Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- وهاب للإخوة الأكراد: أرجوكم بمحبة لا تترددوا! - بوشكيان: الصناعة محمية والأولويّة اليوم هي الوضع المعيشي وليس التّرف - مونديال قطر: المغرب أسقط بلجيكا وشارف الدور الثاني - مونديال قطر: كوستاريكا غلبت اليابان وانعشت آمالها - الأسد قلق على لبنان ومستقبله: حزب الله خاصرة سوريا الأساسية - لا ينبغي استخدام الجوع كسلاح - الراعي من روما: هل المقصود هو محو الدور المسيحي والماروني الفاعل في لبنان؟ - ميسي بعد مباراة المكسيك: عادت الأمور بين أيدينا من جديد! - "الحزب" بين فرنسا والرياض - "اندبندنت" الفارسية: معظم الإيرانيين يعارضون تمويل حزب الله - السفير كرم دان جريمة قتل الشاب متى: هذه الجريمة تزيدنا اصرارا على وجوب إيجاد حل سريع لملف النازحين السوريين في لبنان - 5 مليارات دولار "في خطر".. ضربة جديدة لتويتر في عهد ماسك - بين الأسبوع المقبل ومطلع شباط: تداعيات اقتصاديّة حتميّة و"الانهيار الكبير" آتٍ - مدرب منتخب أميركا يؤكد أنه لا مكان للسياسة في المواجهة ضد إيران - مدرّب السعودية: لن نستسلم وسننافس حتى الثانية الأخيرة في المونديال - عقتنيت تودّع ابنها المغدور ايلي متى.. المطران العمار: شهيد البقاء في أرضه - فيديو.. ماذا قال وزير الرياضة السعودي بعد الخسارة؟ - يزبك: لتأمين مليار و200 مليون ليرة ‏لمستشفى البترون… أبيض: رفعنا السقوف لتخدم المرضى بشكل أفضل - رقم بالف دولار، والوطن بدولار!!! - توقيف مشتبه به في قتل الفتى إيلي ميشال متى

أحدث الأخبار

- علماء مصريون يعثرون على مومياوات بـ"ألسنة ذهبية".. ما السبب؟ - بلدية فنيدق: غياب الأجهزة المعنية بحماية الغابات هو إهمال وإجرام - فوز شركة لبنانية بجائزة أفضل مشروع للطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - اكتشاف فيروس "يشبه كورونا" في خفافيش بالصين - القنب من مخدر إلى منقذ للبشرية من كارثة مناخية! - روسيا لديها أكبر قاعدة بيانات جينية للعنب في العالم - أخطاء في طهو البيض "تقتل" فوائده الغذائية.. لا ترتكبها - علماء يبشرون بـ"لقاح ثوري" يتصدى لكل أنواع الإنفلونزا - عمرها 550 مليون عاما.. علماء يكتشفون "أقدم وجبة في العالم" - اختبار ثوري يكشف مرض قلبي قاتل.. الموعد العام المقبل - الوفيات بالآلاف.. هواء "القارة العجوز" بات الخطر الأكبر - وزير الزراعة وقع اتفاقية مع "الفاو" بتمويل دانماركي: سنبقى الجهة الأساسية المدافعة عن كل فقير ومستضعف ومحروم - "ليستيريا".. أميركا تربط المرض بـ"منتج ملوث" بالأسواق - أرزة باسم المطران بو نجم في غابة الأرز الخالد - في نيجيريا.. أزياء من القمامة حماية للمناخ - قمة "كوب 27".. "اتفاق مهم" ينعش أمل الدول الفقيرة - بعد 50 عاما.. ناسا تعود للقمر وتؤسس قاعدة أرتيميس القمرية - Shark fin trade regulated at last in landmark decision - توقيفات ومحاضر ضبط لمخالفين ومصادرة أسلحة صيد في العريضة - غوتيريش: مؤتمر المناخ فشل في وضع خطة لخفض الانبعاثات الكربونية "بشكل كبير"

الصحافة الخضراء

محليات

طوني فرنجية: من يراهن على الفراغ لتعزيز حظوظه الرئاسية انما يسعى الى زيادة منسوب الأزمة الحالية

2022 تشرين الأول 22 محليات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


أكد النائب طوني فرنجيه ، خلال لقاء لجنة المحامين في "تيار المرده"، بحضور نقيبة المحامين في الشمال ماري تراز القوال، انه "منذ ما قبل الانتخابات النيابية الأخيرة أشرنا الى ان الانقسام والسلبية المتبعة لن يؤديا الا الى المزيد من التشرذم، وما نشهده اليوم هو خير دليل على ضرورة التواصل بين بعضنا البعض بشكل ايجابي وسريع، فالإرادة الايجابية وبحال توافرها عند مختلف الأفرقاء في لبنان، يمكنها ان تساعد في طرح الحلول، ويمكنها ان تؤدي الى تشكيل حكومة تهتم بالمواطنين وترعى شؤونهم، لكن وبحال الاستمرار بالمنحى السلبيّ وحتى لو تم التوّصل الى تشكيل حكومة، فهي لن تكون سوى حكومة لتناتش الحصص على مختلف أنواعها".

