Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- قبلان: لن يمر قانون في مجلس النواب لا يحفظ أموال المودعين ولا يعيدها من المصارف - وفد من الكونغرس وصل إلى بيروت.. مؤشر إلى بدء تبلور توجه أميركي حيال الأزمة السياسية - جدول جديد لأسعار المحروقات...! - البنتاغون يدرس اقتراحا لتزويد أوكرانيا بأسلحة يصل مداها لأكثر من 150 كيلومترا - هذا ما سجله سعر صرف الدولار صباحا! - مونديال قطر: 4 مباريات الاثنين - سعيد: التعطيل والمعطّل وصاحب القرار إيران وكلام البطريرك الراعي في مكانه - مدرّب ألمانيا: التعادل مع اسبانيا هو الشرارة التي يحتاجها للتأهل لمراحل خروج المغلوب وتغيير دفّة الأمور في البطولة - الدولار الجمركي: الأسعار سترتفع بين 20 و 50٪ بعد أيام - كنعان: الحوكمة هي التحدي الأكبر… وإلّا "خلّي الثروة بالبحر" - لقاء بين حزب الله و"الكتائب" في الضاحية بطلب من الصيفي.. والأخير ينفي - وهاب للإخوة الأكراد: أرجوكم بمحبة لا تترددوا! - بوشكيان: الصناعة محمية والأولويّة اليوم هي الوضع المعيشي وليس التّرف - مونديال قطر: المغرب أسقط بلجيكا وشارف الدور الثاني - مونديال قطر: كوستاريكا غلبت اليابان وانعشت آمالها - الأسد قلق على لبنان ومستقبله: حزب الله خاصرة سوريا الأساسية - لا ينبغي استخدام الجوع كسلاح - الراعي من روما: هل المقصود هو محو الدور المسيحي والماروني الفاعل في لبنان؟ - ميسي بعد مباراة المكسيك: عادت الأمور بين أيدينا من جديد! - "الحزب" بين فرنسا والرياض

أحدث الأخبار

- بالفيديو- قتلى ومفقودون بانهيار أرضي مدمّر في إيطاليا - علماء مصريون يعثرون على مومياوات بـ"ألسنة ذهبية".. ما السبب؟ - بلدية فنيدق: غياب الأجهزة المعنية بحماية الغابات هو إهمال وإجرام - فوز شركة لبنانية بجائزة أفضل مشروع للطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - اكتشاف فيروس "يشبه كورونا" في خفافيش بالصين - القنب من مخدر إلى منقذ للبشرية من كارثة مناخية! - روسيا لديها أكبر قاعدة بيانات جينية للعنب في العالم - أخطاء في طهو البيض "تقتل" فوائده الغذائية.. لا ترتكبها - علماء يبشرون بـ"لقاح ثوري" يتصدى لكل أنواع الإنفلونزا - عمرها 550 مليون عاما.. علماء يكتشفون "أقدم وجبة في العالم" - اختبار ثوري يكشف مرض قلبي قاتل.. الموعد العام المقبل - الوفيات بالآلاف.. هواء "القارة العجوز" بات الخطر الأكبر - وزير الزراعة وقع اتفاقية مع "الفاو" بتمويل دانماركي: سنبقى الجهة الأساسية المدافعة عن كل فقير ومستضعف ومحروم - "ليستيريا".. أميركا تربط المرض بـ"منتج ملوث" بالأسواق - أرزة باسم المطران بو نجم في غابة الأرز الخالد - في نيجيريا.. أزياء من القمامة حماية للمناخ - قمة "كوب 27".. "اتفاق مهم" ينعش أمل الدول الفقيرة - بعد 50 عاما.. ناسا تعود للقمر وتؤسس قاعدة أرتيميس القمرية - Shark fin trade regulated at last in landmark decision - توقيفات ومحاضر ضبط لمخالفين ومصادرة أسلحة صيد في العريضة

