Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- أين تشرق الشمس أولا على الأرض؟.. الأمر أعقد مما تتصور - تقرير للبنك الدولي عن التحويلات المالية: نسبة التحويلات في لبنان بلغت 38 % وهي تعتبر كبيرة - المغرب أول منتخب عربي بربع نهائي المونديال.. هكذا هزم الركراكي إنريكي - المرّ: مؤسف أن نعود لزمن تصفية الحسابات والسجالات السياسية - "دعم إيطاليا أساسي"... بو حبيب: لبنان يواجه أكثر القضايا حساسية - الكتائب: لن نشارك في أي عمل نيابي خارج الدستور والأولوية لانتخاب رئيس لا لتنظيم الفراغ - الخليل وممثلا المالية شرحوا في جلسة لجنة المال القرارات المرتبطة بالمواد الضريبية الواردة في الموازنة - كتلة "نجدد": نرفض التطبيع مع الفراغ في سدة الرئاسة - باسيل: لا شرعية لأي سلطة تناقض العيش المشترك ولا قيمة ولا قيامة لأي تفاهم وطني يناقض الشراكة الوطنية - "فخامةَ النجيبِ" خِدنا بحلمكْ...! - "لجنة المال" تستمع إلى الخليل: تجميد قرارَي ضريبة الدخل على الرواتب لإعادة النظر كنعان: الموازنة لم تتبنَ "صيرفة" ولا تجوز الضريبة على الراتبين الإضافيين لـ"العام" - لهذا السبب يعطّل المسيحيون انتخاب الرئيس المسيحي. وبري مصرٌّ على نصاب الثلثين، والدولار إلى ٥٠ الف! - وزير العدل: لبنان امام واقع لم يشهده من قبل.. وهذه الجلسة غير دستورية - الجلسة الحكومية عقدت في السراي.. بوشكيان يؤمّن النصاب.. ميقاتي: ماضون في تحمل مسؤولياتنا وجلسة اليوم استثنائية - الزيادات على الاسعار تطاول جميع السلع - الأهمُّ "ما حدا يقرِّبْ عا جيبتو"...! - إليكم سعر الدولار صباح اليوم! - انخفاض في درجات الحرارة... ما حال طقس الأيام المقبلة؟ - درغام: ميقاتي أخطأ "الثنائي" الشيعي يُراهن على مرشحه ويُعطّل جلسات انتخاب الرئيس - جنبلاط ينشر صوراً لأمواج عاتية وسفن تغرق: "البلاد اليوم"

أحدث الأخبار

- أين تشرق الشمس أولا على الأرض؟.. الأمر أعقد مما تتصور - اتفاق أوروبي يحظر منتجات تساهم في إزالة الغابات - الحاج حسن: لمواجهة مشكلة التلوث بجهد وطني - سلحفاة برأسين وجسمين متلاصقين في عرقة - فيديو لثوران بركان إندونيسيا "القاتل".. ومخاوف من تسونامي - افتتاح مركز التدريب والتنمية في بلدة عترين - الشوف - Removal of bird poaching nets from Nabi Othman and Jabula in the northern Bekaa - الابحاث الزراعية: نتحدث عن التلوث منذ 22 عاماً - رئيس اللجنة الوطنية يزور زغرتا ويلتقي سركيس، واتفاق على التنسيق وتفعيل العمل - طبيب يوضح كيف تتراكم دقائق البلاستيك في الجسم وتسبب السرطان - بحجم سيارة سيدان.. اكتشاف سلحفاة بحرية عملاقة في أوروبا - بعد تجربة القرد.. زراعة شريحة "ماسك" في دماغ بشري بعد 6 شهور - Top-flight recovery: the inspiring comeback of the California condor - اكتشاف معادن جديدة.. و"السر" موجود في دولة عربية - فيديو لبركان هاواي "الرهيب".. كيف نجت الجزيرة من الكارثة؟ - بلديات جرد القيطع: 24 بئرا ملوثة بالصرف الصحي و8 بالبكتيريا الطبيعية - نظام غذائي يقلل مخاطر سرطان شائع عند الرجال - لماذا تعد الولايات المتحدة "أرض الأعاصير"؟ - بأسنان قاطعة.. دراسة تكشف مواصفات "مرعبة" لمخلوق غريب - يزبك بعد جلسة البيئة: المطمر المستحدث في طرابلس سيتحول الى كارثة جديدة اذا لم يعالج بطريقة علمية

