Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بالفيديو... امرأة تحمل مرتين خلال أسبوع وتلد ثلاثة توائم - سرقة منزل في كفركلا - الهيئة الوطنية لشؤون المرأة أثنت على قرارات القمة الاقتصادية - ماريو عون: مواقف جديدة من ملف تأليف الحكومة - قائد الجيش إستقبل النائب ضاهر وسفير لبنان في الارجنتين - حكم بالسجن لامرأة لبنانية دخلت اسارئيل! - ما حقيقة تلزيم أدوية لصالح وزارة الصحة بأسعارمريبة؟ - الحريري يلتقي باسيل في بيت الوسط - الحريري عرض العلاقات مع مسؤولين في صندوق النقد الدولي - سليمان: للاستفادة من خلاصات المجموعة الدولية لدعم لبنان - لقاء سيدة الجبل: على القيادات الحريصة على السيادة ملاقاة البطريرك الراعي - رئاسة الجمهورية تردّ على مشيخة العقل: دعوة اي شخصيّة دينيّة الى احتفالٍ رسمي لا يعني انتهاك للقيم - مدمرة أميركية تدخل البحر الأسود.. والأسطول الروسي يتحرك - حماده اعلن دعمه الكامل لبيان مشيخة العقل - حاصباني: أليسا اصبحت رائدة اكبر حملة توعية من السرطان - الحريري رعى افتتاح مقر السفارة العمانية في الجناح - بري دعا الى جلسة مشتركة الخميس - الجميل بحث مع المرعبي هموم الشباب اللبناني - حبشي من لوس انجلوس: لقانون انتخابات متطور لا ينحصر فيه دور المغتربين بستة نواب - الريجي بقاعا: لدعم القطاع وضم المزارعين الى صندوق الضمان

أحدث الأخبار

- لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود - بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية - سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة - هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟ - علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات - ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟ - الفراشات الملكية في خطر... انخفاض أعدادها 10 أضعاف منذ 2017 - البحوث الزراعية الأردنية تطلق تحذيرا من نبات سام قد يؤدي للموت - سعوديون ينتشرون في الصحراء لتعقب "ابن الوسمي" - جنبلاط زار بيت محمية أرز الشوف في معاصر الشوف - بقايا "وحش بحري" في مصر تكشف حقيقته المروعه! - سعر الكيلو وصل إلى 200 ريال... إقبال كثيف على الجراد في السعودية - حرارة المحيطات سجلت رقما قياسيا في 2018 وخطر يهدد الحياة البحرية - السم غير المرئي... مخاطر غير متوقعة للمنظفات - يالصور: كشف غموض إنتاج نحل لعسل أزرق اللون - الحركة البيئية اللبنانية ردت على ابي خليل:الإدارة السليمة للمياه الجوفية هي الحل الاول لضمان الأمن المائي في لبنان - ابي خليل: سد بقعاتا متين ومبني على صخر والعجز المائي لا يمكن سده الا باستكمال شبكة السدود - العواصف الفعلية لم تأتِ بعد ..! - بنى تحتية "ولادية"... لبنان لم يبلغ سن الرشد! - زعيتر ضبط كمية من المانغا غير الصالحة في المطار: البضاعة ستعود الى بلد المنشأ

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
قمة بيروت "فضحت" لبنان السياسي!
المزيد
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد
سر برودة أطرافك في الشتاء... 6 أشياء يجب أن تعرفها
المزيد
سوريا تسقط 7 صواريخ إسرائيلية باتجاه مطار دمشق باستخدام "بوك" و"بانتسير"
المزيد
"وفاة غامضة" لطفل سوري في لبنان.. وبلدية بيروت تعلق
المزيد
لبنان

الإعتراض الشيعي على القِمّة يتصاعد .. ومخاوف جدِّية من التداعيات؟

2019 كانون الثاني 10 لبنان اللواء

#الثائر

كتبت صحيفة "اللواء" تقول: توسعت حفلة التجاذب، المتجه إلى الخطورة، بين بعبدا وعين التنية، على خلفية ذات صلة بالقمة العربية الاقتصادية التنموية، سواء في ما يتعلق باستبعاد دعوة سوريا أو دعوة ليبيا، وهو ما اعتبره الرئيس ميشال عون بمثابة عناصر إقليمية ما تزال تؤثر في بقاء الأزمة، التي لم تفلح بتطويقها أية جهود، ولا حتى اقدام إسرائيل على وضع حواجز اسمنتية، داخل منطقة متنازع عليها في خراج بلدة عديسة الجنوبية.


وسط ذلك، يصل إلى بيروت مساعد وزير الخارجية الأميركية ديفيد هيل بعد غد الأحد، ويلتقي عددا من المسؤولين والشخصيات في زيارة قصيرة..