الصحافة الخضراء

عربي ودولي

أنقرة تحبس منفذة تفجير تقسيم وتقبض على تركي سهّل هروب شريك

2022 تشرين الثاني 19 عربي ودولي

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


كشفت التحقيقات في تفجير شارع الاستقلال بميدان تقسيم في إسطنبول عن معلومات جديدة وقادت إلى القبض على أحد المتعاونين مع مخططي العملية الإرهابية التي وقعت الأحد الماضي وخلفت 6 قتلى و81 مصابا، فيما انتقد وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو الموقف الأميركي ووسائل إعلام أميركية وغربية تناولت التفجير من منظور تأثيره على السياحة في تركيا.
وألقت قوات مكافحة الإرهاب التركية القبض على تركي يدعى حسين غونيش، لمساعدته في تهريب بلال حسن الذي رافق منفذة التفجير الإرهابي أحلام البشير إلى ميدان تقسيم ومعها المتفجرات وغادر قبل الانفجار.
وحدد المتهم عمار جركس، السوري الذي وصفته السلطات التركية بالعقل المدبر لتفجير شارع الاستقلال، في إفادته هوية حسين غونيش، الذي ألقت السلطات القبض عليه بعدما أفاد جركس بأنه استقبل بلال حسن في ولاية أردنة الحدودية مع اليونان وبلغارياـ شمال غربي تركيا، ومكنه من الهروب إلى خارج تركيا.
وقالت مصادر أمنية إن التحقيقات الأولية مع جونيش كشفت عن أنه عضو في عصابة لتهريب البشر، وإنه من خلال إفادته تبين أن الخطة كانت تتضمن تهريب بلال حسن وأحلام البشير معا، لكن طرأت عليها تغييرات.
في الوقت ذاته، زعم عمار جركس، أمام محكمة الصلح والجزاء في إسطنبول لدى النظر في قرار توقيف المشتبهين، أنه لا يعرف بلال حسن الذي فر إلى ولاية أدرنة، قائلا إنه يعمل سائق سيارة أجرة غير مرخصة، وأن شخصا يدعى «خليل منجي» ويقيم في مدينة القامشلي السورية، طلب منه نقل أحلام البشير «من دون أن أدري أي شيء، والمكان الذي قبض عليها فيه هو منزل جارنا، وعندما كنا في ذلك المنزل أردنا إبلاغ الشرطة عندما شاهدنا صورتها لكن الشرطة جاءت قبل أن نقوم بالإبلاغ».
وقامت الشرطة التركية، الجمعة، بنقل 17 متهما، بينهم منفذة التفجير، إلى سجن مرمرة في إسطنبول عقب خضوعهم لمسح طبي، وذلك بعدما أمرت الدائرتان الثالثة والرابعة في محكمة الصلح والجزاء الثالثة والرابعة المناوبتين بإسطنبول، بحبس 17 مشتبها بهم بتهمة «تقويض وحدة الدولة وسلامة الوطن» و«القتل العمد» و«محاولة القتل العمد» و«المساعدة على القتل عمدا» والإفراج المشروط بالخضوع للرقابة القضائية عن 3 آخرين وترحيل 29 من المشتبه بهم.
وتولى 29 مدعيا عاما في نيابة إسطنبول استجواب 49 مشتبها بهم في قضية تفجير شارع الاستقلال عقب إتمام إجراءاتهم في مديرية أمن إسطنبول.
في الوقت ذاته، كشفت مصادر أمنية عن أن منفذة التفجير قامت في 4 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي بجولة استطلاعية في شارع الاستقلال، وأن أجهزة الأمن توصلت إلى لقطات كاميرا تظهر اللحظات التي قامت فيها بالتجول في شارع الاستقلال قبل 9 أيام من تنفيذ العملية الإرهابية.
وكانت البشير اعترفت بقيامها بعمليتي رصد واستطلاع في منطقة تقسيم، قبل التفجير، وأنها قامت بجولة رفقة «ياسر ك.» في منطقة «بي أوغلو» وسارا في شارع الاستقلال، ووصلت إلى منطقة تقسيم في يوم التفجير رفقة «ياسر ك.» و«بلال حسن»، حيث قام الأخير بتسليمها الحقيبة التي تحتوي المتفجرات وغادر بحجة أن لديه التزامات أخرى، مشيرة إلى أنها توجهت لاحقا إلى موقع التفجير وجلست على المقعد الذي تركت عليه حقيبة المتفجرات، لتغادر المكان فيما بعد باتجاه ميدان تقسيم، عقب تلقيها اتصالاً يأمرها بذلك.
واعترفت الإرهابية البشير بأنها تلقت الأمر بتنفيذ الهجوم من مسؤول كبير في الوحدات الكردية التابعة لحزب العمال الكردستاني يحمل الاسم الحركي «حاجي»، وأنها دخلت إلى تركيا عبر عفرين بعد أن مكثت في مدينة منبج لمدة شهرين.
وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في تصريحات الجمعة، إن أجهزة الأمن تواصل فك تشفير الهيكل الكامل الذي يقف وراء هجوم شارع الاستقلال، لافتا إلى أن الأمر بالتنفيذ جاء من منبج في شمال سوريا. أضاف: «وجدنا الجاني، والآن نقوم بفك تشفير الهيكل بأكمله الذي يقف خلفه… نواجههم كل ثانية، من قبل كان هجوم مرسين بأوامر من منبج، والآن هجوم شارع الاستقلال صدرت الأوامر به من منبج».
وكان صويلو انتقد دعم الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب الكردية، التي تشكل غالبية قوام تحالف «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) في شمال سوريا، باعتبارها حليفا في الحرب على «داعش».
وأثارت مسألة السيطرة على منبج خلافا بين الولايات المتحدة وتركيا منذ العام 2018. وأعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في مايو (أيار) الماضي أن تركيا ستنفذ عملية عسكرية تستهدف منبج وتل رفعت لمنع الهجمات على تركيا، لكن الولايات المتحدة وكذلك الاتحاد الأوروبي وروسيا وإيران رفضوا أي تحرك عسكري جديد لتركيا في المنطقة.
في السياق ذاته، نقلت وسائل إعلام تركية عن الرئيس المشارك السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري، الذي تشكل الوحدات الكردية ذراعه العسكري، أن منفذة تفجير تقسيم مرتبطة بالجيش الوطني السوري الموالي لتركيا، وأن التفجير هو «مؤامرة ضد أكراد سوريا نفذتها القوات الخاصة التركية، حيث يرغبون في الهجوم على مناطق سيطرة الإدارة الكردية في شمال سوريا بذريعة هجوم إسطنبول».
وقال مسلم: «لا أحد في منطقتنا يعرف منفذة الهجوم، وبالنظر إلى حسابات التواصل الاجتماعي، يتضح أن لها صلات مع مجموعات مثل الجيش الوطني السوري، وهناك صور التقطت لها مع شعارات تنتمي إلى فصيل «السلطان مراد» الموالي لتركيا… إنها ليست كردية وليس لها علاقات مع الأكراد والإدارة الذاتية الكردية في شمال وشمال شرقي سوريا».
إلى ذلك، انتقد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الطريقة التي غطت بها وسائل إعلام أجنبية التفجير الإرهابي في إسطنبول وتناولها له من زاوية السياحة في تركيا فقط.
وقال جاويش أوغلو، في تصريحات الجمعة عقب وضعه زهورا في موقع التفجير في شارع الاستقلال بمدينة إسطنبول تكريما للضحايا، إن بعض وسائل الإعلام الأجنبية، ومنها صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية تناولت الهجوم الإرهابي من زاوية تأثيره على السياحة فقط، مستنكرا ذلك بقوله: «طالما تتحدث عن حقوق الإنسان فلماذا تتناول التفجير من زاوية السياحة فقط».



