Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- قبلان: لن يمر قانون في مجلس النواب لا يحفظ أموال المودعين ولا يعيدها من المصارف - وفد من الكونغرس وصل إلى بيروت.. مؤشر إلى بدء تبلور توجه أميركي حيال الأزمة السياسية - جدول جديد لأسعار المحروقات...! - البنتاغون يدرس اقتراحا لتزويد أوكرانيا بأسلحة يصل مداها لأكثر من 150 كيلومترا - هذا ما سجله سعر صرف الدولار صباحا! - مونديال قطر: 4 مباريات الاثنين - سعيد: التعطيل والمعطّل وصاحب القرار إيران وكلام البطريرك الراعي في مكانه - مدرّب ألمانيا: التعادل مع اسبانيا هو الشرارة التي يحتاجها للتأهل لمراحل خروج المغلوب وتغيير دفّة الأمور في البطولة - الدولار الجمركي: الأسعار سترتفع بين 20 و 50٪ بعد أيام - كنعان: الحوكمة هي التحدي الأكبر… وإلّا "خلّي الثروة بالبحر" - لقاء بين حزب الله و"الكتائب" في الضاحية بطلب من الصيفي.. والأخير ينفي - وهاب للإخوة الأكراد: أرجوكم بمحبة لا تترددوا! - بوشكيان: الصناعة محمية والأولويّة اليوم هي الوضع المعيشي وليس التّرف - مونديال قطر: المغرب أسقط بلجيكا وشارف الدور الثاني - مونديال قطر: كوستاريكا غلبت اليابان وانعشت آمالها - الأسد قلق على لبنان ومستقبله: حزب الله خاصرة سوريا الأساسية - لا ينبغي استخدام الجوع كسلاح - الراعي من روما: هل المقصود هو محو الدور المسيحي والماروني الفاعل في لبنان؟ - ميسي بعد مباراة المكسيك: عادت الأمور بين أيدينا من جديد! - "الحزب" بين فرنسا والرياض

أحدث الأخبار

- بالفيديو- قتلى ومفقودون بانهيار أرضي مدمّر في إيطاليا - علماء مصريون يعثرون على مومياوات بـ"ألسنة ذهبية".. ما السبب؟ - بلدية فنيدق: غياب الأجهزة المعنية بحماية الغابات هو إهمال وإجرام - فوز شركة لبنانية بجائزة أفضل مشروع للطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - اكتشاف فيروس "يشبه كورونا" في خفافيش بالصين - القنب من مخدر إلى منقذ للبشرية من كارثة مناخية! - روسيا لديها أكبر قاعدة بيانات جينية للعنب في العالم - أخطاء في طهو البيض "تقتل" فوائده الغذائية.. لا ترتكبها - علماء يبشرون بـ"لقاح ثوري" يتصدى لكل أنواع الإنفلونزا - عمرها 550 مليون عاما.. علماء يكتشفون "أقدم وجبة في العالم" - اختبار ثوري يكشف مرض قلبي قاتل.. الموعد العام المقبل - الوفيات بالآلاف.. هواء "القارة العجوز" بات الخطر الأكبر - وزير الزراعة وقع اتفاقية مع "الفاو" بتمويل دانماركي: سنبقى الجهة الأساسية المدافعة عن كل فقير ومستضعف ومحروم - "ليستيريا".. أميركا تربط المرض بـ"منتج ملوث" بالأسواق - أرزة باسم المطران بو نجم في غابة الأرز الخالد - في نيجيريا.. أزياء من القمامة حماية للمناخ - قمة "كوب 27".. "اتفاق مهم" ينعش أمل الدول الفقيرة - بعد 50 عاما.. ناسا تعود للقمر وتؤسس قاعدة أرتيميس القمرية - Shark fin trade regulated at last in landmark decision - توقيفات ومحاضر ضبط لمخالفين ومصادرة أسلحة صيد في العريضة