وقالت مصادر دبلوماسية ان الدبلوماسي الأميركي سيشرح أهداف جولة وزير الخارجية مايك بومبيو في عدد من دول المنطقة.


وكان الوزير بومبيو تطرق إلى الوضع اللبناني في كلمة في الجامعة الأميركية في القاهرة، على هامش زيارته إلى مصر، فقال: " حزب الله له وجود كبير في لبنان لكننا لن نقبل ذلك كأمر واقع ولن نقبل بسياسات الحزب في لبنان"، مؤكدا اننا "نعمل على الحد من ترسانة "حزب الله" الصاروخية وتقليل تهديد ترسانته على إسرائيل".


وقال: "ندعم جهود إسرائيل لمنع إيران من تحويل سوريا للبنان جديد" معتبرا ان حزب الله المدعوم من إيران شن اعتداءات شكلت خرقا للقرار 1701.


كباش الرئاستين
في هذا الوقت، شكل كلام الرئيس ميشال عون امام السلك القنصلي عن التأثيرات الإقليمية على الوضع الداخلي والملف الحكومي، وقبله عن "خلاف الخيارات"، أوّل إقرار رسمي بالعامل الخارجي الذي يحول دون تأليف الحكومة العتيدة، والذي يتمثل في هذه المرحلة بالمعادلة السياسية التي تقول: "لا حكومة من دون قمّة ولا قمّة من دون سوريا"، بما يعني ان الضغوط السياسية التي بدأ يمارسها الرئيس نبيه بري ومعه حليفه " حزب الله " وكامل فريق 8 آذار الحليف الرئيسي للنظام السوري، من أجل دعوة سوريا إلى القمة الاقتصادية العربية التنموية في بيروت، ستستمر في مقابل الإفراج عن الحكومة التي ما تزال "معتقلة" بعقدة تمثيل نواب سُنة 8 آذار، الذين دخلوا بدورهم على خط الدعوة إلى "تأجيل القمة ريثما تستعيد سوريا دورها الطبيعي في الجامعة العربية".


على ان اللافت في موضوع "الكباش" الحاصل حول دعوة سوريا إلى القمة تحت عنوان تأجيلها، إدخال دعوة ليبيا إلى القمة الاقتصادية، عنصراً اضافياً طارئاً في سياق ضغوط حلفاء النظام السوري لتأجيل القمة، ليكتمل بذلك الحصار المفروض على الحكومة وعلى الرئيس عون الذي تعتقد اوساطه، بأنه ستكون له خطوة مناسبة للرد على الضغوط السياسية في الوقت المناسب، خاصة وان معلومات ترددت في بيروت، بأن مناصري حركة "امل" ينوون تنظيم احتجاجات شعبية لاقفال مطار بيروت، ومن دخول الوفد الليبي الذي سيشارك في القمة، بالتزامن مع إعلان قناة N.B.N عن مقاطعة التغطية الإعلامية للقمة، علماً ان المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى سيعقد قبل ظهر اليوم اجتماعاً طارئاً برئاسة رئيسه الشيخ عبد الأمير قبلان لبحث تداعيات دعوة ليبيا للمشاركة في قمّة بيروت، والتأكيد على الثوابت الوطنية في متابعة قضية اختطاف الامام موسى الصدر ورفيقيه، فيما دعت عائلة الامام الصدر إلى الامتناع عن أي تطبيع مع الدولة الليبية قبل تعاونها في هذا الملف وتنفيذها لمذكرة التفاهم الموقّعة بين البلدين بخصوص هذه القضية، معلنة تقديرها لجهود الرئيس برّي في هذا الشأن.


ولفتت العائلة في بيانها، إلى ان مقولة أن هنيبعل القذافي الموقوف في بيروت منذ أربع سنوات، كان طفلاً عام 1978 مجرّد ذر رماد في العيون، وان أحداً لم ينسب إليه دورا في جريمة الخطف آنذاك، لكنه شب وأصبح مسؤولا امنيا في نظام والده الحديدي الذي استمر 42 سنة حتى سقوطه عام 2011".


القمة في موعدها
وبانتظار ما سوف يطرأ من تطورات دراماتيكية على صعيد "الكباش" الحاصل حول قمّة بيروت، اوضحت مصادر مطلعة ان اللجنة المنظمة للقمة التنموية الاقتصادية الاجتماعية التي تنعقد في بيروت في 20 كانون الثاني الجاري لم تتلق اي اشارة او طلب عن تأجيل هذه القمة مؤكدة مواصلة اللجنة لتحضيراتها المتصلة بها. وافادت المصادر ان هناك 7 رؤساء عرب اكدوا مشاركتهم فيها في حين ان هناك انتظارا لاجوبة دول اخرى حيال مستوى مشاركتها.


