Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 19-01-2019 - لماذا تريد سوريا إفشال القمة الاقتصادية؟! - الرياشي: مجرد انعقاد القمة هو أمر إيجابي - من دون حقن أو أقراص.. طريقة مبتكرة لتناول الأدوية! - جنرال إسرائيلي سابق يحذر من حرب شاملة ضد إيران وحزب الله وسوريا - أدوية المستقبل.. روبوتات صغيرة نبتلعها - مأساة غرق جديدة.. فقدان 117 مهاجرا قبالة السواحل الليبية - الأحمد زار بهية الحريري في مجدليون - رئيس الجمهورية استقبل نظيره الموريتاني في المطار - الخارجية السورية لمجلس الأمن: لوقف ما يقترفه التحالف الدولي من جرائم ضد الانسانية - سعد: كلام باسيل عن اعادة التطبيع مع سوريا اسقاط لقاعدة النأي بالنفس - قداس في روما احتفالا بتعيين كريستوف زخيا القسيس سفيرا بابويا في باكستان - أبي خليل: رئاسة الحكومة وافقت على مشروعين طارئين للهيئة العليا للاغاثة في عاليه - بزي لقائد اليونيفيل: لبنان لن يتنازل عن حقه السيادي في ملف حدوده البرية والبحرية - اجتماع في مركز التيار الوطني في تنورين: لتوقيف المعتدي على سهام مراد وانزال أقصى العقوبة لتهدئة الخواطر - الحريري في مؤتمر المشرق لتمكين المرأة: ملتزمون ببرنامج عمل وطني لتمكينها اقتصاديا - بالفيديو: الجيش اللبناني... يد تقاتل ويد تقتسم الرغيف مع الفقراء - عز الدين استقبلت آبانيارا وتابعت شؤونا بلدية وتربوية: لتمارس قوات اليونيفيل دورها في حماية سيادة لبنان - وصول وزير خارجية الكويت - طارق المرعبي: دور الشباب أساسي في نهوض الوطن

أحدث الأخبار

- لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود - بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية - سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة - هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟ - علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات - ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟ - الفراشات الملكية في خطر... انخفاض أعدادها 10 أضعاف منذ 2017 - البحوث الزراعية الأردنية تطلق تحذيرا من نبات سام قد يؤدي للموت - سعوديون ينتشرون في الصحراء لتعقب "ابن الوسمي" - جنبلاط زار بيت محمية أرز الشوف في معاصر الشوف - بقايا "وحش بحري" في مصر تكشف حقيقته المروعه! - سعر الكيلو وصل إلى 200 ريال... إقبال كثيف على الجراد في السعودية - حرارة المحيطات سجلت رقما قياسيا في 2018 وخطر يهدد الحياة البحرية - السم غير المرئي... مخاطر غير متوقعة للمنظفات - يالصور: كشف غموض إنتاج نحل لعسل أزرق اللون - الحركة البيئية اللبنانية ردت على ابي خليل:الإدارة السليمة للمياه الجوفية هي الحل الاول لضمان الأمن المائي في لبنان - ابي خليل: سد بقعاتا متين ومبني على صخر والعجز المائي لا يمكن سده الا باستكمال شبكة السدود - العواصف الفعلية لم تأتِ بعد ..! - بنى تحتية "ولادية"... لبنان لم يبلغ سن الرشد! - زعيتر ضبط كمية من المانغا غير الصالحة في المطار: البضاعة ستعود الى بلد المنشأ

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
لماذا تريد سوريا إفشال القمة الاقتصادية؟!
المزيد
محمد بن سلمان يشعل مواقع التواصل الاجتماعي!
المزيد
استهداف الوفود العربية في بيروت بهجمات إرهابية؟
المزيد
في إيطاليا.. اشتر شقة أرخص من فنجان قهوة
المزيد
كي لا تنهار الدولة!
المزيد
محليات

نداء من نزار زكا الى مجلس النواب: ألم يحن الوقت لإدراج قضيتي في مناقشاتكم؟

2018 تشرين الثاني 09 محليات

#الثائر

صدر عن عائلة نزار زكا الموقوف في طهران، بيان، أشارت فيه الى انها تلقت "رسالة نداء وجهها نزار، الى مجلس النواب، عشية إنعقاد الجلسة التشريعية الاثنين المقبل، جاء فيها: "أكتب إليكم رئاسة وممثلين للأمة. أسألكم وأسأل ضمير كل منكم، أما زال صوت الشعب من صوت الله؟. أناديكم من مكان إعتقالي تحت الأرض في إيفين، حيث العفن والكثير من الأسئلة التي تنتابني ممزوجة بالشك والغضب، وأحيانا كثيرة بنار الظلم الذي أنزل بي من كل حدب وصوب. ألم يحن الوقت بعد لإدراج قضيتي في مناقشاتكم وجلساتكم، ولمساءلة الحكومة عن تجاهلي ثلاثة أعوام متتالية؟

إنني لبناني صرف، لا أحمل لا الجنسية الأميركية ولا غيرها من جنسيات الدنيا، وليس لي في عالم الأعمال من شيء. يوم إختطفت كنت أحمل بطاقة ديبلوماسية وجواز سفر خاصا منحه إياي الرئيس السابق إميل لحود كوني أعمل في مؤسسة دولية.