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
لهذا السبب يعطّل المسيحيون انتخاب الرئيس المسيحي. وبري مصرٌّ على نصاب الثلثين، والدولار إلى ٥٠ الف!
المزيد
"فخامةَ النجيبِ" خِدنا بحلمكْ...!
المزيد
باسيل: لا شرعية لأي سلطة تناقض العيش المشترك ولا قيمة ولا قيامة لأي تفاهم وطني يناقض الشراكة الوطنية
المزيد
الكتائب: لن نشارك في أي عمل نيابي خارج الدستور والأولوية لانتخاب رئيس لا لتنظيم الفراغ
المزيد
المرّ: مؤسف أن نعود لزمن تصفية الحسابات والسجالات السياسية
المزيد
متفرقات

لهذا نتنياهو «ملزم» بتنفيذ اتفاق الترسيم!

2022 تشرين الثاني 10 متفرقات الجمهورية

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


لم يكن مستغرباً ان يعود بنيامين نتنياهو الى السلطة فهو كان متقدماً في كل الاستطلاعات التي سبقت انتخابات الكنيست، ولم يكن خصومه من تحالف سلفه يائير لابيد ووزير دفاعه بيني غانتس غافلين. وهو أمر لم يُثر اي قلق على مصير اتفاق الترسيم البحري الذي تم تحصينه من كل الجهات. لا بل هناك من يعتقد ان نتنياهو كان مرحّباً بنتائجه وأن معارضته هي من باب المناكفات الانتخابية ولو سجل خصومه انتصارات وهمية في الداخل والخارج. وعليه، ما الذي يثبت هذه المعادلة؟.

لم يكن الاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس الأميركي جو بايدن قبل يومين برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مُهنئاً إيّاه بفوزه في انتخابات الكنيست بعد اسبوع على اجرائها في 1 تشرين الثاني الجاري أمراً غير مألوف. فهو وعلى رغم من التقارير التي تحدثت عن علاقات شخصية سيئة بين الرجلين، ثمّة نظرية تُنهي مفاعيلها بمجرد التعاطي بينهما من مواقع المسؤولية القيادية في الدولتين والتزاماً منهما بالمصالح المشتركة القائمة بين المؤسسات، وليس على مستوى الأشخاص.

على هذه القاعدة تحدثت تقارير ديبلوماسية وصلت الى بيروت قبل ايام عن انّ واشنطن لم تفاجأ بالنتائج التي أفضت اليها الانتخابات التشريعية لا بل هي كانت على ثقة بأنها آخر الانتخابات المبكرة التي لجأت إسرائيل الى 5 تجارب متتالية منها، وانتهت الى «معادلة سلبية» كان الاسرائيليون ينقسمون بين طرفيها بـ «ميزان الجوهرجي»، الى ان حسم نتنياهو المواجهة الاخيرة بانتصار كبير أبعَدَ كأس التفاهمات مع مجموعة كبيرة من الأحزاب لتشكيل حكومته. فمعادلة الـ 49 % مع فاصلة صغيرة انتهت، وجاء فوز نتنياهو بنسبة اكبر ليعطيه هامشا واسعا من الحركة الحكومية لا تقبل أي جدل.

وهو أمر حسمته لجنة الانتخابات الإسرائيلية مساء الخميس الماضي فور الانتهاء من فرز الأصوات، وهي التي أظهرت حصول معسكر أقصى اليمين بزعامة نتنياهو على غالبية واضحة، مما يُتيح له تشكيل الحكومة. فقد تفوق على منافسيه بنَيله 64 مقعدا من مجموع مقاعد الكنيست البالغ عددها 120، مقابل 51 مقعدا لمعسكر التغيير بزعامة رئيس الوزراء الحالي يائير لبيد الذي أقرّ بهزيمته، واتصل هاتفياً بنتنياهو وهنّأه بفوزه. وسيكون سهلا على نتنياهو تشكيل الحكومة الجديدة، قبل نهاية الشهر الجاري، وقد بوشِرت التحضيرات لعملية التسليم والتسلم بينهما.

