Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- وزير الإعلام وأهالي ضحايا تفجير المرفأ زاروا عوده المكاري: مصرون على انتخاب رئيس للجمهوية لأن البلد سيزول من دون رأس - انهيار في سعر صرف الدولار...اليكم آخر ما سجله! - بيان مشترك لنواب المعارضة والتغيير: لمحاسبة عويدات واستكمال البيطار تحقيقاته.. والمجلس هيئة انتخابية - حماده من بكركي : اليوم كل الناس في خطر وما نعيشه صيغة التحقيق المستحيل والممنوع - الجيش: طائرات سوبر توكانو وطوافات MD 530 F نفذت رمايات جوية نهارية وليلية في حقل رماية حنوش - "القوات" تدعو بري لـ"العودة إلى التصريح الواضح": الخطير تحوير الدستور لمآرب خاصة وسياسات التعطيل - اللواء إبراهيم توجه الى القضاة بعد لقائه الراعي: بيروت هي ام الشرائع فلا تجعلوها ام الشوارع - مَن هو فخامة الرئيس المقبل؟ ولماذا يرفض البعض عروبة فرنجية؟؟ - ايامٌ تُحدِّدُ مصيرَ البلادِ والنظامِ...! - الصراف يحسم الجدل حول صلاحيات وزير الدفاع - أبو الحسن: وصلنا إلى أفق مسدود في تحقيقات انفجار المرفأ - بعد الحديث عن نيته إقالة العماد عون.. سليم: لا يمكن ان يكون الكلام صادر عني.. وابراهيم: لا نفعل شيئا مخالفا للقضاء - الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية: لزيادة بدل النقل للمعلمين وإعتماد مبدأ التعليم أربعة أيّام في الأسبوع - باسيل في بكركي.. وخلوة مع الراعي - كتابان من رئاسة الحكومة بشأن الموظفين المخلى سبيلهم.. ماذا فيهما؟ - "الحزب" يؤيد قرارات عويدات: خطوة في الطريق الصحيح - "القوات": دعوا البيطار يكمل تحقيقاته ولا تعبثوا بأمن لبنان - الدولار يواصل جنونه... - باسيل: محقٌّ اطلاق الموقوفين ظلماً لكنه لا يكفي... - نشاط بارز للنائب فريد البستاني اليوم في مجلس النواب

أحدث الأخبار

- أقرب إلى النهاية.. إعلان في واشنطن عن تحديث ساعة القيامة - CAN A 1,500-YEAR-OLD METHOD SECURE PEACE IN THE AGE OF CLIMATE CHANGE? - لم يُر منذ العصر الحجري.. مذنب أخضر يستعد للاقتراب من الأرض - مخاوف من تحول إنفلونزا الطيور إلى "وباء بشري" - دراسة تكشف "سر ضخامة الحيتان" - فيديو نادر وفريد من البراري: أيل لحظة "تخلصه من قرونه" - خبايا أنتاركتيكا.. صور فضائية ترصد "مستعمرة الإمبراطور" - اكتشاف "يهدد بكارثة" في قاع البحر المتوسط - ياسين تفقد في صيدا وجوارها حملة النظافة ومتطوعيها: فلتساعد البلديات المجاورة بلدية صيدا في إيجاد مطمر صحي - "دانون" تعتزم خفض انبعاثات الميثان 30 بالمئة بحلول 2030 - تفاديا لمرض صعب.. نصيحة طبية لمن يربون حيوانا أليفا - ظاهرة غريبة في رومانيا.. ما قصة "الصخور الحية"؟ - IUCN welcomes appointment of Razan Al Mubarak as UN Climate Change High-Level Champion for the COP28 Presidency - من الإصابة، إلى الحريّة، تقرير يلقي الضوء على طائر اللقلق في لبنان - اطلاق حملة لاعادة استخدام وتدوير النظارات الطبية في وزارة البيئة ياسين: المشروع يعمّق ثقافة الفرز ويتطابق مع خطة الوزارة لتخفيف النفايات - مايكروسوفت تبحث استثمار 10 مليارات دولار في الذكاء الاصطناعي - 4 أنظمة غذائية فعالة جدا.. ضرورية لحياة أطول - لجنة كفرحزير: شركات الترابة استولت على كميات تكفيها لسنوات بغطاء من وزراء ورؤساء بلديات - "البني بديلا للأبيض".. أقمار اصطناعية ترصد "كارثة" في أوروبا - "كارثة" تهدد الأرض.. دراسة تكشف ما سيحدث بحلول 2100