والقادة العرب الذين أكدوا حضورهم هم: أمير الكويت وأمير قطر، ورؤساء تونس ومصر وفلسطين وموريتانيا والسودان، وسيحضر نائب السلطان قابوس فهد آل سعيد نائب الرئيس لشؤون مجلس الوزراء، في حين أكّد الباقون حضورهم من دون ان يحددوا مستوى مشاركتهم، ولم تبلغ أي دولة عن عدم مشاركتها.


كذلك، اكدت مصادر مسؤولة في وزارة الخارجية لـ "اللواء" ان القمة ستعقد في موعدها برغم دعوات بعض الجهات السياسية الداخلية لتأجيلها بسبب عدم دعوة سوريا اليها، وقالت: ان دعوة سوريا الى القمة تحتاج الى توافق سياسي داخلي غير موجود، والى إجماع عربي غير متوافر حاليا.


وتساءلت المصادر: هل يستفيد لبنان وسوريا اذا تمت دعوة الرئيس بشار الاسد الى حضور القمة وغابت عنها مصر والسعودية ودول عربية اخرى؟ وهل يخدم هذا الامر عودة سوريا الى الحضن العربي.؟ ودعت الى وقف المزايدات السياسية وتسجيل المواقف حول هذا الامر لأنها مضرة لسوريا وللبنان، وقالت: ان الحل يكون عبر مشاورات وحوارات ستتولاها الخارجية اللبنانية خلال اجتماعات وزراء الخارجية العرب، لاقناعهم بموقف لبنان بضرورة عودة سوريا الى مقعدها في الجامعة العربية وتوفير إجماع او شبه إجماع عربي حول الموضوع..


واوضحت المصادر انه يمكن تجاوز اعتراض دولة عربية ما على عودة سوريا لكن حاليا لا يمكن تجاوز اعتراض دولتين اساسيتين مثل مصر والسعودية، وبالتالي لا يمكن بت الموضوع من دون موافقة السعودية وبعده مصر على هذا القرار.


وإذ استغربت المصادر إثارة موضوع رفض دعوة ليبيا إلى حضور القمة، وقالت: بالنسبة لنا الامام موسى الصدر هو امام لبنان وامام العروبة، لكن يفترض بعد اربعين سنة من تغييبه التعاطي بطريقة وذهنية مختلفتين مع موضوع تغييبه، فالمسؤول عن تغييبه قتل وحوسب في الدنيا أشدّ حساب وهو سيحاسب في الاخرة اشد حساب، وقد سقط القاتل وسقط نظامه وحاشيته، وهناك مصلحة للبنان بالتعاطي مع الموضوع بطريقة مختلفة بحيث لا تصبح هناك عدائية ضد الشعب الليبي كله".


وحول ما اثير عن رفض السعودية استقبال الوزير جبران باسيل لتسليمها الدعوة رسميا لحضور القمة وتكليف الوزير جمال الجراح بهذه المهمة، قالت المصادر: انه جرى تكليف اربعة وزراء لتسليم الدعوات الى الدول العربية فلا يستطيع وزير واحد القيام بهذه المهمة لـ22 دولة عربية، فتم تكليف الوزراء جبران باسيل وعلي حسن خليل وبيار رفول وجمال الجراح وتوزعت المهام عليهم.


ونفت مصادر الخارجية علمها بحجم التمثيل المصري والسعودي في القمة وقالت ان الامر لدى دوائر رئاسة الجمهورية وهي تتبلغ بنوعية وحجم الوفود، لكن القمة لن تؤجل.
اخترنا لكم
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد
نحن في «6 شباط» يوميّ
المزيد
شيخ عقل واحد ولا أعراف فوق القانون!
المزيد
القمة العربية... دروس وعبر!
المزيد
اخر الاخبار
بالفيديو... امرأة تحمل مرتين خلال أسبوع وتلد ثلاثة توائم
المزيد
الهيئة الوطنية لشؤون المرأة أثنت على قرارات القمة الاقتصادية
المزيد
سرقة منزل في كفركلا
المزيد
ماريو عون: مواقف جديدة من ملف تأليف الحكومة
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
لجنة أهالي المفقودين في كتاب للنواب: آن أوان المصادقة على اقتراح القانون ليصبح نافذا
المزيد
فيديو مثير لنيكول سابا مع فتيات الـ "4 cats" بعد غياب 17 عاما
المزيد
بالفيديو... امرأة تحمل مرتين خلال أسبوع وتلد ثلاثة توائم
المزيد
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود
سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة
علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات
بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية
هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟
ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