وبالعودة الى ما يعني اللبنانيين فإنّ التقارير الديبلوماسية تحدثت عن اجماع اسرائيلي على ما قال به اتفاق الترسيم بين لبنان واسرائيل ومضمون مجموعة الوثائق المتبادلة بين بيروت وتل أبيب، كلّ من جهته مع الامم المتحدة والإدارة الاميركية بأدقّ تفاصيلها. فنتنياهو لم يكن غائبا عن المفاوضات الجارية لطروحات الموفد الاميركي عاموس هوكشتاين وقد ترجم ذلك في الكنيست الذي بارك الإتفاق وفي المحكمة العليا التي اتخذت قرارا غير مسبوق يضمن بالاضافة الى الموافقة على نتائج المفاوضات التزام اي حكومة اسرائيلية مقبلة بمضمون التفاهم، وأن لا حق لها بإجراء اي تعديل محتمل من دون تفاهم الجانبين وبرعاية اميركية.


واعترف تقرير تَسلّمه الجانب اللبناني قبل التوقيع النهائي للاتفاق في بيروت في 11 تشرين الاول الماضي - قبل ان يأتي تقرير آخر ليؤكد مضمونه - بأنّ نتنياهو أبلغ الى الادارة الاميركية بشكل من الأشكال انه لن يتلاعب بالاتفاق أيّاً كانت الظروف التي ستحكم ولايته الجديدة المقبلة. فما تحقق مع لبنان غير مسبوق خصوصا على المستوى الامني، فلبنان وان لم يعترف بـ»خط الطفافات البحرية» لمجرد تجاهله وعدم الإعتراف الرسمي به فهو خط قائم منذ 22 عاما، ويمكن ان يبقى 100 عام في المستقبل بصفته «امرا واقعا» أقرّ بوجوده لبنان من دون الاعتراف رسمياً به وهو أمر شكلي قائم منذ إقامته. وان الرهان كان وسيبقى على الضمان الاميركي فهو يشكل بالنسبة إليهم اهمية اكبر بكثير من اي ضمان دولي او أممي، فإسرائيل لم تعترف يوما بالمحاكم الدولية ولا بالاتفاقيات والمعاهدات البحرية الأخرى.

توازياً، فقد قدمت تقارير ديبلوماسية من اكثر من عاصمة معنية بملف الترسيم، والتي تناولت الموضوع عينه، تفسيراً «منطقياً» لمواقف نتنياهو وحديثه قبل الانتخابات عن «تنازلات كارثية» قدمتها حكومة لابيد للجانب اللبناني وما اعتبره «هدايا مجانية» لخصومه وتحديداً «حزب الله»، معتبرة انها كانت من باب الإستراتيجية الانتخابية التي اعتمدها لكسب الشارع الاسرائيلي خصوصاً المتشددين من المنظمات اليهودية التي استمالها لابيد وغانتس في الانتخابات السابقة. وبهدف إعادة لَملمة صفوف الليكود الذين تأثروا بحجم الاتهامات التي طاوَلته بالفساد العائلي والشخصي ولتجاوز الأحكام القضائية التي بقيت من دون حرمانه التعاطي في الشأن السياسي.
وقال التقرير بما معناه انّ نتنياهو كان يُدرك تماماً ان إعطاء «حزب الله» ما يسمّيه «انتصارا وهميا» قد يُبعد السيناريوهات العسكرية ويعزّز موقف الوسيط الاميركي من اجل دفع الجانب اللبناني الى الموافقة على الإتفاق في ظل الانقسامات اللبنانية، وتسهيل مهمتها في تبرير أي تنازل امام الحكومة ومجلس النواب والمعترضين اللبنانيين على شكل الاتفاق ومضمونه، خصوصاً عند تجاهل الخط 29، وتقديم الهم الاقتصادي والمالي نتيجة الوضع المالي والنقدي الصعب في لبنان، وما يهدد الدولة ومؤسساتها من انهيار شامل بعدما عجزت عن تأمين أبسط الحقوق اليومية لمواطنيه، مقابل الوعد بالتحسّن الاقتصادي في السنوات المقبلة، في ظل ما هو متوقّع من مردود لهذا القطاع على لبنان فور التَثبّت من الحجم التجاري للثروة البحرية وضمان فوز الوسيط الأميركي بمعادلته البسيطة التي قالت بضمان الأمن لإسرائيل مقابل الاستكشاف عن الثروة للبنان.


