Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- علماء يبتكرون وسيلة موثوقة لمنع الحمل تعطى للذكور - بيان لمصرف لبنان عن التعميم 158.. هذا ما جاء فيه - دولار السّوق السّوداء... هذا ما بلغه! - روسيا مستاءة بعد تصريحات البابا فرنسيس عن الأقليات الروسية "القاسية" - افرام: كارثة وستتكرر مع كل شتوة لتجتمع جهود وزارة الاشغال والبلديات وكل امكاناتنا في التصرف - جعجع: ترك الطرقات أنهاراً تحمل الناس والسيارات يدخل في صلب تصريف الأعمال أم لا؟ - لبنان"يغرق"! - شيا: البت بالاصلاحات المطلوبة لتسريع الاتفاق مع صندوق النقد - كيف ستحتسب تسعيـرة المولـدات الخاصـة في شهـر تشرين الثاني ؟ - جيمي جبور: خطير أن السفراء أصبحوا مرجعية البعض - شقير بحث مع لويس لحود في تسويق المنتجات الزراعية والصناعات الغذائية في الأسواق المحلية والخارجية - عويدات وجه كتابا الى عثمان : للتقيد بإشارة النيابة العام في الجرائم المشهودة وغي المشهودة - ابو فاعور: لايجاد حل لمسألة اعتكاف القضاة - كيبك تصدر أول شحنة من زيت الوقود منخفض الكبريت من مصفاة الزور - قرار جديد لمصرف لبنان حول التعميم 161.. ماذا جاء فيه؟ - جنبلاط: كفى استهتاراً بأمن الناس ومصالحهم - وزراء خارجية حلف الأطلسي يبحثون تقديم مزيد من المساعدات الشتوية لأوكرانيا - لبنان على موعد اليوم مع منخفض جوي وأمطار - "افتتاحية مرتفعة"... اليكم ما سجله سعر صرف الدولار صباحا! - فرونتسكا تقدم احاطتها بشأن تطبيق القرار 1701: مجلس الأمن متحد لدعم لبنان

أحدث الأخبار

- اكتشاف معادن جديدة.. و"السر" موجود في دولة عربية - فيديو لبركان هاواي "الرهيب".. كيف نجت الجزيرة من الكارثة؟ - بلديات جرد القيطع: 24 بئرا ملوثة بالصرف الصحي و8 بالبكتيريا الطبيعية - نظام غذائي يقلل مخاطر سرطان شائع عند الرجال - لماذا تعد الولايات المتحدة "أرض الأعاصير"؟ - بأسنان قاطعة.. دراسة تكشف مواصفات "مرعبة" لمخلوق غريب - يزبك بعد جلسة البيئة: المطمر المستحدث في طرابلس سيتحول الى كارثة جديدة اذا لم يعالج بطريقة علمية - "تجربة ثورية" على وقود الطائرات قد تقلب الموازين - إطلاق حملة تشجير في محمية اليمونة برعاية الوزيرين الحاج حسن وياسين - بالفيديو- قتلى ومفقودون بانهيار أرضي مدمّر في إيطاليا - علماء مصريون يعثرون على مومياوات بـ"ألسنة ذهبية".. ما السبب؟ - بلدية فنيدق: غياب الأجهزة المعنية بحماية الغابات هو إهمال وإجرام - فوز شركة لبنانية بجائزة أفضل مشروع للطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - اكتشاف فيروس "يشبه كورونا" في خفافيش بالصين - القنب من مخدر إلى منقذ للبشرية من كارثة مناخية! - روسيا لديها أكبر قاعدة بيانات جينية للعنب في العالم - أخطاء في طهو البيض "تقتل" فوائده الغذائية.. لا ترتكبها - علماء يبشرون بـ"لقاح ثوري" يتصدى لكل أنواع الإنفلونزا - عمرها 550 مليون عاما.. علماء يكتشفون "أقدم وجبة في العالم" - اختبار ثوري يكشف مرض قلبي قاتل.. الموعد العام المقبل

الصحافة الخضراء

محليات

الراعي: من صنعوا الحرب لا يزالون يحكمون البلد

2022 تشرين الثاني 07 محليات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


اعتبر البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ان من صنعوا الحرب لا يزالون يحكمون البلد لافتا الى انهم حتى اليوم " لم يتمكنوا من تنقية ذاكرتهم ونسمعهم كيف يتراشقون الكلام الجارح في كل مناسبة".

كلام الراعي جاء في اجتماع مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان، مشيرا الى ان "تنقية الضمائر هي الشرط لاجراء حوار صريح وبناء بين المسيحيين والمسلمين من جهة وبين الاحزاب والكتل النيابية من جهة ثانية وذلك ليسلم العيش المشترك المنظم"، لافتا الى ان "لبنان في اخطر مرحلة من تاريخه السياسي والاقتصادي ويا ليتهم يسمعون نداء قداسة البابا فرنسيس بالامس".

وفي هذا الصدد، أكد ان "الارشاد الرسولي يضعنا امام واجب وطني يلزم ضمائرنا بايجاد الوسائل الناجعة على الاصعدة كافة".