الصحافة الخضراء

متفرقات

إقفال المصارف ينعكس على القطاعات والاقتصاد.. الرصاصة الأخيرة للقطاع المصرفي؟

2022 أيلول 25 متفرقات صحف

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


مع إقفال المصارف خلال هذا الأسبوع، وفي ظل الأزمة التي تضرب المال والاقتصاد في الصميم، كيف انعكس هذا الإقفال على ما بقي من الاقتصاد والقطاعات؟ وماذا عن القدرة على السحوبات ولا سيما رواتب القطاع العام؟

من المعلوم أنّ كل المواد الأولية للصناعة هي مستورَدة، والتعاملات الخارجية تجري عبر المصارف. وأثّر إقفال المصارف على الإنتاجية كلها وعلى كلّ الاقتصاد في لبنان. والمورّدون في الخارج لا يتعاملون سوى من خلال المصارف، ولا يمكن تحويل المعاملات والمصارف مقفلة، هذا ما يؤكده زياد بكداش، نائب رئيس جمعية الصناعيين.
وفي حديثه لـ”النهار”، يلفت إلى أنّه حتى التحويل من لبنان إلى الموردين في الخارج غير ممكن، فهؤلاء لا يدركون الأزمة التي يمرّ بها لبنان. فالبضاعة التي تصل إلى المرفأ، لا يمكن تسلّمها وتخليصها دون تحويل البوالص للمورِّد في الخارج، وهذه تتحوّل عبر المصارف.

لكن حالياً، لم يتوقّف الإنتاج في المصانع، لكن إن احتاج أي مصنع إلى قطع غيار من الخارج، أو استيراد مواد أولية جديدة، فلن يستطيع والخسائر موجودة، ودون مواد أولية لا يمكن التصنيع، ولا يمكن إقفال المصنع لنفاد هذه المواد. هذا ما يورده بكداش، واصفاً ما يحدث بـ”المشكلة الكبيرة”. فبرأيه، إذا ما استمرّ الإقفال، فستلحق بالقطاع خسائر جمّة، ولا سيما خسارة الزبائن في الخارج. ويسأل: “لماذا لا يقوم المصرف بإنجاز المعاملات داخله باعتماد صيغة معيّنة، أقلّه للشركات؟”.

كذلك، وفيما الاقتصاد في لبنان قائم على الاستيراد، لا بدّ من معرفة انعكاس إقفال المصارف على استيراد السلع الغذائية. في هذا الإطار، يروي رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية في لبنان، هاني البحصلي، لـ”النهار”: “انتظرنا 3 أيام على اعتبار أنّ المصارف ستفتح يوم الخميس، لكنّها لم تفتح، وهنا قد يبدأ ناقوس الخطر بالدق”. ويضيف: “نحن بانتظار هل ستفتح يوم الاثنين، فنحن أمام معضلة: من ناحية الحفاظ على سلامة موظفي المصارف والمودعين، ومن ناحية أخرى لا يمكن أن تبقى المصارف مقفَلة إلى أجل غير مسمّى، فهذا سيخلّف تداعيات سلبية”. فللتجار التزامات تجاه المورّدين في الخارج، وأساساً سمعة لبنان لناحية الاقتصاد “سيّئة”، والتأخير عن تسديد المستحقّات لا يساعد التجار في تعاملاتهم مع الموردين”.
من جهته، يفيد مصدر مصرفي أنّ “إقفال المصارف يتعلّق بحماية الموظفين، وهم بالآلاف ولا علاقة لهم بكل ما يجري، والإقفال هو اعتراض سلمي على أعمال الشغب التي جرت في المصارف، بانتظار ضمانات لتأمين سلامة الموظفين لنعاود فتح الأبواب”.

ويؤكّد المصدر، أنّ “المصارف غير مسرورة بالإقفال ولا مصلحة لديها بذلك، لا بل على العكس، تتكبّد كلفة من هذا الإقفال عليها وعلى الزبائن وعلى الاقتصاد، والمصارف تريد أن تعاود فتح أبواب حتى قبل الشركات والأفراد”.

