Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الصفدي: علينا أن نستذكر التاريخ من أجل بناء الوطن وليس محطات لنكش الجراح - الصراف: التعاون الوثيق أساس النهوض - القوات: البيئة لم تحرك ساكنا تجاه التسرب النفطي على اوتوستراد الزوق - اسحق بحث مع وزير الزراعة مشكلة تصريف التفاح: لتأمين أسواق خارجية - "الصيت للمربعانية والفعل لشباط": الثلوج ليلاً على 900 متر.. وهذه مفاجآت الطقس! - السيّد يثير ضجة بصورة نادرة مع الحريري: "الشيخ رفيق" "مشنكل" جميل السيد" - "محمد".. ضحية جديدة لحوادث الصدم في لبنان! - أمير لـ"داعش" في قبضة استخبارات الجيش - عطالله: أنا موظّف لدى الناس وأبواب الوزارة مفتوحة دائماً - حنكش: حجبنا الثقة عن الحكومة لانها اعطت وعودا فارغة - توقيف شخصين بتهمة ترويج المخدرات في الضبية - السفير الايراني: نؤكد دعمنا للمقاومة والوحدة بين اللبنانيين - جعجع: لا نعيش في وطن بكل ما للكلمة من معنى بل نعيش على أرض فيها مشروع وطن - "السترات الصفراء".. تصعيد جديد في ذكرى "الشهر الثالث" - يوسف سلامه: لماذا لا نفكر بنظام فدرالي محترم على الطريقة الالمانية؟ - بالصورة - الشيخ رفيق "مشنكل" جميل السيد! - ثقة الناس... يا حكومة! - "حزب الله" وثقافة الإعتذار! - سر كاميرات "ديلفري اللحوم"... شرطة إسطنبول تحصل على تفاصيل جديدة بشأن مقتل خاشقجي - "سامسونغ" تكشف موعد طرح أيقونتها المنتظرة "غالاكسي إس 10"

أحدث الأخبار

- قمرالدين وضع اللمسات الأخيرة لاطلاق مشروع الشارع النموذجي الفرز من المصدر في طرابلس - بالفيديو: للمرة الأولى.. غواص يصور "وحشا" بحريا ضخما! - أمطار جهنمية تقتل نصف مليون بقرة في أيام - المبادرة المدنية عين داره: نشجع آل فتوش على التخلي عن المزيد من العقارات في جبلنا - فادي جريصاتي عرض لمشاريع شراكة بيئية مع LAU - اللقاء المتني: نرفض معالجة أزمة النفايات خارج إطار استراتيجية طويلة الأمد - تحذير أممي: خطر قادم بعد 3 أشهر يهدد السعودية ومصر - أضخم جبل على الأرض.. تحت الأرض - اكتشاف سفن في قلب صحراء سيناء... ماذا قصتها المثيرة - تلويث الليطاني: «حصة وازنة» للمسالخ والمزارع - وزير البيئة أعلن اقفال موسم الصيد البري في 15 شباط: أصدرنا 11941 رخصة والمدخول للخزينة مليار و194 مليون ليرة - أحدث كوارث التغير المناخي.. العقارب تغزو مدنا وتلدغ الآلاف - ينابيع المياه في الضنية تتفجر قبل أوانها - اكتشاف أقدم كائن متحرك جاب الأرض! - ؟بالصورة كيف وصل وزير البيئة الى المجلس النيابي! - ليس أمامك إلا 30 عاما... رصد "الخطر الأعظم" على الجنس البشري - كيف تحمي نفسك من إشعاعات الهاتف المحمول - الكشف عن تجارب "غير أخلاقية" على أعضاء سجناء تعرضوا للإعدام سرا - غانم هنأ وزير البيئة وبحث التحضيرات لاستقبال وفد أردني رفيع - بلدية الجية نفت حرقها للنفايات: مجهول حرق بقايا أشجار على شاطىء الجية كانت اقتلعتها العاصفة وعملنا فورا على إخمادها