افتتح مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان، أعمال دورته الخامسة والخمسين في الصرح البطريركي في بكركي، برئاسة البطريرك الراعي، ومشاركة السفير البابوي المونسينيور باولو بورجيا، بطريرك الروم الكاثوليك يوسف الاول العبسي، بطريرك السريان الكاثوليك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، وممثلين عن باقي رؤساء الطوائف الكاثوليكية، بالاضافة الى لفيف من المطارنة والرؤساء العامين والرئيسات العامات من مختلف الطوائف الكاثوليكية.

بعد الصلاة المشتركة القى البطريرك الراعي كلمة الافتتاح جاء فيها: "نشكر الله على أنه يجمعنا وينيرنا بأنوار روحه القدوس لنحيي الذكرى الخامسة والعشرين لصدور الإرشاد الرسولي "رجاء جديد للبنان" الذي وقعه في بيروت القديس البابا يوحنا بولس الثاني بتاريخ 10 أيار 1997، في مناسبة زيارته الراعوية إلى لبنان. فيطيب لي أن أحييكم جميعا مع ترحيب خاص بسيادة السفير البابوي الجديد المطران Paolo Borgia متمنين له الصحة والنجاح في رسالته، وبالأعضاء الجدد: صاحب السيادة المطران سليم صفير رئيس أساقفة أبرشية قبرص المارونية. صاحب السيادة مار اسحق جول جورج بطرس، المعاون البطريركي لرعوية الشبيبة والإكليريكية لأبرشية بيروت للسريان الكاثوليك. صاحب السيادة المطران جورج اسكندر، متروبوليت صور للروم الملكيين الكاثوليك. قدس الأباتي هادي محفوظ، الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية. حضرة الأب رمزي جريج الرئيس الإقليمي لجمعية الآباء اللعازريين في الشرق . أعضاء مكتب الرئيسات العامات والإقليميات للرهبانيات النسائية ممثلات المكتب في المجلس: حضرة الأم ندى طانيوس، الرئيسة العامة للرهبانية الباسيلية الشويرية. حضرة الأخت جان دارك عيد، الممثلة الرسمية لراهبات الناصرة. حضرة الأخت مورين باسيل، النائبة العامة لرهبنة الوردية في لبنان. ونشكر كل الذين أنهوا خدمتهم في هذا المجلس".

أضاف: "ويؤلمنا أننا ودعنا إلى بيت الآب أربعة من أعضاء المجلس وكلهم من كنيستنا المارونية، وهم المثلثو الرحمة المطارنة: جورج بو جودة، راعي أبرشية طرابلس المارونية سابقا ( في 28 آذار 2022)، طانيوس الخوري، راعي أبرشية صيدا المارونية سابقا (في 20 أيلول 2022)، بولس إميل سعادة، راعي أبرشية البترون المارونية سابقا (في 21 أيلول 2022)، بولس منجد الهاشم، سفير بابوي وقاصد رسولي في الخليج، وراعي أبرشية بعلبك ودير الأحمر سابقا (في 7 تشرين الأول 2022). وإنا نقف ونتلو الأبانا والسلام لراحة نفوسهم.

وأعرب باسمكم جميعا عن التقدير للأمين العام الأب كلود ندرا ومعاونيه في أمانة المجلس العامة، ولسيادة أخينا المطران ميشال عون رئيس الهيئة التنفيذية وللسادة المطارنة أعضائها. فنشكرهم على إعداد هذه الدورة واختيار موضوعها وترتيب جدول أعمالها. ونشكر مسبقا المحاضرين ومنسقي الحلقات".

وتابع: "تدور نقاط بحثنا حول تطبيق الإرشاد الرسولي بعد خمس وعشرين سنة، على الناحية الوطنية والعيش معا وتنقية الذاكرة لكونها الحاجة الماسة في مجتمعنا اللبناني. ولكن لا بد من إلقاء نظرة عامة على واقع الكنيسة بعد هذه الخمس وعشرين سنة. ولا شك في أن كل كنيسة خاصة إلتزمت في تطبيق الكثير من تعليم هذا الإرشاد الرسولي. فكنيستنا المارونية مثلا عقدت مجمعا شاملا ما بين 2003 و2006. ويتمركز بحثنا على مفهوم العيش معا اليوم على المستويات التالية: إدارة التنوع وتآلف الإختلاف، تنقية الذاكرة والحوار والمصالحة، الطريق لبناء السلام، كيفية تنقية الذاكرة تربويا، هذا بالإضافة إلى الأعمال الإدارية، وعقد الجمعية العمومية لرابطة كاريتاس لبنان.

نجد محتوى موضوع هذه الدورة في الفصلين الخامس والسادس من الإرشاد الرسولي. ونستطيع القول أنه طبق منهما أقل بكثير مما كان يجب أن يكون.