ويسأل المصدر: “كيف لنا أن نتحدّث عن خسائر اقتصادية من هذا الإقفال والناس نبذت القطاع المصرفي؟ وعلى الناس أن يقرّروا تعاملهم مع المصارف، فإن كان القطاع لا يخدم الاقتصاد، فما الفرق إذن إن أقفل المصرف أو فتح؟ وإن كان المصرف لا يزال ضرورة بالرغم من غياب السيولة الكافية، ألا يجب بذل الجهود لإيقافه على رجليه؟”.

لكن عضو المجلس الاقتصادي الاجتماعي، عدنان رمال، يكشف لـ”النهار” أنّ “كلّ الحسابات بالدولار الفريش لا تزال “شغالة” رغم إقفال المصارف، أي إنّ كل التحويلات المصرفية الفريش من لبنان وإليه سارية لدى عدد من المصارف الكبرى، كذلك كل حسابات الفريش المرتبطة بمنصّة صيرفة أيضاً”.

إلّا أنّ إقفال المصارف انعكس سلباً على السحوبات الدولارية بحسب التعميم 151، ما ينعكس على الاستهلاك والاقتصاد، إذ له تأثيرات على استهلاك المودعين أيضاً، ما يؤثر على الحركة الاقتصادية حتى إنّ تصرّفه بأموال اللولار مقيّد من جراء الإقفال. هذا ما يوضحه رمال، مضيفاً أنّه إذا استمرّ إقفال المصارف، يعني ذلك “زيادة في خسائر القطاع المصرفي والمالي، وتقلّص الاحتياطي في المركزي، وفقدان الثقة نهائياً بالقطاع، وقد لا تقدر بعض المصارف على معاودة الفتح إذا ما أطالت وقت إقفالها أي إنّ المصارف قد تطلق الرصاصة الأخيرة على نفسها، والمودع سيخسر أمواله كلّياً حينها”.



اخترنا لكم
الدولار الجمركي: الأسعار سترتفع بين 20 و 50٪ بعد أيام
المزيد
الراعي من روما: هل المقصود هو محو الدور المسيحي والماروني الفاعل في لبنان؟
المزيد
كنعان: الحوكمة هي التحدي الأكبر… وإلّا "خلّي الثروة بالبحر"
المزيد
بين الأسبوع المقبل ومطلع شباط: تداعيات اقتصاديّة حتميّة و"الانهيار الكبير" آتٍ
المزيد
اخر الاخبار
قبلان: لن يمر قانون في مجلس النواب لا يحفظ أموال المودعين ولا يعيدها من المصارف
المزيد
جدول جديد لأسعار المحروقات...!
المزيد
وفد من الكونغرس وصل إلى بيروت.. مؤشر إلى بدء تبلور توجه أميركي حيال الأزمة السياسية
المزيد
البنتاغون يدرس اقتراحا لتزويد أوكرانيا بأسلحة يصل مداها لأكثر من 150 كيلومترا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
دريان: للمحافظة على ودائع الناس ومدخراتهم ولن نرضى بأن يكون المواطن الضحية
المزيد
ربَّما هي اللَّعنةُ منذُ الاستقلالِ...!
المزيد
مدرسة الحكمة-برازيليا احيت ذكرى الإستقلال الاب شلوق للطلاب: كونوا صوت الحق و لو بقيتم لوحدكم
المزيد
الراعي: لا نستطيع أن نبقى في اللادولة ومقبلون على حسم خيارات كبيرة في العهد الرئاسي الجديد
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
بالفيديو- قتلى ومفقودون بانهيار أرضي مدمّر في إيطاليا
بلدية فنيدق: غياب الأجهزة المعنية بحماية الغابات هو إهمال وإجرام
اكتشاف فيروس "يشبه كورونا" في خفافيش بالصين
علماء مصريون يعثرون على مومياوات بـ"ألسنة ذهبية".. ما السبب؟
فوز شركة لبنانية بجائزة أفضل مشروع للطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
القنب من مخدر إلى منقذ للبشرية من كارثة مناخية!