الملف الرئاسي

ورأى فرنجية ان "الملف الضاغط والأساسي حاليا على الساحة اللبنانية والذي لا بد من العمل لإنجازه بأسرع وقت ممكن، هو ملف الانتخابات الرئاسية، وفي هذا السياق نعود ونكرر ان الرئيس الذي نراه مناسبا للوصول الى بعبدا، لا بد له من أن يكون قادرا على حماية الهوية اللبنانية ساعيا للتأكيد على قيم التطوّر والحوار وضرورة الانفتاح على المحيط العربيّ".

أضاف: "بشكل واضح نقول ان الحلّ لن يكون عبر انتخاب رئيس يحمل صفة التكنوقراط فقط، او رئيس يتمتع بمواقف رمادية اللون، اذ ان الواقع اللبناني يحتاج الى رئيس يستطيع ان يرجع الأمل الى المواطنين اللبنانين. وما نريده من الرئيس هو ان يكون قائدا وصاحب تاريخ واضح ومعروف فيعمل للنهوض بالبلاد من ازماتها المتتالية".

وتابع: "اننا بحاجة الى رئيس لا يميّز بين مواطن وآخر فنبتعد عن معادلة مواطن درجة اولى وآخر من درجة ثانية، كما ان الرئيس يجب ان يقف دائما الى جانب المواطن، فيرفض على سبيل المثال، ان يتعرّض المواطن لأنواع كثيرة من المضايقات عند طلبه الاستشفاء. فالرئيس الذي نحتاجه يجب ان يكون قائدا وحاملا نظرة موّحدة لا يشوبها اي نوع من انواع التمييز بين عكار وكسروان والضاحية والبقاع وطرابلس وبيروت والشمال وغيرها من المناطق اللبنانية. والأهم اننا نريد رئيسا لا يميّز بين مسلم ومسيحي، بل ينظر الى الجميع بصفتهم مواطنين لبنانيين".

واعتبر فرنجية ان "الفراغ سيكون قاتلا للبلاد وسيزيد تعقيداتها المختلفة، لذلك نرى ان من يراهن على الفراغ لتعزيز حظوظه الرئاسية، انما يسعى بطريقة أو أخرى الى زيادة منسوب الأزمة الحالية. كما ان انتخاب رئيس جديد للجمهورية لا طعم ولا لون له، اي انه لا يحمل موقفا واضحا وصريحا، فهذا سيؤدي حتما الى استمرار الأزمة، حتى لو أفرح هذا الانتخاب البعض وادى الى انخفاص سعر الدولار في الأسواق الموازية بشكل طفيف ولفترة وجيزة".

لجنة المحامين

وتوجه فرنجية الى الحضور معتبرا ان "الجشع والمال والطمع يتحكمون بالمجتمع اللبناني ما أدى الى انهاكه وتوجهه نحو التفكك، لذلك نشدد على ضرورة التمسك بأخلاقنا وقيمنا وعاداتنا وتقاليدنا التي عرفناها وعايشناها والتي نريدها ان تنتقل الى الأجيال المقبلة. وتمسكنا بقيمنا وبانفتاحنا على مختلف دول العالم وبشكل خاص على محيطنا العربي كفيل بإعادة التماسك الى صفوفنا وبلدنا". وقال: "لجنة المحامين التي تشكّل عمودا فقريا من أعمدة تيار المرده، تعبّر بشكل واضح عن قيمنا وأخلاقنا، وتعتبر نموذجا حيّاً لمفهوم الحياة الديمقراطية في المرده، اذ انها شهدت انتخابات شفافة وواضحة تم خلالها انتخاب الأستاذ جميل جبور، الذي نكن له كل الاحترام والتقدير والذي نحيي جهوده الدائمة والمتواصلة، منسقا للجنة المحامين في المرده".