والى هذه الملاحظات فقد تحدث التقرير عن ضرورة التمعّن في مضمون مجموعة الدراسات التي قدمتها قيادة الجيش الاسرائيلي الى الحكومة الإسرائيلية المصغرة عن عدم جهوزية الجيش لأيّ حرب محتملة مع لبنان، ليس خوفاً من قوة ما تُرهبه من الجانب اللبناني إنما تحاشياً لمخطط تتوقّعه بأن تكون أية مناوشات او عمليات قصف تستهدف منصة كاريش او الجليل الاعلى مُتزامنة مع حروب صغيرة أخرى قد تضطر الى خوضها في الداخل الاسرائيلي، خصوصاً حيث المواجهات اليومية في محيط مستوطنات الضفة الغربية. فكيف اذا أضيف اليها ما يمكن ان يجري في ما تسمّيه «غلاف غزة»، وما يمكن ان تحتاجه من جهد وعتاد حربي في ظل الخلافات السائدة بين الحكومة الاسرائيلية والمصانع والشركات المدنية المنتجة للسلاح في اسرائيل، وحال الاحتياط المتردّد في المشاركة في اي حرب؟ وهو أمر لفتت الى مخاطره تقارير اعلامية تَزامَن نشرها مع الحملة على حكومة لابيد.

الجمهورية
اخترنا لكم
باسيل: لا شرعية لأي سلطة تناقض العيش المشترك ولا قيمة ولا قيامة لأي تفاهم وطني يناقض الشراكة الوطنية
المزيد
"لجنة المال" تستمع إلى الخليل: تجميد قرارَي ضريبة الدخل على الرواتب لإعادة النظر كنعان: الموازنة لم تتبنَ "صيرفة" ولا تجوز الضريبة على الراتبين الإضافيين لـ"العام"
المزيد
"فخامةَ النجيبِ" خِدنا بحلمكْ...!
المزيد
لهذا السبب يعطّل المسيحيون انتخاب الرئيس المسيحي. وبري مصرٌّ على نصاب الثلثين، والدولار إلى ٥٠ الف!
المزيد
اخر الاخبار
أين تشرق الشمس أولا على الأرض؟.. الأمر أعقد مما تتصور
المزيد
المغرب أول منتخب عربي بربع نهائي المونديال.. هكذا هزم الركراكي إنريكي
المزيد
تقرير للبنك الدولي عن التحويلات المالية: نسبة التحويلات في لبنان بلغت 38 % وهي تعتبر كبيرة
المزيد
المرّ: مؤسف أن نعود لزمن تصفية الحسابات والسجالات السياسية
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الحريري: الانهيار الاقتصادي مستمر وما يسعون الى تكريسه من أعراف في رئاسة الحكومة لن يمر
المزيد
يوم تضامني دعما لروسيا في ساحة القسم في صور
المزيد
السفارة السويسرية ترجئ "العشاء اللبناني"
المزيد
بوتين إلى طهران.. وقمة ثلاثية تجمعه مع اردوغان ورئيسي
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
أين تشرق الشمس أولا على الأرض؟.. الأمر أعقد مما تتصور
الحاج حسن: لمواجهة مشكلة التلوث بجهد وطني
فيديو لثوران بركان إندونيسيا "القاتل".. ومخاوف من تسونامي
اتفاق أوروبي يحظر منتجات تساهم في إزالة الغابات
سلحفاة برأسين وجسمين متلاصقين في عرقة
افتتاح مركز التدريب والتنمية في بلدة عترين - الشوف