Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- عدوان: سنضع دراسة عن تلزيم الـTerminal 2 في المطار بين أيدي اللبنانيين - لبنان يتعرّض إلى رياح باردة... وتنبيه من الأبحاث الزراعية! - باسيل بعد زيارته كشيشيان: البطريرك مدرك للمخاطر التي تتهدّد الكيان - معلوف يردّ على بوصعب: "بضحكوني كتير..." - حنكش من بلجيكا: القيمون على الملف اللبناني يعلمون مشاكل شعبنا - أين لبنان من الوقائع المتسارعة في الاقليم؟ - "هزيمةُ فخامةِ" النجيبِ...! - النواب الأميركي يقر مبادرة حول تدابير لحرمان الصين من صفة الدولة النامية - 4 مراكز غسيل للكلى تبلّغ نقابة المستشفيات نيّتها الإقفال! - بالأرقام: الجوع على الأبواب - جنبلاط يضبط توقيت الرئاسة باريسياً - باريس تستعجل "أي حلّ" لبناني... وماكرون يعتزم زيارة الرياض - الحكومة كسرت "فرمان" برّي: دولة الباطل "ساعة"! - "الجمهورية القوية" تطلب من شورى الدولة ابطال مذكرة ميقاتي عن التوقيت (وثيقة) - أكبر كارثة جوية في التاريخ البشري! - وزير الخارجية الإيراني يتصل بنظيره السعودي... لقاء في رمضان - واقع مؤلم وسيناريو كارثي يُحدق بلبنان! - وزراء زراعة الأردن والعراق ولبنان من دمشق: ضرورة إيجاد مشاريع وشركات مشتركة - رونالدو يحرز هدفين ويقود البرتغال لسحق لوكسمبورج - بوغدانوف: روسيا تتابع بقلق الاحتجاجات في إسرائيل

أحدث الأخبار

- هذا ما تفعله القيلولة القصيرة بعد الظهر بالذاكرة والمزاج - تسجيل أول مشهد على الإطلاق لسمكتي "قرش عملاق" على سطح المياه... فيديو - بلدية زحلة تتسلم 4 باصات صديقة للبيئة في إطار البرنامج المنفذ من صندوق التنمية - MSC Foundation and IUCN announce partnership to conserve coral reefs - تحذير دولي من "أزمة مياه وشيكة".. ما التفاصيل؟ - المفوضية الأوروبية تقترح خطة للقضاء على "التبييض البيئي" - كاثي ماكينون وداعاً!!! الطبيعة اليوم حزينة! - خبير بيئي يحذر من "تسونامي" قد يغرق مدن بريطانيا - ملايين الأسماك النافقة تكسو نهرا في أستراليا - ماهي أكثر المدن والدول تلوثا حول العالم؟ - ملهى "مولان روج" يعلن التوقف عن استخدام ثعابين في عروضه - رصد لحظة إطلاق رتيلاء لكيس بيوض في فيديو نادر! - مشهد نادر .. رصد نجم محتضر أكبر بـ30 مرة من شمسنا يستعد لانفجار هائل في كوكبة القوس - لقاء نظمته الكتيبة الاسبانية جمع نساء لبنانيات ومجندات من اليونيفيل لمناسبة "يوم المرأة" - العراق: مبادرة لزرع 5 ملايين شجرة لمكافحة التصحر وسط تساؤلات عن طرق الري - مسيرة برعاية وزارة البيئة في محمية أرز الشوف "لا لقطع الأشجار" - التجمع اللبناني للبيئة .. في اليوم الوطني للمحميات والحمى الطبيعية في لبنان - لجنة كفرحزير البيئية: شركات ترابة الموت الأسود حولت الكورة إلى مقبرة جماعية - جمعية الأرض: مجازر بيئية في السفيرة - في اليوم الوطني للمحميات غانم يُهنّئ اللبنانيين ويشدد على أهمية التعاون والعمل الجماعي!

الصحافة الخضراء

لبنان

جعجع: معارضتنا سياسية بحتة ونعتبر مشروع حزب الله كارثيا على لبنان

2023 شباط 22 لبنان

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


أكد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في مقابلة مع "arab news" أن الوحدة المسيحية يساء فهمها واستخدامها من قبل فريق الممانعة للقول ان المسيحيين مقسمين في اطار الانتخابات الرئاسيّة. وصحيح أن التعطيل سببه الفريق الاخر الذي يعرقل الجلسات المفتوحة لانتخاب رئيس حسب الأصول والتصويت لمرشح من "الموجودين".
وقال "ان المجتمع المسيحي موحد ضمن الوطن والثقافة الواحدة. انما على المستوى السياسي الوضع مختلف تماما ، فالمشكلة التي يعاني منها لبنان حاليا ليست مسيحية ولا طائفية بل هي معضلة وطنية كبيرة جدا يتأثر بها كل اللبنانيين.
تابع" من جهة أخرى التعددية الحزبية أمر ايجابي كما ان الوحدة على الصعيد السياسي غير ممكنة في ظل تواجد حزبين ، القوات والتيار الوطني الحر، فهما غير متفقين على أبسط الأمور أكانت استراتيجية أو من خلال الطروحات أو الممارسة أو المشروع السياسي،ولكن في الوقت عينه نحن متفقون على أمور عديدة مع أحزاب أخرى مثل الكتائب والوطنيين الأحرار".