أضاف: "بالمناسبة لا بد ايضا من ان نحيي نقيبة المحامين في الشمال ماري تراز القوال الحاضرة اليوم معنا، والتي تنقل قيم المرده ومفاهيمه الى قلب النقابة، فعلى الرغم من اننا كنا نتفق مع أكثر من نقيب سابق ونلتقي معه حول مجموعة من القضايا العامة الا انها المرة الاولى ومنذ فترة، التي يحضر فيها المرده بهذا الشكل في نقابة المحامين في الشمال".

ورأى ان "ما يميّز لجنة المحامين في المرده هو اتباعها نهج المحبة والعمل الجماعي، ووجود الآراء المختلفة والمتعددة في صفوف أعضائها يخدم في البناء والتطوير والتحديث".

وختم فرنجيه: "على الرغم من الصعوبات والتحديات الكثيرة الا اننا سنخوض في المستقبل مجموعة معارك رابحة، معتمدين على مبادئ المحاسبة والمكافأة وعلى التضامن مع بعضنا البعض".

جبور

بدوره قال منسق لجنة المحامين في"تيار المرده" جميل جبور: "نحنُ اليومَ في قَصرِ الأَمنِ والأَمانِ، قَصرِ المحبّةِ التي ما رَحَلَتْ ومَا طَوَاها مُرورُ الزَّمانِ، اجتمعنا بينَ جُدرانٍ تَحمِلُ عَبَقَ الحُرِيَّةِ، في كُلِّ رُكنٍ من أركانِ هذا القصرِ يَسري عِطرٌ لا يعرفُ الهَوَانَ، عِطرٌ يَلِفُّ أرجاءَ الكونِ، ليَقولَ: نفنى كُلُّنا ويبقى لبنانُ. أعزّائي، جِئنا لِلمنزلِ الذي ما أُغلِقَ بِوَجهِ أحدٍ، المنزلُ الذي حَفِظَ وُجوهَ أَحْبابهِ وَحَمَى ظَهرَ زُوَّارِهِ، مَنزلُ الرّئيسِ الرّاحِلِ سُليمان فرنجية، الرّئيسُ الوَطنيُّ بامتيازٍ".

أضاف: "نحنُ اليومَ مُجتمعونَ، وَبَيننا وَبينَ الاستِحقَاقِ الذي نَنتظِرهُ جَميعَنا، مسافةُ أيَّامٍ نَحسَبُها بالثَّانيةِ، عَلَّها تَحملُ لَنا ضَمّادةً نَضَعُها فَوقَ جُرحِ الوَطنِ الذي يَنزفُ كُلَّ يومٍ فَنُبَلسِمُ بِها جِراحَهُ، نَنتظِرُها عَلَّها تُوقِفُ هذا النَّزِيفَ الذي يُعاني منهُ اقتِصادُنا وأَمنُنا، هذا الاقتِصادُ الذي أَثقلَ كَاهلَ اللّيرةِ فَرَماها عَجُوزًا تَستَعطي حَاقِدِيها وحَاسِديها من هُنا وهُنا، جئنا اليوم نحملُ ميزانَ العدلِ بأيدينا، مُحامينَ ومُحامياتٍ في هذا التيّارِ الذي لمْ يمشِ سِوى مَع تيّارِ الوَطنِ ومُتَطَلِّبَاتِهِ، تيّارِ المَردَةِ، جِئنا لنُؤكِّدَ الوَفاءَ ونشُدَّ على يدِ الزَّعيمِ الذي يُشبُهُنا، الزعيم الذي يحملُ بِداخلِهِ كُلَّ طفلٍ لبناني، وكلَّ كَهلٍ لُبنانيّ، كلّ فقيرٍ وغنيٍّ، كُلّ امرأةٍ وشابّةٍ، كُلّ طَموحٍ يرى في وَطنِهِ المَلاذَ الوَحيدَ الآمنَ في هَذا الكونِ، هذا الزعيمُ الذي لا يَترُكُ يَدًا تُمَدُّ إليهِ دونَ أنْ يُصافِحَها حُبّاً ويُحاكِيها ثَقَافةً، الزَّعيمُ الثّابِتُ في مواقفِهِ والصّامِدِ كأرزِ الوطنِ".