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
بالفيديو-ريّا الحسن تُعلن موقفها من الزواج المدني
المزيد
"اختراق كبير" وغير مسبوق في علاج السرطان
المزيد
"كوكاكولا دايت" أخطر مما نتصور.. والحل في المياه
المزيد
بالفيديو: اختفاء قرية روسية تحت الثلوج بشكل كامل
المزيد
خطر الإنزلاق في وحول الماضي
المزيد
لبنان

كنعان: الاربعاء نبتّ "شمسية" منظومة مكافحة الفساد

2018 كانون الأول 03 لبنان

#الثائر

- سأكاشف اللبنانيين قبل نهاية السنة حول الوضع المالي والأخطاء ولن اراعي أحداً


عقدت لجنة المال والموازنة جلسة برئاسة النائب ابراهيم كنعان لمتابعة درس اقتراح قانون مكافحة الفساد في القطاع العام، في حضور النواب: ياسين جابر، جهاد الصمد، جميل السيد، ألان عون، امين شري، شامل روكز ، علي درويش، ادي ابي اللمع، علي عمار، فؤاد مخزومي، سليم عون، عدنان طرابلسي، أيوب حميد، ديما جمالي، ميشال معوض، حكمت ديب، نواف الموسوي.


كما حضرت مديرة الموازنة في وزارة المالية كارول ابي خليل، القاضي في وزارة العدل ايمن أحمد، القاضي المنتدب لدى وزارة الدولة لشؤون مكافحة الفساد محمد فواز، ويوسف الزين (خدمات قانونية في وزارة المالية).


وعقب الجلسة تحدّث النائب كنعان فقال " هناك منظومة تشريعات أقرها المجلس النيابي نستكملها، وتتعلّق بمسألة الفساد في الدولة اللبنانية. وأول قانون صدر، هو الحق بالوصول الى المعلومات، فبات بمقدور اي مواطن ان يلزم قانوناً اي وزارة او مجلس او صندوق او ادارة باطلاعه على المعلومة التي يريد بما يتعلّق بتلزيمات وقرارات واجراءات. كما اقرّ المجلس النيابي القانون المتعلّق بمكافحة الفساد وحماية كاشفي الفساد، ومكافحة الفساد في عقود النفط والغاز".


اضاف "ما بين أيدينا اليوم هو الشمسية والاطار العام الذي سينظّم عمل مكافحة الفساد من خلال الهيئة الوطنية، بما يتعلّق باستغلال السلطة او الوظيفة او العمل المتصل بالمال العام بهدف تحقيق مكاسب او منافع غير مشروعة لنفسه او لغيره، سواء بصورة مباشرة او غير مباشرة. وهو ينطبق على كل الناس، من اركان السلطة الى الوزراء والنواب والمسؤولين والمدراء. وعلى الهيئة ان تقوم بدورها، أمام اي كتاب واي مستند او اخبار او شكوى او رسالة او مستند من جهة اجنبية اولبنانية".


وتابع كنعان " قد يقول قائل إننا نضيف هيئة الى الهيئات التي لدينا، فما الذي يؤمّن حياديتها؟ والواقع أن اعضاء هذه الهيئة يتم انتخابهم من قبل القطاعات التي يمثلونها، فينتخب القاضي من بين القضاة، والمحامي من جسم المحامين، وقد حاولنا قدر المستطاع ان لا يكون هناك اي قرار او تدخّل سياسي. وهذه المؤسسة بحاجة لتمويل وصلاحيات ستمنح لها لتحريك كل الأجهزة القضائية والأمنية وسواها، وستكون هناك آلية للعمل مع مجلس الوزراء. ولكن تبقى الخيارات للقطاعات التي تتألّف منها وهي مرتبطة بالمجتمع المدني".


وأكد كنعان أن "اعضاء الهيئة يتمتعون بالحصانة ما خلا الجرائم المشهودة، ولا ملاحقة لهم في ما يتعلّق بعملهم، فنحررهم من اي فبركات او تركيب ملفات ومحاولات للدخول من باب امني او قضائي للضغط بهدف فتح او اقفال اي ملف".