وسئل "البابا يوحنا بولس الثاني وضع المسيحيين في اطار لبنان الرسالة. الرئيس بشير الجميّل قال أن المسيحييين قديسو هذا الشرق وشياطينه ،هل هذه الطائفة المسيحية التي أهلكها الفقر والهجرة ما تزال تحتفظ بمعناها ومكانتها على المستوى الإقليمي؟
أجاب "لا يزال لدى المسيحيين نفس القدرات التي ذكرها يوحنا بولس الثاني وبشير الجميل ، على الأقل في الإمكانات. قد تكون الممارسة مختلفة فعلى سبيل المثال، في العام 2016 ، اجتمع المسيحيون لانتخاب ميشال عون رئيسًا للجمهورية. ماذا كانت النتيجة؟ كارثة !
اما إذا عرف المسيحيون كيفية التصرف بطريقة ذكية، يمكنهم الحفاظ على دورهم ومكانهم في هذا الشرق ، وفي حال تصرفنا كما كان الحال بين عامي 2016 و 2022 ، فإننا نعي النتيجة باعتبار أن الممارسة هي التي ستحدد ما إذا كان المسيحيون سيتمكنون من الحفاظ على مكانتهم الإقليمية أم لا. وهذا ما تفعله القوات اللبنانية عملياً ، من خلال تعيين نواب ووزراء صادقين وفاعلين ، وبالتالي إثبات أن السياسيين اللبنانيين يمكن أن يكونوا صادقين".

وعن تحوّل الأزمة الآن إلى تراجع متسارع حيث ألقى حزب الله باللوم على الحصار العربي والغربي والعقوبات الأمريكية على أنهما وراء هذه الأزمة. ما هي اجابتك ؟
لفت جعجع الى أنه "لم أرَ سياسيين يغشون بيئتهم الحاضنة بهذا الشكل ، كما يفعل قادة حزب الله. يكفي أن نتذكر أن الأمريكيين هم من ساعدوا لبنان في التفاوض مع إسرائيل لترسيم حدوده البحرية حتى يتمكن من الاستفادة الكاملة من موارده النفطية والغازية. من ناحية أخرى ، تستهدف العقوبات الأمريكية بعض مسؤولي حزب الله الذين يمولون الحزب ويسمحون له بتقويض الدولة اللبنانية.
أليست الأزمة نتيجة سياسة التعطيل التي حرض عليها حزب الله لمدة 10 سنوات ، والتي شلّت بدورها السلطة التنفيذية لشهور وسنوات من أجل فرض جبران باسيل على وزارة الطاقة؟ ..."طلعنا بلا طاقة وبي 40 مليار دين!" هناك عملية غش موصوفة تهدف إلى التنصل من سياستهم وسياسة حلفائهم منذ حوالي 10 سنوات.
العرب لطالما دعموا لبنان. لكن كيف يمكنهم مساعدته الآن ، في الوقت الذي ابتليت فيه الدولة بطبقة سياسية فاسدة ، يهاجم بعضها بشدة دول الخليج؟ هل من الطبيعي مساعدة أولئك الذين يعملون ضدهم علانية؟
إن خطاب حزب الله يستهدف مؤيديه فقط لتبرير إخفاقاته من خلال لوم الآخرين.

وسئل "تعتبر القوات اللبنانية اليوم الحليف الرئيسي للسعودية في لبنان. كيف نشأ هذا الاتصال؟ على أي أساس؟ وما هي تحديات هذا التحالف؟
أجاب"نشأت هذه العلاقة منذ عهد بشير الجميل ، عندما باركت المملكة انتخابه. بعد عام 2005 ، ظهرت حركة 14 آذار التي ضمت القوات اللبنانية. كان لهذه الحركة علاقات مميزة مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج ، مما مكّن القوات اللبنانية من إقامة علاقات مع القادة السعوديين على أساس تقارب المصالح والرؤية المشتركة للبنان. دون أن ننسى الروابط العاطفية التاريخية بين الشعبين.

وعن استعادة سوريا مكانتها السابقة البارزة في لبنان؟
أشار جعجع الى أنه "ليس للسلطات السورية أي نفوذ في سوريا نفسها ، فهي مقسمة إلى مناطق خاضعة للسيطرة الإيرانية في الوسط والروسية في الغرب والتركية في الشمال والأمريكية في الشرق والاسرائيلية في السماء. لا يمكن القول إن سوريا بصدد استعادة هيمنتها السابقة في لبنان ، بينما يكافح النظام لفرض نفسه في بلده و هو شبه معزول اقليميا و دولياً.