وتابع: "زُمَلَائي وَزَميلاتِي أُرَحِّبُ بِكُمُ فَردًا فَردًا مُجَدَّدًا، وأخُصُّ بالذِّكرِ المُحَامينَ الجُدُدَ الّذينَ انتَسَبُوا مُؤَخَّرًا لِنَقَابةِ المُحَامينَ، وتَشَرَّفْنا بِانضِمَامِهِمْ لِعَائلةِ المَرَدَةِ، فَإِنّنا نَكبُرُ بِكُمْ ونَبنِي آمَالَنَا على قُدُرَاتِكُمْ وَعَطَائِكُمْ، إِلَيكُم أَحبَائي أقولُ : " كُونوا القَبَس الذي يُنيرُ سَماءَ هَذا الوَطَنِ، حَقِّقُوا العَدَالةَ والمُساوَاةَ وَلا تَخشَوْا مِطرَقَةَ القاضِي، رَافِعوا ودَافِعوا وارفَعوا أَصواتَكُم في المَحاكِمِ دِفَاعًا عن كُلِّ مَظلُومٍ، إِيَّاكُمْ أن تَقِفوا بِجَانِبِ الظَّالِمِ يَومًا، إِيّاكُمْ أن تَكُونوا صَامتينَ وَمكتُوفِي الأَيدِي بِوَجهِ مَن يَسرِقُ أَحْلامَ وَآمالَ أَبْنائِنا، وَلا تَنسَوْا نَهجَ وَطَنِكُمْ فَوَطَنُكُمْ دَومًا على حقٍّ".

وختم: "سَعَادةَ النَّائِبِ، نحنُ اليَومَ وَكُلَّ يَومٍ نَضَعُ أَيْدِينا فَوقَ يَدَيكَ، وَنُجَدِّدُ الوَفَاءَ والسَّيرَ دَومًا عَلى خُطاكَ، قُلوبُنا مَعَكَ، وَكُلُّ شَرِيفٍ فِي هَذا الوَطَنِ مَعَنَا وَمَعَكَ. جِئنا اليومَ ونحنُ نُؤمنُ أنّهُ ما بعدَ العَتمةِ سِوى النّورُ، فالمُستقبلُ القَريبُ سَيَكونُ مُشرِقًا ، جِئنا اليومَ ونحنُ مُنتظِرونَ أنْ تَحمِلَ الأيَّامُ المُقبِلةُ فَرحَتَنا المَوعُودةَ ونَرَاكُمْ تَحملونَ رايةَ الوَطنِ، الذي سَيُشفَى على يدَيكُمْ، وتَلتئمُ جِراحُ أبنائِهِ أمَامَ عَينَيكُمْ. فَاستِقلالُنَا القَريبُ آتٍ لا مَحَالةَ، وَإِنّنا نَنتظرُهُ على أَيدِيكُم لِيَعودَ لبنانُ كَوكبًا يُنيرُ الكَونَ أَجمعَ. عَاشتْ أَياديكُمُ حُرَّةً مُتَمَرِّدَةً على الظلم والهوان، عاش قِطاعُ المُحامينَ في تيّارِ المَرَدَةِ وعاشَ لبنان".
اخترنا لكم
الراعي من روما: هل المقصود هو محو الدور المسيحي والماروني الفاعل في لبنان؟
المزيد
رقم بالف دولار، والوطن بدولار!!!
المزيد
بين الأسبوع المقبل ومطلع شباط: تداعيات اقتصاديّة حتميّة و"الانهيار الكبير" آتٍ
المزيد
صورةٌ قادمةٌ من كوكبٍ آخرَ...!
المزيد
اخر الاخبار
وهاب للإخوة الأكراد: أرجوكم بمحبة لا تترددوا!
المزيد
مونديال قطر: المغرب أسقط بلجيكا وشارف الدور الثاني
المزيد
بوشكيان: الصناعة محمية والأولويّة اليوم هي الوضع المعيشي وليس التّرف
المزيد
مونديال قطر: كوستاريكا غلبت اليابان وانعشت آمالها
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
وفد تكتل "الجمهوريّة القويّة" يعرض مع الراعي ملف الرئاسة
المزيد
"النجيبُ المنتظِرُ" على رصيفِ الميناءِ...!
المزيد
الحريري يواجه محاولات "إحراجه لإخراجه" ولا ينوي الانسحاب
المزيد
قذائف وطائرات.. ماذا حدث لتركة واشنطن العسكرية بأفغانستان؟
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
علماء مصريون يعثرون على مومياوات بـ"ألسنة ذهبية".. ما السبب؟
فوز شركة لبنانية بجائزة أفضل مشروع للطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
القنب من مخدر إلى منقذ للبشرية من كارثة مناخية!
بلدية فنيدق: غياب الأجهزة المعنية بحماية الغابات هو إهمال وإجرام
اكتشاف فيروس "يشبه كورونا" في خفافيش بالصين
روسيا لديها أكبر قاعدة بيانات جينية للعنب في العالم