ولفت كنعان الى أن "التمويل يأتي من ضمن الموازنة من خلال بند يحدد الاعتمادات وكان هناك اقتراح بأن تكون الرواتب موازية لرواتب رئيس واعضاء المجلس الدستوري، لكننا ابقينا هذا البند معلّقاً لبحث تفاصيله"، وقال "وصلنا اليوم الى المادة 17 المرتبطة بتلقي المستندات والمعلومات، وقد علّقناها وهي تتعلّق بطلب اي جهة لبنانية او اجنبية معلومات ومستندات. وقد طرحنا السؤال الآتي: هل ترفع السرية المصرفية عن حسابات المسؤولين ؟ وهل يمكن ذلك لتأمين شفافية كاملة؟".


وتابع كنعان "هناك اقتراح بهذا الخصوص سنبته في الجلسة الختامية التي نعقدها بعد غد الأربعاء، حيث يبقى لدينا 8 مواد مرتبطة بالمهام والصلاحيات والاحالة والتدابير الاحترازية والسرية وصلاحيات الاحالة".


وأكد كنعان "أن هناك عملاً تشريعياً جدياً في مكافحة الفساد، وسنقوم بمهامنا في المجلس النيابي الى أقصى الحدود، والمطلوب تفعيل الرقابة البرلمانية، اذ لا لزوم للموازنة على سبيل المثال، اذا لم تحترم اعتماداتها من قبل الوزراء، فلا يمكن ان نتفاجأ سنوياً بألفي مليار زيادة عن الاعتمادات التي اقرها المجلس النيابي، وهو مخالفة فاضحة للقوانين، ويجب ان تكون هناك محاسبة، بحسب ما طالب به اعضاء اللجنة اليوم. واذا لم يكن للمجلس النيابي صلاحيات قضائية، فله صلاحية المساءلة".


اضاف "هناك الكثير من الأمور التي يجب ان نتحقق منها وهي تشكّل فساداً. فعدم احترام القوانين يؤدي الى فاسد في ادارات وصناديق ووزارات فيصبح فساداً. وهذا العمل التشريعي الذي يتكامل مع منظومة مكافحة الفساد، ويوجه رسالة واضحة للداخل والخارج بأن لبنان يخطو خطوات واضحة في اتجاه تعزيز الاطر القانونية، واعطاء الصلاحيات كافة، للحد من آفة الفساد التي تأكل المال العام وتهدره وتؤدي الى الاثراء غير المشروع".
واشار كنعان الى أن "ما نقوم به اليوم نضعه برسم كل من يتحدّث عن مكافحة الفساد، وجلساتنا مفتوحة لكل النواب، وندعوهم لوضع يدهم بيدنا، وسنكون مع ختم النقاش في هذا الاقتراح في الجلسة التي سنعقدها العاشرة والنصف قبل ظهر بعد غد الاربعاء، ليكون على جدول اعمال الجلسة التشريعية المقبلة ان شاء الله، لنكون امام تطوّر مهم، اذ ان المطلوب تنفيذ القوانين، ويمكن للمجلس النيابي ان يراقب ويستمع ويحوّل للمحاسبة. ونحن مصممون على القيام بهذا الدور حتى النهاية، وسيكون لنا موقف من مخالفة القوانين، وسنستمع الى الوزارات المعنية ولو في ظل تصريف الأعمال، او حتى في حال تشكيل الحكومة، لأن الوزراء الجدد سيشكلون امتداداً لمن قبلهم، والمسؤولية وإن كانت شخصية بالدرجة الأولى بحسب المادة 112 من الدستور، الاّ أن الادارة ادارة كائناً من كان على رأسها".


وأكد كنعان أن "المجلس النيابي يقوم بعمله، ونطالب بالتكامل مع السلطتين التنفيذية والقضائية في هذا المجال لأن لبنان لا يحتمل التفلت بعد اليوم، لاسيما في موضوع المال العام".


