Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- قبلان: لن يمر قانون في مجلس النواب لا يحفظ أموال المودعين ولا يعيدها من المصارف - وفد من الكونغرس وصل إلى بيروت.. مؤشر إلى بدء تبلور توجه أميركي حيال الأزمة السياسية - جدول جديد لأسعار المحروقات...! - البنتاغون يدرس اقتراحا لتزويد أوكرانيا بأسلحة يصل مداها لأكثر من 150 كيلومترا - هذا ما سجله سعر صرف الدولار صباحا! - مونديال قطر: 4 مباريات الاثنين - سعيد: التعطيل والمعطّل وصاحب القرار إيران وكلام البطريرك الراعي في مكانه - مدرّب ألمانيا: التعادل مع اسبانيا هو الشرارة التي يحتاجها للتأهل لمراحل خروج المغلوب وتغيير دفّة الأمور في البطولة - الدولار الجمركي: الأسعار سترتفع بين 20 و 50٪ بعد أيام - كنعان: الحوكمة هي التحدي الأكبر… وإلّا "خلّي الثروة بالبحر" - لقاء بين حزب الله و"الكتائب" في الضاحية بطلب من الصيفي.. والأخير ينفي - وهاب للإخوة الأكراد: أرجوكم بمحبة لا تترددوا! - بوشكيان: الصناعة محمية والأولويّة اليوم هي الوضع المعيشي وليس التّرف - مونديال قطر: المغرب أسقط بلجيكا وشارف الدور الثاني - مونديال قطر: كوستاريكا غلبت اليابان وانعشت آمالها - الأسد قلق على لبنان ومستقبله: حزب الله خاصرة سوريا الأساسية - لا ينبغي استخدام الجوع كسلاح - الراعي من روما: هل المقصود هو محو الدور المسيحي والماروني الفاعل في لبنان؟ - ميسي بعد مباراة المكسيك: عادت الأمور بين أيدينا من جديد! - "الحزب" بين فرنسا والرياض

أحدث الأخبار

- بالفيديو- قتلى ومفقودون بانهيار أرضي مدمّر في إيطاليا - علماء مصريون يعثرون على مومياوات بـ"ألسنة ذهبية".. ما السبب؟ - بلدية فنيدق: غياب الأجهزة المعنية بحماية الغابات هو إهمال وإجرام - فوز شركة لبنانية بجائزة أفضل مشروع للطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - اكتشاف فيروس "يشبه كورونا" في خفافيش بالصين - القنب من مخدر إلى منقذ للبشرية من كارثة مناخية! - روسيا لديها أكبر قاعدة بيانات جينية للعنب في العالم - أخطاء في طهو البيض "تقتل" فوائده الغذائية.. لا ترتكبها - علماء يبشرون بـ"لقاح ثوري" يتصدى لكل أنواع الإنفلونزا - عمرها 550 مليون عاما.. علماء يكتشفون "أقدم وجبة في العالم" - اختبار ثوري يكشف مرض قلبي قاتل.. الموعد العام المقبل - الوفيات بالآلاف.. هواء "القارة العجوز" بات الخطر الأكبر - وزير الزراعة وقع اتفاقية مع "الفاو" بتمويل دانماركي: سنبقى الجهة الأساسية المدافعة عن كل فقير ومستضعف ومحروم - "ليستيريا".. أميركا تربط المرض بـ"منتج ملوث" بالأسواق - أرزة باسم المطران بو نجم في غابة الأرز الخالد - في نيجيريا.. أزياء من القمامة حماية للمناخ - قمة "كوب 27".. "اتفاق مهم" ينعش أمل الدول الفقيرة - بعد 50 عاما.. ناسا تعود للقمر وتؤسس قاعدة أرتيميس القمرية - Shark fin trade regulated at last in landmark decision - توقيفات ومحاضر ضبط لمخالفين ومصادرة أسلحة صيد في العريضة

الصحافة الخضراء

مقالات وأراء

ما القيمة القانونية لتوقيع مرسوم استقالة الحكومة؟ وما هي مفاعيله؟

2022 تشرين الأول 29 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


- " اكرم كمال سريوي "


يهدد الرئيس ميشال عون بتوقيع مرسوم قبول استقالة حكومة تصريف الأعمال الحالية، لمنعها من ممارسة أي صلاحيات بعد انتهاء عهده الرئاسي، ويثور جدل حول مفاعيل ودستورية هذه الخطوة، فماذا يقول الدستور والقانون؟؟؟.

انطلاقاً من ضرورة استمرار الدولة وعدم جواز الفراغ في المرفق العام، نص الدستور اللبناني على كيفية ادارة السلطة التنفيذية، في حالتي: استقالة الحكومة، (وهذا يحدث عند؛ استقالة رئيسها، أو وفاته، أو فقدانها أكثر من ثلث أعضائها) أو حالة اعتبارها بحكم المستقيلة ( وهذا يحدث عند بدء ولاية مجلس نيابي جديد، أو بدء ولاية رئيس جديد للجمهورية، أو نزع ثقة البرلمان من الحكومة) .
ووفقاً للمادة ٦٤ من الدستور، عندما تصبح الحكومة في أحدى هذه الحالات، فهي لا تمارس أعمالها إِلَّا بالمعنى الضيق لتصريف الأعمال، ويتوجب على رئيس الجمهورية إصدار مرسوم، يكلّف فيه الحكومة بتصريف الأعمال، ولكن هذا المرسوم هو إعلاني وليس إنشائي أو تأسيسي، (يعترف بذلك ويؤكده النائب في تكتل لبنان القوي سيزار ابي خليل) وهذا يعني أن الحكومة عليها تصريف الأعمال، حتى ولو لم يُصدر رئيس الجمهورية مرسوم تكليفها بذلك، لأن تصريف الأعمال هو مبدأ دستوري، نصت عليه المادة ٦٤ بكل صراحة ووضوح.