عندما يتكلم القديس البابا يوحنا بولس الثاني عن "السلام والمصالحة" بعد محنة الحرب، إنما يدعو اللبنانيين إلى "تنقية حقيقية للذاكرات والضمائر"، وبالتالي إلى "تعزيز السلام الدائم المبني بكل صبر وأناة، لأن السلام وحده بإمكانه أن يكون الينبوع الحقيقي للإنماء والعدالة" (الفقرة 97).

إن تنقية الذاكرات والضمائر هي الشرط الذي بدونه لا لإجراء حوار صريح وبناء بين المسيحيين والمسلمين من جهة، وبين الأحزاب والكتل النيابية من جهة أخرى، وذلك لكي يسلم العيش المشترك المنظم بنصوص الدستور، والذي يشكل الميثاق الوطني الذي توافق عليه اللبنانيون سنة 1943، وجددوه باتفاق الطائف (1989) بحيث يعطي الشرعية لكل سلطة سياسية (راجع مقدمة الدستور (ي)). فبالحوار الصريح وصفاء العيش المشترك يتمكن اللبنانيون من بناء مجتمعهم (راجع الإرشاد الفقرة 90).

ولكن إذا ألقينا نظرة على واقعنا في لبنان، نجد بكل أسف أن الذين صنعوا الحرب ما زالوا هم إياهم يحكمون بلادنا. الأمر الذي يشل الدولة بسبب نار الخلافات المشتعلة تحت الرماد، ويشكك الرأي العام الخارجي. ذلك أن من يصنع الحرب لا يستطيع أن يصنع السلام".

وختم: "لهذا السبب لم يتمكن هؤلاء بكل أسف من تنقية ذاكرتهم، ونشاهدهم ونسمعهم كيف يتراشقون أسلحة الكلام الجارح في وسائل الإتصال على أنواعها، في كل مناسبة وكما نشهد في هذه الأيام. ولهذا السبب، بعد ست سنوات من عهد الرئيس العماد ميشال عون، لم يتمكنوا أو بالأحرى لم يريدوا إنتخاب رئيس جديد للجمهورية. فكان إنجازهم الكبير تنزيل العلم وإقفال القصر الجمهوري، وتسليم حكومة مستقيلة منذ خمسة أشهر، ولبنان في أخطر مرحلة من تاريخه السياسي والإقتصادي والمالي والإجتماعي.
إن مرور خمس وعشرين سنة على صدور الإرشاد الرسولي "رجاء جديد للبنان" يضعنا أمام واجب وطني يلزم ضمائرنا بإيجاد الوسائل الناجعة على الصعد كافة، لكي ندخل شعبنا ورجال السياسة في مسيرة تطبيق الفصلين الخامس والسادس من الإرشاد الرسولي. نسأل الله، بشفاعة أمنا مريم العذراء سيدة لبنان، أن يسدد خطانا في ما يؤول إلى مجده ونهوض لبنان وخير جميع المواطنين".

تستمر أعمال المجلس المغلقة لغاية يوم الجمعة المقبل، حيث سيصدر البيان الختامي ويتضمن الامور كافة التي تم بحثها.
اخترنا لكم
لبنان"يغرق"!
المزيد
"الوضع الأمني مضبوط".. مولوي: الشغور في الرئاسة الاولى لا في الحكم والتحقيق بانفجار المرفأ "معتقل"
المزيد
"اكشفوا عن نيَّاتِكمْ يا معطِّلي الجلساتِ"..!
المزيد
ابراهيم: سأقيم دعوى قضائية ضد ناشري أكاذيب في حقي في قضية انفجار المرفأ
المزيد
اخر الاخبار
علماء يبتكرون وسيلة موثوقة لمنع الحمل تعطى للذكور
المزيد
دولار السّوق السّوداء... هذا ما بلغه!
المزيد
بيان لمصرف لبنان عن التعميم 158.. هذا ما جاء فيه
المزيد
روسيا مستاءة بعد تصريحات البابا فرنسيس عن الأقليات الروسية "القاسية"
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
لبنان: رضوخ شعبي لقرار حكومة ميقاتي رفع تعرفة الاتصالات
المزيد
تقرير مستشفى الحريري: 116 حالة شفاء تام و 6 إصابات و8 مشتبه باصابتها
المزيد
حقوق الناس لا تعني التهرّب من بحث جدّي للكابيتال كونترول.. شعبوية الانتخابات تطغى
المزيد
لعبة المذهبية والأرقام، أوصلت أكثر من نصف نواب المجلس. فهل سيوافقون على إصلاح القانون؟؟؟
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
اكتشاف معادن جديدة.. و"السر" موجود في دولة عربية
بلديات جرد القيطع: 24 بئرا ملوثة بالصرف الصحي و8 بالبكتيريا الطبيعية
لماذا تعد الولايات المتحدة "أرض الأعاصير"؟
فيديو لبركان هاواي "الرهيب".. كيف نجت الجزيرة من الكارثة؟
نظام غذائي يقلل مخاطر سرطان شائع عند الرجال
بأسنان قاطعة.. دراسة تكشف مواصفات "مرعبة" لمخلوق غريب