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
مَن هو فخامة الرئيس المقبل؟ ولماذا يرفض البعض عروبة فرنجية؟؟
المزيد
اللواء إبراهيم توجه الى القضاة بعد لقائه الراعي: بيروت هي ام الشرائع فلا تجعلوها ام الشوارع
المزيد
الجيش: طائرات سوبر توكانو وطوافات MD 530 F نفذت رمايات جوية نهارية وليلية في حقل رماية حنوش
المزيد
بعد الحديث عن نيته إقالة العماد عون.. سليم: لا يمكن ان يكون الكلام صادر عني.. وابراهيم: لا نفعل شيئا مخالفا للقضاء
المزيد
الصراف يحسم الجدل حول صلاحيات وزير الدفاع
المزيد
متفرقات

أيوب مثلت جعجع في عشاء للقوات في باريس: نريد رئيسا لديه الجرأة لطرح سلاح حزب الله على الطاولة للحل لا للحوار والجدل وتضييع الوقت

2022 كانون الأول 11 متفرقات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


شاركت عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائبة غادة أيوب ممثلة رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في العشاء الميلادي السنوي الذي يقيمه مركز القوات في باريس، في حضور منسق فرنسا المهندس ايلي شلهوب، رئيس مركز باريس المهندس جورج دميان، الأب جوزيف توما، الأب ميلاد جريج، مسؤول مركز "بوردو" الى جانب حشد كبير من القواتيين والمناصرين في باريس وفرنسا.

أيوب

وألقت النائبة ايوب كلمة قالت فيها: "انا معكم اليوم وشعوري موزع بين الفرح والحزن، شعور الفرح لأنني في باريس مدينة الأنوار، مدينة الفرح والعيد، أما شعوري بالحزن فلأنني آتية من مدينة كانت مثل باريس، آتية من بيروت التي تحولت اليوم إلى مدينة العتمة والحزن والفراغ".

وأضافت: "نعيش في لبنان واقعا صعبا جدا. فالشغور الرئاسي يترسخ وتعطيل انتخاب الرئيس أصبح نهجا وممارسة مستمرة والشلل يضرب كل المؤسسات والبعض منهمك بإسترجاع صلاحيات، بينما المطلوب هو استرجاع الوطن".

وتابعت: "الإنتخابات الرئاسية هي قبل كل شي انتخاب مشروع، اقتراع لرؤية، لمرشح يحمل هذا المشروع وهذه الرؤية. لكننا في المقابل كل خميس نشارك في استحقاق مصيري مثل انتخاب رئيس الجمهورية، ونجد الورقة البيضاء هي مرشحهم لكي يعطلوا ويشلوا البلد لانهم يراهنون ان هناك من سيركع في النهاية ويستسلم لمشروعهم ويسلمهم البلد. للأسف لم يشبعوا من لعبة التعطيل نفسها التي مارسوها قبل 6 سنوات، لكن التاريخ هذه المرة لن يعيد نفسه والحل الوحيد بالنسبة لنا هو الدستور".

وقالت: "أريد التذكير بأن الحوار لم يكن يوما بديلا من الدستور وقد سئمنا وشبعنا من الحوار للحوار. الحوار لملء الفراغ هو تثبيت للفراغ والحوار للإلتفاف على الإنتخاب والذهاب إلى تسوية تنتج رئيسا بالاسم رئيس مرفوضة. الرئيس الخاضع للسلاح وسطوته غير مقبول، والرئيس الباهت الذي لا لون له لن نسير به. نحن طرحنا مشروعا واضحا للحل . نريد رئيسا جريئا بكل ما للكلمة من معنى، رئيسا لديه الجرأة لطرح سلاح حزب الله على الطاولة للحل لا للحوار والجدل وتضييع الوقت. نريد رئيسا لديه الجرأة للتصدي للأزمة الإقتصادية بسياسات اصلاحية تنتشل لبنان من جهنم، رئيسا لديه الجرأة بجعل القضاء يقوم بدوره بإستقلالية تامة. وهذه الإستقلالية معناها ان القاضي لا يهدد بالقبع اذا لم يكن على ذوقنا، والتشكيلات القضائية لا تحفظ في الادراج اذا لم تعجبنا. نريد رئيسا لديه الجرأة على مصالحة لبنان مع العالم الحر، ومع اصدقائه".