الشرق الأوسط
اخترنا لكم
الدولار الجمركي: الأسعار سترتفع بين 20 و 50٪ بعد أيام
المزيد
الراعي من روما: هل المقصود هو محو الدور المسيحي والماروني الفاعل في لبنان؟
المزيد
كنعان: الحوكمة هي التحدي الأكبر… وإلّا "خلّي الثروة بالبحر"
المزيد
بين الأسبوع المقبل ومطلع شباط: تداعيات اقتصاديّة حتميّة و"الانهيار الكبير" آتٍ
المزيد
اخر الاخبار
قبلان: لن يمر قانون في مجلس النواب لا يحفظ أموال المودعين ولا يعيدها من المصارف
المزيد
جدول جديد لأسعار المحروقات...!
المزيد
وفد من الكونغرس وصل إلى بيروت.. مؤشر إلى بدء تبلور توجه أميركي حيال الأزمة السياسية
المزيد
البنتاغون يدرس اقتراحا لتزويد أوكرانيا بأسلحة يصل مداها لأكثر من 150 كيلومترا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
وفد تكتل "الجمهوريّة القويّة" يعرض مع الراعي ملف الرئاسة
المزيد
في مرجعيون... وفاة طفلة بحادث مأساوي أثناء عودتها من المدرسة
المزيد
مدرسة الحكمة-برازيليا احيت ذكرى الإستقلال الاب شلوق للطلاب: كونوا صوت الحق و لو بقيتم لوحدكم
المزيد
فياض: "توتال" قد تتنازل عن جزء من حقل قانا
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
بالفيديو- قتلى ومفقودون بانهيار أرضي مدمّر في إيطاليا
بلدية فنيدق: غياب الأجهزة المعنية بحماية الغابات هو إهمال وإجرام
اكتشاف فيروس "يشبه كورونا" في خفافيش بالصين
علماء مصريون يعثرون على مومياوات بـ"ألسنة ذهبية".. ما السبب؟
فوز شركة لبنانية بجائزة أفضل مشروع للطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
القنب من مخدر إلى منقذ للبشرية من كارثة مناخية!