وعن أن القوات اللبنانية هي اليوم رأس الحربة ضد حزب الله. بشكل ملموس ، فهل لديكم استراتيجية (سياسية ، اجتماعية ، حتى أمنية) لمعارضة مخططات الحزب بينما يتهمكم نواب الشيعية برفض الحوارعندما يطلبون ذلك؟
ردّ جعجع "إنها معارضة سياسية بحتة لأننا نعتبر أن مشروع حزب الله كارثي على لبنان ، والدليل على ذلك الوضع الذي نحن فيه حاليا".
الحزب اليوم دولة في الدولة اللبنانية تنخره من الداخل. لا مشكلة لدينا لو كان حزبا عاديا غير مسلح.
بالنسبة لحزب الله ، الحوار ينطوي على فرض وجهة نظره. كان هناك الكثير من المفاوضات في الماضي شاركت بها شخصيا دون جدوى. هذه أكاذيب و تضليلات يقومون بها. فيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية ، هناك حوار مستمر بين الأطراف لكن حزب الله يريد حواراً لفرض مرشحه سليمان فرنجية وليس حواراً حقيقياً ، إنه يكذب والبرهان انه التقى مع الزعيم الدرزي وليد جنبلاط مرتين دون التوصل إلى أي حل.
على كل حال المرشح الذي يحظى بمباركة حزب الله هو مرشح سيء بالنسبة للبنان.

وسئل "يقوم الجانب الآخر اليوم بعرقلة عمل البرلمان والحكومة إلا عندما يكون ذلك مناسبا لهم. هل تعتقدون أنهم مستعدون لفعل أي شيء لانتخاب رئيس من جانبهم ، حتى على جثث شعب يحتضر؟
رأى جعجع "ان خطة حزب الله هي انتخاب رئيس من على جثث شعب يحتضر كما كان الحال بين عامي 2014 و 2016 فاستراتيجيته تتمثل في دفع الشعب اللبناني إلى حافة الهاوية لقبول مرشح الحزب أكان سليمان فرنجية أو سواه ولكن هذه المرة لن نسمح لهم.

وعن اعتقاد البعض بأن الأوان قد فات لإخراج هذا البلد من زوبعة التوترات الإقليمية ؟
علق جعجع "حسب المؤتمر الأخير لحسن نصرالله لبنان في عين العاصفة الاقليمية ولكن من وضعه في عين العاصفة؟ حزب الله المسلح!
حسن نصرالله هو صوت ايران. ليس لكلامه أي نطاق وطني بل على العكس هو يلحق الضرر بلبنان ومجتمعه عندما يربط نفسه باستراتيجية إيران الإقليمية.

ما هي آفاقكم المستقبلية؟ ماذا تتمنون للبنان؟ لأنفسكم؟
قال"الوضع ليس سهلا اليوم. لكن علينا دائمًا أن نكون متفائلين. كلما كان الأمر أكثر صعوبة ، كلما كان علينا مواصلة نضالنا.ِ
اخترنا لكم
"هزيمةُ فخامةِ" النجيبِ...!
المزيد
باريس تستعجل "أي حلّ" لبناني... وماكرون يعتزم زيارة الرياض
المزيد
بالأرقام: الجوع على الأبواب
المزيد
الحكومة كسرت "فرمان" برّي: دولة الباطل "ساعة"!
المزيد
اخر الاخبار
عدوان: سنضع دراسة عن تلزيم الـTerminal 2 في المطار بين أيدي اللبنانيين
المزيد
باسيل بعد زيارته كشيشيان: البطريرك مدرك للمخاطر التي تتهدّد الكيان
المزيد
لبنان يتعرّض إلى رياح باردة... وتنبيه من الأبحاث الزراعية!
المزيد
معلوف يردّ على بوصعب: "بضحكوني كتير..."
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
كيف يستفيد القطاع المصرفي الصيني من أزمة "سيلكون فالي"؟
المزيد
أمامكم 30 ساعة".. أهالي ​ضحايا​ ​انفجار مرفأ: سنتوجه لتحركات "كسر عظم"
المزيد
المرشحان غياث يزبك وليال نعمة مطر من كور - البترون: للمشاركة بكثافة في الانتخابات والايمان بالقدرة على التغيير عبر صندوق الاقتراع
المزيد
عكر: تعليق الجلسات والأعمال الإدارية في المحاكم العسكرية والدوائر المرتبطة بها لغاية صباح 22 الحالي
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
هذا ما تفعله القيلولة القصيرة بعد الظهر بالذاكرة والمزاج
بلدية زحلة تتسلم 4 باصات صديقة للبيئة في إطار البرنامج المنفذ من صندوق التنمية
تحذير دولي من "أزمة مياه وشيكة".. ما التفاصيل؟
تسجيل أول مشهد على الإطلاق لسمكتي "قرش عملاق" على سطح المياه... فيديو
MSC Foundation and IUCN announce partnership to conserve coral reefs
المفوضية الأوروبية تقترح خطة للقضاء على "التبييض البيئي"