واردفت: "نحن بانتظار هذا الرئيس، وإلى أن يأتي نحن حريصون على موقع الرئاسة الأولى وحسن ادارة الشغور. فرئيس الجمهورية ليس حاجبا تسير أمور الدولة من دونه اذا غاب، وكأن شيئا لم يكن. هو رأس الدولة ولأنه راس الدولة، والحكم والرمز، غيابه يشل الدولة والأمور لا تسير من دون رأس، ولبنان لا يمكنه أن يكون بدون رئيس للجمهورية. لا تشريع الضرورة، ولا جلسات الضرورة لحكومة تصريف الأعمال هي الحل. الحل الوحيد إسمه صندوقة الإقتراع في مجلس النواب. هذا وحده ينقذنا من وضع اللادولة".

وأكدت أننا "اليوم نعيش في لبنان اوضاعا اقتصادية صعبة جدا أبرز نتائجها هجرة الشباب. نحن نخسر يوميا الكفايات العالية في كل القطاعات تقريبا، والنزيف اذا استمر بهذا الشكل سنخسر لبنان ولبنان سيخسر ذاته لأنه لن يبقى لبنان اذا تركه أهله. لبنان ليس لبنان اذا كان لبنان المحاور، لبنان المنخرط بالصراعات الخارجية. لبنان الخارج عن القانون. وحدها دولة القانون تنقذ لبنان، وتضعه على سكة الأمان واسترجاع العافية".

وختمت: "الدكتور جعجع حملني سلامه لكم، وتقديره لكل ما تقومون به من اجل القضية اللبنانية. انتم صورة لبنان الحلو. لبنان الذي نفتخر فيه. أنتم اليوم الأوكسيجين لأهلكم ومن دون هذا الأوكسيجين لبنان لن يكون قادرا على الصمود والوقوف على رجليه.
كما حملني إليكم طلبا: لا تتعبوا لأن المعركة بحاجة لنفس طويل، وفي النهاية ما بيصح الا الصحيح".

اخترنا لكم
بيان مشترك لنواب المعارضة والتغيير: لمحاسبة عويدات واستكمال البيطار تحقيقاته.. والمجلس هيئة انتخابية
المزيد
ايامٌ تُحدِّدُ مصيرَ البلادِ والنظامِ...!
المزيد
مَن هو فخامة الرئيس المقبل؟ ولماذا يرفض البعض عروبة فرنجية؟؟
المزيد
الصراف يحسم الجدل حول صلاحيات وزير الدفاع
المزيد
اخر الاخبار
وزير الإعلام وأهالي ضحايا تفجير المرفأ زاروا عوده المكاري: مصرون على انتخاب رئيس للجمهوية لأن البلد سيزول من دون رأس
المزيد
بيان مشترك لنواب المعارضة والتغيير: لمحاسبة عويدات واستكمال البيطار تحقيقاته.. والمجلس هيئة انتخابية
المزيد
انهيار في سعر صرف الدولار...اليكم آخر ما سجله!
المزيد
حماده من بكركي : اليوم كل الناس في خطر وما نعيشه صيغة التحقيق المستحيل والممنوع
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
ميقاتي: في البيان مسلمات لعمل الحكومة على رغم عمرها القصير وأهمها القطاع الصحي وسنبدأ فورا بالإصلاحات
المزيد
"إسرائيل" تضرب «حزب الله» في سوريا تزامناً مع وصول وزير خارجية إيران إلى دمشق
المزيد
ارتفاع كبير في أسعار المحروقات: طوابير وقطع طرقات.. البراكس يوضح وأبوشقرا: لن نسلم المواد الخميس
المزيد
الحلبي: حق التلميذ أن يبقى في المدرسة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
أقرب إلى النهاية.. إعلان في واشنطن عن تحديث ساعة القيامة
لم يُر منذ العصر الحجري.. مذنب أخضر يستعد للاقتراب من الأرض
دراسة تكشف "سر ضخامة الحيتان"
CAN A 1,500-YEAR-OLD METHOD SECURE PEACE IN THE AGE OF CLIMATE CHANGE?
مخاوف من تحول إنفلونزا الطيور إلى "وباء بشري"
فيديو نادر وفريد من البراري: أيل لحظة "تخلصه من قرونه"