ربما أنا الوحيد في العالم الذي لن يتأثر بتغيير التوازنات السياسية في الكونغرس الاميركي نتيجة فوز الديموقراطيين، لأن المؤسسة التشريعية هناك، بحزبيها، متفقة على أحقية قضيتي.

أثيرت ظلامتي مرات ومرات في مجلس النواب الإيراني، وأقرت الرئاسة والحكومة الإيرانيتان بالخطأ الذي إرتكبته السلطات في طهران بحقي، في حين أن أيا من المؤسسات الدستورية في بلدي لم يثر قضيتي لو مرة واحدة.

إن استجوابي من المحققين - الخاطفين الايرانيين كان بغالبيته محصورا في عملي في بلدي، واكرر عملي في بلدي، أي ما أقوم به دعما لحرية التعبير وحرية الانترنت وتعاوني مع المجتمع المدني، خصوصا في مرحلة الحراك الشعبي، وما عرف بـ "طلعت ريحتكن" وكان الخاطفون يسمونها بالإسم.

ما حصل معي، أيها السادة، يمكن أن يحصل مع أيٍ منكم، مع أبنائكم، مع أي من مريدكم. هل كنتم لتستكينوا لو للحظة؟ هل كنتم لتسامحوا كل متواطئ أو متخاذل أو مشارك في جريمة مماثلة: إختطاف لبناني بريء دعي الى إيران في زيارة رسمية، ومن ثم إستمرار الإعتقال تعسفيا، لأن أيا من سلطات بلادي لم تبادر الى رفع الصوت أو المطالبة الجدية بتحريري، أو في الحد الأدنى إدانة إعتقالي وإستدعاء السفير الإيراني لسؤاله عن سبب ما يحصل معي.

إنكم مدعوون الى تصحيح الخطيئة التي إرتكبت في حقي، وفي أضعف الإيمان إحترام ما إلتزمتم به خطيا وشفهيا قبيل الإنتخابات النيابية الأخيرة، بدءا بإدراج قضيتي بندا طارئا وملحا في الجلسة التشريعية يوم الإثنين، وإصدار بيان إدانة وتوصية بجعل إستمرار إعتقالي تعسفيا أولوية نيابية - حكومية، ومن ثم مساءلة حكومة تصريف الأعمال عن التقصير الحاصل في متابعة قضيتي، وصولا الى إدراج بند واضح وصريح في البيان الوزاري للحكومة العتيدة يدعو الى العمل على تحريري بشتى الطرق السياسية والديبلوماسية وتلك المتاحة محليا ودوليا.

أيها السادة، أعوامي الثلاثة في المعتقل وكل ما يلحق بي من أذى وصمة عار على جبين كل متواطئ مسؤول. اني لا أزال في الاعتقال التعسفي لرفضي العمالة لاي بلد او جهة، ورفضي توقيع أي إفادة كاذبة تليت علي... أكتفي بهذا، علما ان للحديت تتمة طويلة. ولكنني تفاديا لمزيد من التعقيد في قضيتي ألتزم هذا الحد، وخصوصا ان الخاطفين لا يزالون يتخبطون حرجا بسبب عملية الخطف التي تبين انها مبنية على خرافات ومعلومات كاذبة.

أعتذر عن إزعاجكم وتعكير صفوكم. جعلتموني ألوم نفسي بأن جرمي الوحيد والكبير اني لبناني لا أنتمي الى أي من أحزابكم. مع ذلك، أضع قضيتي أمامكم، ممثلي شعبي، آملا في ان تقوموا بما يمليه عليكم واجبكم الوطني، كما أن تبادروا، أحدكم على الأقل، الى تلاوة هذه الرسالة - النداء ضمن الأوراق الواردة في الجلسة التشريعية يوم الإثنين، كي يتم توثيقها في المحضر".
اخترنا لكم
لماذا تريد سوريا إفشال القمة الاقتصادية؟!
المزيد
زعماء لبنان... مع الدولة وضدها!
المزيد
كي لا تنهار الدولة!
المزيد
طفح الكيل!
المزيد
اخر الاخبار
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 19-01-2019
المزيد
الرياشي: مجرد انعقاد القمة هو أمر إيجابي
المزيد
لماذا تريد سوريا إفشال القمة الاقتصادية؟!
المزيد
من دون حقن أو أقراص.. طريقة مبتكرة لتناول الأدوية!
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
أسود شارك في العشاء السنوي لهيئة الوطني الحر في جنوب أوستراليا
المزيد
قريبا... افتتاح أول بيت دعارة "روبوت" في العالم
المزيد
حبيش وافرام جالا على المعالم العمرانية في بينو وأبديا اعجابهما بالطابع اللبناني الأصيل
المزيد
الصحة اقفلت مستودعين لتخزين الأدوية في صيدا غير مرخصين
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود
سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة
علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات
بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية
هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟
ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