ورداً على سؤال عن امكان تضارب الهيئة مع قانون الاثراء غير المشروع قال كنعان "الهيئة التي نحن في صددها تنظم عملاً بات بمقدوره الاستعانة بأكثر من سلاح لمكافحة الفساد، ويمكن للهيئة ان تكون مصفاة المعلومات وتحرّك الأجهزة القضائية في ضوء الصلاحيات المعطاة لها لادارة منظومة مكافحة الفساد في كل القطاعات. وبقدر ما نعطي هذا الاطار الحصانة والحيادية كما حاولنا اليوم، يتفلّت من الضوابط السياسية، لنتأمّل من الهيئة الانجاز".


وأكد كنعان أن "لبنان غير قادر على تحمّل التجاوزات التي كانت تحصل في السابق، واذا كان المطلوب ارساء منطق الثواب والعقاب، ونقول للمواطن عليك ضريبة او رسم ، فالمفترض ان نبدا بالدولة ومؤسساتها ووزرائها ونوابها. وهذا هو الهدف التشريعي من منظومة القوانين التي نسعى اليها. وعلى القضاء ان يفصل في نهاية المطاف، فلا يمكن ان نضع أمامه الوقائع والملفات، ولا تحصل متابعة فعلية وترجأ الدعاوى. وسيكون لنا موقف من كل هذه الأمور، وسنتقدم بقوانين تلغي امكانية المماطلة والتسويف".


ورداً على سؤال عن ان رواتب الموظفين مهددة قال كنعان " سمعت كلاماً وقد سمعتموه بدوركم عن أن هذه المسألة غير صحيحة. وهناك كلام كثير غير دقيق يحكى عن الموضوع المالي، لاسيما في ما يتعلّق بالموازنات وتوافر الأموال. وقد تريّثت في الآونة الأخيرة لعدم الدخول في سجالات ، في ما يتعلّق بما يحكى، بعضه سياسي، وبعضه الآخر غير مستند للوقائع. ولكن مسؤوليتنا تجاه الشعب اللبناني تحتّم مكاشفته، وسيكون لي موعد مفضّل معه قبل نهاية السنة، عن الوضع المالي والرقابي والالتزامات والامكانيات لدى الدولة، والاخطاء والتجاوزات في حال وجودها. ولن اراعي أحداً ، لا قريب ولا بعيد ".
اخترنا لكم
ثقة الناس... يا حكومة!
المزيد
طالبو الكلام أكثر من طالبي العمل!
المزيد
"حزب الله" وثقافة الإعتذار!
المزيد
خطر الإنزلاق في وحول الماضي
المزيد
اخر الاخبار
الصفدي: علينا أن نستذكر التاريخ من أجل بناء الوطن وليس محطات لنكش الجراح
المزيد
القوات: البيئة لم تحرك ساكنا تجاه التسرب النفطي على اوتوستراد الزوق
المزيد
الصراف: التعاون الوثيق أساس النهوض
المزيد
اسحق بحث مع وزير الزراعة مشكلة تصريف التفاح: لتأمين أسواق خارجية
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
أول تعليق من "السترات الصفراء" على وعود ماكرون
المزيد
الادعاء على نقيب الأطباء في بيروت بجرم القدح والذم والتشهير
المزيد
الامن العام يطلق "رؤية 2021 أمن عام بلا ورق"
المزيد
ماذا يعني إعلان حالة الطوارئ الوطنية في الولايات المتحدة؟
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
قمرالدين وضع اللمسات الأخيرة لاطلاق مشروع الشارع النموذجي الفرز من المصدر في طرابلس
أمطار جهنمية تقتل نصف مليون بقرة في أيام
فادي جريصاتي عرض لمشاريع شراكة بيئية مع LAU
بالفيديو: للمرة الأولى.. غواص يصور "وحشا" بحريا ضخما!
المبادرة المدنية عين داره: نشجع آل فتوش على التخلي عن المزيد من العقارات في جبلنا
اللقاء المتني: نرفض معالجة أزمة النفايات خارج إطار استراتيجية طويلة الأمد