فالدستور يفرض على الحكومة المستقيلة الاستمرار بتصريف الأعمال في إدارات الدولة، حتى تشكيل حكومة جديدة، عندها يقوم رئيس الجمهورية بتوقيع مرسوم قبول استقالة الحكومة القديمة، ومرسوم تشكيل الحكومة الجديدة، في نفس الوقت، منعاً للفراغ الدستوري في إدارة الدولة.

هذه المراسيم التي يوقعها الرئيس هي بمثابة إعلان عن الوضع القائم، ولا تغيّر في واقع حكومة تصريف الأعمال، ولا في صلاحياتها.

ضرورة إصدار المرسوم والنتائج المترتبة عليه:
استناداً إلى توزيع المسؤوليات بين الحكومات، فإن تاريخ توقيع مرسوم قبول استقالة الحكومة، هو تاريخ انتقال المسؤولية من الحكومة القديمة إلى حكومة جديدة، ولا تبعة قانونية على أعمال الوزراء (القديم أو الجديد) إِلَّا اعتباراً من هذا التاريخ، فالمرسوم هو يحدد التاريخ الفاصل لانتقال المسؤولية عن المرفق العام وهذه المسؤولية لا تقبل الانقطاع أو الغياب أو الفراغ.

يمنع الدستور الفراغ في المرفق العام، وبالتالي فإن توقيع رئيس الجمهورية مرسوم قبول استقالة حكومة تصريف الأعمال، وإنهاء صلاحياتها، وإدخال المرفق العام في الفراغ، وشل مؤسسات الدولة وتعطيلها عن العمل، أمر خطير للغاية، يهدد مصلحة الدولة ووحدتها ووجودها ككيان سياسي، وهو مخالفة لنص الدستور، وقد يعرّض الرئيس في حال فعل ذلك، للملاحقة بتهمة خرق الدستور والخيانة العظمى.

فهل سيُقدم الرئيس عون على خطوة، تنطوي على ارتكاب مخالفة للدستور والمغامرة بمصير لبنان، في آخر يوم من عهده؟

لا شك أن توقيع الرئيس عون لهذا المرسوم سيخلق إشكالية سياسية ودستورية، لكن بقاء الدولة أهم من بقاء الأشخاص، واستمرار الإدارة وعدم جواز الفراغ في المرفق العام هو مبدأ عام، لا يمكن خرقه، لذلك فإن توقيع الرئيس عون لمرسوم استقالة الحكومة دون تشكيل حكومة جديدة، هو خرق ليس فقط للدستور بل أيضاً للعرف العام المتبع في لبنان، وخطوة مناقضة لمبدأ الدعوة إلى بناء الدولة، واحترام الدستور .

في الجانب السياسي ستُحرج خطوة رئيس الجمهورية، إذا حصلت، حلفاءه قبل أخصامه، فترك البلد دون إدارة مسؤولة هو خطوة انتحارية، لا يعلم أحد أين ستقود البلاد، ولن تكون في مصلحة الشعب اللبناني، ولا في مصلحة التيار، لا بل على العكس قد تُطيح بما تحقق في الايام الأخيرة من عهد الرئيس عون، باعتباره إنجازاً، في خطوة ترسيم الحدود البحرية، كما أنها ستجعل القوى السياسية تتكتل ضده، لأن لا أحد يستطيع الموافقة على دخول البلد في الفراغ التام، وانهيار الدولة ومؤسساتها، وقد تفتح هذه الخطوة الباب لفوضى عارمة، لن تكون في مصلحة لبنان، ولا المسيحيين، وخاصة التيار الوطني الحر.
اخترنا لكم
الدولار الجمركي: الأسعار سترتفع بين 20 و 50٪ بعد أيام
المزيد
الراعي من روما: هل المقصود هو محو الدور المسيحي والماروني الفاعل في لبنان؟
المزيد
كنعان: الحوكمة هي التحدي الأكبر… وإلّا "خلّي الثروة بالبحر"
المزيد
بين الأسبوع المقبل ومطلع شباط: تداعيات اقتصاديّة حتميّة و"الانهيار الكبير" آتٍ
المزيد
اخر الاخبار
قبلان: لن يمر قانون في مجلس النواب لا يحفظ أموال المودعين ولا يعيدها من المصارف
المزيد
جدول جديد لأسعار المحروقات...!
المزيد
وفد من الكونغرس وصل إلى بيروت.. مؤشر إلى بدء تبلور توجه أميركي حيال الأزمة السياسية
المزيد
البنتاغون يدرس اقتراحا لتزويد أوكرانيا بأسلحة يصل مداها لأكثر من 150 كيلومترا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
مدرسة الحكمة-برازيليا احيت ذكرى الإستقلال الاب شلوق للطلاب: كونوا صوت الحق و لو بقيتم لوحدكم
المزيد
عناوين الصحف ليوم الأربعاء 16-06-2021
المزيد
لبنان: سباق الحكومة والانفجار في ساعاته الأخيرة
المزيد
عناوين الصحف ليوم الجمعة 11-06-2021
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
بالفيديو- قتلى ومفقودون بانهيار أرضي مدمّر في إيطاليا
بلدية فنيدق: غياب الأجهزة المعنية بحماية الغابات هو إهمال وإجرام
اكتشاف فيروس "يشبه كورونا" في خفافيش بالصين
علماء مصريون يعثرون على مومياوات بـ"ألسنة ذهبية".. ما السبب؟
فوز شركة لبنانية بجائزة أفضل مشروع للطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
القنب من مخدر إلى منقذ للبشرية من كارثة مناخية!