشراف نديم الجميل: نرفض تغليب فريق على آخر
المزيد
ريتشارد حضرت مناورة في العاقورة: نحن مؤمنون بقوة بالجيش وآمل أن يؤمن به كل لبناني
المزيد
بو عاصي بحث مع لازاريني في دعم لبنان لتحمل اعباء النزوح السوري
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
أسرار الصحف ليوم الخميس 13-06-2019
المزيد
نصرالله: المقاومة بحاجة الى المساندة
المزيد
شاهد.. ترامب وإبشتاين معا في حفل عام 1992
المزيد
ميقاتي:الموازنة خطوة أساسية في سبيل تخفيض العجز واجتياز هذه المرحلة الصعبة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
جريصاتي: نحن في حال طوارئ بيئية وموضوع النفايات أهم من الأزمة الاقتصادية
بلوحة تذكارية.. أيسلندا توثق وداع أول نهر جليدي
دراسة تتهم البشر في التسبب بانقراض دب الكهوف في عصر ما قبل التاريخ
خطر الهواء الملوث مثل أضرار التدخين على الصحة
بالصور... عنزة تتبرع لإرضاع صغير غزال في إسطنبول
البلاستيك قتل "مريم".. والحزن يلف العالم